المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
عبد الرحمن الصادق الى المحكمة الجنائية !ا
عبد الرحمن الصادق الى المحكمة الجنائية !ا
12-16-2011 11:45 AM

عبد الرحمن الصادق الى المحكمةالجنائية !
وجعفر الميرغني الى فرقة الاصدقاء الكوميدية!


محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]


في كتاب المطالعة بالمراحل الصغرىو الأولية ايام كانت هنالك مدارس تهتم بتوسيع أفق وخيال التلميذ ، بعيدا عن اثقال ذهنه بحشو الحفظ ، ولا تكسر ظهره بالشنط التي يحتاج الطفل الى عتال مساعد لحملها معه ، كما هو حاصل في هذه الايام !
كنا قد عشنا بكل احاسيسنا ومشاعرنا الغضة وارتسمت في خيالنا الخصب ، قصة الثعلب الذي سرق البطيخة ، فقطع صاحب المزرعة ذيله ، واصبح مثار سخرية رفاقه ،ففكر في حيلة يقطع بها اذيال الجماعة ، فيصبحوا سواسية في
( قُصر الديل ) على رأي جيراننا في شمال الوادي ، فدعاهم الى المزرعة نفسها ، وربط لكل منهم بطيخة باضعاف وزنه ، وما لبث أن هتف ، فيهم مستحثا الهروب والقفز من السور ، لان صاحب المزرعة ، قادم ، فتقطعت كل الآذيال جراء ثقل حملها ، ولم يعد هنالك حد أحسن من حد ، ولا ابوسن سيضحك على ابو سنتين !
الرئيس البشير وجماعته ، اذيالهم معقودة في كومر الجنائية ، والنظام في ذات الوقت ، أصبح رجاله محطات للاستهزاء في المجالس والندوات ، ففيهم من ، طاله ، حذاء ومنهم ، من عانق حاجبه كرسي وآخر ، زفته زجاجات المياه بالحجم العائلي ، وشيعته الهتافات والصفافير ! فلماذا لا يدفعون بابناء السادة ، حتي تنقطع اذيالهم قبل اسدال الستار على مسرحية الانقاذ الطويلة والمملة والفاشلة جماهيريا وماديا وأدبيا ، فيستصطبوا عسكريا حالما بالزعامة كالعقيد عبد الرحمن ابن الامام الى زريبة البطيخ عبر تسليمه ملفات أمنية في اماكن الصراعات التي تفضي بوابتها الى سور لاهاي ، حينما يطل صاحب المزرعة الناوي بيعها الى القاضية الافريقية لتكملة المهمة ! وبالتالى تكون خاتمة الفلم هندية بجدارة !
أما ابن السيد الآخر المساعد جعفر الميرغني الذي يجهل حتى جغرافيا ولاية الخرطوم ولعله لم يسمع بالفتيحاب ، ولا الدروشاب ولم يتخيل كيف يكون شكل ضاحية الوزير دقس !
ناهيك عن خلطه بين وجود الازمة في شمال دارفور أم في صعيدها ، أو أن جنوب النيل الازرق تتبع لجمهورية همشكوريب !
فانه ومنذ بداية تسلمه منصبه قد صار ،مصدرا للتندر والسخرية ، ولعل تعليقات الظرفاء من قراء الراكوبة العميقة المدلول على اي خبر عن نشاط السيد الختمي الشاب ، هي خير دليل على أن الانقاذ وهي في خريف عمرها الزائل ، ارادت ، ان تضرب عصفورين بحجر واحد ، أن تقطع لسان الامام باشراك ابنه في كل ما يمكن أن يجعله يجتاز الامتحان الى كلية لاهاى الجنائية ، وتسخر من حبر الخلفاء في ذات الوقت بان تجعل من ابنه مضحكة ، وكأنه يؤدي دورا ثانويا على مسرح الهواء الطلق مع ود المهدي الفادني ورفاقه مع كامل تقديرنا لهم ، و الذين نشاهدهم هذه الايام عبر احدى القنوات !
لتقول الانقاذ في النهاية ، نعم نحن جئنا بليل وسرقنا سلطتكم في 30/6/1989 وها نحن نختم عهدنا بكم كشركاء في تقاسم البهيمة المسروقة وهي فطيسة وكل البطيخ الفاسد قد أهلكه دود الفشل الذريع و هو بين واياديكم مثلما كان على ايادينا، والكل متساوي ، في قصر الديل !
فهل يعي العاقلون ؟
جمعة سعيدة ..وسامحونا..
يا هدانا والجميع الله المستعان ..
وهو من وراء القصد..


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2567

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#258003 [اسامة على]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2011 05:12 PM
سئل السبد جعفر الميرغنى عن هواياته فقال (( تربية الطيور )) قال ظريف الراكوبة (( فعلا الطيور علىاشكالها تقع!! ))


#257690 [mohamed hassan jabir-London]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2011 01:24 AM
The ICC popped up again , this will therefore mean another deal will be done to silence Ocambo who is unequivocally promoted by USA to bring the Government to its knees in return to stay longer in power, and the fear is that Sudan could be divided in parts. Nifasha had been calamity for all Sudanese which was well choreographed by United State and I think we will be promised by another conspiracy moving through .


#257593 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2011 07:34 PM
دي جمعة ديل الثعلب والا شنو مبروك


#257570 [سوداني 100%]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2011 05:46 PM
يا أستاذ نحن بنسمع محكمة جنائية من زمن (جعجعة بلا طحين) المحكمة دي ذيل من أذيال الأخطبوط الكبير أمريكا، كلما تكون عاوزة أمر من أصحاب المؤتمر العفني واجب التنفيذ تلوح بيهو عشان البشير وجماعتو يجو راكعين، ولما ينفذو الجماعة الموضوع يهمد شوية وهكذا لحدي ما هذا النظام الفاسد يستنفذ كل طاقاته، بعد داك يحرقوه بس متين ما عارفين


#257569 [مشوت Machut]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2011 05:41 PM
يا استاذ محمد عبداللة ......... دى بداية خطوات الخروج من المأزق ....... ناس دى ممكن بعد عصرة كدا يقولوا انهم استمعوا لمطالب الشعب ...... يتركوا الحكومة وينومو ليهم نومة لزوم استراحة ...... وقروش البلد كلو تحت مخداتهم ....... واى حكومة جاية يقرزو ليك بالاقتصاد ....... وبعد داك الناس تصرخ كان احسن لينا الانقاذ ...... بذات الجيل الاتربى فى عهدهم بتعليم نص كم ....... ونجى تانى نصرخ لهم بالتايد.
فى 84 كنا يادوبو شفع ...... حرقنا كم كرعين عربات كدا فى شارع الدويم بالفتيحاب ...... وفى 88 خرجنا مع الطلبة الكبار بعد ما اكلنا الفول بشوية كسرة نهتف .... عائد عائد يا نميرى ...... لم نطالب بقائد جديد بل بنميرى ...... وبعد سنة جات الجبهة بقائد كان سبب المصائب فى عهد نميرى ...... وكان ساقط الانتخابات فى دائرتة ........ خرج من السجن بعد مسرحيتهم ديك بكم يوم ولا شهر كدا ....... وعرفنا ان الانقلاب من صنع الجبهة ..... ولم نحتج ....... بل كل ما كان يذكروا الدين فى خطبهم يكسبو الاف المؤيدين ...... وعندما تمكنوا ...... زاد عددهم عندما انضم اليهم الانتهازين وناس شنطة دعونى اعيش ومن اجل ابنائى..... ولم نحتج ........ قتلوا 28 ضابط وسكت الجيش ...... مات كذا طالب فى معسكرات التجنيد ولم نحتج ...... اعترف كبيرهم بان الجهاد الكان سبب فى تقسيم الشعب الكان يعيش ما بعض دون تميز... مجرد كلام فارغ...... والكانوا شهداء مجرد فطائس .......ولم يحتج المسلمين للخدعة ...... بل لم يطالبوا ان يعاد الامور الى ما كان علية ........ وانضم الاجانب الى حكومتنا ...... حلفوا ان مافى حتى حقنة لجنوبين ..... التصريح الخوَف اكثر من مليون سودانى اباهم من الجنوب السودانى ..... ولم نحتج ..... تقسمت الدولة ولم نحتج ...تجددت الحرب فى جنوب السودان الشمالى....... فتحت الابواب للمصرين والسورين ومن قبلهم الفلسطينين وكل مطاريد العرب المرفضون من دولهم وطالبوا الجنوبيون بالرحيل من الخرطوم .... بل وصل الامر فى اليومين دول ان الحكومة هرضت الامن والانتهازين من جنوب السودان بالقبض على الطلبة الجنوبين فى الخرطوم دون اسباب..... ولم نحتج ...... والترابى تبقى الزعيم الاوحد فى ميدان المعارضة ...... فمن سيكون الزعيم الجديد بكرة تفتكر؟........ علما اننا شعب يهوى القديم ولا ننفك من الاساطير القديمة ....عفى اللة عما سلف ..... هل تتذكر هذة المقولة؟... ودمتم للوطن الذى سيكون.


#257531 [Saifalhag]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2011 03:40 PM
جمعة سعيدة يا استاذنا برقاوى

ناس الانقاذ ديل ناصبين الخية وقدرو يجروا الحزب الاتحادى كله بمنتشتم واما عبدالرحمن دخل القصر بالحمبكة
.


#257526 [حزب الامة لم يشارك]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2011 03:26 PM
حزب الامة حزب مؤسسات و الحزب لم يشارك و عبد الرحمن حر في ما يفعل لكن حزب الامة برئ من تصرفه


#257480 [Badr]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2011 01:26 PM
الان الجميع بلا زيل كل الاحزاب الطائفيه و العقائديه فى مركب واحد و الحمد لالله
المستقبل لشباب الثوره فى جميع ربوع السودان


#257476 [حسبو ود السديرة]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2011 01:16 PM
جمعة مباركة ياود مناقزة...لقد صدقت القول في ان الانقاذ اصبحت فطيسة وان شاء الله ماتلقي البحللها..وماكان لاولاد الاسياد ان يكونوا شاهدين علي موت الفطيسة..ولكن نقول لهم كما قال ابراهيم عوض..اصبر خليهو..الايام بتوريهو..والتحية للسيد الامام الصادق الذي رفض ان يشارك في الفطيسة بالرغم من اللغز المحير في مشاركة ابنه...ونقول لعثمان عمر الشريف ماكانت دي المحرية فيك..


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة