أضحكتني يا ود الميرغني
12-08-2011 08:58 PM

أضحكتني يا ود الميرغني

كمال الهدي
[email protected]

• ضحكت ملء شدقي أثناء مطالعتي للحوار الذي أجرته صحيفة الشرق الأوسط مع مساعد رئيس الجمهورية الجديد ( الوليد) جعفر الميرغني.
• استهل ولد السيد محمد عثمان الميرغني الحوار بنفس أسطوانة والده المشروخة قائلاً أن المصالح العليا للوطن هي ما دعتهم للمشاركة في الحكومة، ومن حق الفتى أن يقول ما يريد قوله طالما أن السودان وشعبه صاروا كفأر التجارب، لكن من حقنا أيضاً أن نسأله: عن أي مصالح عليا تتحدث يا ( وليد) أنت يا من تعجز حتى يومنا هذا على التمييز بين النيل الأبيض والنيل الأزرق وبين شمال كردفان وجنوب كردفان.
• قال جعفر الميرغني أيضاً أن الرئيس البشير يتمتع بشخصية ذات خصال سودانية وأنه لاحظ احترامه الكبير لوالده الميرغني وحديثه معه بكياسة وإصغاءه له جيداً خلال جلسة نقاش حضرها ( الوليد)، ونريد أن نسأل جعفر مرة ثانية: هل كل ما يهمك احترام الرجل لأبيك والإصغاء الجيد له؟ وماذا عن احترام كافة أبناء الوطن وحقوقهم! ولماذا لم تشتركوا في الحكومة قبل هذا التاريخ، فالرئيس صاحب الخصال السودانية هو نفسه الذي ظل يحكم منذ العام 89؟
• وأضاف جعفر في حواره أنهم تربوا على قيم البذل والعمل والقول الحسن والمناصب.. طبعاً أكثر ما أضحكني في هذه العبارة هو مفردة (المناصب)، فيبدو واضحاً يا أخي الكريم أنكم تربيتم على حب المناصب، لكنك نسيت شيئاً مهماً جداً هو حب المال!
• أما حكاية البذل دي فوالله لم نر منكم ما يؤكد عليها ولو أنكم فعلاً تربيتم على البذل صغار القوم مثلك طريقهم إلى المناصب رغم أن الحزب يضج بالكبار وأصحاب المؤهلات والخبرات الواسعة، وعموماً هنيئاً لكم بالمناصب فرجال الحزب الحقيقيين زاهدين في هكذا مناصب.
• الحزب للأسف الشديد صار حزب والدكم يتصرف فيه كيفما اتفق ولهذا تم تعيينك كمساعد للرئيس ولا علاقة للبذل والعطاء بما تم فلا فلا تضحك على نفسك أو تحاول الضحك على عقول السودانيين الذين لا تعرف شيئاً عن طرائق تفكيرهم أو كيف يعيشون.
• قال جعفر الميرغني أن مشاركتهم في الحكومة لن تكون صورية، وفي هذه طبعاً جانبه الصواب تماماً فالجواب كما يقول أهلنا يكفي عنوانه، وطالما أن من أٌختير لمساعدة الرئيس من حزبكم هو شخصكم الكريم الذي يجهل كل شيء عن بلد يريد أن يساهم في حكمه فمعنى ذلك أن مشاركتكم ستكون صورية ونص كمان.
• أنتم ووالدكم لا يهمكم سوى التعويضات والأموال التي لا أدرى متى ستشبعون من اكتنازها، فكفوا عن هذا الهراء أرجوكم.
• ويا حسرتي على حزب كنا حتى وقت قريب نتعشم في أن ينصلح حاله عسى ولعل أن يسهم ذلك في إصلاح حائل الوطن المائل.
• لكن طالما أن والدكم المبجل اختار هذا الطريق فلينصرف المثقفون الحقيقيون والمناضلون الأجلاء عنه حزب وليبحثوا لهم عن كيان آخر يعبر عن أصحاب الوجعة لا المترفين في بلد يرزح جل أهله تحت وطأة الفقر المدقع ويعانون من اعتلال الصحة والجهل والحروب والتشرد.
• مبروك عليكما أنت وابن السيد الصادق المهدي وبقية الكوكبة من أصحاب المصالح الذاتية الضيقة بالثقة التي أولاكم إياها رجال الإنقاذ.
• أصحاب المصالح الحقيقيون هم أنتم وليس ناس الحاج وراق كما يتوهم بعض دجالي الحزب الذي ارتضيتم بأن تكونوا من خدامه.
• بالأمس استضافت قناة الجزيرة الأستاذ الجليل والمحلل الموضوعي الحاج وراق ومستشار وزير الإعلام السوداني للحديث حول مشكلة نقل نفط الجنوب عبر خطوط الأنابيب السودانية.
• وعندما قال الحاج وراق أن المشكلة لا يمكن تناولها بمعزل عن ممارسات حكومة المؤتمر الوطني الأخرى وأشار إلى تجويع الشعب وإفقاره وقتله وتشريده، موضحاً أن حكومة بهذا المستوى من الطبيعي جداً أن تختلف مع الآخرين.. عندما قال ذلك رد مستشار وزير الإعلام بأن هذا حديث يردده أهل المصالح.
• تخيل يا جعفر الميرغني أن ناس الحاج وراق أصحاب مصالح، بينما أنت ورفيقك عبد الرحمن الصادق تحرككم المصالح العليا للوطن لتشاركون المؤتمر الوطني حكم البلاد! ودقي يا نوبه!
• ولا ندري كيف يكون من أفقدوه وظيفته الوحيدة التي يقتات منها وفرضوا عليه الهجرة من أصحاب المصالح!
• وراق قال أن الحكومة طلبت من حكومة الجنوب 32 دولاراً على البرميل الواحد، وأوضح أن السعر العالمي لا يزيد عن 5 إلى 7 دولار على البرميل.
• أما المستشار فلم يحدثنا عن أي أرقام ورغماً عن ذلك كان يقول أن الموضوع اقتصادي وفني ولا يقبل الكلام بلغة السياسة!!


تعليقات 9 | إهداء 1 | زيارات 2442

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#254154 [osman]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2011 02:55 PM
والله يااستاذكمال لقد ضاع السودان وضاعت معه امالنا.هذه الطغمة المجرمة التى تجثم على صدر الوطن تلعب على كل الاوتار.فى خضم الربيع العربى لجات الى ليالى السموءل المعروفة لالهاء الشباب والشعب عن قضيته الجوهرية. وعندما علمت ان مولانا الميرغنى لايهمه الوطن فى كثير او قليل بل يهمه ارجاع امواله واراضيه التى اخذت منه قامت بارجاعها له ومعها التعويضات ومعها ادخاله فى زفة الحكم


#253904 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2011 03:41 AM
لماذا لا يركز الناس والكتاب على الجانب الاخر من المسالة. وهي التطور فى الموقف الضاد داخل تلكم الاحزاب: موقف الشباب والشرفاء الذى تاخر كثيرا. وهو احتلال الاحزاب وتحريرها من سطوة الانتهازيين واصحاب المصالح الخاصة ملاك الثروات المهولة.
هذا التثوير للاحزاب ودفع نهج الحداثة والمؤسسية بديلا للقداسة داخلها ,حدث وتطور كان ولا بد ان يتحقق فى يوم من الايام. حتمية لا مهرب منها.
ارى ان دور الناس وحملة الاقلام الشريفة هو تركيز ومواصلة تركيز المتابعة والتناول والنقد الموضوعي لهذه القوى الثائرة الذى تحتاجه اية جماعة سياسية تقصد ان تتماسك حول نهج علمي تدلف به الى مصاف الحداثة.


#253713 [Iالقبطان]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2011 06:56 PM
نرجو للمستشارين العباقره ... التوفيق < كولن باول و كسنجر > دول ما بيعرفو الكوع من البوع ... و تعيش كتير تشوف كتير ... البشير اثبت ابو راجل دكر ...


#253471 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2011 09:12 AM
مير هي كلمه فارسيه تعني سيد كما في مير حسين موسوي ومير غني هو السيد الغني ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;) ;)


#253469 [أنــــا]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2011 09:10 AM
حسنـــــاً .. هل يحتاج مولانا محمد عثمان الميرغني الى سلطة حتي يزيد من أمواله ونفوذه ؟؟؟؟ الجواب قطعاً لا وألف لا .. انـــــــــــــها لعمر أبيك ياعزيزي الفاضل المسؤلية الوطنية ...ولكن يبقى السودان ملئ بالرافضة .. وهم أصحاب المصالح الشخصية الذين ينظرون الى الوطن من نظرة أحزابهم السياسية . . فشكراً مولانا ( كما قالها صاحب الفهم العالي الهندي عز الدين ) شكراً لانك نظرت الى مصلحة الوطن والمواطن قبل ان تنظر الى المصلحة الحزبية الضيقة .. وشكراً لأنك لم تخف من ألسنة هؤلاء!!!


#253446 [sakwaha]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2011 06:17 AM
هوووووي يا ود الهديّ كمان خليت الكورة و كمان داير تنضم لنا في السياسة !!!!! و كمان داير تنضم في الحسيب النسيب السيّد ود سيّد ي !!!!! بتنسخط يا مسيخيت


ردود على sakwaha
Oman [كمال الهدي] 12-09-2011 11:34 AM
لا تخف علي يا ساكواها ..ما بنسخت لأنني من عائلة اتحادية لكن الوالد يرحمه الله كان يعقل الأشياء رغم قلة تعليمه ولم يكن يتبع السادة هكذا كما القطيع.. أما حديثك أخي أنا بأن السلطة لن تزيده مالاً ونفوذاً فليس صحيحاً لان هؤلاء الناس لا يكتفون من اكتناز الأموال مهما كثرت وإلا لما كانوا يطالبون بتعويضهم في بلد جل طلاب مدارسه لا يجدون وجبة فطور.. ولو كان للثروة والنفوذ حد فدعني أسألك : ماذا يريد الوالي وصلاح إدريس من الهلال والمريخ؟ هو تعتقد أنه حباً في كرة القدم السودانية والرغبة في تطويرها؟؟!!!!!


كمال الهدي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة