مولانا.. كلمة السر!!ا
11-28-2011 09:14 AM

مولانا.. كلمة السر!!

ضياء الدين بلال
diaabilalr@gmail.com

كثيراً ما يستشهد السيد محمد عثمان الميرغني بمقولات والده، خاصة عندما تضيق أمامه الخيارات.
روى لي مصدر ثقة، أنه كان شاهداً على مناقشة ساخنة تمت بين الميرغني وعدد من قيادات حزبه رافضة للمشاركة في الحكومة، قال إن الميرغني أغلق باب النقاش بنصيحة سمعها من والده عندما قال لمناقشيه : (سيدي علي قال لي ما تدخل في شارع إذا مافي شارعين بطلعنك)..!

نصائح كثيرة من إدخال اليد في الفتة إلى النظر في الاتجاهات الستة ساعة الخطر إلى الاطمئنان لمنافذ الخروج قبل الاقتراب من بوابات الدخول وغيرها من نصائح مثلت مرجعية هادية للسيد محمد عثمان في كل منعطفات تجربته السياسية وفي زنقات حواري ساس يسوس..!
لم أتفاجأ بتصريحات الميرغني التي فتحت بوابة الخروج من الحكومة قبل الاقتراب من اعتاب مجلس الوزراء والقصر الجمهوري في حواره مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية والذي أجراه الأستاذ الكبير محمد سعيد محمد الحسن وأعادت نشره كل صحف الخرطوم أمس.
قال الميرغني: (لقد قررنا في الحكومة الائتلافية عام 1988 الانسحاب منها لإثبات المصداقية مع الحركة الشعبية وسنكون قادرين تماماً على التعامل مع كل موقف بمافيه الانسحاب من الحكومة في حالة عدم الالتزام بالبرنامج المتفق عليه).

وفي مساء أمس في برنامج الأستاذ أحمد البلال بتليفزيون السودان شن الأستاذ عثمان عمر الشريف القيادي الاتحادي هجوماً شرساً ومفاجئاً على عشرينية الإنقاذ في الحكم، وربما أراد أن يرسل رسائل ساخنة على بريد المؤتمر الوطني مختصرها المؤجز أن حزبهم غير قابل للذوبان ولا الاحتواء وأنهم يريدون بناء عازل تاريخي بينهم والإنقاذ ما قبل دخولهم.

عقدة الخوف من القابلية للاحتواء هي التي جعلت الشراكة النيفاشية مع الحركة الشعبية تخرج متوترة ومالحة، بذلك المذاق غير المستساغ!!

يبدو أن الموقف المناهض للشراكة مع الوطني داخل الحزب الاتحادي سيرفع درجة حساسية المجموعة التي ستشارك في الحكومة القادمة فسيكثر العطاس مع احتراق أول (قرن شطة) بل ربما حتى مع انطلاق روائح بخور الاستقبال!

السيدان الميرغني والمهدي يفكران بذات الطريقة، تجارب الإنقاذ مع حلفائها لا تشجع بوضع كل البيض في سلتها،يصبح الخيار الدخول معها في الحكومة مع وضع (طوبة) أوأكثر في صفوف المعارضة بغية الاحتفاظ بمدرجات الهبوط الاضطراري!!

الزعيمان لن يخسرا كثيراً فهما يحتفظان بقواعد جماهيرية تمنحهما تفويض مطلق لا علاقة له بالمواقف والمواقع السياسية،ألم تهتف جماهير الختمية (عاش أبوهاشم شارك أو لم يشارك)!

التحدي الأساسي سيواجه المؤتمر الوطني، سيدفع فاتورة مزدوجة. فاتورة إشراك الحزبين وفاتورة الحفاظ على الشراكة!

التجارب تقول إن المؤتمر الوطني في شراكاته مع الآخرين يهتم ببوابات الدخول ولايهتم بمنافذ الخروج ومخارج الطوارئ!

من مصلحة الجميع الاستفادة من دروس الماضي والابتعاد عن تكتيكات السلم والثعبان، الانتصارات التكتيكية الصغيرة قد تفضي لهزائم استراتيجية كبرى!

ربما من الأفضل الآن الاستظلال بتلك الحكمة الناصحة (تفاءلوا خيراً تجدوه).


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3289

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#248049 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 05:19 PM
( الزعيمان لن يخسرا كثيراً فهما يحتفظان بقواعد جماهيرية تمنحهما تفويض مطلق لا علاقة له بالمواقف والمواقع السياسية،ألم تهتف جماهير الختمية (عاش أبوهاشم شارك أو لم يشارك)! )
انت عاوز توديهم التوج وتجيب خبرهم.؟
الان الثورة فى كل قواعد تلكم الاحزاب.
هذه المرة سيخسر الزعيمان كل شئ لان بشاعة الانقاذ فوق كل تصور ما عدا تصور ضياء البلال.


#247820 [لولا]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 09:53 AM
سلم تسلم يستسلم


#247371 [ثوره حتى دحر الطغاة]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2011 01:22 PM

من كلام السيد محمد عثمان الميرغني نفهم:

ان اقوى اوراق الضغط التي يملكها حزبه عندما تغدر به الحيكومة ( وهذا ديدنها مع كل من وضع يده بيدها الخائنة) هو الانسحاب من الحيكومة .

|0 |فيا لها من ورقة ضغط قوية جداً جداً في وجه (حيكومة ) ابالسة الانقاذ


سينتحر كل من يضع يده في يد حكومة الفساد والافساد وسوف يكون شريكاً اصيلاً في كل جرائمها في حق الوطن و المواطن...... ولا لعفى الله عما سلف

وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون


#247294 [أبو عادل]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2011 10:47 AM
فاض الكيل بكل أهل السودان من جراء مايحدث كلما ضاق الحال يتشمر الغلابا ليصنعوا ثورة يسرقها أصحاب السطوة والمال يحدث هذا في كل العالم ينبري من بين الصفوف حرامية ليقطفوا ثمار حلم الغلابا ، إذا نظرنا إلى الوراء لثورة أبريل إستطاع ثوار الذهب إخماد جذوة الثورة ثم ضياعها بتمكين الإسلاميين وما يحدث الآن في مصر هو نفس السناريو فقط الإختلاف أن أعضاء المجلس العسكري المصري شركا في فساد مبارك وهذا مايدركه الثوار الشباب ويحاولون إزاحة المجلس العسكري .
لكن كيف يمكن لثورة أن تنتصر.؟
تنتصر الثورة إن أخضعت كل ماحولها لها لتسن قوانين تكنس كل ماقبلها لتبدأ من الصفر بقوانين تستمد تفويضها من الثورة وحجرت على كل أصحاب المصالح في العهد القديم المشاركة لأن همهم سيكون إخماد وسرقة الثورة حفاظاً على مصالحهم فلا يوجد نظام شمولي من غير مستفيدين ومطبلاتية ستتأثر مصالحهم بزوال النظام .
المستقبل سيرجح كفة الديمقراطية حتى لو للأجيال القادمة فتنامي الوعي وسرعة الحصول على المعلومة سيأتي بجيل واعي يصعب خداعه وسرقة ثورته .
الإسلاميين المستقبل ليس في صالحه فعند سطوع كل شمس يوم جديد يتعروا ويفقدوا جزء من المخدوعين بشعاراتهم وسيأتي يوم لا يتبقي لهم إلا منظم مستفيد من الدمار الذي يحدث .
الأحزاب الطائفية أما زعمائها خياران أما الرضوخ لقواعدها من الشباب وتبنى المؤسسية والديمقراطية أو الزوال .
أما صحافي كل زمان ومكان ككاتب المقال وأحمد البلال وغيرهم فلن يكون لهم مكان في صحافة الغد فلا أحد سيقرأ لمتسلق نفعجي راكب كل موجة .


#247293 [ابو مهند]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2011 10:46 AM
ورينا عاوز تقول شنو بالعديل وخلى الف والدوران ومسك العصاية من النص
تريد ان يشارك الميرغنى فى الحكومة عشان تاكل من فتة الميرغنية وكيكة الانقاذ ؟
بس انت مربوط بحبل وبتتتحرك فى حدود المسموح به لك - والا والعصا امامك من جهابزة المؤتمر الوطنى .
ان المتسلقين سلم التزحلق سيسقطون مهما علا وارتفع شأنهم والبقاء للوطنيين فقط -
ولو اشترك الميرغنى والمهدى ونقد والترابى فى حكومة الانقاذ فانها لن تستقيم ابدأ - فمن اصله معوج لن يستقيم وهذا ترقيع وحرق للديناصورات المحنطه .
الشباب قادمون ولا مكان للديناصورات المحنطه ولا مكان لاشباه ضياء الدين من المتسلقه الهتفية طبالى السلطان .
سيعود السودان رائعا وجميلا فقط دون المسلقيين النفعيين بايعى الضمير من اجل حفنة دراهم .


#247257 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2011 10:00 AM
بس انت قول لينا هبوطك الاضطراري حيكون كيف؟ يجب ان تدرك انه ليس لك منافذ خروج حتي لو كان من النوافذ الاضطرارية Emeregency Exits والعود موجود يالضوء بلال.


ضياء الدين بلال
ضياء الدين بلال

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة