المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
القائدان عقار والحلو .. و الخيار الصعب !ا
القائدان عقار والحلو .. و الخيار الصعب !ا
10-23-2011 06:00 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

قريمانيات .. !!

الطيب رحمه قريمان /كندا


القائدان مالك عقار و عبد العزيز الحلو .. و الخيار الصعب .. !!
[email protected]
October 23, 2011

إن عودة \"برنامج ساحات الفداء\" إلى الأضواء في صورته القديمة و باسمه الجديد و من ورائه ذوى عقلية ممعنة و موغلة في التطرف و مناصبة كل مخالف أو معارض لها العداء السافر .. !! تلك العقلية التي حضت على إصدار الفتوى من اجل القتل و إباحة و هتك الأعراض و إشاعة الاغتصاب .. !! إن إعادة بث هذا البرنامج في هذا التوقيت هو إعلان حرب مقدسة أخرى , كتلك التي أدار دفتها بغلظة و عدم رحمة الرئيس السوداني عمر البشير و رهطه من \"الاسلامويين\" في الجنوب السوداني ..!! و قد لعب هذا البرنامج المسمى \"ساحات الفداء\" آنذاك دورا محوريا في إشعال وتأجيج نار الحرب و اتقاد جذوتها .. !! و قد جعل معد ذلك البرنامج حرب الجنوب حربا مقدسة ضد \"الكفار\" من أهل الجنوب أو كما كان يسميهم ذلك البرنامج سيئ الذكر .. !!
طغمة الإنقاذ أرادت أن تصور و تشبه للعالمين حربهم الجديدة ضد \"الجنوب الجديد\" \" جنوب كردفان و النيل الأزرق\" و التي أشعلوا نارها هذه الأيام بسابقتها في الجنوب السوداني .. !! و في الحقيقة فإنها تحمل صورا سلوكية طبق الأصل لممارسات الاسلامويين تجاه قادة الجنوب .. !! فمثلما عرضت على كثير من قادة الحركة الشعبية الأموال و المناصب و كافة الإغراءات فرفضوها و أردوا أن يكون السودان للسودانيين بعيد عن العرق , اللون , الجهة أو القبيلة و أن تتاح كافة الحريات و الحقوق و يدار بحكم ديمقراطيي برلماني فلم يصادف كل ذلك هوى في نفوس الاسلامويون فقرروا فصل الجنوب \" و قد كان \" و في مخططهم أنهم الانفراد بحكم الشمال السوداني و يكون خالصا لهم , و لكنهم يحلمون .. !!
و تؤكد مصادرنا أن شخصيات نافذة في قيادة المؤتمر الوطني كرروا نفس السيناريو الفاشل مع كل من القائدين عبد العزيز الحلو و مالك عقار , فقدموا لهم كل ما يسيل له اللعاب في طبق من ذهب , و أنهم و أسرهم سيتمتعون و ينعمون بحياة رغدة و آمنة مقابل التنازل عن قضايا الهامش و الشعارات التي يرفعونها و لكن أبى القائدان العرض و انحازا بكل رجولة و بطولة إلى قضايا الهامش . . !! و كما كان الدكتور جون قرنق من قبل صدا و قويا و وقف بحزم ضد كافة العروض التي قدمت له و وضع مبادئه في المقدمة , فان من القائد عبد العزيز الحلو و القائد مالك عقار سوف يحذوان و يتبعان نفس الخطى حتى تشرق شمس جديدة تفرح كل أهل السودان .. !! و ليعلم الإنقاذيون أن من خلف و من بعد مالك رجال كثير و نساء .
و تناسى قادة الإنقاذ كعادتهم و لضحالة تفكيرهم , أن أمر الهامش ليس محصورا في كل من كردفان و النيل الأزرق و لكن يشمل كل مناطق الهامش السوداني في كل أنحائه المختلفة .. !! و غدا سوف تثور و تخرج جماهير الهامش عن بكرة أبيها على الإنقاذ و إنها بإذن الله سوف ثورة حتى النصر.. !! ثورة لإنصاف أهل الهامش في كل شبر من السودان .. !!
على حسب ما ورد في البرنامج فان القائد مالك عقار الذي أرادوه حليفا و صديقا و بذلوا له بالأمس القريب كل ما يغرى الرجال فإنهم و بعد أن خاب أملهم نعتوه بالعدو و المتمرد و العميل الخائن لبلده و كذلك الأمر بالنسبة للقائد عبد العزيز الحلو .. !! فلقد نسى الإنقاذيون أن رئيسهم عمر البشير قد منحه بل وقلده بنفسه درع ابن السودان البار .. !! و الآن القائد الحلو في خانة الخائن المتمرد و الذي يجب إلقاء القبض عليه حيا أو ميتا .. !! يا للعجب و يا للتناقض الذي يعيشه الإنقاذيون .. !!
إن عودة البرنامج لمعودة البث بلا شك محاولة بائسة يائسة و فاشلة من قيادة المؤتمر الوطني \"الاسلامويين \" لشغل المواطنين و صرفهم عن التظاهرات و الخروج عليهم في الساحات و الشوارع و الهتاف لإسقاط نظام الإنقاذ الفاشل و التنديد بجرائهم , و من ناحية حتى يتثنى لرئيسهم عمر البشير مزيدا من الوقت لمزيد من الأسفار من اجل الشحاذة \"مد القرعة\" كما فعل مع أمير قطر و الأمير وليد بن طلال لفك الضائقة المعيشية .
المعروف إن حكومة البشير تريد تركيع و إذلال و اهانة أهل هذين المنطقتين تحديدا و كل أهل الهامش في السودان و تعمل دائما على قهرهم و فرض الوصاية عليهم و استغلال موارد مناطقهم .. !! ولكن فات عليهم إن الأمر لم يعد كما كان عليه في الماضي , فالضحك على الآخرين لم يعد سهلا و لا مقبولا و إن البشر لم و لن يكونوا لكم قطيعا يساق .. !! و أن ستار العفاف و الطهر و النقاء الكاذب الذي كان عليكم قد انكشف و ظهر ما تحته من دنس و نجاسة .. !! و لم تكن أهدافكم يوما إلا السطوة و السيطرة على مقاليد الحكم في السودان و سرقة أمواله , و لم تكن تلبية ضروريات و حاجات المواطن لم تكن يوما من مراميكم .. !! أن خداعكم واستغلالكم لبساطة و طيبة أهل السودان قد انتهى زمنه ..
فهذا البرنامج الذي من ورائه نفر لا يعرفون إلا إشاعة الفتة وتأجيج نيرانها و دفع الشباب إلى القتل الاقتتال و إراقة الدماء , اسحق أحمد فضل الله , معد الذي عرف بكراهيته المتوطنة في نفسه و كلماته التي تفوح بغضا من كلماته لأهل الهامش , لم و لن ينفعكم هذا اسحق أحمد فضل الله و من معه في إعداد البرنامج و تقديمه و أن رسالته سوف لم تجد طريقها إلى قلوب أهلنا في الهامش بل تكون وشرا و بالا عليكم بإذن الله .. !!


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1849

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#229796 [Noor]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 11:03 PM
يا قريمان ما تقول لي..... الفوتوشوب خطير.... وكمان ختة الأصبع على النضارة


#229753 [خالد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 10:01 PM
ومالوا البرنامج

دامخصوص عشان الرمم الزيكم البكتبوا فى الانداية بتاعتكم دى
داهيه تاخدكم


#229693 [sham]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2011 07:29 PM
Igive credit to the brave people of Nuba mountains and blue Nile.we are not expecting uprising .but revolution that will put an end to all injustice to the oppressed people of sudan .this revolution will be bloody .to clean up the misery of the people


الطيب رحمه قريمان
الطيب رحمه قريمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة