المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الانتخابات عندنا..!ا
الانتخابات عندنا..!ا
11-07-2011 06:55 PM

تراســـيم..

الانتخابات عندنا!!

عبد الباقي الظافر

بدأ قطاع الطلاب بالمؤتمر الوطني المفاضلة بين عدد من الأسماء للدفع بها لرئاسة الاتحاد العام للطلاب السودانيين.. توقفوا كثيرًا في اسم المهندس محمد صلاح الدين حسين.. راقهم في سيرته أنه يتحدث الإنجليزية بطلاقة، وكذلك زار أمريكا في برنامج الزائر الدولي وتفرج عن قرب على تجربة الانتخابات الأمريكية التي أفضت نتائجها لأن يصبح ابن راعي الأغنام الكيني رئيساً لأقوى دولة على ظهر الأرض. بالفعل أصبح محمد صلاح الدين الشاهد على الانتخابات الأمريكية رئيساً للاتحاد العام للطلاب.. ولكن كيف تحركت آلية الطلاب الديمقراطية لتنتخب هذا المهندس رئيساً لحكومة الطلاب. من قبل كان رئيس قطاع الطلاب يختار رئيس الاتحاد الجديد، ثم عبر مسرحية جيدة الحبك يتم إخراج الأمر.. هذه المرة حاول قطاع الطلاب أن يكون ديمقراطياً أكثر من اللازم.. المكتب التنفيذي أدار شورى صامتة بين أعضائه.. الشورى الصامتة تحتاج إلى تعريف باعتبارها منتجاً سودانياً جديداً.. هنا يكتب أعضاء القطاع قائمة تحوي مقترحاتهم.. الشورى الصامتة قدمت أكثر من اسم لرئيس قطاع الطلاب.. الأخ الرئيس عليه أن يختار اسماً من القائمة. هنا مطب جديد.. الأسماء المطروحة يجب أن يوافق عليها الأمن الطلابي.. مسؤول مكتب الأمن يقوم بتحريات كثيفة حول المرشحين.. بالطبع قد تظنون أن هذه التحريات مهمة.. ولكن حقيقة الأمر هي تحريات ليست ذات جدوى إن كانت الأمور تدار بشفافية.. معظم المرشحين للمناصب المهمة شخصيات قيادية من المفترض أن تكون معروفة لقواعد الطلاب.. ولكن لأننا دولة مسكونة بالهواجس تصبح الكلمة الفاصلة دوماً عند رجال المخابرات. الآن القائمة تجاوزت مرحلة التحقق الأمني.. هنا مؤتمر عام يتكون من نحو خمسمائة عضو.. رؤساء اتحادات الجامعات ورؤساء اتحاد المحليات ومجموعة من رؤساء الروابط الطلابية والمدارس الثانوية.. المؤتمر العام يشرفه عدد من الضيوف الأجانب من مختلف قارات العالم.. من فرط أهمية الأمر جاء رئيس الجمهورية لمخاطبة الحشود. تبلغ التراجيديا ذروتها.. قطاع الطلاب يبلغ رؤساء الكتل الانتخابية أنه اختار المهندس محمد صلاح الدين للمنصب المهم.. عدد من الطلاب لا يعرفون الشاب الذي غاب عن المشهد الطلابي سنوات وأصبح مهندساً في وزارة النفط.. حتى المرشح نفسه يبدو أنه فوجئ بالاختيار.. هنا لا مكان للنقاش.. المؤسسات قالت كلمتها. ليتهم أخبروا الطلاب بالحقيقة المجردة.. يفتح باب الترشيح كما في كل الديمقراطيات.. يتقدم طالب ويرشح محمد صلاح.. بالطبع لا أحد يتجرأ ويطرح نفسه أو خياراً آخر.. يسدل الستار ويختار الطلاب المهندس محمد صلاح الدين رئيساً لاتحاد عام الطلاب. سنظلم الطلاب كثيرًا إن قلنا إن هذا السيناريو خاص بهم.. معظم مؤسسات الحزب الحاكم تنتهج هذا النهج.. مجموعة ضيقة تفعل كل شيء وحدها.. ثم تستدعي المؤسسات الديكورية لإصباغ البركة.. يحدث هذا حتى في تشكيل الحكومة.. هنالك لجنة مركزية تتكون من سبع شخصيات.. هذه اللجنة تفعل كل شيء من وراء الستار. الإصلاح الحقيقي يبدأ بتفعيل المؤسسات وإشاعة الحريات.. أي شيء غير هذا ليس إلا شمولية في لبوس الديمقراطية.

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1377

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#237049 [zahi]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2011 10:48 PM
انت لسسسسه شايف انو ممكن يكون في ديمقراطيه داخل مؤسسات الاسلاميين اللاوطنيين ؟ ؟؟ اتكل علي الله وامشي شيل الفاتحه علي روح ابوك الحرقت دكانه في كوستي لما جاتكم التعليمات من فوق واطلب من الله المغفره ......................


#237046 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2011 10:32 PM
الذي يحيرني منذ قيام الاتحاد العام للكلاب السودانيين ان رئيس الااتحاد العام \" للطلاب\" دائما يكون خريجا و خريج منذ عدة سنوات و يمارس مهنة اي انه ليس له اي علاقة بالطالبية و لا صلة موضوعية بقضاياها الحالية و لا مشاكلها... يشبه الامر \" تعيين \" بروفسر في طب الاسنان رئيسا لاتحاد \" عمال\" السدوان!
عجائب الانقاذ لا تنتهي


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة