المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مصداقية كبريتة البرلمان ، وبنزين الميزانية !ا
مصداقية كبريتة البرلمان ، وبنزين الميزانية !ا
12-19-2011 09:45 AM

مصداقية كبريتة البرلمان ، وبنزين الميزانية !

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]


الكل الآن عينه على جالون البنزين ، الذي تتوقف على زيادته من عدمها أشياء كثيرة ، فبالنسبة لميزانية الحكومة فهو ( الدرب ) المنقذ لحياتها وهي تحتضر مسجاة في ممر الحوادث الرابط بين وزراة المالية والبرلمان !والأخير هو الان في محك لتأكيد مصداقيته أمام الشعب الذي يفترض انه انتخبه لينوب عنه في ملاواة الحكومة لاسيما في الأمور التي ترتبط بعيشته الطايرة !
طبعا لن نعمم ونقول أن كل المرافق الحكومية والخدمية ، تنتظر انفراج مسرحية الازمة ، ما بين الجهاز التشريعي والبرلماني ، حول زيادة اسعار المحروقات ، التي يحاول الطرفان أن يصورا لنا انها العقدة التي تعيق منشار الميزانية برمتها !
فالكل يعلم أن الحكومة وقبل كل شيء ، قد فرزت البنود الهامة لاوجه الصرف الأمني والدستورى والدفاعي ومخصصات الاربابات الكباروالذي منه ، ووضعتها في السحارة الخاصة بها ، أما بقية البنود المتصلة بحياة الناس على هزالها وهيافتها من مجموع تلك الميزانية ، فانها تظل رهنا ، بزيادات اسعار المحروقات ، والتي ان هي حدثت ، وستحدث لا محالة في النهاية بالعديلة او العوجاء، فانها سترفع حتي اسعار الكتاحة في الشوارع !
فالخبراء الاقتصاديون ،وفق تحليلاتهم يؤكدون أن لا مخرج للحكومة الا الرقص على اغنية
( دوّر بينا البلد داك ، نحرق الجازولين يابابور جاز ) وان أصر نوابنا الكرام على موقفهم الرافض لتلك الزيادات ، فالمؤشرات كلها تدل على أن الرئاسة ، ستقول لهم ، وهل انتم مصدقين أنكم نواب بجد ، اذهبوا في اجازاتكم وتفقدوا اولادكم ومصالحكم في دوائركم ان وجدتم لها زمنا فائضا ، وحينما تعودون ، ستجدون أن الرئاسة قد جنبتكم الاحراج ! وستقوم باللازم اصالة عن نفسها وانابة عنكم كنواب منتخبين من شعب ، لطالما رددتم أنكم لا تعارضون الزيادة خوفا منه ، لثقتكم الموصولة بثقتنا فيه كرئاسة وحكومة أنه شعب مستسلم لذلنا الى ما لانهاية ولن ينتفض ولو تضامن ، كبريت صمتكم مع بنزين أصرارنا على الزيادة الأتية ، في اشعال ماتبقى من جسده النحيل بالمزيد من طعنات الاسعار التي ستطال كل شيء ، وستسمعون صانع الازيار بدلا عن أن يقول
( هو في طين !) سيقلب الى مقولة
( هو في بنزين ؟)
فيا حكومة خاتم المنى ، ويا نواب الهنا ، المثل يقول ( كتلوك ولا جوك ) فلا داعي لتطويل المسرحية ، وافتعال المماحكات بين وزارة مالية مزنوقة في حيرتها ، وبرلمان موهوم بانه ممثل حقيقى لشعب صامت ! ففي النهاية القرار سيصدر شئتم أو ابيتم من المسجد الرئاسي ، وانتم جلوسا أمام خطبة الرئيس عقب صلاة جمعة ما ، ولن تملكوا خارج قبة برلمانكم الا التهليل والتكبير وقتها!مثلما صفقتم في المرة السابقة لوزير المالية وهو يضيف صخورا على صدر الشعب المنهك ، باعتباركم نوابا عنه ، وتملكون حق التصفيق للحكومة نيابة عنه ، من داخل قاعتكم المكيفة ، طالما أنه شعبكم الطيب الودود ولشدة ضعفه لا يستطيع حتى تحريك يديه للقيام بتلك المهمة ، وهو حل بشمس وجعته ، فيكم ، وجحيم صبره ، على طول محاولات انقاذه الفاشلة بواسطة حكومة ، ضاقت فرص انقاذها لذاتها ،وقد توقفت على جنيهات تضيفها على جالون بنزين ، فرطت فيه وفي أرضه الواسعة التي كانت ستسع الجميع بشرا ومواردا ، لو اتسعت الأفق ، ولم تضيق عند موقع الأرجل للذين أثروا البقاء في جغرافيا الحكم ، وباعوا الخلود في تاريخ الأمجاد ، وما أبخس الثمن ، وبئس المصير!
والله المستعان ..
وهو من وراء القصد..


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1228

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#258956 [طشاش]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 02:26 PM
لا حوت ولا قوة الا بالله











اقتباس:


حكومة ، ضاقت فرص انقاذها لذاتها ،وقد توقفت على جنيهات تضيفها على جالون بنزين ، فرطت فيه وفي أرضه الواسعة التي كانت ستسع الجميع بشرا ومواردا ، لو اتسعت الأفق ، ولم تضيق عند موقع الأرجل للذين أثروا البقاء في جغرافيا الحكم ، وباعوا الخلود في تاريخ الأمجاد ، وما أبخس الثمن ، وبئس المصير!


#258831 [Saifalhag]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 10:54 AM
يا برقاوى البرلمان بيغنى وان مالى ومالى ومال كده ياخ انا مالى ومالى ومال كده مادام بيستلموا نثرياتم وعرباتم وبنزينا كله مدفوع ليهم
نحنا عوزين حريقة تولع فيهم بيبنزينهم وجازم ده-

* يا برقاوى نحنا بقينا فى الحضيض فى كل شى اكيد سمعت بالطيش الدوحة دى- تخيل 270 مشارك اداريين فقط 120 نفر وجو الطيش- مباراتنا مع مصر فى كرة اليد حتكتب فى موسوعة جينيس 75-5 وحتى فلسطين الما بلد يا داب عاوزين وكايسين اعتراف من الامم المتحدة ما بقوا لسه غلبتنا 2-0
ما عارفين زاتو نودى وشنا وين!!! ياخ اذا ما كانا مؤهلين ليه من الاساس نشارك ونتفضح-

الحكاية كلها جايطة وبايظة والحال المايل كله من بعضه- لك الله يا وطنى


#258827 [بترول السودان من تحلل اجساد ]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 10:48 AM
اليوم 19/12/ يصادف تاريخ اللي اعلن فيه الاستقلال من داخل البرلمان

وفي هذه الايام من برلمان المؤتمر الوطني سيتم اعلان زياده كل شئ
( كيه للمواطن ) يعني اعلن فيه حكومة ( عصر وطلع زيت المواطن ) من جديد لانه 22 سنة ما كافيه .

انتو ما انتبهتو لي حاجة البترول بتاع الجنوب ده طالع من تحلل اجساد الشماليين الماتو في الحرب ودفعت بهم الانقاذ وتركت جثثهم في الجنوب وبقوا بترول


ما عارف اسمهيم شهدا ولا فطيس زي ما عرف عنهم الله يرحمهم غر بهم ،

;( ;( ;(


نواب ملو كروشهم مالهم ومال الشعب بعد ده . ديل قاعدين قريب بتصديو ( الصفقات ) لانها بتمر عليهم في الدراسة للمشاريع المستقبلية الفاشلة كلها ، وهم بجهزوا الدولارات واستلام الصفقة . والشعب خارج قبه المؤتمر ...


الله يكون في العون بس


#258826 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2011 10:46 AM
حكومة و \" نوام \" انتخابات خج الصناديق لا علاقة لهم بالشعب - الفضل - الا علاقة السيد بالعبيد ... اذ لا يهمهم في نظامهم الاقطاعي الا ان ينتزعوا من الشعب آخر فلس يملكه لتتحول الى امتيازات مليارية للسادة و السلاطين ... مسرحية البنزين مجرد مسرحية سخيفة سيئة الاخراج في مسرح العبث الانقاذي، فالبنزين زائد زائد و نوام الشعب حصيلة الانتخابات المخجوجة لا يرفضون اي زيادة فهم شخصيا سينالون بنزينهم مجانا على حساب الشعب و سيحافظون على مخصصاتهم و \" المنح الرئاسية\" التي تاتيهم.... اما الارقاء من الشعب فعليهم ان يدفعوا لسادتهم


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة