المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سيدة تطلب تدخل النائب الأول للرئيس لسودانى فى قضية منزلها
سيدة تطلب تدخل النائب الأول للرئيس لسودانى فى قضية منزلها
10-27-2011 06:30 PM


سيدة تطلب تدخل النائب الأول للرئيس لسودانى فى قضية منزلها

فاطمة على أدم حمد
[email protected]


أستبشرت كغيرى من أهل السودان والرئيس السودانى المشير البشير يعلن محاربة الفساد وتكوين مفوضية له لتبدأ بعدها رحلة البحث عن حقى الضائع وسط عصابة الأراضى وأدغال السماسرة فى المنزل ا المشيد على القطعة رقم ( 301 ) أمتداد البرارى بالخرطوم البالغ مساحته 636م م الممنوح لزوجى كقطعة عبر الخطة الإسكانية 1970/ 1971وأجد نفسى فى مواجهة عويصة مع عصابة محترفة من المفسدين واللصوص ولسانها يصاب باللجم وترى جزاً عزيزاً من القطعةمن الإتجاه الجنوبى بمساحة قدرها 315 مم تباع عن طريق أقرار مواقفة الزوجة بمبلغ قدره 100 الف جنيه عام 1988 وكل جراءات البيع بين زوجى ومؤجر المنزل تمت على يد المحامى الهادى منصور إسماعيل المجرم الأول فى القضية والقاطن بحى الكلاكلة القبة ويدير عمل المحاماة من مكتبه رقم 62 بعمارة الضرائب بالخرطوم الطابق الرابع شرق شارع الحرية وما أن يعلم المشترى الأول ويدعى حسين أحمد الزبير يدير محلات حلويات أولاد الزبير بالسوق العربى وجود إعتراض منى على البيع وكشفى له بأن إقرار الزوجية بإسمها ولكنه مزور ببصمة إمراءة أخرى إستجلبتلكى تقوم بدورى تماماً أمام المحامى لكى تتخطى الإجراءات عقبة رفضى لها وهنا قام حسين الزبير ببيع القطعة لمشترى أخر يدعى عبد الوهاب يقيم باللاماب بحر أبيض بمبلغ 120 الف جنيه وهو بدوره يصبح ضحية عندما واجهته بالبحقيقة المرة ومنعى له من محاولة بناءه للنصف مثار القضية والمسلسل يتواصل فى البيع ليبيع القطعة للمشترى الثالث د. على زايد بريمة من سكان أمتداد ناصر محطة 9 ومقيم بسلطنة عمان ويفاجأ عند بدء حفر أساس البيت ببوقفتى الصلبة له بالمرصاد حتى يلحق برفقائه فى مشوار البيع ليتنازل للمشتري الرابع لكن هذه المرة لإمراءة مقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية تدعى أمنة عثمان مختار ابوقصيصة من ناس مدنى نظير 10 مليون جنيه ولسان حاله يقول فلتكن المعركة بين إمرائتين والبقاء للأقوى والمسلسل لا يزال متواصل بعروضه لأجل غير مسمى ولكن ولكن قضيتى فى ختام المطاف أحملها فى المقام الأول لزوجى ومستشار ووكيل المنزل المحامى الهادى منصور ومن ثم الطرف الأكثر خطورة كل من مدير أراضى الخرطوم ورئيس تسجيلات محكمة الخرطوم شرق إخفاء ملف القطعة وجعله مساومة بين المشترين لإخفاء الحقيقة عند التقاضى وطلب المحكمة لهم باإدلاء بإفاداتهم وخاصة المستندات التى تظهر الإقرار المزور والأخرى التى تؤكد بأن مؤسسات الدولة تحتاج للتطهير من الجذور من أمثال هولاء حتى لا يجد المظلومين أنفسهم ضحايا جشع هولاء المسؤلين عديمى الأخلاق والضمير ومن خلال هذه الرسالة أطلب تدخل السيد النائب الأول لرئيس الجمهورية بصفتى مواطنة من شرق السودان من قبيلة الأتمن أبلغ الستين من العمر حفيدة عجيب المانجلك زعيم قبائل العبدلاب وعرب القواسمة ورفاعة وتدخل السيد النائب الأول لرئيس الجمهورية الأستاذ والقانونى الضليع الأستاذ / على عثمان محمد طه العادل فى حق المظلومين فى هذه القضية وحتى لو طلب الملف وقام بالإطلاع عليه ليرى ما فيه من فساد وأن كنت غير صادقة فليكن الإعدام عقابى الأخير وما يقرره معاليكم هو القرار الذى سيرضينى ولكن بعد التحرى والتدقيق عن خلفية هذه القطعة منذ منحها لزوجى مطلع السبعينيات وحتى الأن ليكون الحكم بائن والقرار سهل ودى مناشدة عاجلة فى حق عام لمواطنة لا تملك إلا توكلها على الله ونفسها .
فاطمة على أدم حمد
0915649672.للإتصال ومقيمة على منزلى رغم وجود نزاع مع أخرين


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2650

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#234682 [زول ( الاصلي)]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2011 11:03 PM
شكرا لوعيك العالي


#232950 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2011 09:24 AM
يا جماعة اذا كان الدولة ذاتا بتاخد أراضى المواطنين بالغصب و بتبيعها للمستثمرين و المواطنين يروحو فيها فما بالك بباقى الناس؟ الدولة أخدت أراضى من المواطنين و هى أصلا كانت باعتها ليهم و عندهم مستندات تثبت ذلك و بعد أن بنوا عليها أخدتها منهم غصبا عنهم و باعتها للمستثمرين ، اذن هى دولة يحكمها بلطجية و لا توجد سيادة قانون يمكن أن ياخد ليك حقك، و ما عليك الا تتعوض الله.


#232565 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2011 11:52 AM
والله كأننا نتكلم ونحن في عصر السلطنة الزرقاء من ناحية بيع الاراضي وبيع السيارات عن طريق المحامين ولسع ما زالت المسألة ما زالت متروكة لعبث الماحمين وتجار الشنطة....كيف تباع قطعة ارض في دولة في القرن الواحد والعشرين بواسطة المحامي ولا يوجد نظام في الدولة ينظم بيع للأراضي والاراضي من الأركان السيادية في الدولة؟؟؟

كيف يمكن لحرامي أو نصاب بيع سيارة مواطن مسروقة بواسطة المحامي والسيارات قد اصبحت من اخطر ادوات الجريمة واسلحة الارهاب في العالم ؟؟؟

يمكن لأي اجنبي ان يبيع ويشتري في الاراضي عن طريق المحامي ويمكن لأي نصاب ان يبيع القصر الجمهوري عن طريق المحامي ويمكن لأي حرامي ان يبيع كبري امدرمان عن طريق المحامي...


#232544 [rwana]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2011 11:08 AM
يا زولة زوجك باع وقبض الثمن . الموضوع هو ان تطلبى حقك
من زوجك اذا كان لديك حق.....هذه الحكاية كررت كثيرآ لخداع
المشترى


#232317 [Nagi]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2011 07:01 PM
قصه والله قصه

البصمه الموجوده على الاقرار مهياش بصمتك

وانت اهو موجوده قدام القاضى

الذى بدوره يمكنه التاكد من ذلك فى 5 دقائق

ونتيجة تماطل القاضى

اتسمبكو فى هذه القطعه المزيد من الناس

الجهاز القضائى بتاع الساعه كم

وقاضى بتاع ايه

اقول ليك لف ليك حبل حول رقبتك واتخارجى الجوطه الاحنا عايشين فيها

دى ما بتستاهل اخير لينا نمشى فوق نشوف الاجراءات بتمشى كيف


#232299 [ذول ساكت]
0.00/5 (0 صوت)

10-28-2011 05:43 PM
اقتبس

اقرار الزوجية بإسمها ولكنه مزور ببصمة إمراءة أخرى إستجلبت لكى تقوم بدورى تماماً أمام المحامى لكى تتخطى الإجراءات عقبة رفضى لها
انتى موجوده وبصمتك كذالك ويمكن مقارنة بصمتك ببصمة المراة وكفى الله المؤمين القتال اصغر غاضى بحل القضيه دى اذا لقى تزوير فى البصمه وانتى غير مسؤلة من المشترين التانين وربنا بحلك انشاء الله


#232009 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2011 09:39 PM
تطلبي العون من علي عثمان محمد طه , زعيم عصابة الانقاذ .......
غايتو الا تشتكي لرب العالمين .......


#231995 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2011 08:39 PM
اين الجهاز القضائى الكسيح الاعرج التابع ؟ فى عهد الانقاز الظالم تم التخلص من كل الخبرات القديمه وجاؤوا بهؤلاء البؤساء من اجلاف الجبهة الاسلاميه ليتولوا القضاء ويمارسوا احقادهم بالتشفى من ابناء شعبنا بالجلد والاهانه ... فيضطر المواطنون للشكوى لكبار السياسيين ... الصغار .. يسقط القضاة الجلادون الزين يلهبون ظهور النساء بالسياط ليرضى عنهم اولياء نعمتهم ... يسقط امير المؤمنين الحرامى الحاكم الدائم لبلاد ما تبقى من السودان .. ويسقط الكهنه المرتشين تجار الدين بهيئة العلماء التابعين للساسه الراضعين من دم الشعب الفقير المعدم ..


فاطمة على أدم حمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة