المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
الحركة الشعبية في بريطانيا ترحب باعلان الجبهة الثورية السودانية
الحركة الشعبية في بريطانيا ترحب باعلان الجبهة الثورية السودانية
11-14-2011 01:37 PM

الحركة الشعبية في بريطانيا ترحب باعلان الجبهة الثورية السودانية

بيان مهم
الحركة الشعبية لتحرير السُّودان (شمال) بالمملكة المتحدة وجمهوريّة أيرلندا
ترحب الحركة الشعبية بالمملكة المتحدة وجمهوريّة أيرلندا بالتوقيع على ميثاق الجبهة الثورية السُّودانية يوم 11-11-2011، باعتباره نقطة انطلاق لتغيير الأوضاع المزرية وشكل الحكم في الدولة السودانية، وذلك بما يضمن كرامة الإنسان السوداني على كافة الأراضي السودانية شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً، وبتعدد أعراقهم وثقافاتهم ولغاتهم ودياناتهم.

تشيد الحركة الشعبية ببريطانيا وجمهورية أيرلندا بتجاوب قادة الجبهة الثورية السُّودانية الفريق مالك عقار، الدكتور خليل إبراهيم محمد، القائد مني أركو مناوي، والأستاذ عبد الواحد محمد نور، لاستجابتهم لتطلعات الجماهير الداعية إلى وحدة قوى المقاومة المسلَّحة، وصولاً للهدف الأكبر، ألا وهو توحيد القوى السياسية تحت مظلة واحدة، لاستعادة سلطة الشعب من مغتصبيها عبر المزاوجة بين قوى الانتفاضة والعمل الجماهيري المسلح.

وتهيب الحركة الشعبية في بريطانيا وأيرلندا بجميع الأحزاب السياسية السودانية، والتنظيمات الفئوية والنقابات المهنية، وتنظيمات المرأة، والاتحادات المطلبية، وقوى الشعب الحية بالاستجابة لتطلعات الجماهير والانخراط في المشاورات التي ابتدرتها الجبهة الثورية، ونؤكد على أنّ الجبهة الثورية ستظل كياناً منفتحاً للتنسيق والتطوير مع كافة القوى الموجودة في الساحة السياسية والراغبة في التغيير؛ وإنَّه كيان يعمل على الإطاحة بنظام المؤتمر الوطني، وإعادة السلطة للشَّعب السُّوداني، ومحاكمة كل من أجرم في حق السُّودانيين منذ بداية هذا العهد الظالم العام 1989م، مرواً بالجرائم التى ارتكبت ضد شعب دارفور، أهالي كجبار، ومذابح البجة في بورتسودان، وصولاً للجرائم التى ارتكبت من قبل وترتكب الآن في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وعليه، تشجب الحركة الشعبية بالمملكة المتحدة وأيرلندا القصف الجوي الذي قامت به طائرات سلاح الجوي السُّوداني على معسكر اللاجئين في معسكر \"قوفا\" للاجئين في ولاية النيل الأزرق، وخلف العديد من الضحايا من النساء والكهول والأطفال، الذين لا حول ولا قوة لهم بما يحدث من نزاع مسلح. وكذلك تستنكر الحركة الشعبية الهجوم الجوي الذي شنته طيران حكومة السُّودان على معسكر \"إياد\" للاجئين في ولاية الوحدة في جنوب السُّودان يوم الخميس 10 نوفمبر 2011م. إذ يعتبر هذا القصف دليلاً آخر على سياسة المؤتمر الوطني الذي يعمل على إبادة شعوب هذه المناطق بشكل متعمد، ويلاحقهم بالموت حتى بعد أن نزحوا من ديارهم للنجاة بأرواحهم.

إزاء هذا الوضع، نطالب المجتمع الدولي بسرعة التحرك لحماية المدنيين والنازحين واللاجئين من وفي جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، والضغط على حكومة السودان من أجل فتح الممرات الانسانية , لتقديم الطعام والدواء للمتضررين من الصراع . ونحث السودانيين في الخارج عامة، والداخل خاصة، لمد يد العون لأهليهم في مناطق النزاع في جنوب كردفان؛ والنيل الازرق؛ ودارفور ؛الذين يعانون أشد ما تكون المعاناة، وإظهار روح التضامن النابع من قيم الشعب السُّوداني، للحفاظ على النسيج الاجتماعي الذي يعمل مجرمو المؤتمر الوطني إلى تمزيقه عبر سياسات عنصرية بغيضة.

وإذ تشيد الحركة الشعبية بالروح البطولية لقيادة وضباط وجنود الجيش الشعبي في مختلف الجبهات في جنوب كردفان والنيل الأزرق، الذين ضربوا أروع الأمثلة في التضحية والفداء في المعارك التي دارت هناك، ونتمنى عاجل الشفاء للجرحى، ونقول لهم إنَّ ساعات النصر اقتربت لتغيير نظام الحكم في الخرطوم لصالح المهمَّشين ؛ والضعفاء ؛ والمظلومين، والمفصولين تعسفياً، وإعادة بناء الدولة السُّودانية على أسس جديدة.

وأخيراً نجدد وقوفنا خلف قيادتنا في الحركة الشعبية لتحرير السودان، ونهنئهم وأنفسنا وتقف وقفة إجلال وإكبار لهم للعمل الجبار الذي قاموا به من أجل إعلان الجبهة الثورية السودانية، وهذا عهدنا بهم دائماً، منذ عهد الأباء المؤسسين، الذين تعلمنا منهم أسس العمل الجبهوي، وبمزيد من العمل والمثابرة، والجهد الجهيد، سنصل إلى الغاية المنشودة في تحقيق رؤية السودان الجديد للجميع.

عاشت الحركة الشعبية لتحرير السودان،،،
عاشت الجبهة الثورية السودانية،،،
عاش نضال الشعوب المهمشة،،،
النضال مستمر،،،

مكتب الإعلام بالحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال)
المملكة المتحدة وجمهورية أيرلندا
الأحد، 13 نوفمبر 2011م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 784

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة