المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تقسيم جبال النوبة/جنوب كردفان إلى ولايتين مقترح إنقاذي وليس أمريكي !ا
تقسيم جبال النوبة/جنوب كردفان إلى ولايتين مقترح إنقاذي وليس أمريكي !ا
11-05-2011 10:51 AM

بسم الله الرحمن الرحيم.

تقسيم جبال النوبة/جنوب كردفان إلى ولايتين مقترح إنقاذي وليس أمريكي !!

عبدالغني بريش اليمى.. الولايات المتحدة الأمريكية
[email protected]

ذكرت مصادر سودانية يوم الخميس 3 نوفمبر 2011 ، أن الولايات المتحدة وبريطانيا تمارسان ضغطا على الحكومة والحركة الشعبية ـ قطاع الشمال، للتفاوض وإنهاء الحرب بولايتى النيل الأزرق وجنوب كردفان، وكشفت عن مقترح أمريكى بتقسيم ولاية جنوب كردفان ، وإعادة ولاية غرب كردفان التى تم تذويبها فى الأولى ، تنفيذا لاتفاقية السلام الشامل.
وذكرت صحيفة \"الصحافة\" يوم الخميس 3 نوفمبر 2011 ، أن المقترح منح حزب \" المؤتمر الوطنى \" أن ينصب من يشاء واليا على غرب كردفان ، على أن يمنح منصب الوالى فى جنوب كردفان للحركة الشعبية كحل لحين إعادة العملية الانتخابية بالولاية ، مع منح الولاية حكما ذاتيا ، لكن الحكومة وصفت المقترح بأنه غير موضوعى وبداية لتمزيق البلاد ، وأقرت بأن واشنطن تحاول استئناف التفاوض بين الحكومة والحركة الشعبية.
وأكدت المصادر، أن واشنطن شرعت فى ترتيبات واتصالات مكوكية وفى ممارسة ضغوط على الحركة الشعبية والمؤتمر الوطنى لاستئناف المفاوضات عقب عطلة عيد الأضحى مباشرة بأديس أبابا، وإنهاء الحرب الدائرة فى المنطقتين.
وذكرت أن الولايات المتحدة ستبدأ فى التسويق لمقترح إعادة ولاية غرب كردفان ، وتنصيب أحمد هارون واليا عليها ، وإبقاء عبد العزيز الحلو واليا على جنوب كردفان، إلى جانب الشروع فورا فى استكمال حلقات \"المشورة الشعبية\" بالنيل الأزرق ، وإعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل اندلاع الحرب.
المعلومات ومحتوى الخبر في واقع الأمر ليس جديدا على المراقبين السياسيين ، لأن المقترح كان قد تم طرحه داخل أروقة حزب المؤتمر الوطني الحاكم بعد أن اتضح للنظام السوداني أن مرشح الحركة الشعبية القائد عبالعزيز آدم الحلو هو فعلا من فاز بمنصب والي ولاية جبال النوبة/جنوب كردفان في الإنتخابات التكميلية التي جرت في مايو 2011 ، إلآ أن هذا المقترح مات في رحم أمه قبل أن يرى النور ، نتيجة لإعتراض صقور الإنقاذ من العسكريين عليه ، بإعتبار أن منح الحركة الشعبية ولاية جبال النوبة سيمكنها من تجييش وتنظيم نفسها ، الأمر الذي قد يهدد بقاء نظام الإنقاذ في الحكم .
كما تم تداول هذا المقترح من قبل حزب المؤتمر الوطني بعد اندلاع المعارك الأخيرة بين الجيش الشعبي ومليشيات عمر البشير في بداية يونيو من العام 2011 ، إلآ أن المقترح انهزم أيضا من قبل التيار المتشدد داخل الحزب الذي يرى في مثل هكذا الاقتراحات ارتداداً عن الخط العام والديني للحزب .
على أي حال- حتى ولو كان التيار الذي قدم هذا الاقتراح داخل المؤتمر الوطني قد نجح في تمريره ، فإن الحركة الشعبية كان سترفضه جملةً وتفصيلا ، ذلك لأن هذا الاقتراح يتعارض مع البرتوكول الخاص بمنطقتي جبال النوبة/جنوب كردفان والنيل الأزرق وفقاً لإتفاقية نيفاشا للسلام الموقعة في يناير 2005 بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني والتي تقول إن جبال النوبة/جنوب كردفان والنيل الأزرق : ـ يقصد بها المناطق الجغرافية المنصوص عليها في المادة 22 من اتفاقية حسم النزاع في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق المشار إليها في الدستور القومي الانتقالي لسنة 2005م .
إن الولايات المتحدة الأمريكية كانت دائما ما تحث الطرفين- الحركة الشعبية ( شمال ) وحزب المؤتمر الوطني على الإنخراط في مفاوضات سياسية جادة لتسوية القضايا العالقة بينهما بعد استقلال جنوب السودان .. لكن نظام البشير بدل أن يدخل في مفاوضات حقيقية معها قام بحظر نشاط الحركة الشعبية ، وإغلاق مكاتبها مع إعتقال أكثر من مائتي من أعضاءها ما زالوا في معتقلاته ، وجاءت هذه الاعتقالات العشوائية بعد سيطرة الجيش الشعبي على أكثر من 60% من مساحة ولاية جبال النوبة/جنوب كردفان- فكيف للحركة الشعبية التي لها زمام المبادرة العسكرية اليوم أن تقبل بهذا الإقتراح الذي يُخرج مناطق كثيرة من سيطرة ولاية جبال النوبة ؟ .
النظام السوداني يدعي أن هذا الاقتراح تقدمت به الإدارة الأمريكية لنزع فتيل الأزمة القائمة في ولايتي النيل الأزرق وجبال النوبة بين نظام الخرطوم والحركة الشعبية ( شمال)- لكن المشكلة مع الإدعاء الحكومي هي أن الإدارة الأمريكية صرحت في أكثر من مناسبة بأنها لا ترغب في تقسيم شمال السودان ، وأن أولويتها في دولة شمال السودان هي أن يعود الطرفان المتنازعين في الولايتين إلى طاولة المفاوضات دون قيد وشرط ..كما أن المشكلة الأخرى مع هذا المقترح هي أنه لم يتطرق لولاية النيل الأزرق ، مما يؤكد أنه اقتراح حكومة الإنقاذ ، ولأنها تعلم أن الحركة الشعبية سترفضه- قدمته لوسائل الاعلام كمقترح أمريكي لجس نبضها .
موقف الحركة الشعبية (شمال) من النزاع القائم في الولايتين كان واضح للجميع منذ البدء ، وهو أن اسقاط النظام يمثل أولوية قصوى لها.. وبعد مرور قرابة ستة أشهر على النزاع في ولاية جبال النوبة ، وبعد أن أريقت دماء الآلاف ، وأهدرت كرامة عشرات الألوف من أبناء النوبة في السجون والمعتقلات الحكومية ، باتت فكرة بقاء النظام السوداني في الحكم كابوساً لا يمكن لأي نوباوي أن يعيشه أو أن يتقبله ، فلا يمكن لأي نوباوي حر أن يتخيل مستقبله بوجود هذا النظام على سدة الحكم.. وعليه فإن أي محاولة من أي طرف داخلي كان أو خارجي يسعى لإنقاذ السودان من خلال حل لا يتضمن شرط اسقاط نظام البشير سيقابل بردود فعل غير محمودة ، والأمريكان ليسوا بمنأى عن ذلك .
الثقة الكبيرة التي منحها الشعب النوبي للجيش الشعبي والحركة الشعبية بقيادة القائد/عبدالعزيز آدم الحلو جعلتها تتمسك أكثر وأكثر بشرط اسقاط النظام ، ومن ذلك المنطلق ستكون خيبة الأمل كبيرة في أي حل لا يتضمن رحيل البشير ونظامه ، ومن يطلب من الحركة الشعبية الجلوس مع نظام الإبادة الجماعية القائم في السودان لا يفهم إرادة الشعب النوبي ، فالشعب النوبي لم يعد يقبل بحل يبقي المجرمين ( من أعلى رأس الدولة إلى آخر قاتل فيها ) دون عقاب .
نعلم جيداً أن علاقات الدول والأنظمة لا تقوم على العاطفة والمبادئ الإنسانية ، إنما على المصالح المشتركة .. فرسالتنا للأمريكان هي أن مصلحتهم مع نظام البشير يجب أن لا تكون مطلقاً على حساب الإبادة الجماعية التي يمارسها النظام السوداني على المواطنين في النيل الأزرق وجبال النوبة.. كما أن المصالح الأمريكية ستتضرر بشكل كبير في المنطقة إذا ما أنقذت هذا النظام من خلال أي حل يدعو إلى تقسيم ولاية جبال النوبة إلى ولايتين .
إن ثورة الكرامة التي بدأت بتأريخ الخامس من يونيو 2011 ستنتصر بجيشها الشعبي ، فلن ننتظر النصر من أي دولة في العالم ، فالعالم القائم على المصالح لن ينتصر لثورتنا إلآ إذا شعر أن مصلحته مع نظام البشير قد انتهت ، فثبات ثوار الحركة الشعبية على أهدافهم وصمودهم على الأرض وإصرارهم على مطلبهم الأساسي في الثورة المتمثل بإسقاط النظام سيجبر العالم على إعادة حساباته والدفع نحو إسقاط النظام .
والسلام عليكم ــــــــــــــــــــــــ


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1640

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#236548 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2011 11:26 PM
لا اتـفـق معك يا سـيـد عـبدالغـنى بريـشى فى كل ما كـتـبـته . و اتـضـح لى انك غـير محـايــد فى تحـلـيـلك . واحـيطـك عـلما بأن الخطأ الذى ارتكـبه النظام بانفصال الجـنوب وتوقـيع كل الأتفاقيات مع باقى الأطراف سواء كانت داخلية أو اقـلـيمـية أو دولـية أو تابعـة للأمم المـتحـدة أو منظمة الوحـدة الأفريقية - هـذا الخطأ التى سـجـله التاريـخ بأسـم الأسـلامـيين جـعـلـهـم الآن يعـضـون بنان النـدم للـخـديـعـة الكـبيرة التى تمـت ممارسـتهـا معهـم من الأطراف التى ذكرتها . لـذلك لـن يـوافـقـوا بعـد الآن عـلى اى وساطات أو تـدخـلات خارجـية فى الـشـأن الداخـلى وسـوف يرجعـون الى المربع الأول المـتـشـدد الذى بـدأووا به عـندما اسـتـلـموا الحـكـم . الا تعـلم بأن الدفاع الشـعـبى والدبابـين اشـتركوا فى معارك النيل الأزرق وجـنوب كردفان وهم الآن القـوة الرئيسية التى تـقـوم بتنفـيذ المهام القـتالـية ؟ والـبـشـير الآن لا يمـلك اى قـرار سـوى قـرار الـمـتـشـدديـن فى النظام وبقـاءه مرهـون بذلك الخـط . سـفـيـنة الأنقـاذ الآن تتـأرجح فى بحـر تضـربه الرياح والأمواج المـتـلاطـمة وتحـتـه اسماك القـرش تـنـتظر فـريـستها والأمواج تـضربها من كل جانـب وفى اى لحظة ممكن تضربها موجـة واحـدة وتـغـرقـها, لذلك هـم الآن رجـعـوا الى المربع الأول كما ذكـرت وفى انتظار اى سـانحـة تخـرجهم من هـذا المـأزق الذى تكاثر فيه اعـدائهم وشـكرا .


#236429 [المستاء]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2011 04:26 PM


قسمو واى ولاية يكون حكما زاتى ودالبحصل بعد شوية


عبدالغني بريش اليمى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة