دعم الشعب السوري
12-08-2011 11:20 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

الهيئة الشعبية السودانية لمناصرة الشعب السوري

6 ديسمبر 2011م- دار الأمة

دعم الشعب السوري
بقلم: الإمام الصادق المهدي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه،
أخواني وأخواتي، أبنائي وبناتي
السلام عليكم ورحمة الله،
هنالك درسان لا بد منهما قبل الدخول في القضية:
الدرس الأول: حقيقة أنه حتى إذا جاءنا مشرك فالتعليمات الإلهية هي قوله تعالى: (وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ) ولكنا الآن فاتنا أن نسمعه كلامنا وكان ينبغي أن نسمعه ذلك الكلام . الدرس الآخر: نحن سننظم يوما خاصا إن شاء الله لنعلن فيه الميثاق الوطني للخلاص الوطني، ولكننا اليوم بصدد أن نتحدث فقط في موضوع نصرة أهلنا في سوريا، وكما يقول الإمام المهدي عليه السلام لكل مقام حال، وسأقول لكم سبع نقاط، هي جوهر ما نريد أن ندعم به أهلنا في سوريا وأن نستخلص من موقفهم موقفنا.
وأبدأ بالشكر الجزيل للطغاة، لأن الطغاة لأول مرة وحدوا الشعوب ضدهم وهذه الوحدة الآن صارت وحدة وجدانية في كل بقاع العالم العربي، وحدوا الشعوب ضدهم والمصائب يجمعن المصابين!
1. الشعب السوري ككل أو غالبية شعوب المنطقة يعانون من وباء الاستثناء العربي هذا الوباء أوصافه خمسة:
• جماعة، حزب أوعشيرة، استولوا على الحكم بالقوة وينفردون بولاية الأمر في البلاد بما يشبه احتلالا داخليا. وبالمناسبة نحن على اتصال بالمحكمة الجنائية الدولية ليدخلوا ضمن الجرائم التي يجب أن يعاقب عليها الانقلابات العسكرية. لأن الانقلابات العسكرية فيها معنى عسكريين مسلحين يسطون على مدنيين أبرياء وهذا يجب أن يكون جزء من القضايا التي يحاكم عليها القائمين بانقلاب عسكري.
• أمن مطلق اليد على رقاب المواطنين.
• إعلام مطلق اللسان مضلل.
• اقتصاد محابٍ وحاضن للفساد، وللفوارق الاجتماعية وفاشل في كفالة المعيشة وفي تشغيل العاطلين عن العمل.
هذه هي أوصاف الاستثناء العربي أو الوباء العربي وكل من لديه هذه الأوصاف مريض بهذا الداء.
2. الشعوب العربية تضيق ذرعا بهذا الوباء. الربيع العربي هو الترياق المضاد لوباء الاستبداد والثورات الحالية والتحركات الجارية تطلعات شعبية مشروعة لتحقيق:
• نظام حكم يقوم على المشاركة – والمساءلة – والشفافية- وسيادة حكم القانون. ويمكن الشعب بحرية من التعبير عن مصالحه وعن مُثله.
• نظام اقتصادي، يحقق الكفاية والعدل وإيجاد الفرص للعاطلين عن العمل ويضع حدا للفساد.
• علاقات خارجية تقوم على الكرامة والمصلحة الوطنية وتضع حدا للتبعية.
إذن عندنا المرض أوصافه واضحة والروشتة أوصافها واضحة.
3. نحن ضد منظومة الوباء العربي حيثما كانت، ومع كل الشعوب التي تنهض لإزالته بلا تحفظ ولتحقيق الحوكمة الراشدة، ونعتبر أن قضيتها هي قضيتنا، ونعتبر أي نظام لا يطبق مبادئ الحوكمة الرشيدة المذكورة فاقداً للشرعية لا سيما عندما يقوم بقتل مواطنيه، أي نظام يقدم على قتل المدنيين من الشعب يفقد شرعية الأمر الواقع التي حققها بالتغلب.
4. لذلك نحن نؤيد ثورة الشعب السوري ونعتبر أن وصفها بالمؤامرة وصف جائر، وطبعا متوقع من جهات أجنبية أن تستغل المواجهات بين الحُكام المتمترسين في خنادق السلطة والشعوب المتحركة لاستخلاص حقوقها. وبالمناسبة فقد أطلقنا في يناير 2008م نداء عام للشعوب العربية حضر اللقاء الذي أطلقه تسعة عشر وفد من البلاد العربية، نداء عام يؤكد أن ما بين الشعوب والحكومات مسافة إذا لم تجسر هذه المسافة وتستجيب النظم للشعوب سوف تحدث انفجارات. كان هذا في يناير 2008م وبعد سنتين حدث ما حدث.
5. مع تشابه الدول في أمر منظومة الاستبداد والاشتراك في التطلعات فإن لكل حالة خصوصية.
6. من خصوصيات الحالة السورية أمران، ما نتكلم بدون ما يكون عندنا في ذهننا هذين الأمرين:
أ‌. للنظام الحالي تأييد مذهبي أدخل في المواجهة عنصرا طائفيا ما ينذر باحتراب أهلي في البلاد. للأسف هذا ما تحاوله السلطة الحالية في سوريا وهو تحويل المواجهة إلى حرب أهلية.
ب‌. النظام السوري الحالي مرتبط بتحالف إقليمي قوامه: إيران- العراق- لبنان، وامتدادات أخرى في المنطقة ما ينذر باصطفاف إقليمي حاد، وبعد أخذ موقف أمريكا وروسيا في الحسبان يمكن أن يؤدي لاصطفاف دولي. هذا محتمل وخطر. هذه المواجهات كلها يمكن أن تتجه لتصفية حساباتها في الساحة السورية، وهذه الحرب الأهلية السورية سوف تغرق المنطقة في لجتها وتغطي على أهداف الثورة الشعبية المنشودة، لذلك ينبغي تجنب هذا الاحتمال بكل المستطاع.
التطلع لإجماع عربي يمنح شرعية لقرار دولي ويعطي مظلة لحلف عسكري أجنبي حسب المعطيات الآن غير وارد، فالظروف الموجودة حاليا تحول دون هذا الاحتمال بسبب ما ذكرنا من خصوصية سورية.
7. المطلوب بالحاح هو:
أولا: تأكيد وقف الهجوم المسلح على المدنيين الثائرين، لأن استمرار قمع المدنيين يبرر التدخلات الخارجية.
ثانيا: ضرورة توحيد مركز القرار الشعبي السوري لا سيما بين هيئة التنسيق الوطنية والمجلس الوطني السوري حتى يكون هناك عنوان واحد للثورة السورية.
ثالثا: الاتفاق على رئيس وفاقي لتكوين حكومة وطنية جامعة بلا إقصاء لأحد لإدارة البلاد في فترة مؤقتة لا تزيد عن عام.
رابعا: تكوين هيئة للحقيقة والإنصاف مهمتها التحري عن الحقائق المختلف عليها وإنصاف الضحايا.
خامسا: تتبنى هذا المشروع جهات شعبية نحن كونا هذه الجهات والحمد لله، جهات تمثل شعوب جيران سوريا بصورة متوازنة تحاشيا للاحتمالات الأخرى المدمرة لكي نقدم هذا المشروع لوقف الحرب الأهلية المحتملة في سوريا.
سادسا: السعي ليبارك هذه الخطة كافة جيران سوريا: إيران وتركيا وكافة الدول التي تحيط بسوريا من دول الجامعة العربية ومؤتمر الدول الإسلامية والأمم المتحدة حتى يكون لهذا الموقف شرعية إقليمية وشرعية دولية.
سابعا: وهذا النهج هو أفضل الوسائل لتحقيق المقاصد الشعبية وتجنب المخاطر بصورة استباقية في كل الظروف المماثلة، كل الظروف التي فيها المرض المذكور عندها فرصة لتجنب الحروب الأهلية والتدخلات الأجنبية أن تقوم بهذا المشروع. مشروع استباقي يغّير رئاسة الدولة ويغّير أجهزة الدولة، لأجهزة تنتقل من دولة الحزب إلى دولة الوطن. هذا هو الذي يمكن أن نفعله.
على كل حال نجتهد في هذه المناطق أن نقوم بهذا الدور لأننا إذا تركنا الأمر كما هو الآن ستقع حرب لا تبقي ولا تذر ما بين أطراف مختلفة: حرب مذهبية، وتدخلات أجنبية، وللأسف الشديد هذا هو ما يريده الاستعمار كما جاء في كتاب نكسون إشارة للحرب العراقية الإيرانية كـ(نصر بلا حرب) قال: \"إذا كانت هناك حرب يتمناها الإنسان فهي هذه الحرب، وإذا كان من حرب يتمنى الإنسان ألا ينتصر فيها أحد فهي هذه الحرب\" أي يريدون الناس أن يقتتلوا ويقتتلوا، وفي هذا مصلحة لهم \"فرق تسد\".
على هذا الأساس، فمع الرغبة والحرص على دعم موقف الثورة الشعبية في سوريا يجب أيضا أن نتجنب المزالق التي يمكن أن تدفع بالمنطقة إلى أتون فتنة (وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَاصَّةً) .
والسلام عليكم وحمة الله.

- ملحوظة: الكلمة مكتوبة في شكل نقاط وقامت سكرتارية مكتب الإمام الصادق المهدي الخاص بإكمال النص من تسجيل بالفيديو.


تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 2785

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#254202 [سوداني قديم]
4.13/5 (11 صوت)

12-10-2011 05:14 PM
تضامن مع سوريا .............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!
هل نسيت ام تناسيت الذين تضامنوا مع المهدي والمهدية من لبب مرورا بكرري ام دبيكرات
قدير التي يعاني اهلها الآن الكثير...!
عطفا على دارفور التي امتطيتم صهوة اصواتها الى القصر قبل ليلة الشؤم تلك.
اليس من يتضورون جوعا بالشرق ومن يفترشون العاء في هذا الشتاء القارس منالمناصير ،
اليس هؤلاء اولى واحق بالتضامن معهم من اؤلائك الذين نلتقي معهم في الانسانية فقط
هل قمت بالفريضة حتى تسعى الي المندوب او السنة.
ان اي امر يشترك فيه مؤتمر وطني واحد تاكد من انه ليس فيه مصلحة للسودان.؟؟!!
ان حكمة الله فيهم جعلت تفكيرهم (مقلوبا) اي (بالناكوسي).
ولن يقدمو خدمة لهذا الشعب الي ان يرحلو ، غير ماسوف عليهم. ;(


#254149 [ابو جمان]
4.11/5 (10 صوت)

12-10-2011 02:40 PM
اصالة عن نفسه ونيابة عن اسرته الملائكيه يتطوع الامام \"بارباروسا السودان\" دوما للعب دور اطفائي حرائق الانقاذ ودور المخذل ومثبط الهمم بالنسبه للشعب السوداني.فالرجل لم يتوقف عن مد حبل الانقاذ للانقاذ كلما حاصرهم الشعب الجائع.
فلتذهب انت وسوريا الي الجحيم ولا تتعامي عن معاناة من ورثتهم هم وما يملكون اب عن جد في اقطاعياتك في ابا وغرب السودان.انصف من سرقت قوتهم ايها الامام اللص وانصف من يتشتغلون عندك سخره قبل ان تفكر في نصرة سوريا..


#253909 [ودالخضر]
4.16/5 (12 صوت)

12-10-2011 03:56 AM
الحبيب الصادق سلام من عند الله
اولاً: عملتوا ندوه فى داركم لنصرة الشعب السورى مش كان من الأجدى ان تعملوا ندوة لنصرة الشعب السودانى(ولما شباب الانصار ضربوا غندور ما تفتكر دا مؤشر ليكم من الشباب لإستيائهم من الوضع
ثانباً:مش كان من الأجدى أن تتكلم فى موضوع الساعة (التشكيل الوزارى)(شايل هم الناس وهم العندو غالبوا يشيلوا)
ثالثا:الناس ديل ما قلعوا الحكومة الانت كنت رئيس وزرائها بإنقلاب تفتكر حتكون فى ديمقراطية أشك فى ذلك
رابعاً:نحن بنحبك عشان اياديك بيضاء ونظيفه جدا لكن دا ما كافى رجع الحكومة السلم ليك الشعب السودانى لانو دى أمانة وحق لازم يرجع لأهلوا


#253771 [عارف]
4.15/5 (15 صوت)

12-09-2011 09:16 PM
اقراء كلامك اصدقك ...اشوف عمايلك استغرب ..


#253704 [سودانى طافش ]
4.14/5 (10 صوت)

12-09-2011 06:28 PM
لأول مرة أقول ليك الصادق ( حافة ) كدا ! ... هووووى يالصادق أسمع النقول ليك .. نفرض أسقطت النظام السورى وحررت الجولان ورددت القدس , يعنى شنو ؟ ونحنا دا بفيدنا بيشنو ؟ ياخى أخجل على نفسك وأول حاجة شوف وليداتك وشوف سودانك يعنى خلاص أهلك عايشين فى رفاهية عشان تشوف رفاهية السوريين !


#253644 [محي]
4.14/5 (13 صوت)

12-09-2011 03:55 PM
إمام مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سوريا مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نحن وين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#253432 [البرونز]
4.13/5 (10 صوت)

12-09-2011 04:42 AM
الغريبه زي م الانصاري المسكين قال كلام الامام سمح لما قالوا ليهوا الامام قال شنو قال ليهم هو كلام الامام بتفهم طبعا الانصاري جاوب من مبداء انوا اي كلام بقولوا الامام جميل

في ناس هنا بقولو كلام الامام كعب ويقعدوا ينبزوا من غير مايقروا الكلام شنو وبعتبروا اي كلام يقولوا الامام كعب




وعشان كدا الواحد عشان م يحتار يجمع التعليقات السمحه والكعبه ويشوف الاكتر ياتا ويتبعها


ولانوا الايام دي الامام اسهموا في بورصة التعليقات الراكوبيه منخفضة شوية بمناسبة مشاركة عبدالرحمن (ولدو ) ف الواحد بتخيل انوا مثلا الامام دا كان ربان سفينة زي سفينة نوح وقام ولدوا عبدالرحمن دا اختلف معاهوا زي ما عمل ود سيدنا نوح اها الناس البتعارضوا هسي دي حتركب معاهو ولا حتعمل ليها سفينه تانيه دا مثال ساي ماتشتغلوا بيهو



الواحد حاسي انوا الحاجات البتحصل دي احداث عكسية للكوميديا الالهية وترجمتها بالعربي عشان خاطر حبايبنا السلفيين احداث عكسية لرسالة الغفران
مع انوا الواحد في الحالتين حتطلعوا في صف الجوع الكافر , ايييييييييي


#253417 [عبدالماجد مردس أحمد ]
4.15/5 (13 صوت)

12-09-2011 03:46 AM
بالغت عديل يالصادق ينطبق عليك المثل السوداني هي غلفاء وشايله موسى تطهر
نحن الآن فرقنا شنوا من سوريا


#253335 [ودالهميج]
4.16/5 (7 صوت)

12-08-2011 11:17 PM
يا عمو العيال كبرت


#253218 [Wild African]
4.13/5 (10 صوت)

12-08-2011 05:57 PM
يا خي يدعم الشعب السوداني اول. وبعدين انت مش قلت سوف اعتزل العمل السياسي ياخي النبي فييك اعتزل و ريح الشعب السوداني والعالم العربي الافريقي


#253115 [أبو محمديحيى]
4.15/5 (10 صوت)

12-08-2011 03:03 PM
الناس في شنو و الحسانية في شنو !!!!! البنزين زاد والشعب في ضيق في معيشته و في حريته و الأمور ماشة من زفت إلى أزفت و يثحدثون عن نصرة الشعب السوري !!!!! و الله السوريون في بحبوحة بالنسبة لما يعانيه السودانيون !!! أنصروا الشعب السوداني قبل أن تنصروا الآخرين بمواقف شجاعة ضد هذا النظام الغاشم ،،،،، و نقول للإتحاديين الفظوا الختمية بقيادة مولاهم و ارجعوا الوطني الإتحادي حزباً وطنياً خالصاً يستطيع أن يصمد أمام النظام الفاسد المجرم


#253114 [shah]
4.17/5 (10 صوت)

12-08-2011 03:01 PM
بس حكاية الإمام دى حكاية الجماعة الجوهم يجندوهم للحرب للدفاع عن البلد لقوهم راكبين الحمير بالقلباء و بيتسابقوا.


#253105 [اى زول]
4.17/5 (10 صوت)

12-08-2011 02:49 PM
انت هذا الامام تدخل اولادك فى حكومة المؤتمر اونطجية وتقول لينا ندعم الشعب السورى خلى عندك ذرة من الكرامة ماهذا الهوان؟؟


#253094 [أبو الكدس]
4.17/5 (12 صوت)

12-08-2011 02:35 PM
هوي يا عمنا هوي كدي خلونا من قصة سوريا وفلسطين وما عارف شنو القديتونا بيها إنت بلدك بتتحرق يوماتي وكل يوم حته بتمشي تقول لي سوريا والله أقول ليك حاجة والله لو حررتو القدس وسوريا والفاتيكان زاتو برضو حتكونو عبيد في عيون الأعراب وخاصة الشوام بالله عليك وفر على نفسك التعب وحل لينا مشاكلنا لو عندك حل


#253089 [ابن السودان البار]
4.15/5 (13 صوت)

12-08-2011 02:26 PM
ادعم اهل الغرب الجوعي المشردين اهلك واتباعك والذين يخدمون في بيتك ومزارعك وتحت اشارتك للجهاد وعلي مدي تاريخ اسرتك كانوا هم عماد جيشك ويرشحونك في الأنتخابات دون شروط او مطالب فقط ينتظرون شبر في الجنة ؟؟؟ وسيبك من الذين لا تهمهم وتشبههم ولا يشبهونك وسوف تسمع منهم قريبا تعليقاً لا يرضيك ولا يرضينا كسودانيين لنا سحنة وصفات نعتد بها وقد لا تعجبهم ؟؟؟ انك تساند وتهادن من يقصفون ويقتلون ويشردون اهلنا في الغرب ويدمرون في اقتصاد السودان دون حسيب او رقيب بلأضافة الي ما ارتكبوه من جرائم يطارد العالم رئيسنا الهمام لمحاكمته؟ وابنك االذي كان يريد تفجير الخرطوم وقتل اهلها الآن يساند المجرم الدولي ويساعده كمستشار ؟؟؟ابتعد عنك المناضلين ابناء الغرب وانكشف امرك لشباب طائفتك المضللين والتاريخ الآن يقول انه انتهي عهدكم ولم يتبقي لكم الكثير من العمر فننصحكم بترك السياسة التي تتكسبون منها كما وعتو سابقاً وتقضي بقية عمركم في اعمال خيرية عل الله يتوب عليك ورحم الله من قتلتهم عندما غزوت الخرطوم مع المرتزقة بتمويل مجرم العصر الغذافي ؟؟؟


#253078 [Ibrahim Adam]
4.15/5 (10 صوت)

12-08-2011 01:51 PM
نصرة أهلكم فى سوريا دى حلوة!
بس، يا سيدى، نظرة لناس آدم الولدك ماشى يشارك فى إبادتهم!! نظرة لناس أوشيك الفضلوا من من مجازر بورتسودان، و المرض و التهميش هداهم هدّ، و نظرة لمحمد صالح و أخوانو الإتهجروا لمنابع السراب بعد ما الغول، الأولادك مشاركينو فى بطشو، قطع أرزاقهم و صادر أرضهم!! و نظرة لكوكو و كاكا الأولادك أياديهم ماشة تتلطخ بدمائهم!! نظرة، يا سيدى الإمام، لناس القمز و الهمج و الفضل منهم فى الكرمك و ديرنق و بولنق و الدندرو، قبل ما العقيد وليدك يبيدهم على إنهم خونة و مارقين و بنو علمان!!!!
دعوة، يا سيدى الإمام، لمددٍ يسد جوع الشعب السودنى أولى الآن من دعم أهلكم فىسوريا!!
يا حليل جدك الألهم جدى و خلاهو للجنة بكوس
لو ياكا بى ولدك مبايع عشان شوية فلوس
بقولك، الناخرو السوس... بالجزيمة عليهو بندوس


#253022 [abusafarouq]
4.14/5 (10 صوت)

12-08-2011 12:35 PM
الامام الله يخليك ما تخرجنا من الخط وتشتت زهنا على سوريا .هذا الكلام والنقاط طبقو فى السودان قبل سوريا لأنو نحن كمان مزنوقين أكثر منهم الفينا مكفينا ما نهرب من موضوعنا وطوالى ننتقل لسوريا . السورين هم أدرى بشعابهم بكيفية الخلاص من الدكتاتور بشار هم حتى الان موتاهم أربع الاف ونحن موتانا ثلاثة مليون فمن أحق بالحلول....


#253020 [واحد من الناس]
4.16/5 (10 صوت)

12-08-2011 12:34 PM
طقطقطقطقطق الزول ده من كوكب زحل بالمناسبة بالذمة دا خبر تجيبوه فوق يا الراكوبة رجعوا لي الخمسة دقايق لو سمحتو اتقوا الله فينا ;(


#253013 [سودانى جدا]
4.14/5 (9 صوت)

12-08-2011 12:21 PM
يا ايها الدجال ها انت و ابنك تدعمون جماعة جاءت الى الحكم بقوة السلاح وقتلت وشردت من ابناء البلد مالايعد ولايحصى ماشى لى سوريا البعيدة مالك . وهم كرور


#252991 [Nagi]
4.15/5 (8 صوت)

12-08-2011 12:02 PM
لم نكن ننتظر ان تحدثنا عن سوريا

كنا ننتظر ان تحدثنا عن القتل الذى يحدث فى جنوب كردفان والنيل الازرق

كنا ننتظر ان تحدثنا عن الحريه المسلوبه من 23 سنه


الإمام الصادق المهدي
الإمام الصادق المهدي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة