المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

11-04-2011 10:14 AM



الشيخ الترابي يملك مفاتيح حل المشاكل السودانية ويجيد لعبة السياسة الدولية و كنت البشير لعملت بنصيحة أمير قطر الشيخ حمد ورميت بالكرة في ملعبه
بل لكلفته وحزبه بتشكيل حكومة لأضع البيض كله في سلته

خضر عمر إبراهيم
khider_omer@yahoo.com


من منا لا يعرف الرجل واقصد الشيخ الترابي بل والكثيرين لا يحبونه ولا يستسيغون ما يقوله ولا يتفقون مع ما يفعله ومن منا لا يعرف دهاءه السياسي وحنكته وإجادته للعبة السياسة الدولية وتأثيره الإقليمي والدولي عندما يتحرك أو يتحدث وأيضا عندما يصمت... وهو بلا شك ممسك بين يديه بخيوط كثير من المشاكل سواء الداخلية منها أو الإقليمية سواء كان حلا أو اشتعالا وكما يشكل حجر عثرة في وجه الكثير من الأحزاب التي لها عين علي السلطة وعين علي الثورة ولكنها تريده أن يكون هو البادئ في كل شيء لتتبعه..
نعم لتتبعه .. لا لتقف ضده وتتمني له الخروج إلي الشارع كي تهرع لتنصب الخيام للحشود الصيوانات للساسة.. ليغردوا للشعب بأهازيج التغيير .فهي لا تضمن نجاح أي تحرك بدونه..فالرجل يعلم أين موضع قدمه ومتي وأين يتحرك وان كان قابعا في عقر داره.. فهو مهندس الحراك السياسي في السودان منذ الستينات وبصمته واضحة في كل التغيرات والمتغيرات بل كان متواجدا في جميع الساحات ولا يزال ولو خرج لخرج الجميع وراءه وخاصة من هرم من الساسة حتى لا يخرج من المولد بلا حمص وان كان فتاتا
وهذا ما قاله الشيخ حمد للرئيس البشير بالحرف الواحد كما نشر:-
قال الشيخ حمد للرئيس لكي أكون صريح معك أن الشيخ الترابي هو الشخص المعروف لكل القوي الإسلامية و إذا لم يتم التصالح معه لا أعتقد أن هناك قوي إسلامية سوف تقبل التعامل معكم دون الشيخ الترابي لذلك هناك فرصة يجب اغتنامها قبل فوات الأوان و لعلاقاتي الشخصية..
فربيع الثورات العربية خرج من عباءة تلاميذه وأصدقائه ومريديه..والفئات الفاعلة في الحراك الذي أنجب الثورات هم إسلاميين بل والغلبة سواء في مصر أو تونس التي فاز فيها الإسلاميون ديمقراطيا وكذلك ليبيا لست ببعيدة منهم ومنا فثوب ثورتها إسلامي وديمقراطي في آن واحد..وهاهو الحراك السوري يرتدي نفس الجلباب..بل ونجد العالم الغربي أول من بارك للنهضة بالفوز..

إذن البعبع الذي كان الغرب يخوفنا به أصبح في نظره بلا أنياب ويفضله علي الدكتاتوريات التي أصبحت الشعوب العربية تبغضها أيما بغض..بل والغرب يحذر من طوفان الربيع العربي للثورات بأنه سوف يغرق الجميع ولا مجال غير التعامل معه كأمر واقع..وان الغرب المثالي بالديمقراطية سيبارك أي رمز يأت من خلال الثورة وان كان إسلاميا حتى النخاع لأنه خيار من خيار..والمصلحة تقتضي القبول به والتعامل معه بلا تحفظات والقبول به من دون تعليق

ولا شك أن الدافع القوي الذي جعل أمير قطر الشيخ حمد يكون واضحا وصريحا مع الرئيس عمر البشير ينم عن شيء أو العلم بالشيء ولا شك انه يشم رائحة شواء ولائم الثورات العربية وهي تقترب من سواحلنا..ولو لم يكن الرجل يعلم شيئا علم اليقين لما نصح وبوضوح..ووضع النقاط علي حروف الأشخاص أو الشخص الذي بيده مفتاح دولاب الثورة بل أشار إلي الترابي... فدولته قطر ممسكة بكل خيوط الملفات الإقليمية والدولية وانجازات الدوحة كثيرة..ملف لبنان..ملف الخلاف العربي العربي ..ملف تونس..ملف ليبيا وهاهو بين يديها ملف سوريا كما ان ملف دارفور من أعظم الانجازات التي قدمت للسودان وما قبلها وبعدها من دعم واضح للعيان ..
فإذا كان ما عرضة أمير قطر صحيحا ... فقبول نصيحة الشيخ حمد توجب الطاعة والتمعن في مغزاها وخاصة في الوقت الراهن والعالم يتحرك والمتغيرات في كل الاتجاهات سواء كانت سياسية أو اقتصادية فهي لم تستثني أحدا وان كانت قوي عظمي..وعواطف الكساد والإفلاس تجتاح العالم وما يحدث في أوربا ليس خاف علي احد..
وان كنت في محل السيد الرئيس عمر البشير لما تأنيت لحظة ولضربت علي الحديد وهو حامي..وتأبطت ذراع الأمير الشيخ حمد وذهبت به علي الفور إلي دار الشيخ لأقطع الشك باليقين ولأضع الشيخ أمام أصعب امتحان في حياته...فلا شك أن الشيخان يعرفان مقداري بعضهما بعضا... ولكسرت قاعدة المقولة التي تقول لا يلتقي الجبلان....
فان رد الشيخ الترابي الأمير الشيخ حمد خاو الوفاض لأكون قد كبست رهانه علي ما كان يظنه في الشيخ وان جاءت الرياح بما تشتهي السفن لكسبت الرهان أيضا لما بين الشيخ و الشيخ الأمير من قوي العلاقة ولا أظن أن الشيخ سيرد الشيخ الأمير وهو في عقر داره وان طلب منه أن يفتديه بأحد بنيه لفعل شهامة وحبا وكراما تجليلا للشيخ الأمير ولمكانته عند الرجل عندما تطأ قدماه عتبة داره ولمكانته عنده أو قل علي اقل تقدير حتى لا يشاع عن الشيخ أن يرد ضيوفه ناهيك عن أن الضيف أميرا وشيخ العرب جميعا لمكانته بينهم وعلي مستوي العالم
ولكن رئيسنا لم ينتبه إلي من أين تؤكل الكتف ولو كنت مكانه لأحرجت الشيخ أيما إحراج عندما أفاجأه بالأمير بين يديه ليطلب منه ما طلبه مني..وقلت للأمير وتيمنت المثل العربي.. أنت فصل ونحن نلبس.. ساعتها ستكون الكرة بين يدي الأمير والذي سيرميها في ملعب الشيخ الترابي أو قل سيضع كل بيض السودان في سلته..وساعتها سيقول الجميع للسيد الرئيس..عداك العيب ..قدرت ففعلت..وأكرمت ضيف البلاد أغدقت وسعيت للصلح وأديت واجب الحكم والوطن
أما أن يرفع الأمر ويعقد الحلقات وتطول اللقاءات فهذا ينقص من حلاوة الطلب وهيبة الطالب والمطلوب..فقطر قدما كثيرا للسودان ولحكومة الرئيس البشير والي الشعب السوداني ولا يجب أن يتأخر لها طلب ولا أن ترد لها مظلمة
فطلب الأمير الشيخ حمد ووجوده في ذلك الحين كان الدافع القوي لان يعيد صياغة المشهد السياسي السودان..وعلي ما أظن أن في عباءة الأمير ما يلي الطلب من الشيخ ليحرج المعارضة كلها عندما يدعو الأقطاب الباقية من المعارضة إلي مضافته ليقدم لهم من دلة قهوته العربية فناجين الصلح ومن يرد الفنجان أو لم يرفعه ليرشفه لم يكرم الجميع وعلي رأسهم المضيف وصاحب الدلة (القهوة) فهذا عرف عربي أصيل..ولما عرف عن الأمير وهيبته ومكانته عند الجميع..أن لا احد يزيح فنجان قهوته جانبا ليملل الشروط..بل سيرفع الفنجان ولا يهزه إلا بعد مثني وثلاث..لما للأمير من محبة ومقدار عند الجميع..فحمد الخير لا يرد ولا يؤخر له طلب سيدي الرئيس..فدوحته يستظل تحتها وبها الجميع وتستظل الجميع ..فهي دوحة العرب والسلام والتغيير وغوث لكل ملهوف بل وسباقة لفعل الخبيرات
فعجل سيدي الرئيس وخذ الشيخ بل ويدا بيد واجلسا تحت دوحة الأمير وأفضيا له بما في جوانحكما من اجل عيون السودان الشامخ..وشعب السودان الصابر المستعصم بالله...قد تحمل الكثير وان الأوان أن يتحمل شيوخه وساسته وقادته المسئولية الأدبية والأخلاقية والوطنية تجاهه لينعم ولو باليسير من الرخاء
فلا يجب التعامل مع الأمير وفي هذا الموضوع بالذات من خلال المؤسسات ولا أري أن الأمير نفسه تعامل مع قضية أهلنا في دارفور ومعكم من خلال مؤسسات بل سخر كل المؤسسات لخدمة القضية و تعامل مثلما الشقيق للشقيق ومع الأخ فالا حري أن يكون التعامل معه بالمثل وبالشكل الفوري الذي لا يشوبه تأخير فالموضوع الذي طرحه وتطرق له وتعهد بأن يسويه هو موضوع يخص السودان ومن اجل السودان وسلامة السودان وأهل السودان وحكم السودان كما في المقام الأول من اجل رئيس السودان الذي هو أنت فأرجو سيدي ألا تضيع هذه الفرصة الذهبية من بين يدي السودان..فأنت الذي قلت... إذا خرج الشعب السوداني إلي الشارع وطالبني بالرحيل سوق استقبل علي الفور.. مادام ذلك من اجل عيون الشعب فلم لا يكون ما طرحه الأمير علي الفور ومن اجل هذا الشعب الذي انتخبكم...
وأرجو ألا تدع مجالا لشكوك الآخرين ..فها انتم ومنذ أكثر من شهرين تتفاوضون مع الأحزاب من اجل إشراكها في حكومة عريضة...ولا أحد حتى اللحظة أراد المشاركة فلنجرب ما يطرحه الأمير لعله يكون السحر الذي يجمع الجميع
فعسي ولعل أن يكون مفتاح الفرج لجميع ما يعاني منه السودان
فقدوم الخير مع الواردين فكيف وان كان هذا من الدوحة؟؟؟؟

أمد الله في عمر الأمير الذي يضع السودان وشعبه في حدقتا عيون الدوحة وجعله ذخرا للأمة العربية وللمستضعفين في الأرض
عاش السودان الوطن شامخا وبعزة
والعزة لله

----------------------
* باحث وناشط سياسي وحقوقي
بريطانيا


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 984

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#236177 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2011 09:00 PM
في اكتوبر لم يكن للترابي اي دور والصورة له وهو ممسك بالمايكرفون كان يطلب من الطلبه التفرق والذهاب الي قراهم ومنازلهم لان الدراسه عطلت == يعني بساعد في البوليس اما ابريل فلم يكن له اي دور كذلك فقد كان مستشار النميري وتسبب هو وبنك فيصل = وقد كان في طليعة المساهمين والمؤسسين له= تسبب في المجاعه التي اصابة دار فور نتيجه لمضاربتهم في العيش وكل ما فعله قيامه بتكوين تنظيم شيطاني لم يراعي التربيه الدينيه لاعضائه وقام بتدبير انقلاب عسكري سلم البلاد لعسكري فاسد حاقد جاهل


#236171 [واحد ساكت ]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2011 08:45 PM
انت بالله بالجد باحث وفي لند ن كمان يااخ انت نايم والله شنو خللالربيع العربي قام بيهو البوعزيزي في تونس والاخوان ركبو الموجه في الاسبوع الثاني في مصر وليبيا دمرتها طائرات الناتو وامير قطراسان قروشو كترت ليهو وعاوز يتدخل في اي مكان مره كاس عالم ومره سياسه انسان فاضي مسخر جزيرتو للتحريض والقرضاوي ختيهو عندترزي فتاوي يفصلو علي مزاجو ويتكلم عن الديمقرا طيه وهووابعد الناس منهاوشيخك حسن دمرنا ودمر البلد وعمر بشيرك دا راجل عوير واهبل وقاعد للرقطيه وهو ابعد ايص وانت ياستاذ واهم ربنا يفكنا منكم جميعا داهيه تاخدكم وتاخد قطر بي وراكم وفوكنا بلالمه شويه عصيجيه عوزين يتحكموا في خلق الله اخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ
خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ


خضر عمر إبراهيم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة