مِنكْ لله..!ا
05-28-2010 01:55 PM

مِنكْ لله..!!!
د.مرتضى الغالي

يجب معاقبة كل من يدّعي انه قد تم تعذيبه داخل بنايات رسمية للدولة، أو بأيدي مسؤولين في الدولة وأجهزتها في أي مكان رسمي؛ معلوماً كان أو (شبحياً).. لأن في ذلك إقلاق ما بعده إقلاق لطمأنينة الناس، كما انه ينطوي على إثارة الرعب وإعادة الذاكرة لأهوال القرون الوسطي أو العقد الأول وما بعده من الوقائع الرهيبة في بلادنا هذه (خليك من القرون الوسطى)...!!
وما تناقله المجتمع السوداني من صور وتقارير حول تعذيب
تعرّض له صحفيون سودانيون، وما تمّ إيراده من رصد لهذه الوقائع بواسطة زوجة الصحفي أبو ذر علي الأمين، أمرٌ على غاية من الخطورة والأهمية.. ونحن نطلب الآن أن يتم تقديم الصحفي أبو ذر عاجلاً للقضاء بتهمة (إدعاء التعذيب) قبل أي تهمة أخرى... لأن ما تمّ نشره على نطاق واسع داخل السودان وخارجه أحدث إرتجاجاً عنيفاً في الحياة السودانية، وطعن عميقاً في الأفئدة، بل انه تعدّى بلادنا ليحدث دوياً هائلاً خارج السودان، وعليه فلا يمكن أن يمرّ الأمر هكذا، ولا دواء لذلك إلا أن يقف هذا الصحفي مباشرة أمام لقضاء لنكتشف كيف وقع التعذيب عليه، أو كيف انه قد (قطعو من راسو).. فهذا ادعاء كبير وخطير، والوقائع التي ذُكرت لا بدّ من وضعها أمام الجميع ليعلم كل الناس وبمنتهى الشفافية عبر القضاء ماذا حدث.. لأن فيها تفصيلات مخيفة حول المعاملة رهن الاعتقال، وحول علاج المحتجزين، ومَنْ يقرر بأنهم يحتاجون أو لا يحتاجون لمقابلة الأطباء أو الاختصاصيين، ثم حول كيفية استجواب المتهمين، وحول حقوق المعتقلين، وحول حقوق ذويهم في معرفة أو عدم معرفة أمكنة احتجازهم، وحول جواز أو عدم جواز مقابلتهم، وحول دور النيابة وأدوار المتحرّين، وحول كيفية فتح البلاغات ضد جهاز الأمن من أب أو أم أو زوجة تدعّي بأن زوجها قد تم تعذيبه بواسطة عناصره، وحول كيفية آن يقوم وكيل أو وكيلة نيابة برفض تصريح العريضة، وإصدار أمر بإرجاع رسومها بعد دفعها، ورفض فتح البلاغ بحجة عدم الاختصاص، وهل مهمة النيابة فعلاً كما يقولون في حالات خطيرة مثل هذه؛ هي فتح البلاغات والتحري فيها أم الروغان والزوغان إيثاراً للسلامة و(الماهية)؟!... يا للهول عندما تكون هناك (مجرد شبهة) حول واقعة كهذه تؤرق الفؤاد، تدّعي فيها أسرة بأن ابنها قد تمّ تعذيبه، ثم يتم رفض الدعوى هكذا بحجة (عدم الاختصاص)..!! وبما أننا لا نفهم في تفاصيل إجراءات التقاضي، نريد أن نعرف كيف يتم تسجيل عرائض دعاوى التعذيب ضد أجهزة الدولة؟ لأننا نظن أن نساء ورجال النيابات، وهم من بعض مساعدي أجهزة العدالة، لا يمكن أن يناموا هانئين إلي جانب أطفالهم، إذا أحسّوا أنهم صرفوا أنظارهم عن دعاوى تعذيب إنسان، وأخفوا رؤوسهم وضمائرهم تحت (شملة عدم الاختصاص)...!! لا بد من محاكمة أبو ذر وزوجته إذا كانا قد أصابانا بكل هذا الهول والصدمة البالغة التي تدمّر خلايا العصب، وتزهق الروح، وتطيش الجنان، وهما يكذبان علينا بوقائع تعذيب مُختلق.. لا بد من محاكمتهما على ما فعلاه بنا... و(منهما لله) لو كانا قد خدعانا بدعاوى الضرب والصفع والكي وصعقات الكهرباء.. في حين كان أبو ذر بين أيدي (أمينة حانية)..!!

اجراس الحرية


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2010

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#193 [ارباب]
4.13/5 (10 صوت)

05-29-2010 10:13 AM
السودان دولة مختطفة وخاطفيها مغترين بالقوة والسلطة واجهزة العدالة بوليس /نيابة /قضاء/ النافذين فيهم من الموالين والغالبية العظمى من المرعوبين والارزقية من امثال وكيل النيابة الذي تحدث عنه الدكتور


#159 [قرفان حبطان]
4.14/5 (13 صوت)

05-28-2010 03:24 PM

يا دكتور لا تستغرب ...!!

لا تندهش فانت في السودان !!

بلد الظلم والمظالم باسم الدين الحنيف ..

بالدجل والكذب الوسخان والنضيف..

يما تعيش ويما تشيف ..


د.مرتضى الغالي
د.مرتضى الغالي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة