المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من المعتقل المفرج عنه أحمد عيسى محمود
بيان من المعتقل المفرج عنه أحمد عيسى محمود
11-03-2011 09:14 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من المعتقل المفرج عنه أحمد عيسى محمود

الأخوة الكرام: شرفاء الكلمة ومحبي السلام على امتداد ربوع المعمورة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إنه في يوم 18/10/2011م لم تتحمل حكومة الظلم والبطش قوة المنطق فاعتمدت على منطق قوتها كما هو معهود عنها في نزال أصحاب الحق أمام محكمة الشارع السوداني محاولة تكميم الأفواه وسلب الحريات العامة فتم اعتقالي ليس لذنب جنيته اللهم إلا قول الحق من باب ((كَلِمَةُ حَقٍّ عِنْدَ ذِى سُلْطَانٍ جَائِرٍ)) [ابن ماجة/12] فبدلاً من رد التحية بأحسن منها ((رحم الله امرئ أهدى إلىّ عيوب نفسي)) أقدمت تلك القوة باعتقال شخصي الضعيف من مكان عملي وقد مكثت في الحبس الإنفرادي مدة خمسة عشر يوماً. وفي الأول من نوفمبر تم الإفراج عني بفضل الله ثم بفضل جهود المناضلين من أهل السودان الشرفاء.
وعليه إننا قد نذرنا أنفسنا دفاعاً عن الحريات العامة ودفاعاً عن أهل الهامش الذين يئنون تحت نيران حرمان المؤتمر الوطني من أبسط حقوقهم الحياتية من مأكلٍ ومشربٍ وصحةٍ وتعليمٍ.
إن الوقوف أمام محكمة التاريخ في نظر المؤتمر الوطني((إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيداً)) ونحن ((وَنَرَاهُ قَرِيباً)) عليه لقد عاهدنا الله أن مسيرة النضال سوف تستمر حتى يكتمل بدر الحرية في سماء السودان. ويعي الذين سدروا في غيهم قول عمر بن الخطاب((متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارًا ؟!)).
ومن باب قوله صلى الله عليه وسلم:((مَنْ لَمْ يَشْكُرِ النَّاسَ لَمْ يَشْكُرِ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ)) [مسند أحمد/24] أشكر جميع شرفاء بلادي الذين هاتفوني مهنئين بسلامة الخروج من المعتقل وأخص بالذكر كل من:
للأحزاب السياسية السودانية: حزب الأمة القومي والمؤتمر الشعبي وحزب الوسط الإسلامي وحزب الإصلاح الوطني.
للقيادات السياسة الشريفة وأخص القانوني كمال عمر من حزب المؤتمر الشعبي والمناضلة الحبيبة الدكتورة مريم الصادق من حزب الأمة القومي.
ولمنظمات المجتمع المدني، ومناضلات بلادي وأخص بالذكر أستاذة الأجيال مريم عبد الرحمن تكس.
ولنظّار قبائل الحسانية وعموم قبيلة الكواهلة في بادية كردفان الغرة وناظر الهواوير.
ولعمدة بحر أبيض: العمدة الهادي عمدة قبيلة دويح والعمدة حمد النيل عمدة الحسانية والعمدة عمر الهيلة والعمدة برير الشيخ الأمين الشيخ برير والعمدة علي عبد الماجد عمدة قبيلة الشويحات والعمدة أحمد النور عمدة قبيلة الشنابلة.
والشكر للأخوة الكرام في المواقع الإلكترونية في الراكوبة وسودان جم وسودانيز أون لاين وحريات.
والشكر لمنتديات الراكوبة وسودانيات النيل الأبيض ومنتديات الدويم والشطيب وعريك والقطينة وكوستي وربك والجبلين وتندلتي والشيخ الصديق.
والشكر لروابط عموم بحر أبيض وأخص بالذكر رابطة قبيلة الكواهلة بمنطقة ربك.. ورابطة طلاب ولايات النيل الأبيض بالجامعات السودانية. وروابط الطلاب السودانيين المهاجرين في مشارق الأرض ومغاربها.
والشكر للطيور المهاجرة من أهلي بلادي الكرام الأوفياء الذين حملهم الضيم على هجر الأوطان فرد الله غربتهم.. فلهم التحية والتقدير على مشاعرهم الطيبة وأخص بالذكر الأخ الفاضل محمد أحمد الشيخ حامد وأبو ذر الأمين وبقية العقد الفريد.
والشكر للقنوات الفضائية وخاصة قناتي الجزيرة والعربية وراديو دبقنا من هولندا وراديو عافية من أمريكا.
والشكر للقيادات الشعبية في مناطق بحر أبيض وأخص بالذكر الشيخ محمد البشير ملاح وشيخ العرب عبد الرازق محمد البلة أبو شوشة ورجل الأعمال محمد موسى شمين.
والشكر لوكالات الأنباء العالمية على اهتمامها بالحريات في السودان وأخص بالذكر وكالة برس.
الخرطوم: الخميس 3/11/2011م


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2274

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#235585 [محمد الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2011 12:44 PM
لابد لليل ان ينجلى الحمدلله رب العالمين


#235580 [شباب الثورة]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2011 12:39 PM
التحية لك اخى المناضل الجسور والتحية لشرفاء بلادى اين ماحلو

وهم يرفضون حكم المسيح الدجال الذى احتكر السلطة والثروة ظنا منه انها ستحميه وهو يعيس فى الارض الفساد

ولكن هيهات هيهات حلت ساعة الخلاص ولو دامت لغيرك مااتت اليك

ولكم فى مصير الطغاة من حولكم عظة لو كنتم تتعظون

ولكن مااكثر العبر واقل الاعتبار

وهكذا هم دوما الجبابرة لن يستبينوا النصح الا ضحى الثورة

والله لاانى ارى مصارع القوم الفاسدين

فمهلا ياشعبى انت تستحق افضل من هؤلاء الكذابين


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة