يتبارون على حكم الجياع
12-10-2011 09:34 AM

يتبارون على حكم الجياع

احمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

صديقي محمد التجاني عمر قش كتب بالأمس على صفحات هذه الصحيفة مقالاً باكياً يدقُّ جرس إنذار قوي لمجاعة وشيكة في شمال كردفان وحتى لا يزعل منّا حكامنا «الأوفياء» سنكتب اسم الدلع الذي يريحهم «فجوة غذائية» لأن كلمة مجاعة مخيفة.
وحدد سعر الدخن الذي هو الغذاء الرئيس عند أهله في شمال كردفان وكيف وصل سعر ملوة الدخن لعشرة جنيهات في «الدرت» وكيف أن المرعى لا يكفي لشهرين وبدأ الناس يتخلصون من أنعامهم مخافة أن تموت جوعاً. وهدد من نزوح كالذي حدث في ثمانينيات القرن الماضي لا سمح الله، وسأل أسئلة مشروعة ماذا أعد المخزون الإستراتيجي لهذه الكارثة وماذا في زكايبه؟
صراحة المقال جعلني أرتجف وأنا أتخيل أهلنا في شمال كردفان في حالة نزوح للخرطوم أو الجزيرة على دوابهم ميممين وجوههم شطر الأنهار، رحمتك يا رب اللهم ألطف بهم.
حكامنا مازالوا في غيِّهم القديم وزارة كذا لهذا الحزب ووزارة «السفنجات» لذاك الحزب في مباراة أقل ما يقال فيها أنهم بعيدون عن شعبهم هم في وادٍ والشعب في وادٍ آخر. بالله كيف يشعر بمرارة مقال محمد التجاني من همّه في نادي القولف ويا له من إنجاز عظيم يتناسب والسودان بلد المترفين جداً والذين على ظهور جمالهم وثيرانهم يبحثون عن الماء والكلأ. بالله كيف يهنأ وزير بامتيازاته ومخصصاته ورحلاته وجزء كبير كشمال كردفان تتهدده المجاعة وملوة الدخن فيه بعشرة جنيهات؟ من أين جاء هؤلاء؟
أرجو شاكراً قبل مخصصات جيش الوزراء الذي عيِّن بالأمس أن تستقطعوا من مخصصاتهم ما يكفي لسد الفجوة الغذائية في شمال كردفان، أرجو شاكرًا أن يرحلوا ببص من أفخم البصات يوزعهم على وزاراتهم قبل أن يأتي أهل شمال كردفان ويشوهوا لهم عاصمتهم التي فيها ولدوا، يا أبناء الأكابر كيف «تتهنون» بحكم الجياع؟ أتريدون أن تتنعموا بمال هذا الشعب؟
أخشى أن لا تجدوا من تحكمونهم إذا ما استمر التفكير هكذا تباكي على المناصب بلا إنتاج ولا مجهود ولا إلتفاتة لشعب. من الآن نريد أن نعرف كم سيكون الصرف السيادي وكم سيكون الصرف على (.....) المحكومين.
إذا ما ظل الحال هكذا تقاسم للمناصب وتوزيع للوزارات حتى بلغ عدد الوزراء ووزراء الدولة رقماً يستحق التسجيل في موسوعة جينيس للأرقام القياسية والناس تشكو الفقر الذي وصل مرحلة المجاعة وبيع ما يملكون خوفاً من الآتي لا حول ولا قوة إلا بالله.
لا بد من دراسة عاجلة إما أن ترحّل ثروة كردفان الحيوانية إلى حيث المراعي وإما أن ترحّل الأعلاف إلى هناك، لا نقبل نزوحاً من أرض الخير، كردفان، لتصبح أرض الجوع والخرطوم ترفل في نعيمها وكأنها عاصمة دولة بترولية. ما لكم كيف تحكمون؟؟؟


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1515

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#254694 [جبريل الفضيل محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2011 04:40 PM
اخي ود المصطفي هل تذكر اخونا حافظ جمعه سهل رئيس اتحاد معهد المعلمين الذي انتزع اتحاد جامعة الخرطوم كما انتزع البكلاريوس لطلاب المعهد حيث كانت تتمترس دونه جامعة الخرطوم كما تمترس اخوتنا اليوم في الانقاذ دون خيرات السودان ومنحوها للخا صة دون اهل السودان وخاصة من لم يرفع ضدهم سلاح بل ويعتبر نفسه من نفيرهم كما اهل كردفان هؤلاء هم اهل حافظ جمعه وحافظ الشيخ واحمد ابراهيم الطاهر وتجاني عبد القادروبشير خوجال وبشير ادم رحمه تلك النجوم التي اضاءت ماضي الحركة الاسلاميه لا ادري كيف تخلت الحركة واين سقطت النخوة فيها ان تخلف مثل هؤلاء الرجال في اهلهم ومنهم من استشهد وامره لله من قبل ومن بعدلا احسب ان ذلك يمكن ان يحدث والا فعلي الدنيا السلام وصدقني يا ود المصطفي لن ييمم اهلنا هذه المرة صوب بحركم وسننتظر معهم العون من الله الي ان يبعث لنا من جنوده من امثال شيخنا عبد الرحيم البرعي ليصدح في الجوعي كما سيدنا عمر في عام الرمادة( نصبر لن نميل شرقا وتقريبا اكفينا بفضلك عن عيوش ريقان وعندها فقط سنيقن ان الامر في الخرطوم هو امر مترفين ليس


#254383 [hindas]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2011 03:06 AM
لو قدر للوطني ميرغني حسين زاكي الدين أن يعود للحياة لمات ألف مره وهو يرى ابنه يشارك في إغتيال كردفان;(


#254320 [لخضر]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2011 10:23 PM
بنزعل منك كثير .. لكن اليوم خاطي القول ...وقشه ما تعتر ليك ...

والله لا خير فينا إن لم نقلها ... والحمد لله الخير فينا كثير .. طالما فينا مثلك ...

نسأل الله أن يلهم والينا الصواب .. ويقوم بتعديله ... حتى لا تحدث كارثة مثلما حدثت ... لكن في الشايفو ( أشك )

المقصة ... المقصة ... لحدي ما مصارينا تورمت .. !!!!!!!


#254296 [الزول الكان سمح]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2011 09:18 PM

ود حامد تسلم بطن أمك

نعم هؤلاء جاءوا ليستحموا بالصابون ويزيلوا ( الكرو ) وينفضوا عنهم المرقوت والقمل والقراد الذى علق بهم من ركوب الحمير والرقاد فى الحصير والبروش ...وإنتا عارف قصدى يافرررررررررررررررررردة.....


#254211 [أبو حسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2011 05:28 PM
لو نشر مثل هذا المقال في بلد يحترم شعبه لانعقد مجلس الوزراء واصدر قرار بالتحري فيما ورد اهنا أو استقال الوزراء والحكام المعنيون بالأمر لأن الناس يمكن أن تتحمل كل شيء إلا الجوع فهو كافر لا يرحم و نحن من هنا نطالب المسئولين بالتحرك السريع لاتخاذ خطوات عملية للخروج من هذا الوضع المذري


#254082 [قلووز]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2011 12:48 PM
صدقت كلهم مستجدين نعمة عانوا من الحرمان في طفولتهم فأولاد الأكابر لا يفعلون بالوطن مافعله هؤلاء الأوباش ...


#254043 [wedhamid ]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2011 11:46 AM

أقتبس
(أرجو شاكراً قبل مخصصات جيش الوزراء الذي عيِّن بالأمس أن تستقطعوا من مخصصاتهم ما يكفي لسد الفجوة الغذائية في شمال كردفان، أرجو شاكرًا أن يرحلوا ببص من أفخم البصات يوزعهم على وزاراتهم قبل أن يأتي أهل شمال كردفان ويشوهوا لهم عاصمتهم التي فيها ولدوا، يا أبناء الأكابر كيف «تتهنون» بحكم الجياع؟ أتريدون أن تتنعموا بمال هذا الشعب؟)

يا استاذ احمد المصطفى ..........من هم أبناء العاصمة الذين ولدوا فيها و أولاد أكابر الذين عنيتهم ؟؟؟ من هؤلاء الإسلامويين السلطويين القابضين على زمام الأمور بقوة ......إنت ما عندك نظر ؟؟؟

هؤلاء الذين تخاطبهم ما جاؤا للعاصمة إلا طلبا للعلم و الالتحاق بالجامعة حيث الأنوار المبهرجة و الماء الزلال و الإستحمام بالصابون ومنذ ذلك الحين إستحلوا رغد العيش فيها راقت لهم الإقامة الأبدية و تركوا مسقط الرأس و الاهل الذين أرسلوهم للتعلم و العودة لينفعوهم و ظنى أنهم لا زالوا يعيشون بأمل عودة أبنائهم للبلد بدون طائل و صار الرجوع أمرا مستحيلا........... حكى أحدهم بأن والده حضر للعاصمة و طلب من إبنه أن يرجع معه للبلد ......فقال له الإبن ( يا أبوى إنت عايزنى أرجع حركة وراء ؟؟؟) و أبناء الأكابر دى ظرييييييفه يا أحمد !!!!!




ردود على wedhamid
Sudan [wedhamid ] 12-10-2011 05:41 PM
أكرر .............و أبناء الأكابر دى ظرييييييفه يا أحمد !!!!!


فهمت ..... أرجو ان تكون الرساله وصلت؟؟؟ و حبه حبه حنصل .......إقتنعت ؟؟؟ فالإقتناع كنز لا يفنى!!!!!

Sudan [احمد المصطفى] 12-10-2011 01:52 PM
شكرا widhamid اليوم وقفت عند الموضوع ولم تتعداه لكاتبه. حبة حبة سنلتقي باذن الله
احمد


احمد المصطفى
احمد المصطفى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة