المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
خليفة أوكامبو ( فاتو) الكُبار والقدرها..!ا
خليفة أوكامبو ( فاتو) الكُبار والقدرها..!ا
12-18-2011 10:39 PM

مفاهيم

خليفة أوكامبو ( فاتو) الكُبار والقدرها..!!

نادية عثمان مختار
[email protected]

نصف عام بالتقريب هو عمر الزمان المتبقي لولاية لويس مورينو اوكامبو المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية ، إذن .. قد يذهب الرجل (للمعاش) دون ان يتم في عهده محاكمة أي من المسئوليين السودانيين الذين صدرت بشأنهم مذكرات توقيف لم ينفذ منها شيء بداءً برئيس الجمهورية (شخصيا) ومرورا بعدد من قيادات حكومته كان آخرهم وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين !!
اكتسب المدعي العام للمحكمة الجنائية أوكامبو شهرة وأسعة في السودان لدرجة أن سمت بعض النساء ( ثوبا) نسائيا بإسمه بعضهن أما تيمنا باسمه او سخرية من تشدقه بمسألة القبض على الرئيس دون أن يحدث ذلك ومع أستبعاد حدوثه من وجهة نظرهن !!
أوكامبو نال حظه وبالزيادة من التقريع والسخرية من الرئيس وحكومته عبر تصريحات نارية وعبارات خالدة على شاكلة : (يموص القرار ويشرب مويتو) !
والان بعد ستة أشهر سيذهب المدعي العام بما حققه من نجاحات وبما له من اخفاقات طوال فترة عمله بالمحكمة ، لتتولي ( الخلافة) بدلا عنه امرأة سوداء البشرة كلون غالبيتنا ، وهي السيدة (فاتو بنسودا) التي إبتدرت خلافتها التي لم تبدأ بعد وبمجرد انتخابها للمنصب بتعهد (من النوع الثقيل) وتأكيدها الإستمرار على نهج اوكامبو والقاء القبض على الرئيس البشير ، رغم حديثها في ان السودان ليس عضوا في اتفاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية ، مؤكدة اكتفائها بقرار مجلس الامن الذي صدر في هذا الصدد ومشددة على التزامها به ، حيث قالت وبشكل قاطع لا يقبل النقاش (هناك قرار أصدره مجلس الأمن بإحالة الرئيس السوداني للمحكمة، وهو ما يجب تنفيذه) !!
وأيضا قالت (فاتو) في شأن وزير الدفاع : (أعتقد أنه لا يجب علي الأمم المتحدة التعامل مع وزير الدفاع في السودان بسبب صدور مذكرة اعتقال له من قبل المحكمة الجنائية الدولية)!!
حديث بنسودة ( الحار) في مواجهة الحكومة منذ البداية يؤكد ان الرد سيكون أكثر ( حرورية) ؛ وأعتقد أننا موعودون بجولة جديدة من حرب التصريحات بين الحكومة والمحكمة الجنائية الدولية بقيادة فاتو بنسودا ، والسؤال هو هل تستطيع فاتو أن تحدث أي تغيير في الموقف السوداني الرافض لتسليم أي من قيادة حكومته للمحكمة أو كما قال السيد الرئيس
( مابنسلم حتى كديس للمحكمة) ! أو ماشابه ذلك من تصريحات تؤكد تحدي السودان للمحكمة الجنائية ، خاصة وانه ليس أحد الموقعين على ميثاقها ؟!!
فاتو لا اظنها (ستفوت الكبار والقدرها) وقد تنقضي مدة توليها هي الأخرى في المحكمة الجنائية وتذهب دون أن يكون هناك جديد يذكر سوى كمية من المصطلحات والعبارات الجديدة الرافضة والمستهجنة من حكومة السودان ولكن بما يتناسب وكون السيدة فاتو ( امرأة) ؛ و( قارورة) يجب الترفق بها وفق فقه ( القرقرة) !!
و
لقد هرمنا وفترنا من الهرمنة !!


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1779

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#259020 [ودالبلد]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 04:13 PM
من العيب ان نخطى فى المصطلحات القانون الغير قابلة للانكار نحو :
موقعة ومصدقة .
من المعلوم ان مندوب السودان وقع على وثيقة روما بتاريخ 18 / 9 / 1998 م
. الا ان السودان لم يصدق على هذه الوثيقة عبر البرلمان .
وكل الناس عارفة فى وقت داك شكل البرلمان كيف وحصل شنو ؟

ويا ناس خليكم دقيين فى تسمية الاشياء .
وافيدكم اكتر
وفقا للعرف الدولى لا يجوز لمن يوقع على اي وثيقة ان ياتى افعال مخالفة او مخلة بالتزاماته الى حين قبول طلب سحب التوقيع .
السؤال :
هل اتى السودان ممثلا فى حكومته اتت بافعال مخلة بالتزامته ؟
هل تقدم السودان بطلب سحب توقعيه ؟


#258873 [ابوكوج]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 12:04 PM
ابنتي نادية ان كنت خائفة فلا ترهقين نفسك بالكتابة (ان السودان ليس عضوا في اتفاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية ،) هذه حجة عاجز لم تغير في الامر فالقوم عازمون والجميع يدركون ذلك فقط عامل الوقت هو المعيار والزمن المحدد معروف لهم وان جاء البديل (كديسه)


#258649 [Nadir]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 12:34 AM
عارفانا المكارم الحارة بنخوضها
والزول البتراقص ويباهي بي العندو...
ما في وسطنا واحداً ما انكرب رزقو
ويقع يشيرنا نابي ما نسندو
ولي لاهاي بنقودوا
عارفنها المكارم انحنا بنخوضها
يا فاتو بنسودا


#258633 [جلال شرفى]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2011 11:50 PM
يا نادية يا اختى دى سيرة القارورة Fatou Bensouda Grew up in the Gambian capital, Studied law in Lagos, Nigeria
Became The Gambia\'s first international maritime law expert
Joined the justice ministry in 1987 as a deputy public prosecutor
Became Gambian attorney general and justice minister in 1998
Worked for Tanzania-based International Criminal Tribunal for Rwanda
Deputy Chief Prosecutor at the ICC since 2004
However, she said she had been \"proud\" to
وهذه سيرة بلدها
هي من أفقر الدول في العالم مع معدل وفيات مرتفع. وتقع في المرتبة الأولى بين الدول المتفشية فيها مرض الملاريا. يكاد الفول السوداني ان يكون أحد أهم مصادر الاقتصاد في هذا البلد، ويمثل نحو 80 بالمئه من صادراتها الخارجيه، كما يوجد محاصيل أخرى مثل القطن ونخيل الزيت والارز، بالإضافة الي صناعات بسيطة كصناعة الزيوت النباتية والاحذية والتي تتركز عموما في العاصمه ومناطق الضواحي، وتعد السياحه رافدا مهما للدخل حيث تشكل 71 بالمئه من دخل البلاد [2] كما تعتبر الأسماك، التيتانيوم والقصدير من أهم مصادر الثروة الطبيعية في جمهورية غامبيا.تشجع السياحة على إعطاء المومسات تراخيص ويتم أخذهن بالطائرات إلى المناطق التي يزورها السياح. فهم يدفعون الضرائب ويمارسون مهنتهم بصورة رسمية، بالتراخيص اللازمة، وشهادات صحية، وتجبرهم على تلقي فحوصات جسدية دورية(فقه قرقره). وبسبب الضغط الدولي على غامبيا لمحاربة الدعارة، تقوم السلطات ببعض الحملات ضد هذة التجارة لإقناع المراقبين الدولين أن السلطات الغامبية تحارب الدعارة.[7]
ففى تقديرى ان خبرتها ليست مناسبه لتؤهلها لمهامهاومتواضعه امام سلفها(اعرف محامين قاعدين فى السوق العربى درسوا القانون فى جامعة لاغوس من المحتمل يكونوا جكسوها فى الجامعة فيا ناس الجبهه شوفو هم وين احتمال يساعدوكم واعتقد ان خبرتهم احسن منها) كما اضيف بان سمعة بلادها ستكون خصما على الICCوهذا يعد مزيدا من الاضعاف للICC الضعيفه اصلا كمان ااذكركم بما كتبه الجنوبى اكولدا مانتير (لو كان نحن صادقنا على ميثاق روما كان اكيد حا يكون عندهم سودانى بباصر داحل الICC


نادية عثمان مختار
نادية عثمان مختار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة