المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ارانب نابليون ..و واقعنا في السودان
ارانب نابليون ..و واقعنا في السودان
11-29-2011 08:57 PM

ارانب نابليون ..و واقعنا في السودان

سامي الصائغ
[email protected]

قراءت كثيرا عن نابليون بونابرت .. استغربت لانني اكتشفت ان نابليون من اصل ايطالي ..ربما لهذا السبب طلق جوزفين وتزوج من ماري لويز قريبه ماري انطوانيت عدوه الماضي .. ما علينا .. المهم ان نابليون فكر الذهاب لصيد الارانب البريه فابلغ بذلك ناس مؤتمره الوطني بتاع فرنسا حين ذاك برغبته وكان ذلك في اوائل يناير والثلوج تتساقط .. فوصل الخبر بسرعه البرق الي كل من له منصب بحكومته وعقد مجلس الوزراء اجتماعا فوق العاده للتفاكر في هذا الامر المهم ,, في الاجتماع قالوا ان الارانب بنات الكلب و العميله في الشتاء لا تظهر تذهب في ثباتا شتويا لكن لو قلنا ذلك للامبراطور الهمام وحامي الحمي سيغضب وعندها سيعفينا من مناصبنا وذلك علي احسن الاحوال فلابد من قيام رحله الصيد اللعينه هذه وان يسطاد امبراطورنا المبجل عددا منها وخلص اجتماعهم علي الاتي :-
1- تخصيص ميزانيه كبيره لذلك وطلب من وزير الماليه عدم صرف رواتب العمال والموظفين والابقاء فقط علي مرتبات الشرطه والجيش والاجهزه الامنيه .
2- شراء الارانب المستانسه من الاسر الباريسيه ولو بالقوه ومن يعترض منهم يتهم بالخيانه العظمي ومصادره ارانب المعارضين
3- تكليف وزير السياحه بتخطيط مسار الرحله وتحديد اليوم علي ان لا يتجاوز الاسبوع بالتنسيق مع لجنه المشتروات والشرطه
4- تكليف وزير الداخليه باستلام الارانب التي يتم تجهيزها واطلاقها بالقرب من المسار قبل ساعتين من تحرك الركب والانسحاب خفيه
5- تجهيز وفد اعلامي علي مستوي عالي ( راديو وتلفزيون و صحف ) لنلق وقائع الرحله واظهار مدي مهاره وشجاعه الامبراطور
تم تكوين لجان لمشتروات الارانب وتم تسليمها مبالغ هائله .. قامت هذه اللجان بمصادره معظم الارانب حيث اعتبرت ان ملاكها شيوعيون وماتم شرائه تم بمبالغ خرافيه علي الورق و شبه بلاش علي الواقع .. كانت الارانب المستانسه ملونه بالابيض والاسود و البني باشكال مختلفه .. المهم تم تحديد يوما و مسارا للرحله .. في اليوم الموعود تحرك الركب بمارشالات عسكريه واطلقه الاعيره الناريه ايذاننا ببدء الرحله ,, كان مع الامبراطور في الحنطور زوجته جوزفين واخيه جوزيف و زوجه المستقبل حين ذاك ماري لويز ( اصلوا المرتين كانوا متحسسين شويه وقال ادي فرصه يتصالحوا ) وخلفهم صفوف من الفرسان لا يعرفون اين تقع ووترلوا وما فارقه اكان في الشكينيبه ولي وادي المقدم .. عندما اقتربوا من المكان المتفق عليه و المتوقع وجود الارانب المسكينه فيها تاهب الجماعه وامبراطورنا مشغول بالصلح بين السيدات ,, اشتم اصحابنا الارانب المسكينه رائحه الطعام المحمول في الحنطور وبما انها ارانب متربيه في المنازل تعرف هذه الروائح فهي طعامها المفضل و البرد بجوع طبعا فاتجهت غير عابئه بخيول الفرسان لتستجدي الطعام فظهرت من البعد زرافات .. نبه الجماعه امبراطورنا بذلك فنزل مسرعا و صوب بندقيته واطلق رصاصه سقط علي اثرها جزع من جزوع احدي اشجار الصنوبر المنتشره في المنطقه علي مجموعه من الارانب المهروله نحوهم فمات ثلاث ارانب وحاصر البقيه الحنطور فاستغرب الامبراطور فاسرع احدهم مفسرا ذلك للامبراطور حتي الارانب تهابك يابطل انت معجزه وهلل علي ذلك البقيه ( صاحبنا صدق ) وجري احدهم واتي بالارانب من تحت فرع الصنوبر و قالوا في ذلك ,, والله لم نر من هو امهر منك في الصيد .. ثلاث برصاصه واحده .. والفرع المسكين يسمع ذلك والركب ايضا .. المهم ان امبراطورنا عاد لباريس تزفه الارانب المنزليه فكتب ناس الاعلام في ذلك ماكتبوا .. تبجيل و تصفيق و..و..و
لم يقل احدا لنابليون ان الارانب في الشتاء تختفي..رغم انه كان يعرف ...
لم يعرف نابليون الي يومنا هذا ما دار او قل لا يريد ان يعرق ...
الا يعرف نابليون ان الارانب البريه تختلف من المستانسه لونا وشكلا وحجما..
الايعرف نابليون لماذا انكسر جزع الصنوبر .. الايعرف ان الارانب المصاده ليست بها حروح .. الايعرف انهوا فقط اطلق رصاصه واحده فكيف اسطاد ثلاث .. الايعرف .......
الامبراطور يعرف كل شئ ويعرف اعوانه و وزرائه و..و.. لماذا اذن يتركهم علي مناصبهم .. انا اعرف يتركهم لانهم ضعاف و فاسدين فيستطيع تسييرهم كما يشاء .. بالمقابل يضمن استمراريته امبراطورا مدي الحباه ....
هذا بالضبط ما يدور في السودان و افريقيا .. و السلام


تعليقات 0 | إهداء 3 | زيارات 1689

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سامي الصائغ
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة