المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شكل المعارضه التى يريدها على عثمان ونافع وقطبى!ا
شكل المعارضه التى يريدها على عثمان ونافع وقطبى!ا
12-08-2011 02:31 PM

شكل المعارضه التى يريدها على عثمان ونافع وقطبى!

تاج السر حسين
[email protected]

المعارضون السودانيون الشرفاء على مختلف انتماءتهم ووسائلهم وطرقهم يعملون ليل نهار من أجل احداث التغيير المنشود لوطنهم وأسقاط نظام الفساد والقمع والأستبداد الذى نهب ثروات البلد وأحتكر كل شئ فيه لأزلامه وأرزقيته ومرتزقته وطباليه ومنافقيه، بأقل خساره ممكنه حتى لا يتكرر فى السودان ما حدث فى مصر وتونس وما هو أسوأ من ذلك كما حدث فى ليبيا واليمن وما هو يشاهد الآن فى سوريا، فطبيعة الشعب السودانى وثقافته وتجاربه تختلف عن هذه الشعوب .. لكن النظام الفاسد لا يريد أن يفهم ذلك .. والسودانى لا يلجأ للعنف الا مضطرا لكن قادة النظام الأنقاذى الفاسد يدفعونه نحو العنف لأنهم اتوا بفكر من خارج (السودان) .. ولأنهم ويضعون فى مخيلتهم صوره قديمه وباليه للمعارضه لذلك ظلوا يلهثون خلف ابناء ورموز المعارضه (الهشه) لضمهم الى صفوفهم آملين أن ينجوهم من الغرق والطوفان الذى سوف يجرفهم أن كان آجلا أم عاجلا وأن يتحملوا معهم مسوؤلية الدمار والخراب الذى حل بالوطن وباقتصاده.
لذلك كلما خرج أحد ازلام النظام متحدثا فى محفل من المحافل وهو (محروس) بأحهزة الأمن، الا وتسمع منه اساءة واستخفافا وأستهزاء بالمعارضه وأنها ضعيفه وبعضهم يكذب دون حياء ويدعى بأن الشعب السودانى صابر عليهم لأنه يثق فيهم ولانه لا يشاهد معارضه حقيقيه لذلك يؤيد ويساند (المؤتمر الوطنى) ويقف الى جانبه، وهذا غسيل مخ يردده اعلام الفساد والكذب والتضليل .. والحقيقه هى أن (المؤتمر الوطنى) لا ينتمى له سودانى غيور على وطنه ويكفيه سوء، أنه قسم بلده وفصل جنوبه عن شماله، وهناك قله مستفيده من النظام الفاسد لكنها لا تؤيده ولا تدعمه ولم يحدث قط أن صادفت سودانيا وقف بشجاعه وأعلن انتمائه للمؤتمر الوطنى بكل وضوح وعلنيه، بل تجده قبل أن يبدأ فى الدفاع عن النظام وفى ترويج (غسيل المخ) الذى ينشره أعلامه، يبتدر الحديث بعدم انتمائه لذلك المؤتمر (اللا وطنى) وتلاحظ له منكسرا وكأنه يشعر بالفضيحه وهو يدافع عن نظام فاسد وقاتل ومجرم.
واستفزازات أزلام النظام (للمعارضين) الشرفاء وللشعب السودانى العظيم ، ظهرت ردة فعلها كما حصل لنافع فى لندن ولغندور بألأمس القريب فى دار حزب الأمه.
فهل يريد هؤلاء الأزلام معارضه على هذا الشكل حتى يتأكدوا بأنهم مكروهين من الشعب وغير مرغوب فيهم ؟ ام يريدونها أشد من ذلك وأن تخطف و(تغتال) أو تفعل بهم ما فعلته المعارضه الليبيه بحليفهم (القذافى) الذى تنكروا له فى آخر أيامه كعادتهم؟ وكأن (القذافى) ما كان يحتجز (خليل ابراهيم) فى معسكراته!
وهل يعرفون ماذا فعل ثوار ليبيا بمعمر الذى كان يردد ( من أنتم أيها الجرذان) ؟
ومن قذفوا الكراسى فى وجه نافع بلندن أو الحجاره المصحوبه بالهتاف نحو غندور فى أم درمان لم يقصدوا هذين (الرمزين) الأنقاذيين وحدهما، بل قصدوا النظام بكامله وقصدوا وجه رأس النظام كما فعل الصحفى العراقى (منتظر الزيدى) مع بوش .. والشعوب اذا غضبت وزاد الظلم والفساد عن حده لا تسأل عن شكل احتجاجها!

التيار


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1792

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#253243 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2011 07:13 PM
ومن قذفوا الكراسى فى وجه نافع بلندن أو الحجاره المصحوبه بالهتاف نحو غندور فى أم درمان لم يقصدوا هذين (الرمزين) الأنقاذيين وحدهما، بل قصدوا النظام بكامله وقصدوا وجه رأس النظام كما فعل الصحفى العراقى (منتظر الزيدى) مع بوش .. والشعوب اذا غضبت وزاد الظلم والفساد عن حده لا تسأل عن شكل احتجاجها!

والله اننا نكره حتى اصغر كويز فيهم بس هم قليلي فهم نعمل شنو يا استاذ تاج السر ؟؟


#253177 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-08-2011 04:37 PM
الناس ديل ما بفهموا الا لمن يلقوا عصاية القذاتفى خاشة جوة مساكين خليهم غافلين سااااكت;( ;( ;( ;(


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة