المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من الحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل - ولاية القضارف
بيان من الحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل - ولاية القضارف
11-19-2011 08:48 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
ولاية القضارف
الحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل
به الإعانة بدءا وختما والصلاة والسلام على سيدنا محمد ذاتا ووصفا واسما
قال تعالى:- (واسروا قولكم او اجهروا به انه عليم بذات الصدور)
السيد/فضيلة مولانا محمد عثمان الميرغنى / رئيس الحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل
بدءا التحية والتجلة لفضيلة مولانا السيد/ محمد عثمان الميرغني لدوره الكبير فى تبنى القضايا الوطنية والإسهام عبر الحزب لحلحلة الأزمات المتتالية التى عانى ويعانى منها السودان الذي أصبح على شفا جرف هار لذا كان هم رئيس الحزب هما وطنيا خالصا لإقالة عثرة الوطن التى ترتبط ارتباطا وثيقا بوحدة الاتحاديين ولم شملهم ومعالجة الأسباب التى ادت الى بعثرتهم ليعود الحزب قويا قادرا على الاستجابة لرغبات الشعب السوداني فى الحرية والديمقراطية ومعالجة ازمته الحياتية ، نعم كثيرة هى العثرات وما زاغ البصر عن الأهداف الكلية وما راغ الخطو عن الجادة والحزب يطرح برنامجه فى سبيل بناء الدولة الوطنية الحديثة ليمكث فى الأرض ما ينفع الناس .
وانطلاقا من حسنا العالى بالمسئولية الوطنية الملقاه على عاتقنا ورغم علمنا التام وقناعتنا التى لا تشوبها شائبة بان الإنقاذ لا عهد لها ولا ميثاق وظل تعاملهم كأننا تخلفنا عن بدر او اتينا بلافك على عائشة وشمسهم تزاور عن كهفنا ذات اليمين وذات الشمال وهو ما ظلت تعانى منه بقية الاحزاب طيلة سنى حكمهم وما اتفاق القاهرة ببعيد عن الأذهان فقد ظل حبيس أضابيرهم ولم نر منهم غير الغدر ونقض العهود وان العهد كان مسئولا حتى الشرق ونيفاشا التى شهد عليها العالم ظلت بنوده تنتظر فهل نرجو من نظام كهذا ايفاءا بعهد ووعد ؟عليه نؤيد وبشدة ما ظل يردده رئيس الحزب مولانا محمد عثمان الميرغنى بمواصلة الحوار فى قضايا الوطن التى لا تعنى بحال المشاركة فى الحكومة والمساهمة فى حلحلة الأزمة الراهنة اقتصاديا واجتماعيا وقضايا البطالة وشظف العيش وانخفاض دخل الفرد وسمعة السودان عالميا وإقليميا وقضايا الأمن والاستقرار وإطفاء البؤر الملتهبة فى جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور والتنمية المتوازنة والتنمية والحكم الراشد والتأكيد على مبدأ الشفافية ومحاربة الفساد الادارى والسياسى وحرمة المال العام وإعمال مبدأ المحاسبة لا فقه السترة وتوطين العدل والمساواة بين أبناء الوطن الواحد فى الحقوق والواجبات ومحاربة المحسوبية فى احتكار التوظيف على منسوبى النظام والاهتمام بالخدمة المدنية وتحسين أوضاع العاملين والاهتمام بالصحة والتعليم والبني التحتية وإزالة القوانين المقيدة للحريات وصياغة دستور دائم بمشاركة كل القوى السياسية والاجتماعية دون إقصاء لأحد فى صياغته ومناقشته فان تم التوافق على ما ذكر آنفا ،لاشك اننا إمام دولة مدنية محايدة .
ان مؤسسات الحزب بولاية القضارف وبعد تدارسها لامر المشاركة بنيت رؤيته على الا تتم المشاركة الا عبر حكومة قومية تتواثق على برنامج بمشاركة كل القوى السياسية والاجتماعية والمجتمع المدنى وان لم،ترى الدفع فى الاتجاه الرافض لمشاركة المؤتمر الوطني فى الحكومة المسماة(العريضة) لكيلا نكون كبش فداء لذلاتهم لعشرين عاما ونيف من التخبط وتشظى الوطن وتنفيذ أجندتهم وبرنامج حزبهم المهترئ الذي يحتضر وحفاظا على وحدة الحزب وحرصا على عدم ربط مصيره بالمؤتمر الوطني ، وفى حال عدم التوافق على هذا الرأى فى الهيئة العليا للحزب ، نرى ان يتم الإعلان عنه فى كافة وسائل الإعلام رسميا عبر الناطق الرسمى للحزب.
والله المستعان ،،،
الحزب لاتحادى الديمقراطى الاصل
ولاية القضارف


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2133

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#242529 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2011 05:13 PM
مالم يستجب السيد الميرغنى لهذا النبض الجماهيري سيفقد هو صفة الاصلي وستبقون انتم وحدكم الاصل اما هو فسيبقى معزولا مع ثرواته التى ستفتح ملفاتها قريبا
وحين يطرح السؤال من اين له هذا ؟
ستنكشف واحدة من اكبر عمليات النصب على المساكين والجهلاء.
ان حصول الميرغني على ثرواته يشكل واحدة من الجرائم المقيتة المظلمة فى تاريخ استكراتات شعبنا. ارجو ان يتمكن واحد من ابناء منطقة الشمال التى تضررت اكثر
ان يتابع بالبحث والوقائع ما حصل بالفعل. وبالتفصيل كيف ان بؤساء الناس يتنازلون عن املاكهم طواعية بوهم القداسة لهذه الاسرة الغريبة.


#242525 [ابوفاطمة ]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2011 04:53 PM
حزب يقوده هولاء المتصوفة عباد القبور ,,,, هل نرجو منه فائدة ,,,,,,, والمتصوفة لا عقول لهم ,,, يطوفون بالقبور ويرجون رحمة الاموات ,, ويذبحون لهم وينذرون كما هو حالهم في بحري الختمية ,,,,,,,,,,,,, هولاء ابتلاهم الله بتعظيم الاموات ’’’’’’’’’’’ والاجرام في حق الاحياء ,,,,,,, فهم عكسوا مراد الله تعالى منهم .............

يا جماعة ناس بيعتقدوا ان الميرغني الكبير بينفع ويضر ويعمل ويعمل وهو ميت هل نرجو منهم خييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير


ولا شك ان الانقاذ اسوء منهم حالا لانهم جمعوا مع التصوف ,,,, الضلال المبين ونظريات الاخوان المسلمين التي تقضي على اصول الدين ........


اللهم قيض لهذه الدولة من يحكمها بشرعك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم ......


#242495 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2011 04:05 PM
لست وحدكم من يؤمن بهذا الرأي بل الإتحتديين في كل بقاع الأرض ..
لن ننضم لهولاء الحرامية الذين لا عهد لهم ولن يغفر الحزب لأي كائن كان أن يضع يده في يدهم الملطخة بالدماء والسارقة لقوت الشعب ..


#242364 [kalifa]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2011 12:41 PM
هذا هو الرآي السديد الذي تتمسك به جميع القواعد الاتحادية الصابرة المثابرة المخلصة لله والوطن و لقد نادت به عاليا قبل أيام في الحولية السنوية للمغفور له بأذن الله الحسيب النسيب السيد علي ( لا وفاق مع النفاق ) ..... انفضو يدكم أيها الاتحاديين الأحرار من حديث المشاركة الغير مجدي وأجمعو الصفوف الاتحادية فالمعارك قادمة ونحتاج لجهد الجميع القيادة والقواعد ودرب النضال طويل طويل لإستعادة الديقراطية الحقة وإعادة توحيد الوطن...ولا تنظر للورا يا أبوهاشم فعشمنا كبير !!!!!! لا بد من الديقراطية وأن طال السفر........


#242349 [وليد المعلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2011 12:12 PM
نعم كلنا اتحاديين ديمواقراطيين اصل يجب ان لا يواري النظام سؤاته بنا و قيمصه قُد من قُبل ودُبر وعن يمينه وعن يساره فنحن براءُ منه براءة الذئب من دم يوسف بن يعقوب ،،، التحية الاجلال والاكبار والاحترام لقادة وأعضاء الاتحادي الديمقراطي الاصل بولاية الخير والعطاء ولاية القضارف التي نجحت في الانتخابات الاخيرة متمثلة في ((ضاحية ام شجرة)) ونال الاتحادي الاصل أعلي الاصوات


#242241 [عطية]
0.00/5 (0 صوت)

11-19-2011 08:53 AM
ده الكلام


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة