المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نجوم الغد ..والسياسه فى بيت الكل
نجوم الغد ..والسياسه فى بيت الكل
12-02-2011 08:19 PM


نجوم الغد ..والسياسه فى بيت الكل


طه أحمد أبوالقاسم
[email protected]

نجوم الغد .. إسم برنامج ناجح للاستاذ الفنان الشامل بابكر الصديق فى قناه النيل الازرق .. وله مستشارون اكفاء .. واكتسب زخما فى الداخل والخارج ..
أما نجوم الغد فى السياسه .. حديث المجتمعات هذه الايام حيث ظهر أبناء الاحزاب القديمه .. على الساحه وصعدوا الى الادوار النهائيه .. دون المرور على فلتره الاستاذ محمد سليمان .. ودكتور زكريا .. ولو اتبع نجوم الغد .. فى السياسه .. خطوات بابكر الصديق لصفق لهم الجمهور
ومولانا محمد عثمان الميرغنى كان قد اختار أخاه المرحوم أحمد الميرغنى .. ليكون راس الدوله ليصفه البشير بالمسخ المشوه .. والان يبعث بابنه اليافع المتهلل وبيمينه فالوذج .. ليهبط الى ملعب البشير الممتلىء بنجوم الغد والامس مستشارا من الدرجه الاولى .. السيد جعفر الصادق يبدأ حياته العمليه من قصر الوالد الى قصر الشعب .. وليس كما كان يقول الازهرى القياده تبدأ من الفه الفصل
أما الوضع فى الجانب الاخر من نجوم الغد مختلفا .. اكتسب الصادق المهدى زخما ومصداقيه .. حيث مشاركه عبدالرحمن الصادق مبادرة من الشبل نفسه .. وهو الذى قرر ولا نعتبر هذا عقوقا .. .. أما بنات الامام أقلامهم كانت متوثبه وأكثر وعيا ولسان حالهم يقول (لاخيهم كنا دايرنك يوم لوقا)
أما عقوق السياسه .. أظهرها على عثمان فكان أحد نجوم الغد فى الثمانيات .. اليوم يزيل بكلتا يديه صوره الشيخ الترابى من البرلمان .. وهو الذى فرضه على الجميع .. ليكون على رأس مجلس الشعب .. حتى هذه اللحظه لا احد يزيل صور حكام السودان الانجليز .. ربما نميرى أكثر وفاء حين دعى الناظر الانجليزى ليحضر حفل تنصيبه .

مشاركه الميرغنى بالوزراء والابناء .. هذه استراتيجيه تخص حزبه .. وكان عليه الرجوع الى القواعد .. الآن فتحت ابوابا وطرحت اسئله فى انتظار الاجابه .. خطوه أضرت بالحزب الكبير وأدت الى تفتيته .. وأعطت المبرر للغير الى عدم احترام ديمقراطيه الاحزاب والقفز عليها .. طالما تقبل الذوبانيه بهذه السهوله
ذوبان عبدالرحمن الصادق فى الانقاذ ربما فتح الباب أمام مريم الصادق لتكون بنازير السودان .. وأرجو أن تحذو حذو المحجوب وتحسب خطواتها جيدا .. حيث يوجد جيل جديد من نجوم الغد المشرق متحررا من الماضى ومراراته وكيمياء السياسه تغيرت وظهرت فلزات جديده وعلى الصادق المهدى أن يختار سينج جديد كما فعلت عائله انديرا غاندى ..
.. البشير يود أن يقول العباره الشهيره كل الوان الطيف شاركت ..ويضعهم فى بيت الكل .. كان عليه أن يستدعى الفنان الشاب الخلوق حسين الصادق نفس القافيه .. ولكن آمل ان لايكون هناك قلع ونهب و....

البشير ماذا أضاف الى طرفى المعادله ؟؟ هذه المحصاصه لا تجدى .. قطعت مسافه راسيه مقدارها صفر .. لابد ان تحسب أن القادم كاسح .. والشعب السودانى هو الذى سوف يقرر أن ثورته لاتشبه الاخرين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1399

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




طه أحمد أبوالقاسم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة