احتلال الجنوب (1)اا
11-12-2011 01:38 PM

زمان مثل هذا

احتلال الجنوب (1)

الصادق الشريف

• اشتعلت الحرب بين الشمال والجنوب.. على الأقل قد بدأت تفاصيلها تتضح يوماً بعد يوم.. فالحرب أولها كلام. • والكلام المتبادل بين القيادات في الدولتين.. هو من قبيل التمهيد لحرب قد تبدأ في أيِّ لحظة.. في أي يوم.. بينما تتناول أنت إفطارك أو غداءك.. بينما يكون أطفالك في طريقهم إلى المدرسة أو آوين إلى فراشهم. • وللأسف فإنّ التصريحات الحربية يتمُّ تداولها على مستوى القيادة العُليا في كلا البلدين.. المشير البشير والفريق سلفاكير.. وهما اللذان (يفترض) أن يكونا نزّاعي فتائل الفتن حين تشتعل تصريحات مَن هم دونهما. • نتمنى أن نكون مخطئين. • بيد أنّ في ذهن الفريق سلفاكير فكرة مركزية.. ما برح يكررها من وقتٍ لآخر.. وهي أنّ حكومة المؤتمر الوطني قد حسمت أمرها وقررت الإستيلاء على الجنوب مرةً أخرى.. وغزوه عسكرياً. • وأنّ التصريحات النارية التي تنطلق من الخرطوم وكسلا وجنوب كردفان.. إنّما هي غطاء إعلامي.. يريدُ المؤتمر الوطني أن يُبرر به للعالم.. لماذا أقدم على احتلال الجنوب!!!. • وأعتقدُ جازماً أن الفكرة لدى الرئيس الجنوبي مبالغٌ في تهويلها.. ففصل الجنوب كان إحدى الركائز الأساسية لبرنامج الجبهة الإسلامية القومية.. وحينما تمّ التوصل إلى مقدماته في نيفاشا.. كان الإسلاميون أسعد الناس بحق تقرير المصير.. بل أسعد من الانفصاليين الجنوبيين. • فقط كان لديهم اعتراض واحد.. وهو أنّ المحور التفاوضي في نيفاشا.. كان يجب أن يكون (مساومة الجنوب على منحه الحرية من الشمال بمقابل).. وليس (العمل على جعل الوحدة جاذبة). • فمحور الوحدة الجاذبة جعل الجنوبيين - من وجهة نظر بعض الإسلاميين - يحصلون على أموال من نصيبهم بالبترول.. وأخرى من الشمال من أجل تحقيق جاذبية الوحدة.. وثالثة من الخارج. • بينما لو كان الأمر منذ البداية يدور حول (تنازل الجنوبيين من بعض حقوقهم في البترول) مقابل منحهم حريتهم ودولتهم المنفصلة.. لكان الأمر أكثر ربحاً لحكومة المؤتمر الوطني. • لكن.. بعد أن مرّت الاتفاقية بحلوها ومرها.. وانفصل الجنوب.. وأصبح دولة كاملة السيادة تسندها عضوية كاملة في الأمم المتحدة.. وجيش نظامي أكثر قوة وتسليحاً.. من الجيش الشعبي القديم الذي قاد حرب العصابات بأسلحة صغيرة.. قادرة على الإيذاء وغير قادرة على حماية الأرض. • بعد هذه المعطياتِ ومعطياتٍ أخرى كثيرة نعلم بعضها ونجهل أكثرها.. فإنّ فاتورة احتلال الجنوب ستكون باهظة بصورة لا يمكن لأيِّ جهاز حاسوب متقدِّم أن يضع تصوراً لها. • ولن تكون محصورةً في الجنوب فقط.. بل ستنتقل الى مدن الشمال ومدن الجنوب.. وسيكون الدمار شاملاً.. هذا بحسابات القوة المحلية. • لكن إذا دافعت الأمم المتحدة عن الجنوب كعضو.. أو أيِّ دولة كبرى تحت لافتة الأمم المتحدة.. فإنّ الله وحده هو الذي سيعلم النتائج حينها.

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1493

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#238768 [الموجوع شديد]
0.00/5 (0 صوت)

11-12-2011 04:11 PM
فصل الجنوب كان إحدى الركائز الأساسية لبرنامج الجبهة الإسلامية القومية.. وحينما تمّ التوصل إلى مقدماته في نيفاشا.. كان الإسلاميون أسعد الناس بحق تقرير المصير.. بل أسعد من الانفصاليين الجنوبيين. الاخ الصادق ألا ترى أن هناك تناقض في حديثك؟! كيف يكون فصل الجنوب هو أحد ركائز برنامج الجبهة الاسلامية الحرامية؟
وهم الآن يسعون لاحتلال الجنوب بعد أن أبصح دولة ذات سيادة ولها عضوية في الامم المتحدة؟


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة