المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ارفعوا رؤوسكم يا شباب السودان هكذا يكون الرجال والمناضلون
ارفعوا رؤوسكم يا شباب السودان هكذا يكون الرجال والمناضلون
12-14-2011 03:46 PM

ارفعوا رؤوسكم يا شباب السودان هكذا يكون الرجال والمناضلون

الطيب الزين
[email protected]


هكذا يكون الرجال والمناضلون.. محمد حسن عباس أبن البعث: نموذجاً
صرختك بل صولتك الرجولية في جامعة الخرطوم يا محمد حسن عباس، في وجه نافع علي نافع، تؤكد ان السودان فيه رجال لا يهابون الموت، ولا يستسلمون للخوف والارهاب، الذي يكسر عزائم البعض، صولتك ايها المناضل، البطل، تأتي معبرة عن الملايين من الشعب السوداني، كما تعبر عن صدقك وإيمانك بمبادئك العظيمة التي اعلنتها للملأ بلا خوف أو وجل، أنها تعبر عن حبك لوطنك وايمانك بحقه في أن يحيا شعبه حياة حرة كريمة، في وطن فيه كل مقومات العزة والكرامة، صولتك في وجه، نافع علي نافع، تؤكد أن وطننا الجريح، حتما سيتعافى من جراحه، لأنه أعظم مما يتصور المجرمون، صناعي الجراح، الذين صادروا حريته وقراره، في 1989، أن وطننا فيه رجال لا ينسون تضحيات الأبطال مهما طال الزمن وامتد مشوار النضال، الابطال الذين حملوا أرواحهم في أكفهم في إنتفاضة 28 رمضان المباركة، بقيادة خالد الزين ورفاقه الميامين، صولتك فيها درس لكل الجبناء والانتهازيين، فيها قيم ومعاني، فيها رسالة تقول: هكذا يكون النضال، صولتك فيها صدمة لكل معاد للبعث ومبادئه العظيمة التي جعلت مناضليه في العراق يواجهون الموت بشجاعة قلما عرفها التاريخ وأمامنا الموقف البطولي للشهيد البطل صدام حسين حينما تقدم لحبل المشنقة وكأنه يتقدم لحفلة عرس، هكذا تكون مواقف الرجال والمناضلين الشرفاء، إن وقفتك الشجاعة تلك، أنها دفاع عن المشردين في مخيمات دارفور، وضحايا الحرب القذرة التي يشنها النظام ضد مواطني جنوب كردفان، وقفتك فيها دفاع، عن أهل الشرق البؤساء المكافحون، وأهل المناصير، الصامدون، وقفتك فيها دفاع عن الاطفال الضائعون في بلادي، والنساء الآرامل، والشباب العاطلون، فيها دفاع عن الكادحون البائسون، فيها دفاع عن اؤلئك الهائمون على ووجوههم، الباحثون عن فرصة هرب وخلاص من السودان الذي أضحى في عهد هؤلاء المجرمون بلداً طارداً لكل مسكون بالإبداع والعطاء، وقفتك فيها بشرى خير، بان السودان يوما ما سيتعيد عافيته وحريته وقراره الذي صادره هؤلاء الغرباء الطارئون!

وفقتك تؤكد، يا أبن البعث، كم هو عظيم بعث الروح والقيم، التي تنجب الآف المناضلين، الذين يملأون حدقات الأطفال المنتظرين، يوم أن تعود البسمة لوجوههم؟

وما يذهل أعداء البعث، ومن يحاول شيطنته، بتشويه صورته، ونسج الأكاذيب حول (موته وانتهاءه وإنقساماته) ها أنت تقولها: أن البعث حي برغم ما تعرض له من حملات قتل وتشريد وملاحقة لمناضليه على امتداد الوطن العربي، وفي السودان على وجه الخصوص، ها هو البعث يرد، بالعمل من داخل السودان، بالكلمة والحجة والمنطق، في وجه الذين صادروا حرية الشعب، وخربوا مؤسساته السياسية والاقتصادية وعاثوا فساداً في حياته الاجتماعية، ها هو البعث ممثلاً فيك، ايها المناضل الباشمنهدس/ البطل محمد حسن عباس، تؤكد ان قتل البعث، شيئاً مستحيلاً ..وبعث الموتى شيئاً مستطاع.
التحية مجدداً لك ايها الثائر ، محمد حسن عباس، ومزيداً من الوعي والعمل السياسي المنظم لحشد اكبر عدد من الجماهير، والتنسيق مع القوى الوطنية المؤمنة بحتمية تغيير هذا النظام.
ايها البعثيون ارفعوا رؤوسكم، فسودان الغد المشرق قادم لامحالة، بنضال الشرفاء وأنتم في مقدمتهم، وسيكون حكم الشعب الديمقراطي التعددي هو الخيار الحاسم والحتمي في سودان، عليه ليس ان يعيد بناء نفسه فقط، بل أن يتقدم الى الأمام، ناقلاً شعبه الى عصر جديد، الديمقراطية قاعدته، والعدالة والتنمية الشاملة هدفه، والرفاهية ميزته..!
تحية حب لكل المناضلون الشرفاء،، الذين يفتحون مغاليق العصر ويرسمون لوحة النصر كلا بطريقته ، لكي يعود شعبنا الى صدارة الامم، لانه، صانع اكتوبر ومارس ابريل المجيدتين، والثورة الثالثة القادمة باذن الله !
أنه شعب الإبداع والخلق والتقدم !


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1991

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#256558 [حسان احمدحسن ]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 07:34 PM
يعباس الناس في وادي الثورة وانتا في وادي المهاترات منو السألك عن حزبو ابقى راجل واطلع زيو والله ولوكنتا من حزب( اسرائيل بيتنا ) حنكون معاك


#256526 [ساميه]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 06:36 PM
شوف ياخونا الطيب الزين انحنا اعجبنا فى هذا الشاب جراته ورجالته وعظمته ... عليك الله ماتفسد لينا فرحتنا دى ببعثى وشيوعى وشيطانى ... فى النهايه عايزينوا سودانى اصيل راجل ودرجال وهذا مايهمنا ... هو الودانا للمراحل دى غير التشرذم والكيمان شنوا ... عليك الله ماتطمم بطنا .. خلينا فى حالنا ... مع الشاب الثائر دا ...
مع حبى ومودتى للجميع


#256450 [عباس]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2011 04:06 PM
سيدي الكريم.. ليس حزب البعث هو سبب اعجابي بالبطل محمد... بل محمد هو سبب اعجابي بمحمد..
ابحثوا عن اسم اخر لهذا الحزب فهو يثير الغثيان


ردود على عباس
Sudan [طارق] 12-14-2011 08:33 PM
ما أنت ألا حاقد ......سيبقى حزب البعث العربي الاشتراكي والذي هزم الولايات المتحدة
في العراق بقيادة عزة الدوري وبقية أبطال حزب البعث الميامين سيبقى حزب الملايين
في الوطن العربي ....رغم أنف المتأسلمين ....


الطيب الزين
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة