تلقين بعض المستأجرين
11-13-2011 12:38 PM

تلقين بعض المستأجرين

صلاح يوسف
[email protected]

إذا كنت من الملاك الذين يؤجرون منافعهم للآخرين ستجد العجب العجاب، عند الإخلاء ومغادرة المستأجرين لمنزلك، من حيث الاتساخ والتخريب وترك البقايا التي لا تقبلها حتى إدارة النفايات إذ أن سياسة عامليها تقوم على الانتقاء وحمل ما خف من عبوات بعد أخذ المراد منها لمنفعتهم الشخصية وترك المتناثر والثقيل0 ولعلك هنا تتساءل حول الوضعية التي كان يعيش فيها المستأجر وسط الركام والفوائض التي يجب التخلص منها أولاً بأول، فكيف يعيش المرء وهو يكدس التالف والمتبقي في الأركان النائية حتى إذا ما حانت لحظة الرحيل تكشف المستور وبان كل ما يدل على حقيقة مستوى سلوك المستأجر الخفي الذي ينم في بعض الحالات عن تخريب متعمد لمفاتيح الكهرباء وصنابير المياه وأنابيب الأحواض وتشويه للطلاء والحوائط والأرضيات، فضلاً عن عدم دفع الإيجار الأخير0 ورغم أن عقود الإيجارات تنص على المحافظة وإصلاح الضرر وإعادة الحال إلى وضعه السابق إلا أن أغلب المستأجرين لا يعيرون ذلك اهتماماً ويعتبرون عملية الإخلاء مكسباً للمؤجر ويجب عليه أن يحمد الله ويشكره بدلاً من السؤال الذي لو أرد تصعيده قانونياً سيواجه بتعقيدات إجرائية يطول أمدها بلا جدوى، في قضايا الإخلاء وتبعاتها التي تتطلب صبراً على التأجيل ورسوماً وأتعاباً من العيار الثقيل0

يتوجب علينا أن ندعو لتأسيس ثقافة حضارية يتم تلقينها للمستأجرين تقوم على فهم واعٍ يرعى حقوق الغير ويضعها في مرتبة الملكية الشخصية إذ لا يعني استئجارك منزلاً أو دكاناً، أن يتم التعامل معه على حسب المفهوم السلبي السائد بيننا وهو (جلداً ما جلدك جر فيه الشوك)، فأغلب المستأجرين يدخلون منافع الملاك وفي أذهانهم إن فترة إقامتهم عابرة وبالتالي يتعاملون معها باعتبارها لا تخصهم وليس من واجبهم الحفاظ عليها طالما إنهم يدفعون إيجاراً، بل لا يتردد البعض في إفسادها بقدر استطاعتهم خاصة إذا أحسوا بدنو أوان رحيلهم لدرجة أننا قد نجد بعض حالات الإفساد والتخريب تفوق الوصف وأقل ما يقال عنها، أن حرباً شرسة ومقصودة كانت تدور بين جدران المنزل لا أناس بكامل وعيهم كانوا يتخذونه مسكنا0ً

ومع ذلك لا ترحم إدارة الضرائب قطاع المؤجرين بل تطالبهم بنصيبها دون نقصان وتركهم يواجهون عملية صيانة وإعادة ممتلكاتهم للوضع اللائق، ولا أقول السابق، على حسابهم0 ستقول لك إدارة الضرائب إنها عادة تعفي لك نسبة من نصيبها الذي يعادل قيمة إيجار الشهر لمقابلة عمليات الصيانة0 ليت إدارة الضرائب تطالب بنصيبها كاملاً مقابل أن تقوم بعمليات الصيانة نيابة عن المؤجرين لتعرف البون الشاسع بين ما ينفقه المؤجر في الصيانة وتلك النسبة المعفاة0 أعرف كثيرين زهدوا من استثمار أملاكهم عبر التأجير نتيجة لتكلفة الصيانة وجباية الضرائب وبيروقراطية إجراءات الإخلاء والتقاضي0

وكخاتمة يليق ذكرها بهذا الصدد، كنت عند اندلاع حرب تحرير الكويت من العراقيين أستأجر شقة ببلاد الغربة فجاءني صديق ليتابع معي الأخبار ويشاطرني الملجأ، فاندهش حين وجدني أقوم بنظافة الشقة وغسل وكي ملابسي0 وفي البدء ظن أنني أعد العدة لمغادرة المنطقة التي طالتها صواريخ الاسكود العراقية، لكنه حين علم أنني باق وكنت أريد فقط، بما أعمل، الموت نظيفاً منظماً داخل شقة خالية من النفايات والبقايا، لم يرق له ذلك السلوك ووصفني بالانصراف عن الجادة ثم تركني للبحث عن ملجأ آخر0


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 762

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




صلاح يوسف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة