المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د. زاهد زيد
حجب الراكوبة أول ثمار ديمقراطية الإنقاذ !
حجب الراكوبة أول ثمار ديمقراطية الإنقاذ !
05-28-2010 10:23 PM

حجب الراكوبة أول ثمار ديمقراطية الإنقاذ !

د. زاهد زيد

يقال في الأمثال أول القصيدة كفر ذلك لمن لم في يوفق عمله وأخفق فيه من البداية وهذا المثل ينطبق تماما على حال الإنقاذيين مع الحريات العامة , فقد قامت سلطات الإنقاذ بحجب موقع صحيفة \"الراكوبة\" الإلكترونية وموقع\" يوتيوب\" وذلك قبل أن يجف الحبر من أصابع الناخبين فيما يقال أنها الديمقراطية الرابعة , وقبل أن يتوهط البشير على كرسي الرئاسة لخمس سنوات يعلم الله وحده كيف ستكون حال الحريات فيها ونحن نرى بشائرها تهل علينا بالتضييق والمنع.

حذر الكثيرون من أن تتفرعن الإنقاذ ويغرها ما فعلت مع الضعف البادي للمعارضة فتبدأ بتضييق هامش الحرية الذي اكتسبه الناس بشق الأنفس وبعد تضحيات جمة وضغط كبير من المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان ويبدو أن خوف الناس وتحذيراتهم في مكانها , فالمسألة لا تتعلق بصحيفة بعينها ولكنها مسألة مبدأ فالحرية لا تتجزأ واغلاق منبر للرأى جريمة في حق الحرية لا يقدم عليها إلا المستهين بقيم الديمقراطية والمستهتر بآراء الناس الذي لا يقيم وزنا لمعارضية ويضيق صدره بالرأى المخالف ويعجز عن الرد على خصومه ومقارعة الحجة بالحجة.

إن اغلاق موقع معارض يجب ألا يكون أمرا بسيطا يمر عليه الناس مرور الكرام ويبتلعونه كالدواء المر ومما يخجل المرء ان لا تجد لما حدث صدى في الصحافة السودانية ولا ادرى ما السبب في هذه الاستكانة ؟

صحيح أن الراكوبة ستجد في النهاية طريقها للناس ففي عصر التكنلوجيا والعلوم لن يستطيع أحد منع أحد من الكلام والنشر فالصحف لم تعد هي الحبر والمطابع ولا المباني والمكاتب فقط. روح العصر تنبئ أن عصر الكبت ومصادرة الحريات قد ولى وان الأنظمة التي لا تواكب العصر سوف تموت وتندثر مهما تشبثت بالحياة فهي لا تنتمي لروح العصر ومكانها الطبيعي مزبلة التاريخ .


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1320

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#232 [السمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2010 01:18 PM
هذا تعليق ليس فيه اي سبب يمنع ويمكنك كتابته الآن في الموضوع المناسب ويمكن كتابة غيره

ولك التحية


#228 [السمان]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2010 11:13 AM
مثل اي تعليق تقصد ؟


#202 [كويلا بخيت]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2010 02:28 PM
فَأَمَّا الزَّبَد فَيَذْهَب جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنْفَع النَّاس فَيَمْكُث في الارض
صدق الله العظيم
لقد رسمت الراكوبه احرفها في قلب كل حر وشريف وإذا حاول الجبروت ان يهدها سوف يستذكرها كل شريف وكل حر وسوف لن ينكسر اليراع ولن ينضب المداد


#186 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

05-29-2010 07:56 AM
على من يقام الحد يا عمر :- ان القطاع الاعلامى بالمؤتمر الوطنى قد قام بالسرقة فعلا لا مجازآ وقد كبد الجهة المتضررة ما تجاوز حد النصاب وانك لمسئول يا عمر ولقد استشهدت بالاية ( انا عرضنا الامانة على السموات والارض والجبال ....) ولقد سعيت لها يا عمر بترشيح كلف خزينةالدولة ما كلفها .وانك لاتريدان تسمع شكاة شعب عانى من كلاب الامن العام والنظام العام. والان اصيب قطاع الاعلام بالسعار فعلى من نطلق الرصاص . وللراكوبة نقول عدتم والعود احمد
ملحوظة لا يزال من منع الراكوبة يتجسس عليها عن طريق موقع الجرائد والصحف السودانية والذى ارجع اسم الراكوبة الية واخشى ان يكون احدهم مندس من الداخل


#176 [سيف ابوحمزة]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2010 11:39 PM
لله دركم يا اهل الراكوبه, والحمد لله انه شفناكم مره اخرى وبعيدا عن المهاترات والتراشق بينكم وبين اعداءكم, ثقوا ثقة تامة ان ما تقدموه من رساله اعلامية ومما نستفيده من مواد اخبارية منوعة ومفيدة اكبر بكثير ممن يقفون في وجهكم ويحملون عصاء العنجهية وسيروا وعين الله ترعاكم.


د. زاهد زيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة