لا يُوجد فساد..!ا
11-23-2011 07:35 PM

العصب السابع

لا يُوجد فساد..!!


شمائل النور

بعيداً عن مفوضية مكافحة الفساد التي صمت دعاة قيامها عنها، وبعيداً عن ملفات الفساد التي أثارتها الصحف، وبعيداً أيضاً عن المستندات الرسمية جداً التي مُررت عمداً للصحف، وأدانت رؤوساً بأسمائها، وبيّنت كيف أن المال العام \"سايب\".. فلنركز على تقارير المراجع العام التي لا مفرّ أن تُنكر حقائقها، لأنها من وإلى الدولة، ولو أن الدولة ركزت وشددت اللوائح وفعلت القوانين لاسترداد المال المُثبّت نهبه لأثبتت لشعبها على أقل تقدير أنها بالفعل تتوفر عندها رغبة أكيدة لمكافحة الفساد حتى لو عجزت.. يقيني أن المفسدين يستمدون قوة إفسادهم من وهَن المحاسبة بل انعدامها، وليس لسبب أنهم يريدون إفساداً، \"فالمال السايب يعلّم السرقة\".. كل عام تخرج تقارير المراجع العام محملة بالكثير المثير من جرائم الاعتداء على المال العام، وأرقام لا تُصدق نُهبت واختلست، تقارير المراجع العام، تُشير إلى المجرم والمتهم والضحية كل في خانته، فما على القضاة إلاّ تفعيل المحاسبة، لكن رغم ذلك تُركن قضايا المال العام كما تُركن طلبات الوظائف.. بل إن تقارير المراجع العام تمرّ بشكل أكثر من عادي وطبيعي. تقرير المراجع العام لهذا العام، تقريباً الغالبية من الناس تجولت في أرقامه.. التطور الطبيعي يُحتم ويفترض أن ترتفع نسبة استرداد المال العام، وتنخفض بالتالي نسبة الاعتداء على المال العام، الذي حدث هذا العام هو العكس تماماً، أي يعني أن المال العام تعرض لانتهاكات أكثر من العام الفائت، ما يعني طبيعياً أن المحاسبة غابت تماماً ما جعل المفسدين يتوسعون في أعمالهم بشكل أكبر، غياب المحاسبة يعني عملياً، لا ضير من المزيد من جرائم الاعتداء على المال العام، بل إنها قد تكون قائمة على مبدأ \"ما بيناتنا\".. باختصار كشف تقرير المراجع العام عن \"39\" حالة اعتداء، تم البتّ في عدد \"2\" حالة، وهناك عدد \"9\" حالات أمام المحاكم و \"26\" أمام النيابة، وعليكم أن تقارنوا بين سرعة الإيقاع في نهب المال العام وبطء إيقاع محاكمة من يعتدون عليه.. مقارنة لا يقبلها المنطق، مع أن الوضع بذات الوجع يطل علينا كل عام. رئيس البرلمان كان قد نفى تهم الفساد الموجهة لعدد من المسؤولين، بل قال: إن الدرجة الرفيعة من التديّن التي يتحلى بها هؤلاء المسؤولون تحول بينهم وبين الفساد، مخافة الله تمنعهم،.. الرئيس في حوار له مع صحيفة \"السوداني\" سئل في معرض الحوار عن ملف التقاوي الفاسدة، وحينها كانت القضية أخذت طريقها من البرلمان إلى القضاء، الرئيس قال إن التقاوي الفاسدة \"كلام ساكت\"،، الآن تقرير المراجع العام أمام الرئيس، وأمام البرلمان كذلك، هذا فساد مُدون بالأرقام وبأسماء المؤسسات، وهذه ليست المرة الأولى، الآن أثبتوا للناس أنكم تنتوون محاربة الفساد، انسوا حكاية الـ \"65\" ملفاً، فقط حاسبوا الذين أوردهم تقرير المراجع العام، ودعوا عنكم ما تُثيره الصحافة، ودعوا عنكم الأجندات،، عليكم بتقارير المراجع العام فقط، فهذا على الأقل منكم وإليكم ولا يخدم إلا الأجندة الوطنية.

التيار


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1861

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#246122 [البديري]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2011 10:50 PM
قلنا الرووووووووووووووووووووووووووووووب من الفساد في المواصفات ألحقونـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا


#245814 [محمد شبور]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2011 08:37 AM
فى رأيى لن تكون هنالك شفافيه فى المحاسبه الا فى حاله واحده وهى الاستقلال الكامل للقضاء اى الفصل الميكانيكى للسلطات الثلاثه مما يضمن الحياديه وعدم التابعيه..;)


#245500 [احمد ]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2011 02:51 PM
مشكوره استاذه شمائل
اولا من هو المفسد او الفاسد :- المفسد او الفاسد هو الذي يختلس اكثر من 5 مليار جنيه اقل من ذلك يعتبر متعدي لا يجوز عقابه او مسالته
لذلك نسبه التعدي كثيره والفساد اقل (من كتاب مفاهيم الفساد لدي المسئولين)


#245299 [قاسم خالد ]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2011 10:16 AM
عن الفساد قال الراوي :
يأتيكم آخر الزمان قوم مدغمسون ، على كروشهم يطبطبون ، و هم للغلف فاعلون ، و بالدين يتمسحون ، و للهبر يفلحون ، و للحى يمسدون ، ثم من بعد ذلك للفساد ناكرون ، و للفتيات يجلدون ، و عند الرقص يستبشرون ، و للحت يجيدون ، و للعمارات يبنون ، و للفارهات يمتطون ، و للصبايا ناكحون ، مثنى و رباع و يزيدون ، و لهم علماء للفتاوى يفصلون ، أولئك هم السارقون ، و ما أدراك ما السارقين ، يوم يحيط بهم الشعب تجدهم خائفين ، و لما فعلوا ناكرين ، لكنهم سيحاسبون ، تالله سيهزمون .......


#245154 [سوداني فضل]
0.00/5 (0 صوت)

11-24-2011 12:22 AM
- - قال البشير: لقد قمنا بطرح فكرة إقامة مفوضية لمكافحة الفساد، وبالتالي هذه المفوضية تعتبر جسما حكوميا، وكان من المفترض وجود جسم غير حكومي يقوم على الشفافية لمكافحة الفساد. وكحكومة، فإن وزير العدل قد قدم رؤيته وطرحه حول هذا الأمر. ونعتقد الآن أن هناك من الكثير الآليات الحكومية الكافية لمكافحة الفساد تتمثل في قانون الثراء الحرام، وهو قانون متقدم بتفعيله يمكنه تغطية ومعالجة جزء كبير من الفساد. أما الجسم الثاني فهو ما يسمى بنيابة المال العام، وأعتقد أن هذين الجهازين كافيين جدا لتغطية الجهد الحكومي لمكافحة الفساد، والمتبقي هو الجانب الشعبي الذي يتمثل في المفوضية.
- وقال فض فوه: فبدلا من أن ننشئ مفوضية لمكافحة الفساد هناك اتجاه بعمل جزء من مكتبنا لمتابعة ما يكتب في الصحف عن الفساد والتحري عنه.
ونقول:
- تقرير المراجع العام يتطاول علي الذات الرئاسية بإظهاره للبشير ككاذب أو علي الأقل (بيتكلم ساكت) في شأن مفوضية الفساد وكاذب في أن الجهازين كافيين جداً لتغطية الجهد الحكومي لمكافحة الفساد وعليه علي السيد علي عثمان أن يسلم سيفه للحداد كي يكون (طرين) .
- ثم هل الأمر يحتاج لمتابعة ، من أين لك هذا، من وين يا كرتي وقطبي ونافع ويا أولاد أمي ويا ... ولكن إذا كانت أسرة رب البيت علي أيقاع الدف راقصة فشيمة أهل البيت الفساد.


#245088 [wedhamid ]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2011 08:42 PM

يا بت الناس ............. شنو كترة الكلام فساد و ما فساد !!! دى أشياء ساقها الله للمؤمنين و التقاة و المتوضئة اياديهم ........ و المتمكنييين فى الارض و سرقه اولاد الايه لما فى دولاب المؤمن قطبى المهدى .و مانسى فى شنطة يد شقيقة سيدة السودان الاولى فى الرياض عينه ساكت ......إنتى ما مصدقه كلام الريس و سيد البرلمان واللا شنو؟؟؟؟ مراجع عام قالت هههههههه عجبى !!!!!!و عايزه نواب برلمان الخج يحاسبوا الحراميه ؟؟؟بإختصار دى حالة حاميها حراميها و ستجدى دليل كلامى اول حاجه فى المؤسسات التى ترعى اركان الاسلام زى د يــوان الزكاة ..و...إدارة الحج و العمره مش اللغف فيها للركب ؟؟؟,,,,,,,و الهمباته بتاعين كيس الصائم ..و ,,قالوا الايام دى بقى فى نظام تأجّير ابريق الوضو فى المساجد للوضوء !!!! و إحتمال قولة الشهاده ذاتها تبقى بالسعر !!!! الله يسامحك سيبى الكلام ده وما تجيبى الهوا لنفسك ساكت ......


#245070 [إبرام]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2011 08:03 PM
ها يا اختى!
الناس دول لما يفتروا من الرقيس و الحفله الكاتلنا ده تنتهى، كتابك ده يكون زمانوا فات و غنايو مات!
نحن عايزين نداهمم فى حفلتهم دى قبل الصباح على حين غره و نجيبهم المحكمه، مش نسألهم فننتظر منهم يحققوا لنا العدل.


#245063 [سوداني قديم]
0.00/5 (0 صوت)

11-23-2011 07:53 PM
اذا كان شرط اثبات جريمة الاختلاس ان اقوم انا هذا العبد لله المسكين بالامساك ب(نافع) متلبسا ثم اقتياده الى مخفر الشرطة !!! اذا كانت هذه هي الشروط ( خمو وصرو)....احسن يخلوها مفتوحة البلقى فرصه يلغف.!!!


شمائل النور
شمائل النور

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة