تمرد مصطفى إدريس.!ا
11-08-2011 07:02 PM

تراســـيم..

تمرد مصطفى إدريس!!

عبد الباقي الظافر

كان الشيخ حسن الترابي يحكي لنا ذات ليلة عن أحد تلاميذه الأتقياء.. الترابي بسخريته اللاذعة كان يتحدث عن الرجل الذي والى القصر بعد المفاصلة.. الشيخ أنصف الرجل موضع حديثنا، وقال إنه لم يفسد في الأرض ولكنه بنى داراً جميلة من استحقاقاته المالية كأحد مفاوضي نيفاشا.. وقتها ظننت أن الشيخ يبالغ مسنودًا في ذلك بالمواجد القديمة بينه وبين من اختاروا الضفة الأخرى بعد الشقاق الذي ضرب جسد الحركة الإسلامية.. في ذاك الوقت لم أكن أتخيّل أن هنالك من يصنعون أزمات ثم يستنفعون بشكل أو بآخر مما صنعوا. البروفيسور مصطفى إدريس مدير جامعة الخرطوم السابق تمت إقالته من منصبه بحيثيات بُنيت على الجهر بالرأي.. كتب البروفيسور مصطفى سلسلة مقالات ينتقد فيها سوء حالنا.. بروفيسور مصطفى انطلق من مرجعية الحركة الإسلامية مقرًا ببيعته لرأس الدولة.. بالطبع أن البيعة لا تمنع الجهر بالحق بل تطلبه. أستاذ الكيمياء الحيوية بجامعة الخرطوم بعد أن لزم داره بدأ يفكر في حشد مجموعة من المفكرين لرؤياه الإصلاحية.. أخذ الرجل نسخة من الدستور واتبع التفاصيل.. استأذن الشرطة في عقد اجتماع عام.. الشرطة طلبت المزيد من التفاصيل.. بعد أن أوفى الرجل بالمطلوب بعثته الشرطة إلى عدد من العناوين.. المهم حتى يوم الناس هذا لم يصل رد للأستاذ الجليل يفيده بالسماح لمنشطه أو الرفض. الإنسان يتعلم من تجاربه.. اجتمع ثلة من الناشطين في هيئة شعبية لمناصرة الشعب السوري في مأساته أمام حكم الشمولية.. الناشطون اختاروا البروفيسور مصطفى إدريس لرئاسة هيئتهم الجديدة.. الهيئة رأت تنظيم مظاهرة احتجاجية أمام السفارة السورية بالخرطوم.. أول قرار اتخذته هيئة مصطفى إدريس ألا تستأذن السلطات.. بالفعل قام المنشط الاحتجاجي دون إذن الحكومة. القوانين السيئة دائماً تجعل تقديرات الأفراد أكبر.. كلما اتسعت دائرة الاجتهاد الشخصي كلما استشعر الممسكون بزمام الأمر أن سلطاتهم بلا حدود.. وأن القانون مجرد خادم مطيع يتم استدعاؤه عند اللزوم.. مع هذه الامتيازات الدستورية يزيد سخط المعارضين.. ويشعر كثير من الناس أن النظام السياسي في البلد خصص لغيرهم. كثير من الذين خرجوا على الحكومة السودانية كان في خاطرهم أن السيف أصدق أنباءً من القوانين.. وحقيقة أن الحكومة لم تخيّب ظنهم.. كلما تمرد رجل بعثت الحكومة على إثره المفاوضين.. اتفاقيات تقوم واتفاقيات تموت.. رجل يصالح وآخر يتمرد.. ثمرة هذه المفاوضات المستمرة تنهض بنايات ضخمة.. بعضها من نثرية الجيب وبعضها ثمن شراء المواقف.. المهم جدًا أن الخزينة العامة تدفع في كل الأحوال. حتى أقرب وجهة نظري.. تخيلوا أن البروفيسور مصطفى ضاق ذرعاً بهذا التضييق.. سافر الرجل إلى أديس أو قبّر أقدامه في كمبالا.. من هنالك أعلن قيام حركة حشد الشعبية.. في البداية ستسخر الحكومة من الحركة الجديدة.. بعد أيام سترسل الخرطوم وفد مقدمة.. ثم بوساطة قطرية ستوقع اتفاقاً إطارياً.. ثم سيعود الرجل للوطن مساعدًا لرئيس الجمهورية. من الأيسر تعبيد الميدان السياسي.. يصبح ملعبنا صالحاً للتنافس بين كافة التنظيمات.. هذا ممكن في حال أصبح القانون أقوى من التقديرات الشخصية.

التيار


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4175

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#237888 [علي]
1.00/5 (1 صوت)

11-10-2011 04:53 AM
ياخوي حشدمن بره ليييه!!
بعدين الجماعة ديل مابفاوضو النضمي!!ساكت!!ود ادريس حيدخل غابت السنط!!!
ماخلاص ا لقصة فرتقت براها!!!بس منتظره دابة الارض!!! والجماعة اليومين دي بفرتقو في حبالم!! كلو بيقول يافكيك!!


#237804 [Shah]
1.00/5 (1 صوت)

11-09-2011 10:11 PM
كان كان الترابى بيحكى لينا ذات ليلة ما عارف! والله غايتو الواحد ما عارف يقول شنو. خلاص الود عامل كان من رواد مجلس الترابى. التراب الفى خشمكم إنتو و الترابى ذاتو.


#237786 [فرويد]
1.00/5 (1 صوت)

11-09-2011 09:24 PM
\"كان الشيخ حسن الترابي يحكي لنا ذات ليلة عن أحد تلاميذه الأتقياء\"

الترابي دة ما كان حبوبتكم البتحجيكم .. ياربي هسة البيحجّيكم منو ؟ .. وحجاهو بتعجبكم ولا بتنوموا زهجانين ؟


#237506 [العين البصيرة]
1.00/5 (1 صوت)

11-09-2011 01:09 AM
الظافر ..
هذا الاستاذ الجامعي (المبايع رأيسو) (الضميرو صحى بعد 22 سنه) ، ألم يكن يعلم عشية 30 يونيه إن هؤلاء الانقلابيون قد سطو على الشرعية وإن هذا السطو سيؤدي الى « سوء حال » ؟؟؟
اي رؤية (اصلاحية) تقصد ويقصد ادريسك هذا ..
يا سيدي لا (تصلح) الرؤية ما افسدته الديكتاتوريه ، البروف بتاعك ده نسى او تناسا انو مشارك في الجرم ، كما (شيخكم) الكاذب والذي يدعي ليل نهار فساد النظام ، يا ظافر هذا النظام الاقصائي فاسد منذ اليوم الاول ، عندما تآمر على الشرعية وافسد الحياة السياسة و افسد كل حياتنا ..
ماذا كان ينتظر البروف (المنطلق من مرجعيته الإسلاميه) هذه ، من نظام كهذا ؟؟؟
ام ان بروفكم هذا كان اعمى البصيرة والبصر ، ويادوب صحى من نومو ؟؟؟
المشكلة ان هؤلاء الكاذبون ، لازال يكذبون .. ويريدونا أن نصدّقهم ..


#237484 [gafar elmubarajk]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2011 11:36 PM
IAM STILL WAITING FOR YOUR ARTICLE ABOUT THE EGYPTIAN OCCUPATION OF HALAYIB

THIS IS A CHALLANGE IF YOU ARE MAN ENOUGH,WRITE ABOUT MR ABDELZAFIR


#237423 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2011 07:56 PM
انت ايضا من الجماعة خسئت اول واخر مرة افتح عامودك ورقبة الترابى وانت والبشير وكل الجوقة الضلالية ما تسوى ظفر واحد من الغلابة الكادحين كمان بسخريته اللاذعة الشعب ما نسى للترابى انه كان زعيم الانقلاب وهو اس البلاء الحاصل الان لكن الحساب ولد ما يعمل فيها معارضة او يمكن تكون زى مسرحية اذهب الى السجن وسوف اذهب للقصر لاطالة امد حزب الدماراصلو الكذب والنفاق عادى عندهم واستاذ الجامعة بعد ما اقالوه وقطعوالحبل السرى طلع الفضايح كلهم خايفين يعيشو تجربة عيشة ملايين المفصولين من محمد احمد الغلبان الذى يكابد من صلاة الفجر لاجل لقمة العيش فقط


عبد الباقي الظافر
 عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة