المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان تحذير لمليشيات المؤتمر الوطني
بيان تحذير لمليشيات المؤتمر الوطني
11-01-2011 01:13 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
Justice & Equality Movement Sudan (JEM)
www.sudanjem.com
[email protected]
بيان تحذير لمليشيات المؤتمر الوطني
بداية لتنفيذ إتفاق الدوحة، ومواصلة لبرنامج حكومة المؤتمر الوطني الرامي للمضي قدماً في إرتكاب المزيد من جرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، ومواصلة للحملة العدائية الواسعة التي تعدها الحكومة للهجوم على المدنيين في الهامش السوداني، فإن حركة العدل والمساواة رصدت عدد من تحركات مليشيات المؤتمر الوطني في شمال كردفان وشمال وغرب دارفور توجهاً صوب المواقع التي تسيطر عليها الحركة، وبما ان تاريخ مليشيات المؤتمر الوطني لا يعرف التعامل مع المدنيين المقيمين في الاراضي المحررة فإن الحركة تتوقع وقوع كارثة إنسانية محققة إذا ما تقدمت مليشيات النظام وتوغلت داخل المناطق المعروفة بعدائها للحكومة نتيجة لما أرتكب في حقها من إنتهاكات من قبل حكومة المؤتمر الوطني طوال سنوات الحرب.
حركة العدل والمساواة إذ تلفت نظر المجتمع الدولي لهذه التحركات، تستنكر بشدة سياسة صمت القبور التي تنتهجها قوات اليوناميد رغم علمها التام بهذه التحركات العدائية للحكومة، بل على دراية تامة بمهام طائرات الأنتنوف الحربية الحكومية الجاثمة في مطار الفاشر بالقرب من رئآسة قوات اليوناميد، وتعد العدة لهجوم واسع على مواقع المياة والمراعي التي تقع ضمن المواقع التي تسيطر عليها الحركة.
الحركة إذ تتوقع إستخداماً لأسلحة محظورة نهبت من ليبيا في هذه الحملة، تذكر الأطراف الدولية من النتائج الوخيمة التي ستخلفها هذه الحملة الحكومية ضد المدنيين، وتؤكد في الوقت ذاته إستعدادها التام للتصدي وبكل ما تملك من قوة لدحر متحركات الحكومة وتوسيع دائرة الحرب، وتعلن جاهزيتها للدفاع عن شعبها للحيلولة دون المزيد من المجازر، وتشير في الوقت ذاته إلى أن الحرب التي ستبدأها مليشيات النظام في تحركاتها هذه ستتحمل مسؤوليتها حكومة المؤتمر الوطني التي إختارت بهذه التحركات أن تبدأ شتاءاً ساخناً ستمتد نيرانه إلى حيث لا يعلمون.
تؤكد الحركة أن الحرب هذه المرة سوف لن تكون كسابقاتها، وسوف تدفع مليشيات المؤتمر الوطني ثمناً غالياً يندمون على بدايتهم للحرب دونما حساب لعواقبها.

وإنها لثورة حتى النصر
جبريل أدم بلال
أمين الإعلام الناطق الرسمي
31/10/2011


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2262

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#234593 [Hythm Bkry]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2011 06:32 PM
جبريل ده قاعد ويين تلقاهو قاعد في فندق مكيف وياكل في الجداد المحمر وما جايب لي خبر اهل دارفور ,,,, همو كلو المصلحة الشخصية خليكم رجال زي ناس السيسي وتعالو عشان تنفعو بلدكم


#234570 [عادل سر الختم]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2011 05:39 PM
اخونااحمد الذى علق بان اهل الوسط معاهم واهل الشمال مرة معاهم ومرة ضدهم لايقرا التاريخ اما السياسه فلا يعرف عنها اكثر مما كتب والا فليرجع للانتخابات الامريكية ان براك اوباما لو تكلم باسم المهمشين لما تحصل على صوت واحد لكنة تكلم عن التغيير والذى يشمل الزنوج والبيض والملونيين وكل شرائح المجتمع فمثل هذا الخطاب العنصرى الاستقصائى يجعل حركات دارفور مفرغه من الوطنية الشامله التقدمية ولاتخدم اهلنا فى دارفور بل تزرع الضغائن التى لادخل لهم بها وتجلب عداوه لامصلحه لاهل دارفور ولا السودان فيها ام اهل الشمال فيتفوقون على باقى السودان بالصبر بعدفقدهم لكل حقوقهم


#234528 [سامى]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2011 04:17 PM
نحن معا قضية اخواننا فى غرب السودان وفى كل السودان قلباً وغالباً اخ احمد تريس فى ماتقول ولا ترمى اهل الشمال بالباطل وانا احد هؤلا ...الشمال اكثر المتضررين من حكومات التسلط والجبروت واكثر الكارهين لها ونحن ادراء بحال الشمال من غيرنا.


#234504 [قلبي على وطني]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2011 03:45 PM
من اين لك بأن وسط السودان كله معهم ! ؟؟؟؟ دي فرقها شنو من احدهم قال ان السودان كله مؤتمر وطني ..... اتقوا الله فيما تقولون وتكتبون .


#234435 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2011 02:10 PM
يلا يا عيال غرب خلصوا اهلكم الطيبين أنا ماوجدوا من طغيان هؤلاء المجانين

وسط السودان كله مؤيد قضيتكم أما ناس الشمال مرة معكم ومرة مع الزمرة
الباغية




حركة العدل والمساواة السودانية
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة