غياب الرئيس !ا
12-13-2011 11:58 PM

تراســـيم..

غياب الرئيس !!

عبد الباقي الظافر

في مارس 2009 بلغت الأرواح الحناجر بعد أن قرر الرئيس السوداني عمر البشير زيارة الدوحة للمشاركة في القمة العربية، متجاهلاً مذكرة المحكمة الجنائية التي تطالب بإيقافه.. هيئة علماء السودان أصدرت فتوى تمنع الرئيس من السفر لخارج السودان مستهدية بمنع الفقهاء الخليفة الراشد أبابكر الصديق عن مغادرة المدينة المنورة عقب حروب الردة.. رئيس هيئة العلماء الشيخ محمد عثمان صالح أوضح أن سفر الرئيس إلى خارج السودان ليس ضرورة ولا فرض عين. في نوفمبر 2009 دعت تركيا الرئيس السوداني للمشاركة في مؤتمر قمة رؤساء الدول الإسلامية.. قادة تركيا أبدوا ترحيبهم بزيارة الرئيس السوداني باعتبار أن تركيا لم تصادق على ميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية.. الرئيس البشير وفي اللحظات الأخيرة اضطرّ للعودة من القاهرة بعد أن قرأ الأجواء العامة المحيطة بالقمة الإسلامية.. وزير الخارجية علي كرتي أوضح وقتها أن الرئيس عاد للخرطوم لظروف سياسية طارئة وأن الزيارة تم إرجاؤها لوقت لاحق. بعد عام تماماً من ذلك الموقف المحرج.. تعجّلت ليبيا ودعت السودان للمشاركة في القمة الأفريقية الأوربية المشتركة.. رئاسة الجمهورية أكدت أن الرئيس السوداني سيقود وفدنا لذاك المؤتمر المهم.. قادة أوربا هددوا بمقاطعة القمة.. وزارة الخارجية لم تلتفت إلى تلك الإشارات وكانت معتمدة على القائد الأممي الذي لم يخذل عنده أحد.. السودان في انتظار تحديد موعد هبوط الطائرة الرئاسية كان السيد موسى كوسا يبلغ وزير شئون الرئاسة اعتذار حكومته عن استقبال رئيسنا في طرابلس. الرئيس البشير يزور كينيا تلبية لدعوة من الرئيس كيباكي.. يفلت السودان من اعتذار اللحظة الأخيرة.. ولكن الزيارة تفجر جدلاً داخلياً في الدولة التي تحكمها حكومة ائتلافية.. الجدل ينتهي بقرار المحكمة العليا الذي يحض الحكومة الكينية للالتزام بتعهداتها القانونية واعتقال الرئيس السوداني إن وطئت أقدامه كينيا مرة أخرى.. السودان يغضب ويمهل السفير الكيني (72) ساعة لمغادرة التراب السوداني. الرئيس البشير يعتزم زيارة الصين البعيدة.. تتوقف الطائرة الرئاسية في طهران لالتقاط الأنفاس.. بعد ولوج وفد الرئيس السوداني أجواء تركمانستان مسئول سيادي رفيع يبلغ الوفد الصحفي المرافق أنهم سيعودون إلى طهران خشية اختطاف طائرة الرئيس.. بعدها تختار الطائرة الرئاسية طريقاً أبعد عبر باكستان لتصل إلى الصين. أمس الأول زار الرئيس البشير قطر التي تحضن مؤتمر تحالف الحضارات.. المؤتمر يشارك فيه رؤساء عدد من الدول أبرزهم الرئيس الألماني ورئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان والأمين العام للأمم المتحدة.. الرئيس الألماني كرستيان ولف عند توقف طائرته في مسقط أكد أنه سيقاطع المؤتمر إن شارك فيه الرئيس السوداني.. عشية المؤتمر غاب عن الجلسة الافتتحاية الرئيس البشير وشاطره الغياب أمير دولة قطر.. وزير الخارجية السوداني علي كرتي في مغالطة للواقع أكد أن غياب البشير وأمير قطر من المناسبة العالمية سببه مباحثات مهمة وطارئة بين الرجلين. الآن أعود لاجتهاد الشيخ محمد عثمان صالح.. مشاركة الرئيس في المؤتمرات الخارجية ليست ضرورة ولا فرض عين.. في تقديري الخاص أن هذه المشاركات باتت لا تخدم مصالح السودان. ببساطة .. نحن الآن نسمح للسيد أوكامبو باستفزازنا وقت ما يريد.


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3184

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#256719 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2011 01:01 AM
والله دي شي عجيب جدا كون الرئيس يبدو انه مرعب من المحكمة الجنائية بما فعله في اهل السودان الشرفاء من المو ت و التشرد في دول الجوار(؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)


#256332 [أبو أحمد-سلطنة عمان]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 01:37 PM
ود أبوشوارب كلامك في الصميم ولم تترك لنا شيئآ لنضيفه ... ولك التحية سواءآ كنت في أمريكا او الخرطوم او ابوظبي او جدة .


#256296 [سنارى]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 12:52 PM
إنشاء الله وبأذن الله نهايتو قربت .... ووانشاء الله حنشوفو قريب مزامل { لوران باقبو } فى أحد زنازين لاهاى لكى يفرح كل الشعب السودانى فرحة افتقدها منذ 23 عاما وربنا يمهل ولايهمل


#256286 [جهينة]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 12:38 PM
هنالك ( شَـرَك ) عند اهلنا فى غرب البلاد اسمه ( ام كيكى ) اذا ( هَـــبَـــر )

من رأس الضحية قبض فى مؤ خرتها ، عند خروج الرأس تظن انا نجت وتسرع

فى الهرب لتكون السرعة هى السبب المباشر فى التفاف الخيوط فى مؤخرتها وينفجر


صاحب الشرك بالضحك لسذاجة الضحية ، فهو متأكد ان شرك ام كيكى لا يخطئ


الا بنسبة ضئيلة يكون السبب عدم اتقان صنعه

فيما اعتقد ان ام كيكى الذى نصبه اوكامبو محكم بدرجة كبيرة جدا ، ولا اعتقد ان


هنالك فرصة للفكاك ،


مثلنا الشعبى ( قتلوك ولا جوك جوك )


#256200 [ود ابوشوارب]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 10:55 AM


يقينى أن أهل الانقاذ ومن زمن ليس بالقصير يفكرون فى التخلى عن الحكم ولكن السؤال الذى يؤرقهم هو : ( ثم ماذا ؟! )

هل فى الامكان مواصلة العيش بالسودان بعد ترك الحكم ؟ وماذا يفعلون مع أهل الظلامات التى تتراوح فى مداها الأدنى بين الاحالة للمعاش ( بالصالح العام ) والأعلى ( أزهاق أرواح الأنام )؟!

وهل يمكنهم العيش خارج السودان فى ظل أجهزة العدالة الدولية النشطة جدا وذات الامكانات الواسعة والتأثير القوى ؟!

لذلك وغيره هم متمسكون حتى زمان قام بالحكم وينتظرون ( فرج الله ) الذى أدمنوا الاساءة اليه بأفعالهم كما فعلوا ببنى السودان

زوالهم مسألة وقت وهى بالتأكيد لن تطول أكثر .

سؤال خاص جدا ومتأخر جدا جدا :

ما السبب الذى جعل البشير ومن معه يفكرون فى حكم السودان وما المصلحة التى تحققت من جرّاء استيلائهم على الحكم من بدايته وحتى الآن وكم هى الأضرار التى حدثت والتى حتما ستحدث كنتيجة لحكمهم الذى تجاوز العقدين وعلى كل الأصعدة

جاءوا والدولار ب 12 جنيه والآن ب : 4000 جنيه
يعنى سعر الدولار تضاعف 334 مرة
أى فشل هذا ؟!
جاءوا والسودان موحّد وهو الآن منقسم
جاءوا والسودان كامل السيادة على أراضيه وهو الآن منقوص من كل أطرافه

جاءوا وقد كنا قوم أصحاب كرامة وثقافة وأدب ( ليعلمونا قلة الأدب )


#256132 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 09:48 AM
الحقيقة الواضحة و التي لا مراء فيها ان سعادة رئيس الجمهورية اصبح رئيسا من منازلهم و انه لا يستطيع ان يعتب خارج السودان، و ان المشاركات الرئاسية اصبحت تتم بالوكالة، اذا اضفنا الى ذلك ان الرئيس و حكومته قد دمرا البلاد تدميرا تاما اخلاقيا و اقتصاديا و سياسيا و اجتماعيا و فصلوا جنوبها و فرطوا في حدودها، و اذا تذكرنا ان رئيسنا الهمام نفسه لا يمتلك اصلا اي مؤهلات لقيادة دولة و ان سعادته لا يعرف حتى كيف يتحدث، فان الحل الواضح و الوحيد هو ان يتنحى الرئيس و حكومته و ان يوقفوا سيل الدمار و الفساد الذي اغرقوا فيه البلاد... اما قضيته مع الجنائية الدولية فنرى ان يقوم سعادته بتسليم نفسه..... الذي نعلمه ان معايير العدالة المطبقة في تلك المحكمة هي افضل بعدة ملايين مرة من معايير العدالة في دولة الشريعة الانقاذية، فان كان مذنبا فليكن رجلا و يواجه مصيره و ان كان بريئا فليعش ما تبقي من عمره في استغفار عسى ان يخفف عنه من جبال الذنوب التي ارتكبها في حق الشعب


#256099 [أبورياض]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 09:07 AM
في تقديري الخاص أن هذه المشاركات باتت لا تخدم مصالح السودان ...... أختشي !!! رئيسك نفسه لا يخدم مصالح السودان فقد بات مثل الكلب الاجرب


#256059 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 05:29 AM
البشير بقى ذى باصات الحلة الجديدة زمان حدها كبرى الحرية ياخ خليهو يطير ونتفكه منو 23سنة طلع دين البلد


#256057 [mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 05:06 AM
لك التحية والتقدير علي هذا المقال .
كلامك في محلو للشخص البفهمو
مصلحة السودان فوق كل شئ وكما دللت وبرهنت
ليس بالضرورة مشاركة الرئيس ولكن بالضرورة المصلحة العامة للبلاد
نصيحة لمن اراد ان يعمل بها فهي في تقديري خير صحبة في الطريق
ومازال الليل طفل يح.............. بووووووووووووووو


#256040 [mohammed osman]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 02:10 AM
لا تريد استفزاز اوكابو ..بينما تريد ان ترى الحريق فى دار فور؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اهانه البشير تؤسفك بينما القتل فى دار فور لا يسبب لك الاسف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟نوم واخلد فى النوم يا ودشمبات والصافيه؟؟لا يهمك القتل لكن يمهك ما تنقله الفضائيات؟؟عجبى........


#256039 [امبيا]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 02:06 AM
كلام لا يصدقه عاقل موتمر دولي يقيم فى القطر يحضر فيه وفود العالم ورؤساء الدول يغيب عنه صاحب البيت العملاق القطرى ونعلم جميعا كم هو محب للاضواء لا لا لا الكلام ما يحشش الدماغ خالص السبب واضح هو امير المومنين الاعرج سبب البلاوي بس الفيل ممكن يكون شارك عبر فيديو كونفرانس بعدما دخل صاحبنا الحمام لانه كان متوتر جدا ومذنوق فى الجوء الله لاكسبك يا بشير دائما مفسد للمناسبات الدوليه


#256021 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 12:59 AM
الكوز مهما اعن براءته من تهمة الكوزنة المعفنة النتنة تراه يعود اليها اي الي الكوزنة طائعا مختارا وكأنهم ختموا عليه يوم انضمامه اليهم بختمهم ذاك الذي لا يستطيع الفكاك منه انظر الي هذا في ختام مقاله يعود الي اصله البائس ويتحدث بلسانهم ويقول فض فوهه\" مشاركة الرئيس في المؤتمرات الخارجية ليست ضرورة ولا فرض عين.. في تقديري الخاص أن هذه المشاركات باتت لا تخدم مصالح السودان. ببساطة .. نحن الآن نسمح للسيد أوكامبو باستفزازنا وقت ما يريد.

اسمعوا جيدا وضعوا خط تحت كلمة ( نحن الان) سؤالي هو من نحن هؤلاء؟ هذا الارزقي البائس بدلا ان يضع مقترحات الحلول التي يعرفها كل من هو ذو وجدان سليم وهي ضرورة تنحي الرئيس الملاحق كاللصوص وقطاع الطرق والذي اذلنا كثيرا بزياراته الهوجاء هذه بدلا من ذلك تراه اي الكاتب في زمن الغفلة هذا يلجاء الي اجتهادات الشيخ محمد عثمان صالح واصحاب الفقه الذي انتمي اليه ومازال كاتبنا الارزقي.


#256016 [اسامة على]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 12:56 AM
مافى حل اسهل من كدة يامنافق انت - ليه يحكم على السودان بهذه المرمطة؟؟ كل العالم غلط وزولك دا الصاح؟؟ مافى زول يمثل البلد ويكون مقبول ومرحب به دوليا غير الزول دا ؟؟ الكل مسؤولى الدنيا يتحاشوه زى المجزوم والعياذ بالله ولسان حالهم (( فر من المجذوم كما تفر من الاسد ))- شوفو ليكم رئيس طيب السيرة نقى السريرة خالية صحيفته من الاتهامات الدولية عسى ان يصلح الله حالكم لانه سبحانه وتعالى لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم - المشاركة فى المحافل الدولية من اوجب واجبات رئيس الدولة -- قال مايسافر قال


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة