المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الشيخ حمد.. للبشير ..نريد عائشة الفلاتية !ا
الشيخ حمد.. للبشير ..نريد عائشة الفلاتية !ا
11-04-2011 11:23 AM

الشيخ حمد.. للبشير ..نريد عائشة الفلاتية !


محمد عبد الله برقاوي..
bargawibargawi@yahoo.com


الراحل الأسطورة الفنان عبد العزيز محمد داؤد ..عليه رحمة الله .عُرف بخفة الظل وسرعة البديهة وقد خلدت طرائفه العديدة مع خلود فنه المتميز.
سمعته مرة يحكي لصديق عمره الراحل استاذنا/ محمود ابو العزائم في واحدة من حلقات التوثيق الاذاعية. عن رحلة قام بها مع فرقته الموسيقية الى منطقة رشاد بغرب البلاد. وقد أحتفي بمقدمه كبار الاداريين بالمنطقة وكانت تلك الحقبة من ستينيات القرن الماضي ثرة في عطائها الفني والثقافي والرياضي اذ كانت حكومة الراحل عبود توسع من مواعين تلك الضروب وتهتم بها ايما اهتما م.حتي في المناطق النائية التي لم تُستثني من فتح مكاتب الاعلام المتخصصة لتديرها الكفاءات الشابة التي اصبح لها شأنا عظيما فيما بعد على مستوي المناصب الدستورية.
كان وقتذ المرحوم حامد على شاش ضابطا للحكومة المحلية والقاضي محمد صالح عبد اللطيف ضابطا للاعلام . فأخذا أبي داؤد ليتعرف على أعيان البلد. وكانت محطتهما الأولى دكان شيخ التجار ، حيث وجدوه متوسدا عنقريبه في البرندة وأمامه على الطاولة راديو الحلة ، وحُقة تمباكه و فناجيل الجبنة ، فأكرم مثواهم ومن ثم بادره حامد على شاش بتعريف ضيفه وقال له نحن على يقين من دعمكم لحفلة الرجل غدا !
فكان رد شيخ التجار مباشرا وصريحا ، اذ قال..وهو ينظر لعبد العزيز ! نحن والله لا نعرف عبد العزيز داؤد ولا عبد الظمار .. فقط نريد عائشة الفلاتية .
فتضايق شاش وجذب عبد العزيز متوجهين الى السيارة وسط ضحكات ابوداؤد و غضب حامد شاش . الذي قال له . أراك تضحك فيما أنا النار في صدري .مابالك وهذا البرود ؟ أجابه ابوداؤد . ابدا لاشيء يستوجب الانفعال . فالرجل قال وجهة نظره .. وهذا من حقه .. فمثلما للتين قوم فللجميز اقوام . بل بالعكس كلامه ألهمني فكرة ستجعل هذا الحفل تاريخيا . قال له شاش ..قل لي كيف ياعبقري؟
قال له ابوداؤد . تنطلق مايكرفونات الدعاية في المدينة والجبال والقرى المجاورة .فتعلن للناس أن الحفل سيحيه الفنان زوج عائشة الفلاتية ! وطالما أنها معبودة الجماهير هنا . فالكل سيأتي ليرى زوج الملكة. وكانت تلك الفكرة سببا في توافد الناس من كل المناطق والمدينة ذاتها . فضاق بهم ملعب الرياضة حيث اقيم الحفل!
تلك القصة تذكرتها وأنا اطالع مقال الزميل الأستاذ سيف من سويسرا الذي سّرب فيه كلام الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني أمير قطر للرئيس عمر البشير. في زيارته الأخيرة للسودان .
اذ صارحه بان الدول والحركات الاسلامية تريد الشيخ الترابي . فهو في نظرهم زوج الانقاذ الشرعي المعروف لديهم . وليس عبد الظمار . على رأي شيخ التجار وهو يصارح ابوداؤد ومرافقيه!
ومن الواضح أن الشيخ الثعلب وزوج الملكة التي بدأت شمسها تغرق في جوف الغسق ، لا يزال هو صاحب الكاريزما التي تحرك عصب العيون في اتجاهه وان بدت الحبيبة بعيدة عن بيت طاعته ، فهو لايزال يملك الأصابع الرشيقة التي تحرك خيوط اللعبة فيما بدأت ترتخي حيال الانقاذ من عدة اتجاهات بفعل تحركاته الماكوكية تجاه المحاور المؤثرة وسط الحركات الاسلامية في نسختها الجديدة عقب تمدد نسائم الربيع العربي هنا وهنا ك. بل و في يده ايضا مفاتيح الدول التي لن تستجيب لطرقات الانقاذ المهلوعة وهي تركض في كل ناحية بحثا عن الدعم ، وقد لا يألو الرجل جهدا في الدخول الى عش النحل في طهران ليحيل العسل هناك الى علقم في مذاق الانقاذ !
ويبد و ايضا أن عراب ثورات الربيع الشيخ حمد ربما تكون زيارته للسودان في ظل الانقاذ هي الأخيرة والتي أضطر لها بحكم ترتيب سابق لا يمكن التراجع عنه .لكون قطر هي ممولة مشروع الطريق الرابط بين كسلا واريتريا .فضلا عن حضور الرئيس افروقي .مما حتم عدم اخلاف الموعد! ولعل ذلك التكهن نابع من تلميح الشيخ حمد باطلاق قناة الجزيرة من عقال تعاطفها المريب مع الانقاذ ، لتتعاطي معها وفقا لنهجها الجديد على حد تعبيره كما ورد من المصدر ، وهو نهج لن يحابي نظاما على حساب الحركة الجماهيرية الناقمة عليه اذا ما تحركت في اتجاه دفع حائطه نحو السقوط !

فاذا كان ذكاء الفنان ابو داؤد بتقمصه لشخصية زوج الملكة الفلاتية قد أنقذ الموقف وأحال غضب مضيفيه الى فرح بالنجاح ! فهل يستطيع البشير أن يلتقط خيط ناصحه الشيخ حمد الذي ألمح له بأن الخروج بنجاح ولو يسير من حلقة الظار وهي تضيق عليه يوما بعد يوم بطلبات جماعة الجن الأحمر التي بدأت تتلبسه أخيرا. يكمن في أن يرجع الترابي عروسته في مسماها ، وهو خيار ربما يسهل عنه الكيء في قلب الرئيس وجماعته ، بعد أن وصل مابين فريقيهما بعد المفاصلة الشهيرة الأمر الى مرحلة ما صنع الحداد. ودفع الترابي في غمرة غبنه وحرقة حشاه الى تاييد طلب المحكمة الجنائية بالقبض على غريمه البشير ، وطفق بعدها يكيل له اتهامات العنصرية التي بلغ حد تفاصيل بعضها مستوى مقذعا من العبارات والأوصاف.
بل وان المتحدث الأول عبر الجزيرة منذ يومين وهي تستفتح نيرانها الصديقة تجاه الانقاذ عقب عود ة الأمير الى الدوحة مباشرة ، كان الأستاذ / كمال عمر المحامي نائب الترابي في أمانة المؤتمر الشعبي ، مناديا صراحة الشارع السوداني للخروج ضد حكومة الرئيس البشير وحزبها الحاكم! !
ويظل موقف الرئيس البشير أكثر تعقيدا ، وهويسترجع للمداولة ما قاله الشيخ حمد أمام مؤسسات حزبه التي لن تستسلم بسهوله لمجرد التفكير بصعود زوج الملكة الى المسرح ثانية وهم يعلمون مقدار دهائه ودوافع غله ، مما يعني ذلك أن رؤوس الكثيرين منهم ستتدحرج عند نطوع التسوية معه ، وان كان حدوث الأمر برمته يبدو مستبعدا رغم بارقة الأمل التي نثرها الشيخ حمد في عتمة نفق البشير الذي يتلمس حوائطه لايجاد مخرج من عزلته التي جلبها لنفسه ، حينما اشرأب بعنقه الساذج كعنق الزرافة بعيدا عن سور الثمار القريبة في الخليج ، متطلعا لشوك الملالى البعيد ، وهو المحاصر دوليا ، والمزنوق محليا !

ويبقى السؤال هل سيقبل الترابي نفسه بانقاذ عروسته الناشزالانقاذ ، بعد أن تمرقت في أحضان غيره حتي انقطع عنها ارسال الخصوبة وفقدت القدرة على الانجاب ، وغشت وجهها التجاعيد وذهب عنفوانها في فراش التجريب الفاشل ، وغدت هرمة بلا اسنان ، وحيزبونا غطي راسها لون الدقيق ، وتتجاذبها الديون والحروب والعزلة التي عرتها في أعين ابنائها الذين رغم خجلهم من منظرها ذاك فقد عجزوا حتي عن جذب الخرق البالية لسترها ! في ظل تعفف كل الذين مدت لهم يدها تتكفف العطف في زمنها الضائع!
بعد أن اضاعت الوطن تقسيما وفقرا وعزلة وتدنى اخلاقي وفساد ا بصلف ابنائها واصرارهم على ادمان الحكم بعد أن عاقروه طويلا .فافسد دمائهم التي لم تعد صالحة في اطالة عمر نظامهم، لا بهم ولا بعودة زوج الملكة ، لان لكل زمان مغنيين وجماهير ، فما كان يجمع الناس حول عبد العزيز داؤد باعتباره زوجا لمعبودتهم الملكة في زمن اعلام الراحل طلعت فريد . ربما هو الذي يفرق تلك الجماهير في مرحلة اعلام كمال عبيد المبشر بالرحيل عن الوزارة وربما ترحل قبله الانقاذ برمتها ، حيث لن يجديها العودة الى حضن الحبيب الأول. وان نصح بذلك الشيخ حمد، الذي نقول له افتح لنا الجزيرة على موجة ربيع السودان الذي تململت زهوره الزابلة من طول عطشها للهتاف ، وهي التي طالما غنته وكانت الرائدة في تأليف اهازيجه ، على الهواء مباشرة وقبل أن تشب الجزيرة على طوق الفضاء الحديث بعقود..
والله المستعان..
وهو من وراء القصد.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2776

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#236744 [طرنقاش]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2011 07:29 PM
يابرقاوى
عندنا واحدد صديقنا من أشد المعجبين بالفنان عثمان حسين دائما يقول والله عثمان ده عنده شيطان بيلحن معاهو الغنا بتاعو ده . لما تسأله ليه ؟ يرد عليك بانه عثمان بيلحن كلمات شعراء بليغة وقوافيها وشطراتها قاسية ويصعب تلحينها . ولكنه يستطيع تلحينها بالحان من الصعب تخيلها وموسيقى غاية الروعة وده ما شغل زول عادى ... دحين يابرقاوى ياخوى انت زى عثمان حسين ؟؟


#236483 [محمد سعيد عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2011 08:36 PM
يابرقاوي .....
داير المرة يرجعهوها ةنبدأ من جديد والعشرين سنة تكون راحت شمار في مرقة
خليهم فرقاء وطلقاء عشان يظهر المسروق


#236239 [كاسـترو عـبدالحـميد]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2011 02:23 AM
من أسـباب بـقاء الـبـشـير الى الآن هـو معـركته مع الترابى وانتصاره عـليه لأن الكراهـية التى يـكـنها الشـعـب الـسوادنى لهذا الترابى هى التى ابقـت النظام عائـشا الى الآن . فاذا رجع الترابى الى النظام فهـذا سـوف يعـجل بسـقوط النظام بـسـرعة الضـوء . وياريت الترابى يرجع ويتصالح مع الـبشـير علـشان تكـون الضربة قاضـية لكل ما هـو كـوز .


#236213 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2011 12:40 AM
حل مشاكل السودان هنا فى داخل السودان و ليس فى الدوحة او القاهرة او كينيا او اسمرا او اثيوبيا او غيرها الحل الوحيد الفيه كرامة وعزة اهل السودان هو من خلال مؤتمر قومى دستورى يؤسس لكيف يحكم السودان نحنا بقينا ملطشة و عواليق و ما عندنا كرامة ولا عزة نفس نقعد نشحد فى الحلول خارج الحدود و الناس يصرفوا علينا و هم فى داخل انفسهم يحتقرونا و يضحكوا علينا و من دول سبقناها فى كل شىء حتى فى السياسة و الاحزاب و الديمقراطية و المجالس النيابية!!! الانقاذ خلتنا بقينا ذليلين و ما عندنا عزة ولا كرامة و نتسول اى شىء من الخارج و اكثر شىء يحز فى النفس تسول الانقاذ حل مشاكل البلد من الاجانب اكان ايقاد و اصدقائها او عرب او فرس و خلت اليسوى و الما يسوى يتدخل فى شاننا الداخلى بدل ما تكوس حل المشاكل داخل وطنها و مع شعبها انشاء الله داخل قطية او فى راكوبة او تحت شجرة اكرم و اعز من فنادق الدوحة و ابوجا و منتجعات كينيا الله يلعن الانقاذ فى المذاهب الاربعة و يغطس حجرها بفضل هذه الايام المباركة انه سميع مجيب الدعاء!!!!


#236166 [Nagi]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2011 09:35 PM
يا برقاوى

هل صحيح الثوره جايه

هل صحيح الجماعه الجاثمين على نفسنا كل تلك السنوات حيفوتو

بس يفوتو ما عايزين حاجه

والسودانى ترجع ليهو كرامتو وعزتو

بالله رد


#236046 [قاسموو]
0.00/5 (0 صوت)

11-04-2011 03:05 PM
استاذ برقاو ي تشكر علي المقاله الرائع ........ ولكن ما يثير دهشتي هو تصريح الشيخ حمد بعدم حياديه قناة الجزيره ولو أنها حقيقة ماثلة لكل متابع ولكن المدهش في التصريح حقا\" هو أعترافه الصريح استخدامه لها لتعقب من يريد تأديبهم وزجرهم ...كمن يربي بمنزله كلبة مسعوره يطلقها في وجه من يعاديه من الجيران ومن لا يحب منهم.........
ليته يفعلها معنا لأن ما يحول دون قيام الثورة في السودان عدم وجود ال
اعلام المحياد و لو اني كنت أتمني وقفة قناة الجزيره في احداث النيل الازرق الأخيرة وقفة محياديه وبمهنيه لكانت الامور ساارت في منحي اخر تماما\" وكان النظام الان صاار في خبر كان ولكن!!!!!!!!!!!!


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة