المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المجلس الوطنى والموازنة
المجلس الوطنى والموازنة
12-18-2011 08:43 AM


قولوا حسنا


المجلس الوطنى والموازنة

محجوب عروة
[email protected]

تقتضينا العدالة والموضوعية أن نشيد هذه المرة بالمجلس الوطنى الذى طالما انتقدناه فى الماضى بأنه تابع للحكومة لا يهش ولا ينش، فقد قام المجلس نوابا وهيئة برلمانية وقيادة بدورهم المطلوب حين أصروا على رفض الزيادة على البنزين فرضخت الحكومة على مضض ولكن الذى أخشاه أن تتجه الحكومة الى الألتفاف حول رفض الزيادة على البنزين – ان كان حقيقة مدعوم – فتفرض ضرائب ورسوم على سلع أخرى هامة أو تزيد سعر الدولار الجمركى فترتفع أسعار السلع أو تلغى بنود تهم المواطنين مثل توظيف الخريجين وغير ذلك من القرارات والأجراآت غير الرشيدة. الحل يكمن فى تخفيض النفقات الحكومية الهامشية وغير الضرورية التى لا تشكل أولوية فى الصرف. والغريب أن الجهازين السياسى والتنفيذى بشرا بحكومة رشيقة ولكن للأسف تم تكوين حكومة ترضيات متضخمة أثارت استياء شعبى واسع ولا زالت العطالة المقنعة موجودة بكثرة داخل الجهازين التنفيذى والسياسى.
الميزانية – أى ميزانية فى العالم - فى مفهومها وجوهرها هى انعكاس لسياسة الحكومة فى شكل أرقام وقوائم مالية وتعكس فلسفتها فى الحكم حاضرا ومستقبلا وهى كذلك قانون تتبعها قوانين مصاحبة يجيزها البرلمان أيضا و تصبح نافذة وتخضع لمراقبته بحيث لا يجوز تجاوزها أو تحويل بند لآخر الا بموفقة مسبقة من البرلمان والا يكون وزير المالية عرضة للمحاسبة الصارمة قد تصل الى العقاب الشديد..ولا يجوز فرض ضريبة الا بقانون يجيزه البرلمان اذا حدث طارئ وأسباب مقنعة أثناء فترة الموازنة. وللمراجع العام دور أساسى فى الأنضباط المالى وكشف التجاوزات والفساد.
التعريف الأشمل والحقيقى للفساد ليس فقط تجاوزات أو رشاوى أو اختلاسات موظفين صغرت أم كبرت اضطرتهم ظروف الحياة الضاغطة وضعف المرتبات وارتفاع تكاليف المعيشة وسداد التزامات لتعليم أبنائهم أو العلاج فى وقت رفعت فيه الحكومة يدها عن دعم التعليم والصحة بل الفساد أوسع وأشمل من ذلك، فهناك الفساد المؤسسى وهناك فساد استخدام السلطة والكنكشة فيها دون حسيب أو رقيب وفى غياب المؤسسية والشورى والديمقراطية الحقيقية داخل الأحزاب حاكمة أو معارضة فكيف لمن يحتكر القرار وقيادة الكيان السياسى أو الأجتماعى أن يتحدث عن محاربة الفساد؟
سوريا الى أين؟
فشلت الجامعة العربية حتى الآن اتخاذ القرار الحاسم تجاه سوريا وبطش النظام وجرائمه التى تتكرر يوميا فبستشهد على اثر المظاهرات السلمية العشرات كل يوم وهم عزل الا من ايمانهم بقضيتهم. تقول اللجنة الوزارية أنها سترفع الأمر الى مجلس الأمن ولكن كان الأولى بها أن تتخذ نفس القرار التى اتخذته تجاه نظام القذافى وتطلب من مجلس الأمن أن يتدخل لحماية المدنيين فورا دون ابطاء بل على محكمة الجنايات الدولية أن توجه الأتهام للقيادة السورية وأن تطالب جامعة الدول العربية كل الدول المنضوية تحتها قطع علاقاتها بالنظام السورى وتطرد سفراء النظام البعثى القمعى الدموى بل تعترف بالمجلس الوطنى السورى المعارض. هذا أقل ما يجب أن تفعله الجامعة مثلما فعلت مع نظام القذافى ولا تكرس الأزدواجية فى المواقف.
القذافى وجرائم الحربن
مثلما تعجبت من التصريح البائس السطحى لمدعى الجنايات أوكامبو فى محكمة لاهاى بأن قتل القذافى على أيدى الثوار يعتبر من جرائم الحرب،تعجبت كذلك من طلب ابنة القذافى عائشة تطالب بالتحقيق ومحاكمة الثوار الذين أعدموا القذافى فى محكمة الجنايات الدولية!!
ومصدر تعجبى أمرين فأين كان مدعى الجنايات وهذه المدعية عائشة حينما كان المجرم القذافى وكتائبه – مثل بشار الأسد وشبيحته – يعدمون الليبيين بدم بارد بعد ممارسة تعذيبهم؟ ثم ان القذافى اعدم بواسطة الثوار وهو يحاربهم و سلاحه فى يده ولم يكن مسجونا ينتظر المحاكمة مثل ابنه سيف مثلا الذى سيحاكم محاكمة عادلة.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 699

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#258404 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2011 03:18 PM
يا محجوب مافى زول بيدافع عن القذافى و الذى كان جماعة الانقاذ ما كانوا يقدروا يقولوا فيه اى كلمة لمن كان حاكم رغم ما فعله ضدهم لكن القذافى قبض عليه و هو حى و تمت السيطرة عليه و هو حى لكن يبدوا ان الاسمهم الثوار ما عندهم لا اخلاق اسلامية ولا اخلاق غربية كان من الممكن ان يحموه و يحملوه الى المعتقل و يحاكم محاكمة عادلة و يطلع كل الكلام العنده و كانت تكون جنس فضايح لكن فى ناس حمدوا الله انه قتل و بعد المحاكمة العادلة يلقى جزاؤه ولا كيف ؟؟عشان الثوار يثبتوا انهم بيختلفوا عن القذافى و ان عهدا جديدا من سيادة القانون و العدل و الشفافية و الحرية قد بدا لكنهم اثبتوا انهم لا يختلفوا عن القذافى و كلهم ظلمة و قتلة394 بالعربى الواضح كده اكان قذافى ولا الناس القتلوه و اعتقد انهم من الاسلامويين و اصلوا مافى غيرهم بيعمل العمايل المعفنة دى لانها بتشبههم!!!! ما شفتهم قتلوا المعتصم بعد ما اعطوه ماء و سيجارة و بعد داك قتلوه بدم بارد!! عليك الله بلا مصطفى عبد الجليل بلا بلحاج بلا عفن بلا قرف ما هم ظلمة و ديكتاتوريين و قتلة زى القذافى !!!!


محجوب عروة
محجوب عروة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة