مستر تن بيرسنت
10-26-2011 12:54 PM

بشفافية

مستر تن بيرسنت

حيدر المكاشفي

هذا بالعربي الهجين، أما بالانجليزي الفصيح فالعنوان أعلاه يقرأ «Mr, Ten Percent»، ومستر تن بيرسنت أو سيد العشرة في المية إن شئت الترجمة الى العربية هو مصطلح ذائع وشائع ومعروف على نطاق العالم ويطلق في الغالب على كل صاحب سلطة ونفوذ أصيل أو «مجاور» على غرار الحقوق المجاورة، يستغل نفوذه الأصيل أو المكتسب نتيجة القرابة أو القرب لتحقيق منافع شخصية لنفسه وربما لآخرين معه يقاسمونه الغنيمة، ومن أشهر هؤلاء رئيس نمسك عن ذكر اسمه وبلده بصريح العبارة، ولكن لا بأس أن ندلكم عليه على طريقة «نفيسة بت عبد القا، أو بقول باع و?ضبحوا في الضحية» فهذا الرئيس كان قد اعتلى سدة الرئاسة في أعقاب اغتيال زوجته ذات الحسب والنسب وابنة رئيس سابق لذات البلد بل شغلت هي نفسها منصب رئيس الوزراء مرتين ورأست الحزب الذي أسسه والدها الى لحظة إغتيالها، ومن سوء سمعة هذا الرئيس على النطاق العالمي يقال على سبيل النكتة أن رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كميرون كان يعد أصابعه في أعقاب أي مصافحة تجمعه به، أما على النطاق المحلي في سوداننا «الفضل» فقد استأثر بهذا اللقب دون غيره لسوء حظه المرحوم الوزير الاسبق في العهد المايوي الدكتور بهاء الدين محمد ادريس رحمه الل? وغفر له، فالرجل قضى أخريات أيامه مريضاً حزيناً معزولاً ومنكسراً وفقيراً معدماً يتشعلق في البصات ولا يجد ما يقيم أوده إلا بمشقة دعك من الدواء، وهو من كان أحد أشهر الحذقة والحفظة والسدنة كما وصفه صحافي وإعلامي شهير...
هذا التداعي الذي إستدعى ذكرى «أسياد العشرة في المية» بمن فيهم من هم الآن بين ظهرانينا بالاصالة أو بالوكالة من شاكلة جماعة «شيخ علي قال» و«الرئيس قال» و«فلتكان وجه»، فرضته تداعيات الخبر الذي نشرته الغراء «الأخبار» يوم الاول من أمس حول مصنع الحلويات الذي يملكه تركي ويستخدم موادا منتهية الصلاحية «واسرائيلية كمان» وتابعت مجرياته أمس داخل النيابة المختصة، فمما تكشف في الخبر أن صاحب المصنع قد بدا واثقاً وغير مبالٍ بالقضية ولا بمن أتوا لاعتقاله بل وكان في لهجته التي خاطب بها معتقليه نبرة تحدٍ واضحة عزاها هو بنفسه?إلى «ضهر مكين ومتمكن» يستند عليه يظن انه سيخرجه من القضية كما تخرج الشعرة من العجين، ويبدو أنه لولا هذا الشخص المكين «الماكن النفوذ» لما تجرأ صاحب المصنع على فعل ما فعل، فهو بالقطع إما أن يكون صاحب سطوة مباشرة أو صاحب «حقوق مجاورة» قريب من السلطة أو على علاقة قربى بأحد أساطينها، دخل مع صاحب المصنع في شراكة أو تعهد بتوفير الحماية له مقابل «تن بيرسنت» أو أزيد من مال الارباح، وهذا ما نلفت إليه نظر المحققين، أن يتحروا عن هذا الشخص ويضيفوه إلى القضية، كما نلفت نظر السلطة إلى أن أحد أهم الأسباب التي أخرجت جموع ا?ربيع العربي للخروج على بن علي ومبارك وعلي صالح والاسد والقذافي كان هو السطوة التي تمتع بها بعض من كانوا قريبين منهم أو من ذوي قرباهم.

الصحافة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2205

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#232175 [الحقيقة++++++]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2011 11:16 AM
القريب والحسيب بقسم كما قال المتعافى( انا عوير عشان اكتب حاجة باسمى) المرجع مقابلة تلفزيونية


#231348 [Saifalhag]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2011 01:37 PM
فى الصين اعدم كل من يتاجر فى حليب الاطفال الفاسد الذى تم تداوله-

ارجى ناس فقه السترة يا المكاشفى القلاجى اقصد المتعافى


#231328 [زهير نديم]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2011 01:11 PM
عجباً هذا زمانك يا مهازل فأمرحي .
يالمصيبة الشعب السوداني المغلوب علي أمره ، ماكفاكم العملتو في الشعب ، جايبين لينا ناس الزلمي وإلي وكمان تعملوا ليهم حماية عشان يتموا الناقصة .
ماعندنا حاجة نقولها بس أركزوا وأرجوا الجاييييييييييكم .


#231320 [ابو ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2011 01:00 PM
يا حيدر يا اخوي ماسمعت قولة علي الحاج ( خلوها مستوره ) ورد كبيرهم الذي علمهم السحر (شكيتك علي الله) تاني تتوقع شنو من ديل؟


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة