المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
\" المحروسة \"..الله يكضب الشينة.!ا
\" المحروسة \"..الله يكضب الشينة.!ا
11-13-2011 06:53 PM


\" المحروسة \"..الله يكضب الشينة.!!

ضياء الدين بلال
[email protected]

دواع متعددة جعلتني أقضي العيد وإجازته بالقاهرة، ربما تمتد إقامتي فيها لأيام أخرى، هذه هي المرة الأولى التي أزور فيها مصر بعد ثورتها على مبارك ونظامه، وجلوسها على مقعد القلق في انتظار القادم.
علمتني زياراتي السابقة أن أفضل الطرق لاستكشاف ما يحدث داخل الحياة المصرية التبصر في عبارات البيع والشراء.
تلك العبارات تعطيك مؤشرات الحالة المزاجية السائدة، بكل ما فيها من قلق وخوف وترقب وربما عشم في القادم.
في مرات سابقة كنت أجد ما في جيبي مستهدفاً بإلحاح من كل من التقيه في المعاملات اليومية، يتم ذلك الاستهداف بذوق ولطف وخفة دم تجعلك تقدم تنازلات اختيارية في المفاصلات السعرية.
الغريب في كثير من الأحيان قد تعجب بالطريقة التي خدعت بها، لأنك تجد أن خادعك بذل مجهوداً مقدراً في الوصول لمبتغاه. في السودان أنت تخدع بشكل وقح وكسول أشبه بما حدث في سوق المواسير.
ملاحظتي في هذه الزيارة أن عبارات اللطف أقل من المعتاد، والونسة أميل للاقتضاب. تخرج المجاملات من حواف الشفتين. والدم الخفيف أصبح أكثر كثافة. يشعرك سائق التاكسي وأنت لجواره كأنه يضع يده في جيبك ليأخذ حق المشوار.
حاولت بيني ونفسي تفسير هذا التغير في التعامل، قلت ربما ضغوطات العيد والتزاماته في ظل وضع اقتصادي مترنح هي التي تخرج سائقي التاكسي خارج سياق مالوفاتهم التعبيرية!
جاءني خاطر بأن الزائر لمصر قيمته من قيمة عملته الوطنية وربما التدهور المريع في العملة السودانية خفض قيمة الزائر السوداني.
سبب ذلك الخاطر أن الموضوع الذي كان دائم الحضور في زياراتي الأخيرة للقاهرة وغاب في هذه الزيارة هو مقارنة الجنيه المصري بالجنيه السوداني والدخول مباشرة في استكشاف إمكانية إيجاد فرصة للعمل في السودان.في مرة كنت تحت رحمة (مفكات) طبيب أسنان مصري كبير- كثيراً ما ترعبني الأصوات التي تصدر من معدات أطباء الأسنان لماذا لا يجدون في تصنيع معدات كاتمة للصوت- المهم إذا بطبيب الأسنان المصري وقتها يدير معي حواراً حول أفضل الشوارع بالخرطوم لفتح عيادة له، هل شارع المعرض أم عبد الله الطيب عند تقاطع عبيد ختم؟!
كنت في السابق استسهل الدخول لعوالم الواقع المصري عبر عربات سائقي التاكسي، ثقتي تراجعت حين نبهني أحد العارفين بأن إفاداتهم ليست ذات مصداقية عالية، لأن ما يثرثرون به هو جزء من حسابات المشوار، تحسب عبر (عدادك الخاص) الذي يرصد مدى ما تجنيه من متعة في الحديث وتستفيده من معلومات.
ذات الشكوى القديمة من الأوضاع الاقتصادية لا تزال تتردد، على قدر شعور الشعب المصري بالاعتزاز والفخار بالثورة وإسهامها في رد اعتبار الشخصية المصرية في كل العالم، ورفع قيمة أسهمها في بورصة الشعوب، إلا أنك تلحظ حالة بائنة من القلق على المستقبل جراء حالة السيولة التي تجعل كل شء قابل للثورة عليه.
المؤسسة العسكرية التي كانت في أيام الثورة مصدر ثقة الشعب وملاذه الأمن، الآن تشتم رائحة الشك والريبة في مانشتات الصحف وفي تفاصيل الأخبار وتعليقات الكتاب في كل ما تقوم به وتقوله المؤسسة العسكرية.
تذكرت أول زيارة لي لكينيا عندما تسلمت من إدارة فندق انتر كونتنينتل قائمة تحذيرات من خطورة الخروج ليلاً، ومقاومة اللصوص في حال التعرض للسرقة، مع تحذيرات مرفقة من بنات الليل ومرض الإيدز!
تذكرت ذلك والشركة الأمنية بالعمارة التي نزلت بها في القاهرة بالمهندسين تحذر أطفالي من اللعب خارج العمارة خوفاً من مجموعات إجرامية، أصبحت تخطف الفتيات والفتيان والأطفال، وتساوم أسرهم على مبالغ مالية!
كانت تلك الإشارة الأولى بأن القاهرة التي أعرفها لم تعد كما كانت، بدأت تفقد أهم مميزاتها، وهي الطمأنينة الأمنية. في السابق بإمكانك أن تحتاط لعمليات الاحتيال التي تتم بلطف وخفة دم، ولكنك الآن يجب عليك أن تخشى سيناريوهات مرعبة جدا. لا تبدأ بالخطف ولا تنتهي بسرقة جميع أعضائك الحية من قرنية العين الى أصابع الرجلين مروراً ب (حاجات تانية حامياني)، والتخلص مما تبقى في صحراء سيناء.
في صباح اليوم الثاني تبارت الصحف في تقديم عروض إجرامية من الحياة المصرية، معها تذاكر سفر للإسراع بالمغادرة!!
في المساء كنت في زيارة صديق يحمل جواز سفر بريطاني قال لي إنهم تلقوا رسائل من السفارة البريطانية بالقاهرة تحثهم على المغادرة قبل الانتخابات، حفاظا على ممتلكاتهم وأنفسهم.
8 شركات سياحية عالمية ألغت رحلاتها لمصر نسبة للتوترات التي من المتوقع أن تصاحب الانتخابات، سائقو التاكسي وأصحاب الشقق يروون لك معاناتهم مع الضربات الموجعة التي تلقتها السياحة. في شهرين تحول أكثر من 600 ألف مصري لصفوف العطالة، البورصة وحدها خسرت خلال أسبوع 3 مليارات جنيه.
الشرطة التي كانت سلوكياتها الاستبدادية في الماضي أحد أسباب الثورة على نظام مبارك؛ الآن سلبياتها تهدد سلطة المجلس العسكري ومقعد طنطاوي.
خلال أسبوع من وصولي القاهرة تم تفجير خط أنبوب الغاز الممتد لإسرائيل للمرة السابعة، والى هذا اليوم الذي أكتب فيه لا تزال معارك العائلات مشتعلة في سوهاج وقنا ودمياط وكفر الشيخ واشتباكات في الاسكندرية، يحدث ذلك لأسباب صغيرة جداً، مشاجرة بين أطفال في مراجيح العيد أشعلت حرباً بالنيران الحية بين قريتين، خلاف بين سائق ركشة وشاب فانطلق دوي الرصاص، مئوية الزمالك في القاهرة كانت ضمن فواتير الدماء المجانية.
أقلام مؤثرة في الصحافة المصرية أصبحت تطالب بتدخل الجيش لفض النزاعات، الأمر ليس محصوراً في الريف. كانت قمة الفوضى ما حدث قبل أسبوعين من اشتباكات بين القضاء والمحامين في الهواء الطلق، والحجازون يمتنعون!!
رغم كل ذلك لا تجد أصوات تعلن عن خيبة أملها في الثورة ولا تتحسر على أيام مبارك بل إن هناك من يروج أن تدهور الحالة الأمنية مرده لمؤامرات فلول العهد البائد، وأن معركة الجمل في ميدان التحرير لا تزال مستمرة وأن العدلي وجمال من داخل السجن لا يزالان يمسكان بخيوط الفوضى.!
من الواضح أن الأمر أكبر من ذلك، وأن القادم القريب قد يكون أسوأ من الذي مضى، وأن عودة الاستقرار لمصر قد تحتاج لأكثر من عشر سنوات، تزيد ولا تقل.


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 3706

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#239527 [خالد عبدالعزيز]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2011 10:21 AM
بما كسبت ايديهم - ويعفو عن كثير ...


#239487 [مراقب بعين واحدة]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2011 08:38 AM
يا حظك عيدت في القاهرة ومشيت لطبيب اسنان مصري أوعى بكرة ألقاك كاتب ليك عمود عن ضرورة وأهميتة (توطين العلاج بالداخل ، وأن أخطاء اطباءنا عابرة ولا تشكل هاجسا)


#239485 [أبو عادل]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2011 08:29 AM
أنت واحد من صحفي الغفلة والمتسلقين ..
بعيد كل البعد عن همومنا وتطلعاتنا ..
نتمنى أن ترتقي قليلاً لتعرف ماذا تكتب ..
دع المواضيع الإنصرافية وتجرأ قليلا لتخبرنا عن فساد الإنقاذ فأنت أدرى الناس به لأنك خائض في مستنقعه .


#239473 [مالك سيداحمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2011 05:40 AM
وأن القادم القريب قد يكون أسوأ من الذي مضى، وأن عودة الاستقرار لمصر قد تحتاج لأكثر من عشر سنوات، تزيد ولا تقل( إنتهى )
**********
إن كنت قد إستقيت معلومة عدم عودة الإستقرار من \" مركز معلومات \" ، فقد كان الأجدر بك وأنت الإعلامي المحترف ، أن تشير إلى مصدر المعلومة ، أما إن كان من \"راسك\" ، فنحن في عالم \" العولمة \" والمعلوماتية في غنى أكيد عن تقديرك الشخصي .
كمان لو عاوز تخوفنا من مصير مصر ، يبقى \" نقبك طلع على شونة\" على قول المثل المصري ، ليه؟ لأنها خربانة .. خربانة بالنسبالنا يا عم الشيخ !


#239471 [واحد من الناس]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2011 05:13 AM
يا اخي بالله هسي دا موضوع ليك ياسازج
...
يااخي مصر تحرق نحن مالنا ومالها ما اديتوهم بقرنا وعربات جياد وخرافنا...برضو ما كفاية داير تهرينا بيهم في راكوبتنا ولا داير تورينا انو عيدت في القاهرة...

نحن راكوبتنا دي بنقرا فيها عن واقعنا واهلنا والحال اللي وصلتونا له بتطبيلكم دا من البشيكير العوير الي اصغر كوز مطبلاتي....

لو عاجباك المحروسة عندهم منتدياتهم ومواقعهم الاكترونية اكتب لهم هناك انشاء الله يجنسوك مصري ...

نحن ما عندنا زنب نتهري بكتاباتك المهببة دي


#239424 [Sudani]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2011 12:27 AM
- أقضي العيد وإجازته بالقاهرة
- أول زيارة لي لكينيا عندما تسلمت من إدارة فندق انتر كونتنينتل
- العمارة التي نزلت بها في القاهرة بالمهندسين
- صديق يحمل جواز سفر بريطاني


#239419 [sakwaha]
0.00/5 (0 صوت)

11-14-2011 12:23 AM
يعني يا الضو ود بلة داير تقول للسودانيين عاينوا لمصر الحصل فيها شنو و أمسكوا في إنقاذكم قوي فهي توفر لكم الأمان المفقود في المحروسة بعد ذهاب مبارك و زبانيته .... و كمان دلفت لكينيا لتبين أن مع الديمقراطية يكون عدم الأمان .... بئس الأمثلة و بئس الكاتب


#239408 [مــــــــــــــدادي]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2011 11:55 PM
أخطوها أنتم وحتكون كويسة .. أبعدوا ناسكم الممولين من حكومتنا الرشيدة .. الناس الصرفنا عليهم من دمنا زي ما صرفنا على بتاعين حماس ... وعموما مصر تترمد تتنيل ما لكم ومالها ما هو نحنا لينا قرن بنتحارب ولا دمنا بقى موية ؟؟ ياناس اختشوا ... بتخافوا عليهم أكثر من نفسهم .. وخايفين منهم بعد ده كله .. جاكم البلا ...


#239396 [عبدالحق]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2011 11:06 PM
نسيت ياضياء الصاعق الكهربائ الذى يباع على الارصفه فهو حطر جدا يشل الجهاز العصبى وربما يسبب شلل الجهز التنفسى .. اما الشرطة فهى فى حالة اضراب غير معلن ... البلطجيه يحملون احدث الاسلحة ويعيثون فى الارض الفساد .. كل صبى يحمل مطوه وصاعق .. اذا تم نهبك فى الشارع فى النهار لا تتوقع تدخل اى من الماره او الشرطه ..


#239390 [إيزيل عاد لينتقم]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2011 10:50 PM
و إنت يا بلال يا صحافي الهنا خايف على مصر \"المؤمنة\" ؟؟ و طيب ليه قاعد تطبل كل يوم لعمر البشير و ذمرته؟؟ ما تورينا مهنيتك و تمشى تزور حلايب و تستطلع أحوال أخوانك السودانيين في سماه جماعتك منطقة تكامل و إنبطاح؟؟ ولاّ خايف السلطات المصرية توريك نجوم الليل في نص ظهر حلايب؟؟ أحسن ليك خاف على عمر البشير و المصير الذي سيؤول إليه السودان بعد أفاعيل 23 سنة


#239366 [gafar elmubarak]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2011 09:45 PM
I THINK WALID\'S COMMENT HAS HIT THE NAIL ON THE HEAD

JOURNALISTS LIKE DIAA ALBALAL WHO ALWAYS EXPRESS THEIR DEVOTION AND LOYALTY TOWARDS EGYPT MORE THE EGYPTIANS THEM SELVES,, ENCOURAGE EGYPT TO SEE US AS THEIR BACK YARD AND COLONISE MORE OF OUR LAND

I WISH HE WROTE ABOUT HOW OUR BROTHERS AND SISTERS SPENT THE EID IN OCCUPIED HALAYIB

WE ALL KNOW EGYPTIANS WILL NOT CARE IF ALL THE SUDANESE GOT KILLED ,AS LONG AS THE NILE WATER IS FLOWING UP NORTH,, AND OUR FERTILE LAND REMAINS UNTOUCHED FOR THE EGYPTIANS TO UTILISE


#239335 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2011 08:40 PM
اكبر فرصة نرجع فيها ارضنا المقتصبة في حلايب وشلاتين وارقين من اولاد بمبة الحلب اولاد......... لعنة اللة عليهم ;)


#239330 [هاشي دينق ادروب]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2011 08:18 PM
هذه مصر ذا حضاره 4000 سنه فكيف بثوره في السودان الذي ثلث ارباعه همج رعاع اتقوا الله ىا كيزان ويا معارضه ويا صحفييين الوفاق الوفاق الوفاق


#239323 [alitaha]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2011 08:01 PM
تبا لكم معشر الكيزان لا يعجبكم العجب ولا الصيام في رجب


#239309 [ود العمدة ]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2011 07:31 PM
يعنى عاوز تقننننننننعنا من الثورة فى البلد دى ....
برضو ح تولع ....ح تولع........ ان متنا كمان
اه رايك شنو
يا اخوى انت ما سمعت بنجامين فرانكلين قال شنو
(((من يضحى بالحرية من اجل الامان لا يستحق كليهما))))


#239307 [وليد]
0.00/5 (0 صوت)

11-13-2011 07:28 PM

- لا اري مبررا للخوف علي البلاد التي تحتل اراضينا !!!!!!!!!!

- كان الاولي بك ان تصرف ما صرفته هناك في مكان اخر لا ان تدعم بها الذين يحتلون بلادك !!!!

- ما رأيك يا سيد رئيس التحرير في احتلال حلايب وشلاتين والتوغل في الشمال من قبل الدولة التي تسميها المحروسة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

- من حق المصريين ان يسموا بلادهم ما شاءوا ولكن العيب في اذيال الخديوية فاقدي الضمير الوطني .


ضياء الدين بلال
ضياء الدين بلال

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة