المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الهامش الذي يُقتل كل يوم بنعومة ..
الهامش الذي يُقتل كل يوم بنعومة ..
11-29-2011 08:28 AM


الهامش الذي يُقتل كل يوم بنعومة ..

محمدين محمد اسحق – بلجيكا
[email protected]


افتتاحية :
We free our people with music
Robert Nesta Marley

من السهل ان يحمل كل انسان بندقية و ان يطلق الرصاص علي من يحسبه عدوأ له وهو بهذا الفعل قد يقتل فردأ او مائة او الفأ لكنه لن يقتل امة ..لكن الموسيقي قد تفعل ذلك و بكل نعومة ..و هذا ما يحدث الان ..
سلاح الموسيقي و الكلمة المموسقة الناعمة تمارس مهمتها كل يوم في ميادين معارك المركز ضد الهامش السوداني و بكل سلاسة ..ووسط هتافات و تآوهات المهمشين طربأ و نشوة ..الموسيقي تنساب ناعمة تتدغدغ في مشاعر المهمش لتجعله مخدرأ او هي بالاصح تقتله كل يوم و كل لحظة و من العجب ان يموت المرء وهو منتش طربأ ..
اغنية فرقة فيوجيز الشهيرة (يقتلني بنعومة ..باغنيته) هي خير وصف لما يحدث للهامش الان ..
فميادين قتال الهامش ضد المركز او بالاحري المركز ضد الهامش ليست هي في دارفور او جنوب كردفان او النيل الازرق فحسب بل هي في كل مكان و هي ليست محصورة في اؤلئك الذين الذين يحملون السلاح او في من يستهدفهم طيران (نظام المركز) ..بل هي في كل مكان وغافل من يظن ان هناك ارصفة للفرجة او الاستراحة و الروحة و لو في اغنية لا تتعدي الخمس دقائق ..موسيقي المركز تستهدف كل مهمش اينما كان و ايأ كان (مع) او (ضد) او (علي الحياد) و مهما كان حظ المهمش من العلم او لا حظ له ..
ميادين القتال تمتد لتصل الي عقر دار اي مهمش بل تمتد و تنسل لتكون اقرب اليه من حبل الوريد ..معركة الميدان هي معارك محدودة قد تنتهي يومأ ما مهما طالت ..بتوقيع اتفاقية قد تكون منصفة او غير ذلك او قد تنتهي بصفقة سياسية ..و مايجب ان يركه اي مهمش ان نخبة ابارتايد المركز تعي تمامأ ميادين معاركها جيدأ وهي تستخدم اسلتحتها هذه و التي منها هذا السلاح الناعم الفتاك و الذي من ضمن ما يفعله تبليد او تجميد او تحييد المهمش ..
مرة اخري غافل من يعتقد ان موسيقي المركز ايأ كانت تسميتها هي مجرد موسيقي و السلام ..مسكين ذلك الذي يحسب ان كل تلك الاصوات المتشابهة ذات الكلمات المكررة و التي تنطلق في كل لحظة من وسائل اعلام المركز من تلفاز او مذياع هي اصوات و انغام يمكن فصلها عن اصوات البندقية و الهاونات ..فكلاهما يكمل بعضه بعضأ فما تعجز الانتونوف عن القيام به تقوم به اغنية المركز بل يمكن اعتبار ما تقوم به الاخيرة اخطر لأنها تتغلغل في المشاعر و الوجدان و تخدر العقول ..
و من يعتقد ان حرب تحرير السودان من هيمنة و سلطة و دولة المركز ذات الثقافة الاحادية تكون بسلاح البندقية و الدوشكا فقط فعليه ان يدير مؤشر مذياعه علي اي من القنوات الاذاعية السودانية او ان يختار ايأ من قنوات المركز التلفازية و لينتظر برهة ..فسيري جنود المركز ذوي الاوجه الناعمة اللامعة يتقافزون امامه الواحد تلو الاخر و هم يمارسون دورهم المرسوم في تغييب و تغبيش رؤية المهمش في ادراك ان ميادين قتال المهمش لا حدود لها ..

ختامية :
The Babylon system teach us wrong..
Wanting us to sing their songs..
Babylon system teach us wrong ..
Wanting us all to fool around..
- Jimmy Cliff .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 738

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمدين محمد اسحق
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة