المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
انطباعات عائد من السودان
انطباعات عائد من السودان
11-29-2011 12:21 AM

انطباعات عائد من السودان

معتز جعفر الحسن
[email protected]

كثير من السودانيين بعد أجازتهم فى السودان يرجعوا يكتبوا عن غلاء المعيشة وغلاء العقارات ومنهم البكتب عن وسخ الخرطوم وياخدوا صور وينزلوها فى مواقع النت وهاك يا تعليقات من السودانيين فى كل انحاءالدنيا وكانهم اصبحوا ليس جزءا من هذا السودان ولا يشاركون فى همومه وايجاد الحلو للمشاكله التى اصبح جلها عصيا على الحل. .

لم أعمل فى اجازتى للسودان التى امتدت لثلاثة اسابيع، بما اوصانى به اصدقاء المهجر بأن احمل كمية كبيرة من القروش (لانها اصلامافى) ولم استأجر سيارة كما أوصانى بعضهم (لانى مابعرف اسوق)،المهم خشيت البلد متوكلا على الله وحاملا شوقى الشديد للناس ،ولم يكن همى ما سخر للانسان من طرق وكبارى واسواق بقدر ما كان همى الانسان نفسه فاخلاق الانسان السودانى هى الضامن الوحيدللبناء والتعمير وماعدا ذلك هى اشياء تأتى وتذهب ، رغم اننى انزل سنويا للسودانولكن التغيير السريع فى الخرطوم التى اصبحت للاسف كل السودان بسبب اهمال باقى المدن السودانية ادى الى اكتظاظها بالسكان واصبح اهلها فى جرى ولهث صباحا ومساء مناجل توفير لقمة العيش دون سواها من رفاهيات الحياة الاخرى ،وفى سبيل ذلك افتقد معظمهم للقيم والاخلاق الحميدة التى كانت تميز السودانيين عن غيرهم من الشعوب،فشهدت الكثير من المشاكل بين الاخوان تصل للمحاكم بسبب ارث لايستاهل ،واصبح الغش والحلف بالله كذبا ممارسة عادية للغالبية من الناس ، اختفت القناعة والرضاء بالمقسوم واصبح الكل يسعى بأى طريقة حتى وان كانت غير شريفة ان يكون (زى وزى باقىالناس ) ويقول ليك (العندهم ديل احسن منى فى شنو) لذلك اصبت المشكلة الاقتصادية تجسد المشكلة السياسية والكل يقول نفسى نفسى ،أما تغيير النظام فأصبح ينظر اليه نظرة قبلية وعنصرية اذ نجح نظام الانقاذ فى تعميق هذه النظرة بسيطرته على الاعلام المرئي والمسموع والمقروء ولاغرابة ان اصبحت صحيفة الانتباهة من اكثر الصحف توزيعا فى الخرطوم ، بالرغم من وجود مجموعة واعية من الشباب ترى ضرورة تغيير هذا النظام لانه تسبب فى ما آل اليه حال البلد ،الا انهم يواجهون صعوبة فى المساندة من الناس لان غالبية الناس مازلوا يصدقون آلة الاعلام المضلل وتخويفهم من البديل بحجة انثوار دارفور وكردفان والنيل الازرق عنصريون ضد قبائل الشمال فصدق حتى اغلب المتعلمين هذه الاكذوبة المروج لها اعلاميا من النظام ،وايضا احباط جزء كبير من الناس من قيادات المعارضة . لكن الوضع الاقتصادى المتدهور جدا بالزيادات اليومية فى اسعار السلع الاساسية سوف يكون بلاشك عامل هام جدا لثورة حقيقية اذا وجدت قيادات واعية .



طبعا هناك الكتير من العمارات الجميلة قامت فىانحاء متفرقة من العاصمة ،لكن كثرة الشحادين فى قلب العاصمة جعلنى انساها سريعا،وعلى غير العادة اصبح الشحادين من مختلف السحن والاعمار نقلت لصديقى الحكومة ماشايفه شغلها فى شحادين كتار، رد جادا الحكومة اكبر الشحادين! ضحكت رغم مرارةالحديث ،الغريب انى قرأت فى احدى الصحف الصادرة فى الخرطوم ان هولاء الشحادين عصابات منظمة ولهم رؤساء يدفعون لهم ضريبة وكانهم ماشايفين العصابات البتسرق فىالبلد وحتى لو كان الخبر صحيح مش اولى انهم تكتبوا عن كيفية معالجة هذه الظاهرة المزعجة، الجرائد السودانية مازالت لاتحترم عقول الناس ورغم ذلك نحنا ممكن نكون اكبر دولةبتطبع وتوزع جرائد يومية .



راعنى كثيرا اكتظاظ المراكز الصحية والمستشفيات بالمرضى لم يكن السودانيون يمرضون بهذه الأعداد المهولة، فما الذي يحدث؟ بسبب سوءالتغذية ام تغير نمط حياة الناس ام انتشار التلوث وضعف الرقابة على الاغذية الواردة؟ افتونا يا اطباء السودان ؟



حاولت ان ابحث عن اشياء مصنوعة فى السودان لماجد تقريبا حتى اصغر الاشياء من الصابون الذى كنا نصنعه فى المدرسة المتوسطة مصنوع فى سوريا وغيرها من البلدان. ماذا يصنع السودان اذا بالرغم مايدعى اها الانقاذ منتطور ؟



مسألة النظام والنظافة هى تربية وسلوك مكتسب فى الغالب فى بلدنا يكاد ينعدم هذا السلوك يعنى عادى ممكن تكون واقف فى اى صف ويجىواحد ينادى زول ويدخل قبلك ،حاولت مرة الاحتجاج سؤلت (يازول انت جاى من وين)يعنىبقيت انا الغلطان ،حاولت مرة ان لا ارمى علبة الماء الفارغة فكان رد صديقى (يعنى انت لو ما رميتها خلاص البلد حا تنظف ) يعنى السلبية بقت صفة ملازمة للغالبية والسؤال هل يعرف الواحد منا ان الاصلاح يبدأ منه ثم ثم ثم الى اخره ؟




تظل هناك بعض الجوانب المشرقة فى حياتنا فمازال الناس يتواصلون فى المأتم والافراح ويدفعون (حتى لو ادينو القروش ) ومازالت أحياءنا الشعبية يسارع شبابها لدفن الموتى وفيها بعض القيم الجميلة التى اتمنى ان تبقى فهى من الاشياء القليلة جدا الجميلة الباقية فى السودان .



لكن فى الغالب المشكلة السياسية الاجتماعية الاقتصادية السودانية كبيرة جدا لدرجة انه اصبح واجبا علينا النظر بقلب وعقل مفتوحين والبعد عن الانانية والقبلية التى اصبحت تسيطر على جزء كبير من تفكيرنا،فاما ان نسعى لننقذ ما تبقى من السودان حتى نستعيد ما ضاع، او يذهب ما تبقى لغير رجعة.



معتز جعفر الحسن

هولندا


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1742

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#248676 [حامد]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2011 04:54 PM
كلامك مضبوط الحكومة تستغل اعلامها لترويج الاكاذيب وتخويف المواطن من التغيير خوفا من عدوي الربيع العربي. لكن يبقي اثر ذلك في تقديري مؤقت فثورة الاعلام العاتية لا يمكن لكائن من يكون ان يقف امامها والا صمدت انظمة ليبيا وسوريا والانقاذ تتبني نفس خط الانظمة المهزومة،


#248002 [الرفاعي]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 03:06 PM
الأخ معتز
مشكلة القبلية والعنصرية تبدأ من البشير قمة هرم السلطة هذا البني آدم أس البلاء شخص غير سوى،. عدواني ، كذوب ، جرئ فى قول وفعل الباطل. فى لقاء جماهيري فى نيالا منذ فترة قصيرة قال أن من لم يكن من قبيلة كبيرة لن يكون له وزناً سياسياً ومثال ذلك فاروق أبو عيسي. وهو شخص متشنج متهور بدعوي انتماؤه القبلي للجعليين ووراثته لاندفاع وحماقة القبيلة. لذلك هو عدواني وإقصائي لكل من هو غير جعلي. وخذ أمثلة العصبة التي حوله من كمال حقنة ، نافع ، الجاز، كمال عبداللطيف الذي يشتم قبائل بأنه أشرف منهم، وحسن عثمان رزق ووووو.
ونتيجة حماقاتهم وتهورهم أوصلوا البلاد لحالة الحروب العبثية في الشمال والشرق والغرب والجنوب وهم يتبجحون بأنه الراجل يجي يأخذ السلطة منهم وأنهم أخذوها عنوة بقوة الضراع. هؤلاء قوم لا خير فيهم أعادوا السودان إلى جاهلية بغيضة ونخلف دولة القبيلة البدائية ومجتمع الغاب أولي مراحل العمران البشري.
لتتكاتف وتتوحد جهودنا لكنس هذه الفئة الباغية لمزبلة التاريخ.


#247812 [عماد الدين علي مكي]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 09:48 AM
يا اخ معتز جعفر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .......

أنا أنزل الى السودان تقريباً كل ستة شهور ، فكلامك حقيقة لا يكابر فيها الامكابر ، طبعاً انت وجدت السلبيات بسوداننا ولكن برضو وجدت الايجابيات الكثيرة التي لا توجد في أياً من بقاع العالم ، فهذه هي الروح الوطنية ، لكن ترى بعض الاخوة يتحدثون عن السودان وكانهم هم ساكنون في كوكب آخر ....


#247743 [shamy]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 05:51 AM
Ilove kordofan espeically Elobied .Ihave certain palce Ilike to sit and stroll.
but my last visit was a disaster .every thing looks diffrent .even the faces that I used to see without knowing their names are gone .people are not the people of kordofan.the warm smiles .Ifeel strange among my love ones .walking around try to remember the past .but to no avail .suddenly aloud sound of a jet fighter .Ilearned that it\'s heading to Nuba mountains to bomb civilians
Icut short my vacation..cause this is not my kordofan
I


#247737 [ahmed almobarak]
0.00/5 (0 صوت)

11-29-2011 04:51 AM
ياسيد معتز لازم نواجة الحقيقة انوا السودان اتغير تغير كامل في كل شي وفي كل المناحي وربنا يعوض


معتز جعفر الحسن
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة