المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تمنع الجهر
تمنع الجهر
11-15-2011 01:10 PM

نمريات

تمنع الجهر

اخلاص نمر

* نجود لغيرنا ونهبهم من الهبات المميزة ما يدخل الفرح في ثنايا تكوينهم رغم حاجتنا في داخل الوطن لهذه الهبة التي تطير «خارجياً» ومهما حملت من أسماء وأشكال ومعان فانها تعني «الشروع» في دعم مركز «خارجي» تغادر لمرافئه هذه الهبة من قلب «هامش» يسمع عنها اخيراً ويتمناها ولكن ما نيل الأماني بالتمني!.
* بعض قرى ومدن وطن تعيش في ظلام دامس وتستعجل المسرجة والفانوس مساء لكسب المنزل جزءا من تواصل الحراك النهاري رغم انها مدن قديمة ومعروفة ولكن لم تغشها التنمية ـ ولن تغشاها ـ ربما لأنها لم توفد موفديها بـ «عمم» ذات «نقوش خضراء» ولم «تبايع» الراعي وفق «فلسفة» البرامج الموجودة لاعلان وجود مدينة أتى وفدها يؤكد ثم يناشد.. فيتمنى!!
* هدايا باشكال مختلفة «كهربائية» منها و«حيوانية» ان صحّ التعبير تغادر الحدود فتفرح اسارير هناك ويتقطب جبين هنا ـ ولا عزاء لهم ـ مهما صدر من الدواخل من زفرات وما تبعتها من تمتمات تشرح الحال بـ «نحن أوْلى»..
* غاب عن المنازل وما أكثرها خراف الأضحية وترنح المال على قلته يمنة ويسرة في سبيل كيلو سكر والذي تعللت الحكومة كعادتها بأن لاختفائه «سر» يحمله التجار والسماسرة ولكنها كشفته وعممته بتصريح د. الجاز بأنه «الجشع».. ذات التبرير المستهلك الذي تغلف به الحكومة عجزها عن ردع المتلاعبين بقوت المواطن ـ ان لم تكن هي نفسها الفاعل ـ فتهدينا كلمات لا تسمن ولا تغني عن جوع ولا تقدم حلاً حاسماً في بلد أصبح مواطنه لا يثق في قرارات صادرة من المركز لمجافاتها التطبيق فيبيت على أمس سيشابهه الغد حتماً..
* مازلنا نعيش في ذات الغلاء الذي اكتسح الأسواق فأصبح لها «مرتادوها» بفارهاتهم وما لهم والذين لم ولن تلجمهم المفاجأة ان قفز جوال السكر الصغير الى ما فوق الاربعين جنيهاً!! بينما يصوم محمد أحمد عن تناول السكر ويبكي حسرة على سياسات فتحت للفقراء نيران ظلت تلسع الجلد يومياً وتحرقه وتمنحه من العلل ما يعجز عن تطبيبها جيبه الفارغ فيلعن أياماً انساب فيها «نظام» فشل في رفع العبء بينما اطلق العنان لـ «سياط» العذاب «تمارس» السر و«تمنع الجهر بالقول»..
* همسة:
على جبينها وصمة العار القديم..
وفي يديها ثمرة محرمة..
طرقت الأبواب خلسة..
فأتاها السؤال.. سهاماً..
اخترقت القلب العليل..

الصحافة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 737

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة