المقالات
السياسة
وصدق البشير وعده..دواعش..دراويش..مطافيش..وتطنيش!!
وصدق البشير وعده..دواعش..دراويش..مطافيش..وتطنيش!!
12-16-2015 11:19 PM


**بلدا ما فيها تمساح يقدل فيها الورل...من حق البشير وأفراد عصابته الاسلاموية ان يقهروا الشعب السودانى،ويذلوه،وينهبوا ثرواته،ويشردوا أبنائه،ويتركوا حدوده عارية ومستباحة لجميع دول الجوار تقتطع منها وتأخذها حمرة عين وهو ووزير دفاعه وأجهزة أمنه ومليشياته تفرغوا لاذلال وقهر هذا الشعب وكسر ما تبقى فيه من نخوة وشهامة.
**من حقه وهو يجد امامه معارضة لاتهش ولاتنش اللهم الا عبر البيانات واللقاءات لزعامات لأحزاب تربض هى بالخارج وأبنائها واعضائها يشاركون النظام الاسلاموى الجرم والصحائف السوداء فى كتاب تاريخ هذا النظام القذر،وهم يرضون بالمناصب الهامشية ذات المخصصات الهلامية التى تقطع من نصيب هذا الشعب المغلوب على أمره لأولياء العهد هؤلاء من أجل الزينة.
** لانريد فتح جراح هذا الوطن التى (تقيحت) لكن نود هنا للاشارة لصلف وتجبر ودكتاتورية هذا المشير الراقص الهارب فى تهديده الأخير لأجهزة الاعلام امام حشد من أعضاء حزبه الفاسد وتوبيخه لجهاز أمنه لتقصيره فى الرقابة على الصحف التى لها أكثر من 6 اعوام تصادر من المطابع وتحجب فى دور التوزيع وينكل بالصحفيين والاعلاميين الشرفاء،والمدهش حتى مطبلاتيه الذين كثيرا ما زينوا قبحه نالهم شىء من غضب الدكتاتور المتجبر.
وهاهى أولى ثمرات تهديد البشير للاعلام تبرز فى هذا الحدث الخطير والذى مر مرور الكرام قبل ثلاثة أيام بميدان المولد بأم درمان حيث تجمعت مجموعة من جماعة التكفير والهجرة والتى اذا لم تصبح ذاركرتكم ذاكرة سمك هى التى قتلت المصلين فى مسجد الثورة فى بداية عهد هؤلاء المجرمين،لمهاجمة المولد الا أن الشرطة تصدت لها قبل الدخول للميدان وكما ذكر مصدرنا أن بعض الاشتباكات وقعت بين بعض المتشددين والصوفية داخل الميدان استخدمت فيها العصى وأن الشرطة وأجهزة الأمن تكتمت على هذا الأمر بشدة .!!!!
**البشير بعد أن حول الشباب لدواعش ولدراويش يتبعون أمثال المدعو شيخ اللمين ومطافيش يموتون فى عرض المتوسط هربا منه،وما خفى أعظم.
**هؤلاء المتشددين من الموتورين والذين يرتكبون الجرائم بأسم الدين لم يكن السودان فى تاريخه يعرفهم انما هم نبت شيطانى وجد طريقه للسودان بعد أن أستولى هؤلاء المتأسلمون على السلطة بانقلاب عسكرى.
هؤلاء المتشددين وجد فكرهم طريقه الى راس الشباب بعد أن تحولت الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى السودانية والأندية فى الأحياء والأندية الرياضية الى كيانات دكاكانية أسمها أكبر من حجمها ودورها لهذا وقع الشباب ضحية لمسلك هذا النظام الاجرامى وأفكاره الشيطانية.
**نأمل أن لايقع السودان أسير هذا السرطان القاتل للأمم وللشعوب أكثر من هذا ونحن نستشرق ذكرى الاستقلال المجيد والمولد النبوى الشريف.
وفى الختام تحية من ود تربيل
بعد السلام فتو الكلام ما تميشوهو ميش * * * * * * * الدين عارفِنّو عبادة ماتجارة ونفاق وبِطّيَش وبعدين انتو ما الصحابى ونحنا كفار قريش شابكننا ولترق منا الدماء ومش عارف ايش كأننا في زمن الجهالات ما في عصر الفيس ترددو في جنس جلالات خميتو بيها الجيش دفرتو يقتل شعبو كأنو في ديار الكفر ليش؟ وشعبكم مسلم بس كان كل همو ياكل عيش كفاية عليهو جهجهتو والله وشبعتو ملطيش عليهو حنو وصدو عنو الهوام الهرنو نهيش بالفقر حاصرتو ماخبرتو باب الفرج شقيش تركتو دايش يدقش في دروب الحياة دقيش فيهو المرق ساب البلد طشا وطفش طفيش والسواد الباقي عدمان القرش وغلبان يعيش وناس قِلة ترضع مكنكشة في الشطر كنكيش الواحد جضومو مليانة والجبة لازيها كريش ويهتف نحنا بلدنا مابذلو لاتجويع ولاعطيش ولا لا ما بنجوع اكان ناكل تبش وقنقر عيش ونظرات عينيه تفتش للنهب والابتزاز تفتيش جوز مدافع منيّشة على جيوب العباد تنييش بس انت دخل ايدك في جيبك واطلب المافيش حتشوف حمار ينهِّق ان سمع للعلف خشخيش ولو حرمتو العلوق يهبش في الملفات هبيش وناسو الحُنان يشدو من ازرو كتمان وطنيش ابسط الخدمات تُنجز بالرشوة الزام وبقشيش اعتادو السلفقة وزادو خَشْيَة الجبايات حيش ديل الحرقو البخور وشبكو الواطة رشريش وكم باسو الجزم وانهالو على التلج دشديش عيشتنا قلبوها جحيم وحياتم قرقرة وفرفيش خلونا ناكل النيم ونقرقش في الظلط قرقيش لا وخزم ضمير ولا ساي رجف ليهم رميش زاد فينا الاسى وحرق الحشا نار لهبت عويش لا ماهية سادَّة ولا شغل السوق يكفيك تعيش غلبنا تب حق الملاح وللصغار حق السندويش اذا كان المغترب العدّى عمرو في التحويش كل النالو الفيل بخفو شالو منو زي مافيش نان كيف يعمل الغلبان الفي بيتو عايل ديش ولا العتالي الضهرو انبرط من عتالة الخيش ولاالسايمة الموية داك وماسح الجزم ورنيش ولا البفتشو في الكوش كايسين للقمة عيش والمزارع التعبان يكابد وحصادو طالع بيش كان قدام اصحابو فشل الجماعة جابو الطيش ودا كلو كان ياساسة من قِل الفهم والطيش سياسة الدفاع بالنظر وسلاح العيون رميش بلدنا الغالي عاد في ايديهم كأنو لعبة شيش ووحدتو الكانت تامة ولامة جاطوها فركيش كفاية ياداهية تجميل خلاص كبرتي معليش ومابتنفع الزينة في الوجه الملا الكرميش والهدم ان قدم تاني ما بخيل فيهو زركيش والرأي فرضو بالقوة مابجدي برضو معليش ومشكلاتنا العالقة مابتنحل بعسكرة وتجييش ولاجلد بالسوط اوحملات مداهمة وتفتيش وماعندنا ادنى شك في ضابط او شاويش يبعد نفسو عن تلك الدسايس والتحاريش واصلا نار الفتنة والعة مامحتاجة لتحميش احمو الوطن ماتحمو الحكام يا ناس الجيش انتو الركيزة للوحدة ماشِعبة لبنيان هشيش انتو كل القبايل وبيكم شوفو قوتنا قدريش البلد حقتنا كلنا مايزايد واحد علينا بتشويش اتعلمنا ووعينا تب مافضل زول فينا درويش لو دايرين سيرتنا تنعدل بعد ما فتوها نبيش مطلوبة منا جدية وقعدة اخوية وكلام فقيش يشوفو كل الناس قبل ما يسمعوُ طرطيش ونتحاور بندية وكلام فيهو حنية وبشويش بسلامة نية وشفافية علنية بدون تهويش بعد السلام فتو الكلام ما تميشوهو ميش كل الحقايق تنكشف تتخبى تاني اصلا ليش مازاد الفساد باس الا التغطغت والدغميس نحاسب الجاني بجد مانقول خلاص معليش ومهما اختلفنا في وضع الحلول ما نهيش نهدأ ونسمع بعضنا وننسج للمودة عشيش ونستحمل نشيل بلدنا وحمل الجماعة ريش ونتفق على الثوابت البدونا وجودنا مافيش ونضع دستور يبقالنا ركيزة شان ما نطيش ونقيم حكومة ديموقراطية تبقى فوقنا عريش قومية قوية ترضي كل الناس بدون تهميش معيارها النزاهة وكفاءة صادقة ما تغشيش وقضاء عادل نزيه مايشوبو من العكر تغبيش وصحافة مراية تعكس الواقع بدون تعميش وجيش خات ايدو على الزناد ان صوّب ينيش يحمي الوطن ولاجله يبذل كل غالي ونفيس وشرطة تخدمنا بجد مابس مطاردة وكشكيش يلّا ننهض للعمل بهمة عالية ووجها بشيش نبدا من جديد نبني ونشيد من غير جهيش والفات يمنحنا قوة وثبات وبالمبادي تكبيش وبالتسامح تسمو نفوسنا وتنصلح بشويش وكل املنا نشوف بلدنا في نَعْماء ونعنيش
وكل عام وأنتم بخير


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2040

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الغفار المهدى
عبد الغفار المهدى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة