المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إن الأثر يدل على المسير .... والبعرة تدل على البعير
إن الأثر يدل على المسير .... والبعرة تدل على البعير
12-18-2011 10:21 PM


إن الأثر يدل على المسير .... والبعرة تدل على البعير

محمد صديق
[email protected]

- سئل أعرابي كيف عرفت ربك قال : (إن الأثر يدل على المسير والبعرة تدل على البعير) فسبحان ربي الخلاق البديع الذي خلق فأحسن ووهب فأجزل نعمة العقل ، وعلم الإنسان ما لم يعلم ليسبح هذا الكائن البشري في ملكوت الكون ويتدبر في دقة وإتقان الصنعة ليصل بعلمه وعقله (مناط التكليف) لعظمة وقدرة الصانع.
- إن طول مدة الرسالة المحمدية هي ثلاثة وعشرون سنةً على صاحبها أفضل الصلاة وأتم التسليم أضأت نوراً قرآنياً وهدايةً وعدلاً ومحبةً وتعايشاً سلمياً مع كل الملل والسحنات حتى تقاطرت البشرية زرافات ووحداناً إلى دين الله أفواجاً مازلنا نتفيأ ظلالها أمناً نفسياً وإختياراً ربانياً بأن جعلنا من هذه الأمة الخيرية.
- إن عمر إنقلاب الإنقاذ المشؤوم شارف على ثلاثة وعشرون سنةً شداداً (المنتهي بإذن الله) كان وبالاً وخراباً ودماراً على شعب ووطن ظل إنسانه سمحاً خلوقاً مبدعاً وأرضه معطاءة دفاقةً بالخير جوادة.
- أفضل نقاط القوة التي يمتلكها الشعب السوداني هي نقاط الضعف الموجودة في نظام الإنقاذ إذ كيف لنا أن ندعهم يختطفوا منا الدين ويتاجروا بالشعارات ويأتي حصادهم فساداً وإنفصالاً وفقراً ومرضاً وإنحلالاً وشتاتاً وضياعاً لوطن وهوية.
- كم هي الدهشة التي أصابتني من الدجل ودموع التماسيح من تصريحات أحمد إبراهيم الطاهر وبرلمانه والسيد/ هجو قسم السيد في عرض موازنة العام 2012م عن عدم تأييدهم رفع الدعم عن البنزين (إسم الدلع) لزيادة السعر بالهرطقة في عدم إرهاق كاهل المواطن السوداني وخروجهم من هذا الشباك ودخولهم بباب رسوم المغادرة والإتصالات ووعدهم العودة لزيادة سعر البنزين من العام القادم، إذا كان صحيح إدعائهم الخوف على المواطن السوداني والشفقة على حاله فليخرج برلمانهم فرماناً ليصبح بموجبه العمل العام في الحكومة (العريضة) والبرلمان ومجلس الولايات والحكومات الولائية والمجالس التشريعية بدون أجر أو أي مخصصات لننظر الوفرة الهائلة التي ستظهر رقمياً لصالح الموازنة مايفوق المبلغ المقدر بستة مليارات من الجنيهات، وبعد ذلك عليهم المضاربة في سوق الله أكبر لأجل العيش بفقه (التمكين / وتلتين الرزق في التجارة) بدل الجمع بين الحسنيين كما يمارسه (المتعافي / عبد الرحمن الخضر).
- الأهل بالمناصير طالبي الحق المعتصمين إن الحق ينتزع ولايعطى وهذه الحكومة هي البادئة بالظلم فعليكم بنفس الأسلوب الذي تتبعه (الحركات المسلحة بدارفور ) كلما تم إتفاق مع مجموعة تبرز مجموعة أخرى ترفض الإتفاق وترضخ حكومة شذاذ الأفاق لمنطق القوة الذي نادوا به لأخذ الحقوق.
- وقفة دقيقة لقوات الشعب المسلحة لماذا لاتكون (جكه لله) ؟ ماهي العقيدة التي تقاتل من أجلها قوات الشعب المسلحة السودانية (القومية) سابقاً (مليشيات الجبهة الإسلامية القومية المؤدلجة حالياً) ؟ هل التطوير هو تغيير المسمى من أركان حرب إلى (ركن) ؟ تغيير الملابس ؟ إستيعاب كوادر الفاقد التربوي حاملي الرتب والنياشين الكذوبة في غير معترك ولا عطاء لذوي مرؤة وشهامة ؟.
- الفاشر (أبوزكريا / اداب العاصي) النائب الأول لرئيس الجمهورية يتوعد الفساد بصولجانه لتقييم إعوجاجه، ماهي معايير الفساد عند النائب الأول ؟ النائب الأول كان يمثل زعيم المعارضة في الفترة الديمقراطية الثالثة مما يعني إقرارهم وموافقتهم على العهد والميثاق المفضي للتبادل السلمي للسلطة عن طريق صندوق الإقتراع ، أو ليس الغدر بالعهد هو من علامات النفاق (الحديث الشريف)، إن الفساد هو العتبة الأولى في سلم النفاق، سياسة التمكين عندما تولى النائب الأول (وزارة التخطيط الإجتماعي) عدة وزارات في وزارة للسيطرة على مفاصل الدولة أو لم تلد غيرك النساء ؟، النائب الأول يبصم بالعشرة على تمزيق الوطن إتفاقية (نيفاشا) ماهي الإستراتيجية والرهان على الوحدة بعد ذبح النسيج الإجتماعي في نحره. من يسأل من ؟ ومن يحاسب من ؟.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3968

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد صديق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة