النظام في قاموسهم..!!ا
12-22-2011 09:55 PM


إليكم


النظام في قاموسهم..!!

الطاهر ساتي
[email protected]

** الأمانة الهلامية المسماة بأمانة النهضة الزراعية ليست ذات جدوى، ولا ذات شرعية في مؤسسية الدولة، هذا إن كان نهج الدولة يعترف ويؤمن بالمؤسسية..وزارة الزراعة الإتحادية تكفي جهازا مركزيا يؤدي مهام التخطيط والإشراف والمتابعة، وكذلك بكل ولاية وزارة زراعة لها ذات مهام الوزارة الإتحادية، فلماذا تأسيس تلك الأمانة وسط كل هذا الفيلق الوزاري؟، وما هي سلطاتها التي تميزها عن كل هذه الوزارات، المركزية منها والولائية؟..ثم من أية خزينة تصرف تلك الأمانة ميزانيتها؟، هل تصرفها خصما من ميزانية وزارة الزراعة أم لها ميزانية موازية لميزانية وزارة الزراعة؟..فلندع كل هذا جانبا، ونسأل بكل براءة : ألم تعد الحكومة - عبر تصريحات سادتها الموثقة- الناس والبلد بحكومة رشيقة في مرحلة الجمهورية الثانية .؟
** فالرشاقة المنشودة لاتعني تخفيض عدد الوزراء من (77) إلى (66)، أو كما فهمتها ونفذتها الحكومة..ولكن المعنى بالرشاقة هو خلق دولة المؤسسات، وليست دولة مراكز القوى وكيانات الموازنات الحزبية أوالقبلية الموازية للمؤسسات ذات الوضع الدستوري والقانوني في الدولة..وتلك الأمانة نموذج للتضخم الذي لامعنى له غير إرضاء بعض الذين فاتهم قطار مجلس الوزراء أو مجالس وزراء الدولة، والنماذج كثيرة..منها، صندوق الإسكان الذي يمارس سلطات وزارة الإسكان، تخطيطا وإشرافا وتنفيذا، فقط لأن وزير الإسكان لم يكن عضوا في المؤتمر الوطني..وكذلك وحدة السدود التي كانت محض إدارة في وزارة الري، قبل أن تصبح (دولة بي حالها) ..وصندوق دعم الطلاب الذي ألغى سلطات الجامعات واتحاداتها ويكاد أن يلغي الجامعات والاتحادات ذاتها بالإستيلاء على أراضييها..ووحدة تنفيذ مطار الخرطوم التي تجاور هيئة الطيران المدني وإدارتها الهندسية..و..و..نماذج الترهل والفوضى والعبث لاتحصى، بحيث يكاد أن يكون لكل وزير وزارة أمين أمانة مساو له في السلطات ومنافس له في بنود الحوافز والنثريات و(ما خفي أعظم) ..!!
** كنت من الحالمين بأن تبدأ الحكومة هذه الجمهورية بإعادة أمور المؤسسية ومؤسساتها الى نصابها، أي كما كانت قبل (30 يونيو)، وليست قبل نيفاشا فقط.. نعم نيفاشا تسببت في هذا الترهل المريع، وبسوء الظن تم تشليع كل وزارات الحركة الشعبية وأحزاب البرنامج الوطني، وتجريدها من سلطاتها بخلق أجسام موازية للوزارات وعلى سدتها سادة الحزب الحاكم، لتؤدي مهام تلك (الوزارات المشلعة).. وصدق وزير تجارة ما قبل الإنفصال حين صرخ في الناس والصحف ذات يوم ( وزارتي شلعوها)..وما كان هذا التشليع إلا بمثابة تركيب كيان آخر في مكان آخر، ليصبح الوزير والوزارة بلا سلطات، أي فقط يكمل به مجلس الوزراء نصاب الإجتماع ..وهكذا أتقنوا سوء الظن وفن التشليع والتركيب حتى عمت الفوضى وتقاطعت السلطات، بحيث لم نعد نعرف - على سبيل المثال - من المسؤول عن أمر الزراعة في البلد؟، الدكتور المتعافي وزير الوزارة أم الدكتور عبد الجبار أمين الأمانة ؟
**ولمزيد من التأمل، فلنقرأ الخبر التالي، مثال للعبث أيضا وليس للحصر..(إعترفت أمانة النهضة الزراعية بصعوبة تحقيق برامجها عبر موارد الدولة ووصفت ميزانية البرامج بالفلكية، وكشف الأمين العام عبد الجبار حسين في اجتماعه مع لجنة الشؤون الزراعية بالبرلمان عن مقترح تغيير مجلس ادارة مشروع الجزيرة وقانون المشروع )..تأملوا، مجرد كيان هلامي لاموقع له في إعراب مؤسسية الدولة، ومع ذلك يجتمع بالبرلمان ويقترح له تغيير مجلس إدارة مشروع إتحادي يتبع لوزارة الزراعة وكذلك يقترح تعديل قانون هذا المشروع الاتحادي..إن كانت للأمانة كل هذه السلطات والمساحات، فلماذا الإعلان عن وزارة زراعة في التشكيل الوزاري الأخير..الغوها،وكذلك سرحوا مجلس الوزراء، لتدار الدولة بمراكز القوى والكيانات الهلامية، وقد يكون العبث والفوضى أفضل من هذا المسمى - مجازا - بالنظام ..!!
..............
نقلا عن السوداني


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3718

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#261468 [kalifa Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 07:35 PM
فـــــــــــــــــــــــــــــــتة ياود ساتي !!!!


#261405 [ممغوص]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 04:25 PM
يا ود الطاهر ناس الغطاص الوطني نشكيهم بعد الله للفيس بوك والتويتر اليهرنهم ويلحقنهم بن علي ومبارك والقذافي بركت الشمس الغابت دي.


#261233 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 10:33 AM
لتدار الدولة بمراكز القوى والكيانات الهلامية، وقد يكون العبث والفوضى أفضل من هذا المسمى - مجازا - بالنظام ..!!

صبرا عزيزي الطاهر – التشليع معني وفعلا سيعرفونه من مركز القوى الّذي لايعلوه إلاّ القويّ الجبّار وأعني شعبنا الثائر الهادر.
أمّا الهلاميّة فهي ديدنهم ودينهم ، تكسو ذواتهم القبيحة وتتغلغل فيها داخلا وخارجا ، ألا ترى تلك الأجساد الناعمة والوجوه المكتنزة ، وياربي من مؤخراتهم ، فحدّث ولاحرج!
والتشليع لوزارات ومؤسسات الدولة فهي عقدة تتملّكهم لن تفارقهم أبدا لأنهم جلبوا ونشأوا علي التشليع و(التشليح؟) منذ صباهم وحتّى كبرهم الحالي وبلا استحياء وخجل منهم.... وغدا سوف نشوف الجرســـــة والتباكي.



#261208 [احد ضحايا الالغاذ]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 08:21 AM
انا اخشى عليك يااخوى الطاهر من اثنين
يا اما الابالسة ديل بما لديهم من اساليب كسروا اجنحتك او استقطبوك معاهم وما رافعي شعارات (سلم تسلم)ببعيدة عشان كدة اصمد كما صمدت اذدهار وغيرها من الشرفاء ونحنا هرمنا وقد يكون سبب هرمنا السريع هم.


#261197 [فاضل الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 05:44 AM
يا الطاهر ال77 وزير ديل كانوا لمن السودان كان بكامل قواه يعنى لمن كان الجنوب موجود يعنى تلاته اتلات هسع تلتين و66 وزير يعنى بالخساب كده كان السودان كامل كان بقوا 99 وزير ووزيره-


#261196 [متخصص وحادب]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 05:36 AM
اشكرك على هذه الكلمات,, وحقيقة ان مايدورفى هيكل الدولة لايمت لعلم الادارة فى شى ولاحتى فى علم السياسة وانا استغرب جدا دولة فى القرن ال21عشرين تدير عجلة الدولة بهذه العشوائية والسودان يعج بالخبراء الاداريين وعلماء الادارة وكل يوم نرى وفود تغادر الى دول متقدمة ماذا يفعلووووووون؟؟؟وقبل عدة اعوام سمعنا نغمة الحكومة الالكترونية وصرف مافيها ماصرف من اموال طائلة اين هى الان؟واين نحن من هذه الدولة الالكترونية.......
رسالة اوجهها للاستاذ على عثمان وكل من يستطيع عمل شى اوتغيير هذا التشوه المريع فى هياكل الدولة :::ان تأييد الحكومات والانظمة يأتى من المواطن البسيط من بعد تأييد الله سبحانه وتعالى ورضا الله يأتى بعد رضا المواطن مسلم اوغير مسلم ,,,,,
ان خلق هذه الكيانات دون دراسة وبردود افعال سياسية لاتخدم ولاتقدم شى لرفاهية المواطن وتحسين حاله وانما تكون عبئا عليه ,,,واذا دعت الضرورة لانشاء مثل هذه الهياكل لانجاز مشروع محدد او برنامج محدد اولا لابد ان يكون تحت مظلة الوزارة المعنية وتحت اشراف الوزير وان تكون من كوادر الوزارة ويخضعون لسلطة الوزير اداريا وفنيا لا ان يكون موازيا للوزير فى مجلس الوزراء او البرلمان.
الاستاذ على عثمان,ارجو ان تمنحو جزء غير يسير من وقتكم الغالى لحياة المواطن اليومية ودعكم من التقارير المكتوبة والمدبجة فى المكاتب الباردة حتى يبارك لكم الله فى اوقاتكم واعمالكم والله ووالله ووالله لن تنصروا الا بضعافكم وهم كثر وان هذا الشعب شعب بسيط لايريد اكثر من قليل اهتمام


#261167 [ساجد]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 03:23 AM
مانحنه عندنا كام وستين حزب!!لازملو كام وستين طروره!!اقصد وزارة!!ثم يقوم الموتر الوطني بخلق كام وستين جسم موازي لاادرة الكام وستين طروره !ويفرح الجوقه بحكومه الطروره الموسعه!!!!


#261133 [abuahmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 01:11 AM
يا عزيزى الطاهر وزير الزراعة القديم/الجديد ديكتورالمتعافى مش فاضى ليكم لانشغاله باستثماراته.. ولانه من المؤلفة قلوبهم ( وكلهم دافنينوا سوا ) فكان الحل فى هذه البدعة المسماة امانة النهضة الزراعية للقيام بواجبات الوزارة لانقاذ ما يمكن انقاذه من مشاريع زراعية متهالكة بعد ان صرنا نستورد الفول والثوم من الصين.. ونحن الذين كنا نمنى النفس بان ناكل مما نزرع ونصبح سلة غذاء العالم.. ولا حول ولا قوة الا بالله..


#261118 [حبني]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 12:34 AM
لله درك أستاذ الطاهر ساتي وعسى أن يقيض الله لمن بيدهم القلم )مؤقتاً) للاطلاع والعلم به ليفقهوا قولك وأمثالك ليصلح حال البلاد لنصبح مثل العالم من حولنا بل اشنغالهم باللغف والنهب المصلح وير المصلح، وحسبنا الله ونعم الوكيل.. المحيرني البشير ده هبنقة للدرجة دي بالله.. أمر لايصدق .. أعتقد أنه يعاني من قصور ذهني .. رجل أمامه فرص للاصلاح يركلها بهكذا تشكيلات وتكتلات هلامية لن تزيده قوة ولن تحميه من شئ .. حسبنا الله ونعم الوكيل حتى نتفكفك من هذا الهبل وهذا الابتلاء..


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة