المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
تحالف بين حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان للعدالة
تحالف بين حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان للعدالة
12-04-2011 11:41 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
وثيقة تحالف متقدم بين حركة العدل والمساواة السودانية و حركة/جيش تحريرالسودان للعدالة
استشعارا لعظم المسئولية الملقاه على عاتق المقاومة المسلحة فى كافة قوى الهامش السوداني وادراكا لواقع المعاناة الشديدة والماساة التى تنتظم ساحات شعبنا فى معسكرات اللجؤ والنزوح وفى حضره وبواديه وانفعالا بعظات وعبر حالات الانقسام والتشظي التي ضربت قوى المقاومة في الفترات السابقة وغيرها من مسوغات التلاقى والتقارب بل التوحد حينما تقرأ مع منهج نظام المؤتمر الوطني ونهجه الاقصائى الدكتاتورى المراوغ الساعى لتجزئة القضية واجهاضها و احتواءها عبر مسرحيات هزيلة جرى اخراجها في الدوحة ومن قبل في ابوجا .يبقى الخيار الاوحد للمقاومة ان تتوحد ,ولما لحركتى العدل والمساواة وحركة جيش تحريرالسودان للعدالة من رصيد مشترك فى العمل الميدانى ولما لهما من ارضية مشتركة وتفاهم مشترك فى المبادئ والاهداف اتفقت الحركتان للدخول في تحالف متقدم يفضي في المستقبل لوحدة اندماجية مع كافة قوى المقاومة فى دارفور وتتلاحم مع مكونات المقاومة فى الهامش السوداني العريض لانجاز الاهداف التالية:
1- توحيد وحشد كافة قوى المقاومة والتغيير فى السودان على ارضية صلبة وقوية تمكنه من اسقاط نظام المؤتمرالوطنى البغيض
2- تحقيق التغيير البنيوى فى تركيبة الحكم وازالة كافة اشكال التهميش السياسي والحرمان الاقتصادي والتخلف الاجتماعى والاستلاب الثقافي والتميز
3- تمتين اليات العمل التنظيمي والجماهيرى والفئوى لخلق تيار شعبي عريض قوى ومساند لصناعة التغيير فى السودان
4- تنسيق الجهود الدبلوماسية وفضح النظام وعزله وتهيئة الراى العام الاقليمي والدولي للتغيير القادم
5- تطوير وتوحيد الاداء و الخطاب الاعلاميين المفضيا لكشف عورات النظام والتعريف بالمقاومة وانجازاتها والتعريف بالكوارث الانسانية فى مناطق النزاع وتعئبة الجهود الدولية والاقليمية لمواجهتها
6- رصد وتوثيق وكشف الانتهاكات والجرائم التي ارتكبت وترتكب فى حق الشعب السوداني وتقديم المجرمين للعدالة الدولية
تسعى اليات التحالف المتقدم لتكريس المفاهيم والاسس والمبادئ التالية :
1-اقرار مبدأ الدولة المدنية الدمقراطية التى يتساوى فيها الناس بمختلف اعراقهم وثقافاتهم ومعتقداتهم وقبائلهم ويتم فيها التداول السلمى للسلطة .
-2عدم استغلال الدين فى السياسة وسيادة حكم القانون مع احترام حقوق الانسان كما حددته المواثيق الدولية وتكفل الحريات العامة .
3- اقرار مبدا الفصل الكامل بين السلطات التنفذية والتشريعية والقضائية واستقلال القضاء.
4-التاكيد على حق المواطنة الذى يعترف بالتعدد الاثنى والثقافي والدينى ويحترمه ويرعاه دون تمييز وان تكون المواطنه هى اساس الحقوق والواجبات.
5- التاكيد على حق المواطن فى الحياة الكريمة والخدمات الاساسية والحفاظ على امنه وسلامته واحترام ارادته وحقوقه الاساسية والعمل من اجل وقف كافة اشكال الانتهاكات التى ترتكب فى حقه ومحاسبة المرتكبين
6-اقرار مبدأ العلاقات الخارجية المتوازنة التى تقوم على التعايش السلمى وحسن الجوار والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة
7- إقرار حقوق المراة والطفل وتفعيل دورهما السياسى والاجتماعى فى كافة مناشط المجتمع
8- الحفاظ على الهوية السودانية بتنوعها والعمل على تطويرها
9- الاقرار بأقامة نظام حكم فدرالى حقيقى للدوله السودانية

يتطلع التحالف المتقدم لانجاز عمل ثورى فى المحاور التالية
1- المحور السياسى
*الاتفاق على الرؤية السياسية التى تجسد امال وتطلعات شعبنا وتحرره من جبروت وتسلط حكم المؤتمر الوطنى
* اقرارالية سياسية مشتركة للعمل السياسي فى مجال العلاقات السياسية والعمل الجماهيري وتنزيل الخطاب السياسي من خلال المناشط المختلفة
المحور العسكرى
هناك تنسيق عسكري سابق بين الطرفين والمطلوب الان تعزيزه وتطويره ليصبح تحالف متقدم يدار فيه العمل الميدانى ,على ان يوجه العمل العسكرى الميدانى لمجابهة العدو الاوحد للمقاومة متمثلا فى نظام المؤتمر الوطنى وحماية المدنين ومنظمات العمل الطوعى والانسانى وانشطتها وممتلكاتها فى مناطق النزاع
المحور الدبلوماسى
اتفق الطرفان على تكثيف العمل الدبوماسى عبر الية مشتركة لتعزيز العلاقة مع الدول والمنظمات والهيئات الصديقة والشقيقة على المستوى الدولى والاقليمى لتعود بالنفع على شعبنا وقضاياه المصيرية وتحجيم ومحاصرة نظام المؤتمر الوطني وفضح جرائمه اليومية المرتكبة في حق شعبنا
المحورالاعلامى
اتفق الطرفان على ان تحدد الرسالة الاعلامية بدقة وتوفر الوسئل الفعالة لاحداث نقلة كبيرة في الراي العام المحلي والدولي تايدا وتعضيداً للقضية ومساراتها واستنهاض همم شعب الهامش خاصة والشعب السوداني عامة والتفاعل الايجابي مع الثورة والانعطاف نحو منظوماتها الجماهرية والعسكرية.
وترحب الحركتان بتحالف كاودا وتناشد التنظيمات وقوى المقاومة المسلحة والاحزاب السياسية الانضمام للجبهة الثوريه السودانية لاسقاط نظام المؤتمر الوطنى الدكتاتورى المستبد
وإنها لثورة حتى النصر

حركة/جيش تحرير السودان للعدالة حركة العدل والمساواة السودانية
موسي تاج الدين حسن د/خليل ابراهيم محمد
رئيس الحركة رئيس الحركة
التاريخ 4/11/2011


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1356

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#251472 [محسي]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2011 04:41 PM
تخبط من العدل والمساواة وتكرار لتجربتها الفاشلة في تحالفات
يقودوا الناس تاني لايام الدوحة اتفاق متقدم واتفاق متأخر وغدا عبد الواحد ومناوى يوقعوا اتفاقيات متقدمة مع


#251064 [Adam]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2011 03:26 AM
من اول ما قلنا وجود العدل والمساواة في كاودا عبارة عن تاكتيك ونسبة للظروف الحرجة التي تمر بها العدل فلذلك عادا الي هذه الحركات الوهمية والتحالفات الوهمية لإضعاف تحالف الكاود بحركات وهمية وكان الحركة دا رئيسها محجوب حسين وقبل شهرين كانو بيبحثوا له في رئيس في امريكا حسب علمي ... وانظر للاختلاف الواضح بين وثيقة كاودا التي تنادي بدولة علمانية وهذه الوثيقة الغامضة من طرفين يكتنفهم الغموض في الطرح حتي الان نسمع كلمة علمانية فقط من احمد حسين ونحن نعلم بدوره في العدالة اما الاخرين


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة