المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
لا نهضة بدون احترام وضمان حقوق الانسان
لا نهضة بدون احترام وضمان حقوق الانسان
12-11-2011 03:40 PM

بيان من صحفيون لحقوق الانسان (جهر)
لا نهضة بدون احترام وضمان حقوق الانسان

مع كل خطوة تخطوها البشرية نحو التطور تتاكد حقيقة أن لا معني لأية نهضة بلا إحترام مطلق لحقوق الانسان وكرامته، ويعكس المشهد العربي منذ مايقارب العام أن إرادة الإنسان وحقه في العيش بحرية وكرامة إنسانية أحدث عاصفة ذهبت بالطغاة في كل من تونس ومصر وليبيا، وهاهي إرادة الشعب السوري تهزم يوميا آلة القمع الحكومي وتصدح بحقها في الحياة الإنسانية الكريمة رغم إنتهاكات القتل والاعتقال والتعذيب التي لا تتوقف.
ولأن السودان جزءاً من هذا العالم، نشهد الحراك الحقوقي والإجتماعي والسياسي وتنامي مناصرة حقوق الانسان وتعزيزيها في سبيل حياة كريمة، يقابله من الجهة الأخري تضييق الخناق الحكومي السلطوي علي رقاب الناشطين والناشطات في حركة حقوق السودان ومجموع الشعب السوداني، ويتبدي ذلك القمع الممنهج في أكثر من جهة لدائرة مايجري في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان من إنتهاكات سيما ما يتردد حول مخاطر القتل والتعذيب التي تتهدد حياة الكثيرين من المدنيين بالمنطقتين والناشطين في ظل قبضة أمنية تعتيمية متعمدة، كما يشهد المجال الإعلامي والصحفي علي وجه الخصوص إنتهاكات جسيمة ضد حرية الصحافة وحرية التعبير طالت عدداً من الصحف والصحفيين خلال السنة المنصرمة.
كما يشهد الشارع السوداني العام علو الصوت الجهير بالحقوق الذي ينطلق في أكثر من جهة بدءاً من متضرري السدود في إعتصامهم المشروع بالدامر هذه الايام، عبوراً بالإحتجاجات الشبابية والطلابية بكسلا والخرطوم وأبو زبد وغيرها من مناطق السودان.
وعبر اليوم العالمي لحقوق الانسان تجدد صحفيون لحقوق الانسان (جهر) موقفها الداعي لإحتكام الجميع سلطة وشعب ومؤسسات للقانون متمثلاً في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان بتفصيلاتها المعروفة. ووثيقةحقوق الانسان في الدستور الانتقالي للعام 2005
وبمناسبة هذه الذكرى، تبعث (جهر) بالتحية النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان وحرية التعبير في كل بقعة في العالم، وللنشطاء السودانيين والقوى السياسية التي تؤمن وتنتهج مبادئ حقوق الإنسان وللصحفيين السودانيين ومنابرهم لصمودهم المُشرِّف في مواجهة الإنتهاكات التي ما إنفكت تلاحقهم بها السلطات الحكومية، كما تُنادي (جهر) السلطات بإطلاق سراح كافة النشطاء والمعتقلين، أو تقديمهم لمحاكمة عادلة.
- نعم لسيادة حكم القانون.
- لا لسياسات القمع.
- لا لإنتهاكات حقوق الإنسان.

صحفيون لحقوق الانسان - جهر
السبت 10 ديسمبر 2011


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 860

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




صحفيون لحقوق الانسان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة