المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
معانات اهآلي الجزيرة أبا.. لامثيل لها .!ا
معانات اهآلي الجزيرة أبا.. لامثيل لها .!ا
11-17-2011 07:39 AM


عرفنا الحاصل ياشيخ الشنبلي.؟
معانات اهآلي الجزيرة أبا.. لامثيل لها .!

خالد تارس
tarisssko@yahoo.com

وبمناسبة عيد الأضحى المبارك نسأل العلي القدير ان يحفظ هذة البلاد ويدوم لشعبها الصابر نعمة الصحة والعافية.. حُل علينا هذا العيد ونحن في زيارة اجتماعية لأهلنا بالجزيرة ابا .. ومعروفاً للجميع ان أبا احدى المعاقل الرئيسية للأنصار بالنيل الأبيض وهو مايفسر تقليدها كواحدة من المدن (الجامدة).. التي ميزها الله بعداوة الحكام والحكومات واستعدائهم لها.! لم يصف النميري اهالي الجزيرة ابا (بالجردان) ولكنة قزفهم بطائرات المصريين , فأزل الله النميري والطيار المصري الذي قصف أبا بالقزائف .. والانقاذ هي الاخرى وضعت مواطني أبا تحت إبطيها وداست بهم في تراب الارض , وترفض ان تغير فهمها لطائفة الانصار المساكين حتى تبدل حالها الانقاذ فانشقت الي نصفين.!
الذي ادهشني في هذة الزيارة انني لا اتوقع حجم معاناة مواطني الجزيرة ابا بهذة الدرجة , وليس من ظني ان يعايش قاطني النيل حال اطراف السودان المتيبسة, حيث كنت اعتقد ان مابداخل هذة الجنات خير دنيا وفضل دين , ولكن سرعان ما تبدل فهمي للاكيدة ان حال ابا كحال غيرها من مناطق السودان (المعطونة في النسيان) .. ويبدو على مظاهر المنطقة شيئاً من البأس والظلم والفقر المدقع , وذاك مالا اتصورة البتة , ولا اعرف السر الدفين ودواعي التهميش والاهمال الذي تحملتة الجزيرة ابا عشرات السنين وحين من الدهر.. لم تكن شيئاً مذكورا بينما هي ترقد على ضفاف نيلٍ لا تستنعم بخيرة الوفير ولا ظلة الظليل , لا شئ يجري عكس الاشياء إلا ان مواطني ابا من (الأنصارالخٌلص).. من الذين قاتلوا الاستعمار بضراوة وساهموا في كتابة تاريخ السودان واستقلالة المجيد .. فهناك اعتقاد خاطئ بان هؤلاء الناس جلهم من منسوبي حزب الامة الذي لم يكتب الله لة عمراً مديد في ادارة الدولة السودانية.!
دعني اوصف لك ياعزيزي حال الجزيرة ابا واهلها الذين بطشت بهم الاقدار وعبست بهم نظم الخرطوم (الاستبدادية).. هناك معبر تقليدي يسمى بالجاسر وهو المعبر الوحيد الذي تمر بة الي داخل الجزيرة ابا.. حيث كنت اعتقد ان هذا (الجاسر).. ابتكار انشائي لخبرة هندسية طويلة تفننت في تصميمة لدرجة انها استطاعت تغير مسار النهر بشكلٍ بالغ الغرابة ، فكان من الشقف ان نعرف الحكومة الفاضلة التي حباها الله لخدمة قضايا الانصار الطيبين حتى اقامت لهم معبرا في ذلك الوقت المبكر يسهل عليهم سبل الدخول الي الجزيرة .. ولكن ساء ظني للحقيقة ان هذا المعبر قام بتشيدة الانصار عندما هموا بزيارة تاريخية للامام عبد الرحمن ووفدة الميمون يومئذٍ الي الجزيرة , فعكفوا ايام وليالي يترسون البحر باموالهم وايديهم واولادهم حتى تمكنت عربة الأمام من الدخول عبر هذا الجاسروذاك ما ادهشني.! على فكرة بقى الجاسر هو الجسر الوحيد الذي تمر بة المركابات الي الجزيرة ابا الي يومنا هذا .. وحتى المسؤلين الحكوميين يدخلون ابا عبر الجاسر فلا سألوا عن طريقة انشاءة هذا المعبر ولا عن حجم التمويل المرصد وقتذاك ولا حتى الآليات التي اتممت هذا المشروع ناهيك عن التفكير في بناء جسار بديل.!
صبر اهالي الجزيرة على التهميش (صبر آل ياسر).. وبقوا سنين عددا يقاسمون مواطني النيل الابيض مر معاناتهم , يكيفون نفوسهم في طلب الرزق الحلال خارج دوائر الحكومة برغم الكفاف وشح الخدمات العامة .. ظل مواطني الجزيرة ابا على اصولهم التقليدية بيد انهم من سحنات اهالي الغرب الحبيب .. وبالتالي ظلت اوضاعهم الحياتية كما هي , حالهم حال اهل كردفان ودارفور.. (يدٍ سلفت ولا دينُ مستحق).! ليس هناك فارق يذكر سوى استقرارهم بجانب النيل الذي ماشربوا منة الماء صفواً.!
وعلى الرغم من خصوبة الارض وصلاحيتها للا ستزراع في الجزيرة ابا إلا ان مواطني أبأ بعيدون عن تطوير الزراعة وفكرة افلاح الاراضي من الترع .. ليس لانهم كسالا ولكنهم معدومي الامكانيات اللازمة للاستزراع , والحكومة تبدو غير راغبة في ادخال هؤلاء دوائرالنهضة الزراعية طيبة الذكر ولا حتى تاهيل الوابرات والبالية للمساعدة على زيادة الانتاج واستحداثة.!
السؤال المنطقي كيف عجزت حكومات النيل الابيض في تاريخها الطويل عن حلحلة مشاكل مزارعي الجزيرة ابا وضع تصور تمويلي يساعدهم على الانتاج.؟ فالذي يطلبه المواطن في سبيل انجاح موسمة الزراعي شئ بسيط ربما ينتهدي في حدود المعيشة وتوفير قوت البيت ومصاريف طلاب المدارس , ولاعشم كبير في التجارة والاستثمار وعرض المحاصيل في الاسواق .!
الغريب ان مواطني ابا ينومون ويصحون على خرير النيل الابيض ويلهسون من العطش لسنوات طوال .. يعني حتى مياة الشرب في مشكلة.!
شاهدت النساء بحي التمرين الواقع شمال الجزيرة ينظمن صفوف امام ماسورة مياة تقطر في الساعة لترين من المياة.. واخريات يراوحن اليالي لجلب الماء من البحر او من الترعة .! استفسرت عن هذة الظاهرة المأساوية التي اختفت من الانظار حتى في اقصى اقاصي غرب السودان كيف نراها في الجزيرة واهل الجزيرة يفترشون النيل ويلتحفون النيل .؟ رد علي احد شبان التمرين انهم منذ ثمان سنوات يعيشون على هذا الوضع المزري حتى تكيفوا علية مفندا اسبابة لاهمال الحكومة لمواطني الجزيرة ابا الذين تنسبهم الحكومة على حزب الامة وبالتالي حتى الناس هنا يائسون عن تقديم خدمات من الدولة وغير مستعدون حتى تقديم طلبات بهذا الخصوص.!
وعرفت ان وجود جامعة الامام المهدي بين التمرين والجزيرة سبب ازمة المياة التي تعاني منها التمرين برغم ضعف الامداد المائي الواصل الي الحي إلا ان استهلاك الجامعة اوقف حصة المياة الواصلة الي التمرين.. وهي في تقدير الكثيرين مشكلة بسيطة يمكن ان تحلها حكومة الولائية اذا رغبت ولكنها تناست الامر ثماني سنوات بالتمام.! سألت اهالي الجزيرة عن القوي الأمين الذي يمثلهم في البرلمان ولماذا لم يعرض هذة المشاكل عرفت ان ممثل هذة الدائرة واحد يسمى (حامد تكسبون) .. ومن شاكلة تكسبون لا اظنة يكسب شيئاً للجزيرة كيف صوتوا لة .؟ وكيف فكر المؤتمر الوطني في ترشيح تكسبون في دائرة كان يمثلها السيد الصادق المهدي.!
المهم يجب ان يعرف والي النيل الابيض ان الجزيرة ابا لاتزال مهملة وتنقصها الخدمات .. هذة الرسالة كان من الأجدر ان يوصلها الي حكومة النيل زميلنا عبد الماجد عبد الحميد (وزير الاعلام الولائي).. فعبد الماجد من ابناء الجزيرة ابا واحدى قياداتها الشابة ولكن لا اعرف ما صاب الرجل.؟ حتى وان فات على تكسبون طرح حجم معناة اهالي ابا على البرلمان الوطني كان الا يفوت على الاخ عبد الماجد طرح هذا الموضوع على حكومة الولاية وواليها صاحب العمة البيضاء .. فهناك مسئوليات اخلاقية تقع على عاتق حكومة الولاية مما يحتاج شيخ العرب الشنبلي ان يعرفها قبل ان يضع العمامة على راسة.. كنت اتمني ان يجيد الاخ (الشنلبي) فهم مشاكل ولايتة كما يجيد طريقة لف العمامة والهندام الشعبي .!
حتى المساجد في الجزيرة ابا مؤسسة من سنة 1930 يا الشنبلي .. يعني لم تضيف الانقاذ ولا تقابة مسيد الي خلاوي الانصار العابدين لله .! ان المساجد لله فلا يدعوا اهل الانقاذ مع الله احدا لاهالي ولا فرق بين مساجد المؤتمر الوطني وحزب الامة في الجزيرة ابا فكلها (دور عبادة) .. الله رضيكم اتركوا المنظمات تنشئ مساجد مهيئة للعبادة والذكر في ابا. لا قطر الخيرية تدخل ابا لتضي نار القرآن هناك.. ولا الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني يشيد مسجدٍ فخيم , الانصار في الجزيرة (ياسمو الامير المفدى) .. سيماهم في وجوههم من اثر حتى اعمار المساجد عندكم فية خيارٍ وفقوس.؟ آمنو بالله وباليوم الاخر .


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1711

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#241707 [sudan]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 09:55 PM
في يوم ما كانت ابا المدينة الفاضلة كانت فيها مصنع للجلود والاجبان وغيرها...10 اصناف من الفواكه التي ينتجها السودان كانت تخرج من ابا. للاسف الشديد ناس الانقاذ يخربوا ابا علشان يكسروا حزب الامة...عملوا ماعملوا في دارفور علشان يكسروا حزب الامة.. ضرب نميري ابا وودنوباي و دفن الانصار احياء وساعده عبد الناصر, و مبارك ضرب الانصار بالطائرة علشان يكسروا حزب الامة.. قالت يومها خنساء عمر زوجة بابكر النور لنميري (بيد العبيد يا عقيد) قاصدةالانصار طبعا...صادر نميري (وهو يحاكي عبد الناصر) اموال آل المهدي ظلما ولما جاء يرجع جزء منها لهم قال لهم (انا حارجعها لكم ولكن اوعى اسمع بيكم بكرة اديتوها للصادق و قمتوا تقولوا الله اكبر)... دمر نميري والانقاذ الاراضي الزراعية في ابا برش مواد كيميائية عليها وجعلوها بورعلشان يكسروا حزب... لكن انشاء الله ما حيلقوا مرادهم.. دفع الانصار و حزب الامة وابا و آل المهدي دم قلبهم للسودان و لسة مستعدين يدوه و ما كثير على السودان لانه السودان بيستاهل...ذكر احد الاطباء السودانيين الذين عملوا في جمهورية ايرلندا (و معروف العداوة السابقة بينهم وبين الانجليز, و روح المناقرة التي بينهم حتى الآن) ان الا خصائي الآيرلندي عندما علم انه من السودان ذكر له انهم معجبون بالانصار والمهدي و السودانيين جدا لانهم ذلّوا لينا الانجليز في الصحراء... ولكن للاسف الشديد لم تحافظ الانقاذ و غيرها على ابا و غيرها من مناطق السودان التي ذل فيها الانجليز ليه؟ علشان يدمروا حزب الامة!! يا للعجب!! ولكن لماذا العجب؟ الم يقسموا السودان في ارضه كله؟ بقت على ابا؟ الم يعترف نميري انه لم يكن لديه رأي و انه ينفذ فقط ما يقوله عبد الناصر؟ يعني بالعربي كده جعل السودان تابع لمصر؟ الم يعقد نميري صفقة الفلاشا و يخون الامة الاسلامية و العربية؟ حكومات مثل هذه مستعدة ان تفعل كل شيء علشان تكسر حزب الامة و الانصاروابا .. ليه؟ لانه الانصار و حزب الامة وابا لا يرضوا ان يكون السودان مهان و مقسم و خائن و بلا ديمقراطية عمر زوجة بابكر النور


#241570 [تونا المغبونة]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 05:27 PM
اخي كاتب المقال لك التحية واخيرا ظهر شخص يدافع عن اب الصامدة بصمود اهلها اب المهمشة من الانقاذ وماقبلها من الحكومات هل تصدق ان هذا الحامد تكسبون والله لاكسبه شيئاً في الدنيا والاخرة لعب بعقول المواطنين في الانتخابات الاخيرة ومن قبلها كان يعمل بالمحلية والمسئول نمرة عن الجزيرة فوزهوا المساكين وماجايب خبرهم هل تصدق ان بعض الاحياء بالجزيرة ابا لم تدخلها الكهرباء حتي الان ومشكلة المياه حدث ولاحرج ومشكلة شجر المسكيت حدث ولا حرج ولانقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ومعكم الله يافقراء ابا المتلفحين بالصبر والمتعففين بالايمان


#241283 [kifaia_112000@yahoo.com]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2011 10:01 AM

الاخ خالد


لك التحيه وربنا ينصر آل ابا

احب ان اصحح معلوميتك عن كيف تم ردم الجاسر


غير صحيح ان الجاسر تم ردمه لتمر عربه السيد الامام عبدالرحمن طيب الله ثراه

الحقيقه ان هنالك وفد مصري في زياره الى الجزيره بدعوه من الامام عبدالرحمن

لاستصلاح الاراضي الزراعيه بالجزيره ابا ذهب الامام الى المامور في كوستي

للتصديق بالبنطون ووافق المامور وكان ذلك قبل الزياره بعدة ايام . ثم قبل

الزياره للوفد بيوم واحد ذهب الامام الى المامور للتاكيد بمنحهم البنطون

فوجئ الامام برفض منحهم البنطون . فرجع الامام الى ابا وجمع كل الانصار

رجالا ونساء واخبرهم بذلك وفي هذه اللحظه فكروا في ردم البحر فكانت

البدايه بعد صلاه الصبح على يد الامام عبد الرحمن فهو اول من رمى بعد ان كبر الله

ثم تبعه الانصار والانصاريات . بالاشجار والتراب وعند صلاه العصر تم الانتهاء منه

وكان ذلك في يوم الثلاثاء الموافق 24 -11-1936

والحمد لله اصبحت صدقه جاريه لاهلنا الانصار


ثم يا اخي لماذا تستجدي هولاء منسوبي حزب الامة نعم

هل سمعت بان هنالك اخو مسلم حزب امه

لماذا نحن الانصار نكون مؤتمر وطني سياسيا والواحد يقول انصاري

اي وانصاري يذهب الى المؤتمر الاوطني يكون خرج من المله نهائيا


خالد تارس
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة