المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
فى نقد الحركة الأسلامية السودانية -2-
فى نقد الحركة الأسلامية السودانية -2-
12-15-2011 01:24 PM

قولوا حسنا

فى نقد الحركة الأسلامية السودانية -2-

محجوب عروة
[email protected]

خلصت أمس الى سؤال مفصلى ما هو المخرج للحركة الأسلامية السودانية بعد عقدين ونيف من الحكم؟ تحضرنى فى هذه المناسبة قصة شهيرة فى التاريخ الأسلامى فقد قيل أن الجيش الأسلامى فى عهد أحد خلفاء بنى العباس دخل و احتل مدينة دون أن ينذر أهلها وأساء معاملتهم فاحتج أهلها لقاضى الأسلام الذى كتب لقائد الجيش وطلب منه أن يسحب جيشه ولا يدخلها الا بعد اذنهم ويعامل أهلها باحسان فاستجاب القائد فورا فكانت النتيجة أن أسلم سكانها جميعا لما شاهدوا عدالة الأسلام.
أعلم أنه من الصعب أن نقول للحركة الأسلامية السودانية عودى الى الوضع قبل انقلابها فى 30 يونيو لأسباب عملية فقد حدثت تطورات هائلة فى الوضعية السياسية والحزبية ولكن يمكن تعديل الوضع الحالى بما يرضى الناس امتثالا لقول الله عز وجل (ان الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات الى أهلها واذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل).
ان مقتضى رد الأمانة والعدل فى الوضعية الحالية – اذا التزمت الحركة الأسلامية بتلك الآية – أن تتخذ من القرارات السياسية والدستوريية والأدارية ما يجعل الجميع يرون العدالة تطبق فعلا. وهنا يتعين اعادة بناء الدولة ونظامها السياسى والدستورى بما يقبل به الجميع وليس أفعالا تكتيكية بمشاركة البعض دون الآخرين. فعلى مستوى رئآسة الدولة نقترح انشاء مجلس رئآسى يشاركون رئيس الجمهورية سلطاته ياعتبارهم رأس الدولة تكون عضويته عشرة أشخاص يمثلون القوى السياسية الكبرى والأقاليم وبعض المستقلين.ثانيا يحل مجلس الوزراء الحالى ويعهد الى شخصية قومية مشهود لها بالحيدة والكفاءة والخبرة ليكون رئيسا للوزراء ليشكل وزارة قومية مقبولة من الجميع يجيزها المجلس الرئآسى و تشكل على أساس الكفاءة وليس المحاصصة الحزبية أو الجهوية أو الأثنية لتدير البلاد لفترة انتقالية مدتها عامان أو ثلاث حتى الأنتخابات العامة، و يتفق على برلمان معين من عدد معقول لنفس الفترة لوضع التشريعات المطلوبة للفترة الأنتقالية وعلى رأسها دستور انتقالى بتعديل الدستور الحالى و يجيز قانون انتخابات مناسب وكل القوانين ذات الصلة للأصلاح السياسى و الحزبى والنقابى والصحافة وقانون الأمن الوطنى مع اطلاق الحريات العامة بما ينظمها القانون، كما يقوم البرلمان المعين باالرقابة على الحكومة. كما يتم اعادة بناء النظام اللامركزى والعودة للمديريات الست القديمة بعد انفصال الجنوب ويصبح الضباط الأداريون هم الذين يديرونها حتى نضمن أنتخابات محايدة وصادقة وشفافة.
وغنى عن القول يجب أن يصبح حزب المؤتمر الوطنى حزبا مثل سائر الأحزاب ينافسها بعدالة ومساواة ويعيد للدولة أى مبانى حكومية وامتيازات حصل عليها خلال الفترة السابقة.
اذا فعلت الحركة الأسلامية السودانية ونظامها الذى أقامته ذلك تكون قد قدمت مثالا يحتذى وتجربة فريدة لحركات الأسلام يعيد لها بريقها بل أعتقد جازما أنها ستحظى بتمثيل جيد فى البرلمان القادم لا يقل عن مثيلاتها فى دول الربيع العربى وياحبذا لو أقام نظامها الحالى مؤتمرا قوميا مثل جنو افريقيا للمصارحة والمصالحة والتوافق على القواسم المشتركة قبل تعديل الوضع السياسى والدستورى الذى اقترحنا حتى نستعيد الثقة المفقودة و تخرج تلك التعديلات باليسر والسلاسة وتحظى بالقبول والأجماع.. هل تجاوزت الحقيقة؟ دعونا نتفاءل. المطلوب من الحركة الأسلامية فى السودان ودول الربيع العربى فى مرحلتها الثالثة بعد مرحلتى التكوين والحكم ليس الحكم السلطوى بل تقديم الأنموذج الأفضل لشعبها والعالم لنظام عالمى جديد يتجاوز العولمة الرأسمالية الداروينية الجهنمية الظالمة الى عدالة الأسلام ومنهجه الأخلاقى الراقى.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1353

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#257556 [المتجهجه بسبب الإنفصال]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2011 06:01 PM

وغنى عن القول يجب أن يصبح حزب المؤتمر الوطنى حزبا مثل سائر الأحزاب ينافسها بعدالة ومساواة ويعيد للدولة أى مبانى حكومية وامتيازات حصل عليها خلال الفترة السابقة.


كل هذا لن يغنيهم أين الارواح التي زهقت في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان، أين الـ 28 ضابط، أين دكتور علي فضل، أين طلاب العيلفون الذين فتحت فيهم النار يوم وقفة العيد لأنهم عايزين يعيدوا مع ذويهم، أين الطالب الذي قتلته أمس قوات الشرطة في النيل الابيض وقالوا انتحر ، أين مجدي وجرجس بل أين نحن الذين شردنا من وطننا سنوات نعيش حياة لا طعم ولا رائحة لها بعد أن اقصينا من وطننا بسبب ظلم المؤتمر الوطني ،، اين وأين وأين،،،، يا استاذ إذا حصل اصلاح لابد من مساءلة كل من قتل وسجن وشرد وسرق ،، من هنا يبدأ الاصلاح حتى لا تتكرر التجربة ،،،، وسلام على من اتبع الهدى،،،


#257494 [خليفة أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2011 02:55 PM
مع كامل الأحترام والتقدير.....يأستاذ ....أنت واهـــــــــــــم ولا موهــــوم ؟؟؟ هل ما نشاهد ونسمع له علاقة بسين الأسلام و عن أي حركة اسلامية تتحدث....هولاء شرذمة حرامية وقتلة تسلقوا على أكتاف مثقفي الحركة الاسلامية أمثالك وركلوا كل من له مبادئ أومثل.... هل تعاملت مع أبو العفين نافع او الوزير الذري كمال عبد اللطيف أو السفاح صلاح غوش أو.......أمثالهم الكثر...عنهجية وقلة أدب وعدم أحترام للمثل والقيم والدين...هؤلاء هم نتاج حركتكم الاسلامية ياود عروة وللتأكد ..جرب وناقشهم في أي موضوع أنشاء الله النشرة الجوية وبعدها شوف كمية الجهل وقلة الأدب والألفاظ التي ح تخرج !!!!!!
علية فأن الشعب لن يرضي بغير زوال هذا النظام ومن يمثله ولابد من محاكمة كل من قتل أو اغتصب أو نهب أموال الناس بالباطل..ولابد من محاكمة كل من شارك في نزع الديمقراطية وأنتهاك حقوق الأنسان السوداني وإهدار موارده... ولابد من عزل سياسي للمنافقين والمطبلين ....لا لعمليات التجميل ولا لترقيع النظام الحالي !!!!!! ترك المجرم دون عقاب سيكرر المأساة وعبارة عفي الله عن ماسلف لا تنطبق في هذة الحالة علية لا مناص من تطبيق ماورد في محكم التنزيل (ولكم في القصاص حياة ياذو الألباب)....ودمتم بخير وعافية


#257256 [khalid]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2011 11:02 PM


يا أخ محجــــــــــــــــوب

ما هـــــــذة ألأمنيــــــات المستحيلات


ألحس كوعى لو دة يحصل بطل الجغمسة


#257235 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2011 10:00 PM
الحركة الاسلاموية السودانية ما عندهم من الاسلام و تعاليمه غير اليافطة الكاتبين عليها اسم حزبهم لما كان اسمه الجبهة الاسلامية القومية!!! ديل ما تقولوا ليهم قال الله و قال الرسول ديل قولوا ليهم قال حسن البنا و قال سيد قطب و قال المودودى و قال ستالين و قال موسلينى و قال هتلر و قال صدام حسين و قال القذافى لمن كانوا اصحابه!!! هم اصلا لو بيعرفوا الله و رسوله كانوا شنقوا مجدى محجوب و رفاقه؟؟؟؟


#257068 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2011 03:10 PM
فاشلين فاسدين وانت اولهم يا ود عروة


ردود على واحد
United Arab Emirates [صابر] 12-17-2011 03:28 PM
الاستاذ محجوب احييك على ماتكتبة------------ للذين لا يعرفون الاستاذ محجوب فهو كان احد اركان طلائع المؤتمر الوطنى التى شكلت راس الرمح فى اختراق الاتحاد الاشتراكى بعد المصالحة الوطنية معاالرئيس نميرى : وهذة قصة طويلة وعريضة فامهم ان محجوب عين بقرار من نميرى عضوا با لمكتب التنفيذى للشباب وللحقيقة الرجل كان فى منتهى الادب والموضوعية بالرغم من انة يمثل جهة مرفوضة لكن استطاعة هذة الجهة بمكرها ودهائا ان تقنع النميرى وفتح لها كل ابواب ومنافذ مايو وامعنت فى ترتيب نفسها حتى اطاحت بة -------- سؤالى للاخ عروة حول دعوة المؤتمر الوطنى للعودة لما قبل 89 كيف تكون هذة العودة وماشكلها ومابرنامجها وما هو منهجها لان العودة ل89 كانت هنالك مراحل كثر سبقتها مثل مرحلة الرشيد الطاهر طيب اللة ثراة وجعفر شيخ ادريس ودفع اللة الحاج يوسف الخ ولعلك تتفق معى ان مجموعة 89 لا اعتقد انها معنية بتبنى ما طرحتة من اطر فى منتهى الرقى لتداول السلطة اكيد شكرى


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة