رسالة إلى أزرق طيبة
12-01-2011 03:07 PM

رســــالة إلى أزرق طيبة

عروة علي موسى
[email protected]

بسم الله الرحمن الرحيم
الأستاذ عبد الله الشيخ أحمد الريح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دعك من شيخ وشيوخ وشياخة ، فقد مللنا ذلك ، وما عدنا نثق فيمن يتأزر بها ، فإن كنت تريد أن تكون زعيماً للحزب الاتحادي الديمقراطي ، فهذا من حقك كما هو حق الكثيرين من الذين يرون في أنفسهم الكفاءة والقدرة على تحمل المهمة والدفاع عن الوطن وعن تاريخ الحزب ، ولكن ليعلم حضرة الأستاذ بأن جماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي الحالية ليس لها الاستعداد أن تبني ( مولانا جديد ) فإن كنت تريد أن تأتي بمثل ما كان عيله أؤلئك فسعيك مشكور ، ودعوتك لتجمع الشرفاء تشوبها شبهة الصراع مع ( مولانا القديم ) لمحاولة إحلالك مكانه ، فهذا عندنا مرفوض ، ونحن نزرنا أنفسنا أن نقارع بكل ما نستطيع كل من تسول له نفسه مجرد التفكير في مثله .
نحن لا نشكك في وطنية أحد ، ولن ننسى لك مواقف وطنية مشهودة خاصة في الدفاع عن مشروع الجزيرة ومحاولة جمع الناس ليقولوا لا في وجه من قالوا نعم ، ورغم فشلك في ذلك ، ولكن نقدر ذلك ونتعبره في رصيد نضالك ضد الأنظمة الشمولية ، ولكن كل هذا لا يعطيك الحق أن تخلق من نفسك زعيماً يتبعه الناس كالقطيع ومثلما فعل ( مولانا القديم ) فإذا كان الأمر كذلك قل لي بريك ما الفائدة من الثورة ضد مولانا وسياسته المتسلطة في إدارة شئون الحزب كأنه ضيعة من ضيعاته ؟.!
فالحزب الاتحادي الديمقراطي ليس ملكاً لاحد وشرف الأنتماء إليه ليس منة من أحد ، فهذا حق مشروع لكل الشرفاء ليكونوا في عضويته وفق أفكاره وطرحه وكيفية تنظيمه التي تقضتي أن يكون الأستاذ عبد الله أزرق طيبة عضو حزب في قريته ثم بعد ذلك يتم التصعيد حتى يصل مكا نه الذي يريد أن يصل ( منتخباً ) بعيداً عن إعطاء السيادة والرئاسة لنسل الشيوخ والأولياء ، فهذا والله لن تجده عندنا ولن تجد من يقف معك لأن الأمر عندنا في هذه الفترة خلق التنظيم وبنائه على حرية الفرد وديمقراطية التنظيم وحكم المؤسسة ، فإذا كنت ترى في نفسك المقدرة على قبول هذا بعيداً عن قداسة السجادة وما شابه ذلك ، فأهلا بك ، وإن كنت ترى أن الأمر تأتي به السجادة وحب الطريقة فجدير بك أن تكون بجنب مولانا القديم ، فهناك ربما تجد لك مرتعا ؛ أما لدى اتحادي هذه الأيام من الطلاب والمثقفين والشباب الناهض والقابض على الجمر لن يقبلوا بهذا ، وأي محاولة لا تشمل ذلك التوجه تبعدك عن خيارنا ، وتجعل رغبتك في قيادة الاتحاديين كحلم إبليس في الجنة .
أتمنى أن تكون دعوتك وفق ما ذكرنا وما سنقول إن أنت رضيت بالتصدي لقيادة الناس في الفترة مع تأمييننا التام على ضرورة وجود قيادة يتلف حولها الناس للخروج من دائرة اليأس التي حبسنا فيها مولانا القديم ، مع الأخذ في الاعتبار الموقف الشجاع للأستاذ على محمود ، ومركزية الخرطوم للحزب الاتحادي الديمقراطي من جهود والتأكد على خيار الجماهير والقواعد في رفض المشاركة ، فدعوتك حتى هذه اللحظة محا تقديرنا ،ولكن بعيداً عن قداسة سجادة وإتِّباع مريدين ، فنحن في السياسة لا قداسة عندنا ، نقول للأعور أعوراً في حضرته لا نخشى في الحق لومة لائم ، ولك في مولانا القديم أسوة للعبرة .

عروة علي موسى ،،،،


تعليقات 5 | إهداء 1 | زيارات 1834

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#249946 [mohamad]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2011 01:16 AM
عروه اسم جميل لو كان عروة وثقي ؟؟؟ولكني اسالك هل جلست الي الشيخ الوقور الوطني وسمعت منه ام انك ياتيك بالاخبار من تزود.لو جلست اليه وانصحك بذلك لوجدته انسان يعمل لما عند الله يتفاني في حل قضايا الناس والوطن يعمل لاخرته كريم شجاع لايخشي الا الله.دعك مما قلت وانظر بعين ليس لها غرض وستري كم اخطات في حق الوطن والناس والدين بما كتبت .هداك الله وهدانا الي ما فيه الخير


#249618 [سمسم]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2011 07:27 AM
ايها المدعو عروة لولا الشيخ لبيع مشروع الجزيرة نهارا جهارا فى سوق الدلالة بمدنى ...وتذعم انه فشل فى ذلك ومن انت حتى تقيم مجهودات ومجاهدات الشيخ فى خدمة اهلة ووطنة ..وخدمة الشيخ للحزب من منطلق وطنى وليس وراءة التطلع لزعامة ...فيكفية شرفا ايها المتواضع فكريا انة رئيس السجادة القادرية فى السودان والتى هى اشرف وانقى واكبر من تذعم حزب سياسى فى السودان


#249597 [محمد عمر]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2011 03:16 AM
ياسيد عروة ارعي بي قيدك وتادب وماتتطاول علي الشيخ


#249580 [جمال عمر مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2011 02:07 AM

أســتاذ / عروة
صوتك دائما .. يجلجل بالحق دون موارة أو محاباة ... صوت الحادبيييين المؤمنين بضرورة أن تسود قيم الديمقراطية .. ومعاير الأداء .. مقياسا لتولى المهام .. والمسئوليات ورسالتك هذه ... فيها صرخة الخيبة التى افحمت قلوب كثير من شباب الحزب ورجاله وقادته .. وهم يروون كيف فعلت إختلال القيم .. وحروب المصالح والمطامع بحزب اإستقلال .. وكيف بإسمه زورا وبهاتنا .. اصبح شريكا لأبشع .. دكتاتورية .. عرفتها البلاد .

ونتمنى صادقين من كل الذين يتقدمون لحمل المهمة والرسالة بإسم هذا الحزب .... ان يعوا . تماما.. أن الزبد يذهب سريعا .. جفاء .. ويبقى فى الأرض ما ينفع الناس .


#249574 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2011 01:24 AM
الاستاذ عروة علي موسى
بالتاكيد احلال كهنوت محل كهنوت لاجدوى منه.
لكن ارى ان دعوة ازرق طيبة تستجاب
وان يكون مقترحك حول مؤسسية الحزب وديمقراطيته بندا ربما لا يمكن التنازل عن اولوية طرحه وحتمية البت فيه فى اجتماعكم مع ازرق طيبة.
واصلا هذا ما تتطلبه كل الاحزاب ليتعافى الواقع السياسي برمته.
بالقطع ان لازرق طيبة الحق فى ترشيح نفسه لزعامة الحزب وكذلك الاستاذ على محمود حسنين وغيرهم لكن المؤسسية هي التى تحسم المسار.
الاحزاب ملك الشعب هو القيم عليها الذى يصححها ويصوبها ويبعد عنها الانتهازيين
واصحاب المصالح الخاصة.


عروة علي موسى
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة