المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان: اعتقال الصحفي الأريتري جمال همد انتهاك صارخ لحقوق الإنسان
بيان: اعتقال الصحفي الأريتري جمال همد انتهاك صارخ لحقوق الإنسان
10-31-2011 08:28 AM

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
بيان هام
اعتقال الصحفي الأريتري جمال همد انتهاك صارخ لحقوق الإنسان
حماية الصحفيين مسؤولية تستوجبها المواثيق والعهود الدولية

ظلت شبكة صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) تتابع عن كثب، وترصد بدقة الهجمة الأمنية الشرسة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية على حرية التعبير بالسودان، وامتداد تلك الحملة للصحفيين غير السودانيين، حيث استدعت السلطات الأمنية سيئة الصيت الى مكاتبها الخميس 20 اكتوبر الصحفي الارتيري جمال عثمان همد، وبعد التحري معه اطلق سراحه شريطة أن يعود لمكتب الأمن يوم الاثنين 24 اكتوبر، ومن ثم لم يطلق سراحه حتى الآن.
والصحفي المعتقل جمال همت من معارضي النظام الارتيري، وكاتب راتب بالمركز الإعلامي الأريتيري بالخرطوم، ومدير موقع المركز الأريتري للخدمات الإعلامية (عدوليس)، وسبق أن كتب مؤخراً مقالاً تضامنياً حول اعتقال (سلمان) - وهو سياسي أريتري بالسعودية، ويتردد انه يحمل وثيقة سفر سودانية اعتقل بواسطة السلطات السعودية في اغسطس الماضي أثناء رحلته لأداء العمرة - وقد نُشر مقال الأستاذ همد عبر زاويته (نافذة علي القرن الافريقي) بصحيفة الوطن السودانية في 14 اكتوبر الجاري، فضلاً عن نشر ذات المقال في الموقع الإليكتروني للمركز الاعلامي الأرتيري، في الوقت الذي نشرت فيه عدة صحف سودانية بياناً للمؤتمر الإسلامي السعودي، ومن الراجح أن ذلك شكَّل خلفية لإعتقال الأستاذ همد.
ويفسر البعض ان اعتقاله، وربما ناشطين سياسيين آخريين من الأرتريين خشية نشاط متوقع للمعارضة الأرترية اثناء زيارة الرئيس الأريتيري أسياس أفورقي للخرطوم الأربعاء الماضي 26 اكتوبر، واياً كان الأمر فإن المواثيق الدولية الخاصة بحقوق اللاجئين تتعارض والخطوات التي إتخذتها السلطات الأمنية السودانية في حقه، وسبق أن تم تعاون أمني شبيه بين السلطات الأمنية السودانية والأريترية اثر اعتقال لاجئين سياسيين اريتريين وتسليمهم جبرياً الى الحكومة الأريترية، مما يثير المخاوف من احتمال تسليمه جبرياً لإريتريا التي تأتي في الذيل الأخير وفقاً للتصنيف العالمي لمنظمة مراسلون بلا حدود الخاص بحرية الصحافة في العام 2010م.
ان شبكة صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) اذ تدين الهجمة الأمنية المنظمة على حرية التعبير في السودان وسط اغلاق ومصادرة صحف واعتقال صحفيين، تلفت انتباه كافة المنظمات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق اللاجئين أن اعتقاله يُشعِر بخطر بخطر لاحق عقب مرور أيام على تسليم النظام السوداني لنظيره الإريتري (300) من اللاجئين الإريتريين، وعن مصير غاية في الخطورة يواجه الصحافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان الإريتريين اللاجئين في السودان.
(جهر) اذ تشير الى فداحة الإنتهاكات الجسيمة التي تنفذها الأجهزة الأمنية السودانية، تطالب بضرورة اتخاذ اجراءات قوية لحماية الصحفيين والذود عن حرية المهنة من التغولات الأمنية السافرة، والتي لن تتوقف مالم تتخذ القوى المدنية ومنظمات حقوق الإنسان المعنية مواقف تعبر عن حجم تلك الإنتهاكات، وعن أهمية إجراء معالجات أخرى للصحفيين والمدافعين عن حقوق الانسان الإريتريين والسودانيين على السواء.
- كامل تضامننا مع الأستاذ همد وكافة المعتقلين السودانيين.
- نحو نشاط تضامني واسع ضد تسليم الأستاذ همد للسلطات الأريترية.
- في سبيل خطوات أكثر عملية للذود عن الصحافة والصحفيين.
صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
30 اكتوبر 2011 م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 913

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة