المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
استقالة الإمام.. وضرب غندور
استقالة الإمام.. وضرب غندور
12-08-2011 02:25 PM

زمان مثل هذا

استقالة الإمام.. وضرب غندور

الصادق الشريف

• في اجتماع المكتب السياسي للحزب.. الذي انعقد أمس الأول.. طالب شبابُ حزب الأمة الإمامَ ورئيسَ الحزب باتخاذ موقف واضح وقوي من الحكومة وحزبها الحاكم.. بل وحددوا له خيارين.. أحدهما (التعبئة) والآخر (الاستقالة).. ويالهم من شباب.. يدفعهم الحماس!!!. • وحتى يكونُ الأمر واضحاً.. فإنّ المكتب السياسي لحزب الأمة حدد من قبل خيارين سياسيين إزاء المؤتمر الوطني.. وهما (الحوار) و/أو (التعبئة).. وظلَّ الحزب في حوارٍ لا ينتهي ولا يفضي إلى نتيجة مع المؤتمر.... حتى ملَّ منهما الحوار.. واستيأس الشبابُ. • أمّا الاستقالة فهي إحدى ثلاثة خيارات حددها الإمامُ لنفسه في بداية هذا العام.. ووضعها على طاولة الحزب الحاكم.. وقد تبقت أيام على نهاية العام.. ولم يتخذ الإمام قراره بالانحياز لأحد الخيارات الثلاثة. • شباب الأمة يريدون أن ينكأوا الجُرح القديم.. الجُرح الذي جعل طيب الذكر الشريف زين العابدين الهندي يقول (الحكومة لو شالها كلب.. ما بنقول ليهو جر).. في إشارة للدوَّار الذي أصاب الحكومة الحزبية وأقعد رئيس وزرائها عن اتخاذ أيِّ قرار. • وبطء قرارات الإمام هذا ليس سراً.. ولا إلقاءً للقول على عواهنه.. فالصادق المهدي.. لا يتخذ القرارات كبقية خلق الله.. لا بُدّ أن (يبل) عجينة القرار أولاً.. ثُمّ يتركها للتخمير.. أمّا كم من الوقت يتركها؟؟.. فتلك حياةٌ طويلة. • حاورتُه لصحيفة الوفاق بقاهرة المعز أيام المرحوم (التجمع الوطني الديمقراطي) فقلتُ له (أنت تتجنب أن تكون زعيماً قوياً.. فانتهى بك المقامُ زعيماً ضعيفاً.. لقد جآءتك فرصة كبيرة أيام الديمقراطية الثالثة لتكون زعيماً أوحداً للسودانيين.. ولكنّك أضعت الفرصة بترددك في اتخاذ القرارات).. فتبسم وأجاب ساخراً (إن كنتُ أضعتها.. فعزيني).. قالها بثقة من لم يزل يمسك بزمام الفرصة. • وللبروف الطيب زين العابدين رأيٌّ متفردٌ في ظاهرة (الإمام والقرارات).. قاله لي ذات يومٍ.. ونشرته في ذات الصحيفة (صحيفة التيّار).. قال: سيد الصادق تغلب عليه شخصية الـ(مُفكِّر) أكثر من شخصية الـ(سياسي).. لهذا لا تصدر القرارات عنه مثلما تصدر عن بقية السياسيين.. لا بُدّ أن يُقلِّب الأمر من كل الوجوه.. وهذا يستغرق زمناً طويلاً.. وأظنُّ أنّ هذا ما يعتبره الآخرون تردداً. • كل هذه المقدمة الطويلة.. سُقتُها بسبب أنّ شباب حزب الأمة وضعوا (استقالة الإمام) واحداً من الخيارات للمرحلة القادمة للحزب. • (الشباب ديل.. ما بالغوا؟؟؟).. وحصبوا غندور بالحجارة.. وفي ذاكرتهم أنّهم يحصبون المؤتمر الوطني!! • أعتقد اعتقاداً ظنياً.. أقرب للتأكيد من الشكّ.. أنّ وسطية الإمام وكارزميته.. هما العنصران الأساسيان لفاعلية حزب الأمة كحزب وسطي.. له أثره الكبير على استقرار البلاد.. فالعمل السياسي مملوءٌ بالأصوليين والانتهازيين. • ولو أنّه تُرك للأصوليين (من اليمين واليسار) لكانت الدماء تسيل كما نهر النيل.. فكلاهما يكره الآخر.. ويودُّ لو أصبح عليه صباح الغابرين.. أمّا لو تُركَ للانتهازيين السياسيين لكانت البلاد كلها معروضةٌ للبيع في المزاد العالمي. • وجود هذا الرجل على رأس الحزب.. ووجود هذا الحزب بين بقية الأحزاب.. هو وجود فاعل في تقليل الاحتكاك.. وإطفاء الشرارات.. هذه النظرية الظنية لا سبيل لإثباتها إلا بتوفير المناخ المغاير.. كأن يتنحى الرجل عن العمل السياسي لعامٍ واحدٍ.. عام واحد فقط.

التيار


تعليقات 10 | إهداء 1 | زيارات 2798

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#253632 [محي]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2011 03:37 PM
ما وسطي إتق الله داإقطاعي إبن إقطاعي وأهلك يا الصادق مهدي شريف في ربك وغيرها كانوا تحت سلطة هؤلاء الإقطاعيين وكونو يميل نحو المؤتمر دا طبيعي
خليهو يدينا حقوقنا أو على الأقل يعتذروا عن كل ما فعلوه بنا من عهد السخرة وإنت عارف متر في الجاسر متر في الجنة أهلنا كانوا مغفلين نعم أما نحن لا لا لا لا لا لالا


#253490 [حسان الاسدابي ]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2011 09:51 AM
فاقد الشى لايعطيه الصادق المهدي يحلم بالديمقراطية وهى معدومة في حزبه دا انا من قمت جيت وهو رئيس الحزب اتمنى ان يستقيل ويفسح المجال لغيره ويضع حد للسنين العجاف التى مرت بالحزب فهو عندما استلم رئاسة الحزب كان اغنى حزب واكثر حزب لديه قاعدة جماهيرية ولكن اين هو الان


#253412 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2011 03:29 AM
الخبر مهم جدا ,اذ تهيا الحس العام كثيرا لنقلة نوعية داخل تلكم الاحزاب.
لكن تقييمك للحدث دون المستوى ضعيف وبارد.
على كل لك الشكر بايراده.
ارى ان تتجه الانظار الى حركة الشارع
شباب حزب الامة, شباب الاتحادي, المناصير فى الدامر كاودا و الجبهة الثورية السودانية
العبيدية والنيل الازرق وكردفان وكسلا وشالا.وابو حمد.


#253403 [abubakr]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2011 03:03 AM
سرعة اتخاذ القرارات هي صفة هامة للسياسي المقتدر والمقولة المأثوررة هي أن تخمير القرار حتي ولو ليوم واحد ليس من الحنكة فهذه مدة طويله لأن الامور تتحرك بسرعة شديدة وأماالسيد الصادق المهدي فهو في سبيل الإجماع ينتظر الشهور والسنوات وحتى في المعارضة تراه لايمل الانتظار...انه ايوب السياسة.


#253337 [عبد القادر إسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2011 11:18 PM
طالما شهدت أن الحزب وسطي .. و سياساته عامل رئيس في الإحتفاظ و المحافظة علي اللحمة و مقارعة التشظي و الشطط و الإحتراب بين أبناء الوطن الواحد .. و طالما سلمت بالتّفكر الإستراتيجي الموغل في التعمق و بعد النظر .. تحيّزاً للحكمة في اتخاذ القرار .. و استدللت برأي من هو أعلم منك .. بعد كل هذا توقعنا اقتراحك .. أن يثبت الحزب و رئيس الحزب علي نهجه .. و أن يتنحي المقصّرون و ليس العكس .. يالها من صحافة تنير العامة .. عجبي .. ! ! ء


#253315 [أبو روان ]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2011 10:11 PM
المقال فيه أثار لي نقطة مهمة عن محور حزب الأمة كنت أبحث عنها بصورة مضنية ....والآن وجدتها....وجدتها




:D :D :D :D :D :D :D

أخدتها وجاري على الفيس بوك الآن

شكرا أخ الصادق


#253220 [أبو عـــــــــــــلاء]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2011 06:03 PM
استغرب من بعض الكتبه ولا اقول صحفيين دائما ما يصوغوا جملا وكأننا فى بلد آخر غير السودان يا اخى الصادق اى دماء تبشرنا بها أكثر من مليونى نفس هلكت فى الجنوب و300 الف زهقت جورا فى دارفور وكجبار وبورتسودان والان فى النيل الازرق وجبال النوبه اليس هذه دماء سودانيه ام تقصد اصحاب الدماء الزرقاء ام تكتب ورؤيتك حول اسرتك وجيرانك مافعله هذا النظام لم يفعله موسلينى او هتلر فى شعبه بالله عليكم اتركونا من الاسطوانه المكروره لولا لولا لسالت دماء اى نفس او اى حيوان قتل بفعل حرب او حصار او تهجير على حدود السودان من نمولى الى حلفا ومن بورتسودان الى الجنينة عندنا سوا حرمتها من حرمه انفسنا واولادنا لذلك نتألم لهم ونعدهم شهداء نزكرهم ولن ننساهم وسوف نقتص لهم اما انتم فكونوا فى بروجكم العاليه وصنفوا البشر على هواكم انت بمقولتك هذه لاتفرق عندنا من نافع او احمد هارون كلهم يقتلون بفكر التصنيف والترتيب والفرز


#253187 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2011 04:51 PM
يا اخى الصادق المهدى رجل متردد ودأما يمسك العصايه من منتصفها وكل مشاكل السودان بسببه وهذه عاده عنده منذ دخوله معترك السياسه من منتصف ستينيات القرن الماضى والى الان ندعوه الى اعتزال السياسه اذا كان يريد مصلحة السودان


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة