المقالات
السياسة
مروى تغرق فى النز و البرقيق غرقانه -!!
مروى تغرق فى النز و البرقيق غرقانه -!!
02-16-2016 11:27 AM



اولا مروى والبرقيق حته واحده , لكى لا يذهب البعض الى جهويه او عنصريه . فمنذ بدايات العام 2013 ومنطقة البرقيق وكرمه التاريخ تتعرضان لكارثة النز اى المياه الجوفيه الطافحه والتى اثرت بشكل مباشر على الحجر والبشر والشجر . وتنادت المنظمات الاهليه بالمنطقه لدرء آثار الدمار الذى احدثته تلك الظاهره الغريبه ومن بعد طفقت تبحث عن مسببات الكارثه او الظاهره بمجهودات متواضعه مقدره , كان الوجع الاكبر فى التجاهل والاستهانه التى ظهرت من تعامل المسئولين من اعلى القمه للقاع (المعتمديه ) كان الوجع اكبر لحجم المساعدات المقدمه وانصاف الحلول المؤقته التى لم يتم متابعة ولا تنفيذ عُشِر المئه , كان الوجع الاكبر فى نوعية المساعدات التى لم تغط تموين ايام فقط والخيم التى طار نصفها مع اول نفخة هبوب . كان الوجع الاكبر لان ابناء المنطقه من المتنفذين تغافلوا وتجاهلوا الامر لكى لا يحسب عليهم او يظن بهم سوءا ويتم وصفهم بالعنصريه والجهويه والفساد , (تخيل كيف يكون الحال لولم تكونوا ضمن حكومة الافساد ) .
كانت الفاجعه الكبرى فى الاثار الباقيه من النز والطفح المجهول حيث اختلاط مياه الشرب بالآبار الخاصه بالصرف حيث تنتشر تلك الابار بكثافه كحل اوحد للصرف لبعض القرى والمدن مما زاد معاناة الناس على معاناتهم من الامراض الدخيله الغريبه التى استشرت لاسباب مجهوله متجاهله بفعل فاعل .
ومازلنا نعانى ونفجع يوميا برحيل شاب او شابه والعله صداع فقط . ومصيبة المصائب فى بعض ابناء المنطقه البارعين فى التثبيط وتشتيت الهمم وإقعاد الفاعلين بحجج واهيه مفادها عدم تسيس الكارثه , وبالتالى يتحاشى البعض الحديث الصريح عن التقصير الواضح من قبل ولاة الامر , ولهؤلاء نقول بان امر الناس والبحث عن حلول وانتهاج كل الوسائل لايصال القضيه الى اعلى جهه والدفاع عن الحقوق هى السياسه وحتى حمل السلاح من اجل قضيه عامه تعتبر سياسه , وارجو ان تعى تلك المجموعات بان من يقف فى طريق تسيس القضيه فى البرقيق سوف يتم ازاحته عن تمثيل المنطقه ولو بالقوه وارجو ان لا يحدث.

منذ ايام فوجئنا كما فوجئ لمسئولين فى بلد (الكشر ) بان منطقة مروى تتعرض لظاهرة تشقق الارض وظهور كميات من المياه الجوفيه التى تسبب فى تهديد المنطقه بانهيارات للمنازل كما حدث ويحدث الى يومنا هذا بمنطقة البرقيق وبخاصة المشروع الزراعى حيث فقدت الاسر المنازل واصبحوا فى العراء ولاول مره تعرف المنطقه المخيمات اليوائيه والخيم المؤقته وبلغت البيوت المهدمه والمهدده حوالى 900 بيت اى اكثر من ثلث العدد .
نحن مع اهلنا فى مروى وفى كل السودان وسوف لن نتخلى عن اى شبر منه (مع انو الجماعه اتخلوا عن ثلث البلد وفرحانين ) المهم فى الامر بان الدلائل تشير الى ما اشرنا اليه سابقا فى حالة مشروع البرقيق بان السد (الرد) هو اس المشكله ببساطه لان المنطقه ليست من المناطق الحديثة النشوء فمشروع البرقيق تجاوز عمره 60 عاما ويقع فى منطقه كرمه التى نشأت قبل 7 الاف سنه قبل الميلاد ومروى الحبيبه كذلك ولم تظهر هذه الكارثه الا بعد انشاء السد الرد .
اما الفرق بين مروى الحبيبه والبرقيق القريبه فهو اهتمام وزير المعادن بالامر والاوامر التى صدرت بخصوص اجراء الدراسات والاعانات العاجله (انا واخوى على ابن عمى ) فهاهو ابن المنطقه يستخدم صلاحياته وسلطاته لاثارة قضية المنطقه ومتابعة الامور مع انه فى وزارة غير معنيه بالامر تخصصا ولكن اخذته حمية ال------------- ! وفى كل الاحوال شكرا علها تغفر ما افسدوه .
للعلم لا ننتظر فى البرقيق ومروى اهتماما من حكومة الحركه والشيخين ومشير والبركه فى ابناء المنطقه والذين كانت لهم مواقف مشهوده ومازالوا ,. فى البرقيق شباب الجامعات والهيئه العليا للرابطه المِفعاله وفى مروى الحبيبه هنالك رابطة ابناء مروى ونورى وكل الفعاليات والروابط التى تجاهد من اجل رفعة ونهضة ونصرة المنطقه . فلا تستكينوا انتظارا فى تصريح وزير او وعد رئيس , .
افبعد هذا يكون حوار – من يعترف بالحوار خائن للوطن .
من لا يحمل هم الوطن --- فهو هم على الوطن .
اللهم يا حنان ويا منان ألطف بشعب السودان --- آميـــــــــــــــــــــــــــــــن .

[email protected]



تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3031

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1417223 [Ghazy]
3.00/5 (2 صوت)

02-19-2016 09:14 PM
كانت لدى ملاحظه عن الاحواض الجوفيه فى السودان عندما وجدت ان الحوض النوبى هو اعلاها منسوبا فهو لا يتجاوز العشرون مترا فى حين ان حوض بارا يصل الى اكثر من ثمانين مترا والسبب هو بحيرة السد العالى ومعلوم ان البنك الدولى رفض تمويل سد مروى لعدم جدواه الاقتصاديه ولتاثيره المباشر على الآثار حتى ان المتحف البريطانى خصص يوم اسماه يوم السودان اقيمت فيه سمنارات عن عزم الحكومه السودانيه اغراق تاريخ الحضاره ولكن لا حياة لمن تنادى فابالسة الانقاذ برنامجهم تدمير السودان وطن ومواطنين اوهموا سكان دارفور بانهم اهل القرآن وقهروا بهم الآخرين ثم فتكوا باهل دارفور واحرقوا ديارهم اوهموا الجلابه بان حكومتهم حكومة اولاد بلد وعليهم المحافظة عليها حتى لايحكمهم العبيد مرة اخرى وهاهم يغرقونهم وطالما ظل الشعب فى تخلفه ومرضه بالاستعلاء العرقى والجهوى فلن يعدم الابالسه مغفلون آخرون يطيلون بهم مدة حكمهم حتى يكتمل برنامجهم لتدمير السودان واهله

[Ghazy]

#1415590 [الغربة]
5.00/5 (1 صوت)

02-16-2016 02:26 PM
احث يتنبأ بتحول النز في منطقة مشروع البرقيق الي بحيره تهدد كل العمران بالمنطقه ويحذر من وقوع إنهيارات أرضيه تبتلع الناس والحيوانات والحياه ..............!!!
توجد تشققات داخل الأرض في الحجر الجيري جنوب سد مروي وشمال سد مروي ،سد مروي حجز خلفه كمية كبيرة من المياه التى سببت ضغط شديد على الأرض التى مقام عليها بحيرة السد ، بسبب هذا الضغط الشديد شقوق الأرض توسعت وتدفقت من خلالها كميات كبيرة من المياه الى باطن الأرض مكونة بذلك نهر جوفي والذي تدفق الى الشمال بموجب طبيعة إنحدار الأرض من الجنوب الى الشمال،هذه المياه إلتقت مع المياه الجوفية التى في مشروع البرقيق وفي الأصل معروف أن هذه المنطقة تابعة للحوض النوبي الغني بمياهه الجوفية.
بفعل المياه الجوفية القادمة من بحيرة سد مروي أرتفع مخزون المياه الجوفية في أرض مشروع البرقيق فطفحت المياه الى السطح مكونة بحيرات صغيرة هدمت البيوت وأتلفت الزراعة وإذا إستمر تدفق المياه بهذه الكيفية ولم تتدخل الدولة ومؤسساتها المختصة ومنظمات المجتمع المدني بمنطقة كرمة والبرقيق ،هذه المياه ستشكل تهديد وخطورة كبيرة على مشروع البرقيق والمنطقة برمتها وستتكون بحيرة كبيرة في مشروع البرقيق وستزداد مساحة البحيرة وبالتالي ستؤثر سلبا على الوجود والعمران البشري في المنطقة.
التيارات المائية الجوفية في جوف أرض مشروع البرقيق تعمل على تآكل وتفتت التربة في باطن الأرض وبالتالي تعمل على تجويف الأرض التى أسفل القشرة الأرضية التى ستشكل خطورة على المواطنين والمواشي والسيارات بسبب الأنهيارات الأرضية والخسف الأرضي،فحذاري أن يقترب الناس من البيوت المهدمة و البرك المائية.
لنتأكد من الجهة التى تتدفق منها المياه الى جوف أرض مشروع البرقيق يجب على الجهات الحكومية المختصة وإتحاد مزارعي البرقيق أن يذهبوا الى جنوب مشروع البرقيق مسافة واحد ونصف كيلومتر أو إثنين كيلومتر ويحفروا آبار أختبار على طول المنطقة المحاذية لمشروع البرقيق بعمق عشرة الى خمسة عشر متر ليعرفوا من خلالها الأتجاهات التى تتدفق منها المياه القادمة الى جوف أرض مشروع البرقيق وبالتالي الجهات المختصة تعمل الدراسات وتضع الخطط اللازمة لمعالجة هذه المشكلة التى تهدد وجود مشروع البرقيق.
أرجو من أهالي مشروع البرقيق الإستفادة من خبرات الأخ د. سعدالدين إبراهيم عزالدين حيث إنه متخصص في صيانة التربة ونال الماجستير في رسالته الخاصة بالحوض النوبي.
حفظ الله مشروع البرقيق و أهلنا بمشروع البرقيق

[الغربة]

ردود على الغربة
[جيفارا] 02-18-2016 09:33 AM
ممتاز ... تعليقك افضل من المقال الأصلي .. كلام علمي ومرتب، أولاً : بحث في جذور المشكلة واساسها (تشققات الحجر الجيري وضغط مياه السد) ثانيا : لفت النظر الى خطورة اهمالها (ضياع مشروع البرقيق وتكون بحيرة كبيرة) ثالثا: لم يدع ولم ينظر ولم ينسب لنفسه فضلا ولم يقل (تعالوا أديكم الحل) بل أشار الى أهل الخبرة والتخصص (د. سعد الدين) وكل هذا الإبداع دون اسفاف أو اساءة لأحد .. شكرا لك أيها الغربة ونرفع لك القبعة .. وآخيرا سؤال : لماذا لا تكتب في راكوبتنا مقالات عن الموضوع بالتفصيل....

[محمد حجازى عبد اللطيف] 02-17-2016 08:12 AM
استاذنا الغربه -رد الله غربتك الداخليه والخارجيه -- الف شكرا على الافاده الضافيه وهى بحق مقال قائم بذاته واضافه ثره جدا -- المهم الناس تبدأ وتحاول لان الوقت يمضى ونحن فى انتظار بكرى وعبد الرحيم وهم ابعد الناس عن القضيه --- دمتم


#1415580 [منصور]
5.00/5 (1 صوت)

02-16-2016 02:07 PM
اقتباس"بان من يقف فى طريق تسيس القضيه فى البرقيق سوف يتم ازاحته عن تمثيل المنطقه ولو بالقوه وارجو ان لا يحدث."
لماذا تخزلون الكفاح المسلح قبل ان يبدأ؟

[منصور]

ردود على منصور
[محمد حجازى عبد اللطيف] 02-17-2016 08:13 AM
شكرا كبيرا استاذنا منصور نصركم الله على كل من يحاول تثبيط الهمم -- نعم لابد من الحراك اليوم وليس غدا -- دمتم


محمد حجازى عبد اللطيف
محمد حجازى عبد اللطيف

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة