المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المشاركة فى مفترق طرق – 2-
المشاركة فى مفترق طرق – 2-
11-22-2011 08:44 AM


قولوا حسنا الثلاثاء 22-11-2011

المشاركة فى مفترق طرق – 2-

محجوب عروة
[email protected]

قلت أمس أن مفهوم المشاركة السياسية الصحيحة والمطلوبة ليست مجرد محاصصة وزارية بين الأنقاذ وبعض الأجنحة الحزبية وزعاماتها لمجرد الترضيات السياسية أو لتجاوز عقبات آنية فالقضية أهم وأخطر وأعظم من ذلك.. هى قضية حل سياسى وطنى شامل، صحيح،صادق وحقيقى من أجل الأستقرار والأصلاح والحكم الرشيد والممارسة الديمقراطية السلمية فالأزدهار وذكرت أن أكثر ما أضر السياسة السودانية منذ الأستقلال هو ذلك النهج الخاطئ فى تشكيل الحكومات الأئتلافية بمحاصصات وزارية دون وضع استراتيجيات وبرامج وخطط للتنمية الشاملة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، وطالبت بقيام مؤتمر دستورى جامع يشمل الجميع دون فرز للأتفاق على القواسم المشتركة واقترحت آلية لذلك، وللأسف قال لى أحدهم أن تلك المقترحات خيالية لا تستطيع بل لاتريد الأنقاذ تنفيذها فقلت له والله نفس الكلام قاله الزعماء والأنظمة العربية التى نصحت منذ مدة فلم يستجيبوا للنصح حتى جاءهم هادم اللذات!!
اختتمت حديثى أمس بأن الوضع الأقتصادى الخطير وطبيعة سياستنا الخارجية والعلاقة مع الدولة الجنوبية لها أهميتها ويتعين على المؤتمر القومى الدستورى مناقشتها والأهتمام بها حتى تكتمل الصورة ونكرس اتفاقا قوميا حولها ووعدت بالتحدث عنها اليوم... أقول أن الوضع الأقتصادى اليوم مصاب بعدة أمراض أخطرها الكساد التضخمى وضعف الأنتاج وعدم الأستقرار النقدى بسبب السياسات السابقة أضف الى أن الحل للمشكل الأقتصادى فى المقام الأول هو حل سياسى ولعلى لا أتجاوز الحقيقة بالقول أن المؤتمر الجامع فى حد ذاته واحساس المواطنين والراغبين فى الأستثمار من الخارج باتجاه السودانيين نحو اصلاح شأنهم واعادة بناء وطنهم بصورة صحيح و التوحد والوفاق يعطى مناخا جاذبا للأستثمار و دفعة قوية للأقتصاد، بل ان أموال السودانيين بالخارج التى وصلت لأربعين مليار ربما يأتى كثير منها للوطن اذا أحس الناس بالأطمئنان والأستقرار ودولة الحكم الراشد والعدالة والحريات والحقوق المصانة.. ثم ان التوصل لحكومة قومية مقبولة للجميع ستشجع على حسن توظيف الموارد بدلا عن تضيعها فى الحروب الأهلية والتضخم فى الوظائف والفساد و التى تبتلع أموالا طائلة لا تذهب للأولويات ودعم الأنتاج والصادرات.
ثم ان الأتفاق على سياسة خارجية حكيمة وذكية تقوم على الوسطية والحياد الأيجابى والأبتعاد عن التطرف والتركيز على مصالح البلاد ستساعد السياسة الداخلية وتكرس مناخ ايجابى جاذب للأستثمار والمساعدات لأقتصاد يعانى وكما ذكرت سابقا فلقد أصبح من المستحيل اليوم لدولة وطنية وحدها دون مساعدة الآخرين أن تصلح اقتصادها وتكرس الأستقرار النقدى لعملتها ولدينا اليونان وايطاليا واسبانيا المثال الواضح رغم أفضلية اقتصادياتها على السودان.. ثم ان العلاقة مع دولة الجنوب تحتاج لبناء ثقة وحسن علاقة معها لا يحققها النظام الحالى وحده لأسباب كثيرة معروفة منذ قيامه خاصة بعد اتفاقية نيفاشا والخلاف حولها فاذا حدث وفاق فى الشمال ومنهج جديد فى التعاطى مع الجنوب والنيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور والشرق فمن المؤكد –اضافة للسياسة الخارجية الحكيمة – سنحدث اختراقا فى الوضع المتأزم والخروج من نفق الوضعية الحالية كالحة السواد وخطر المزيد من التمزق واستخدام المزيد من الأموال نحو الأنفاق عليها فانهيار اقتصادى مؤكد.
دعم الثورة السورية
ستقوم الهيئة الشعبية لدعم الثورة السورية غدا تقديم مذكرة لوزارة الخارجية ثم عقد مؤتمر صحفى لتوضيح خططها لذلك وقد وافق اجتماع الهيئة أمس الأول على أهمية أن يشترك كل السودانيين فى دعمها معنويا وسياسيا ولذلك مطلوب من كل المصلين فى كل جوامع السودان فى العاصمة والأقاليم الأشتراك فى ذلك بالدعاء بالنصر والوقوف عقب صلاة الجمعة لبضع دقائق واظهار الدعم للثوار فهذا أقل ما يمكن فعله.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 976

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#244988 [ رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2011 04:42 PM
الاخ على طه
لك الحق ان تقارع محجوب عروة بالحجة وتفند كل ما يقوله وليس بكشف العمايل فمن حقك ان تقول ما تريد وفى صراحه تامة دون تجريح ولا اساءة .
ونحن معكم ومع الحق اينما كان - فالوطن يحتاج الى ابنائه ليضمضوا جراحه
فانت من حقك انت تكتب عن اهلك فى كجبار وتقف معهم بفكرك وعقلك وتفند كل ما ذكره عروة بالتى هى احسن .
فاختلاف الراى لا يفسد للود قضية
والتحية لاهل كجبار ولكن السودان


#244629 [alitaha]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2011 12:50 AM
انت لست انت انت منافق كذاب
سافضح كل عمايلك اذا لم تكف وترعوي
زميلك ودفعتك في الجامعة


اكتب ما تريد لكن ابعد من اهلي في كجبار


#244114 [ رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

11-22-2011 10:20 AM
اخى عروة
علة الوطن النخبة المثقفه وهى اس البلاء الذى اصاب الوطن .. فاننا جميعا نعرف بواطن المشاكل التى اصابت الوطن من تمزق وتشرزم واحن ومحن وحروب وقبيلية وجهويه وفقر ومرض وجهل وتخلف ولكننا لم نقف يوما واحد متحديين لهذه المشاكل مشمرين افكارنا وعضلاتنا .
قد تقول لى ما نوع التحدى الذى اقصده ..
التحدى قيام حزب وسط ذو توجه وطنى قومى وله اهداف وبرنامج سياسى واقتصادى واجتماعى مصطحبا كل التغيرات الداخلية والاقليمية والعالمية يعتمد على الشباب والغالبية الصامته حزب يقوم على النهج الوسطى ويعتمد الشفافيه . وهذا الحزب يعتمد على
1- المفكريين والخبراء والشباب ويمكن ان ينضم الى صفوفه برف مصطفى ادريس - د. كامل ادريس - د. الطيب زين العابدين - د. محمد الامين نورى - محمود حسنسن - ممثل من كل نقايه واتحاد الطلاب وغيرهم من الكوادر والعلماء
2- الماكينة الاعلامية وهى اساس قيام الحزب ويمكن ان تضم - محجوب عروة - عثمان ميرغنى - د. البونى - الطاهر ساتى - الحاج وراق - امال عباس وغيرهم من الوطنيين
3- التمويل
فالساحة السودانية ستتفاعل مع هذا الحزب لان الوطن على شفا حفرة من الانهيار


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة