قصر .. نظر..!ا
12-23-2011 10:39 PM

حديث المدينة

قصر .. نظر..!!

عثمان ميرغني

وزير المالية أعلن عن نية الحكومة تعطيل مشروع مطار الخرطوم الجديد.. والاستفادة من تمويله الذي يفوق الـ(800) مليون دولار.. في بنود صرف أخرى أكثر إلحاحاً.. ألا يحتاج مثل هذا القرار إلى نظارة نظر .. لينظر أبعد قليلاً من مرمى الأزمة المالية الحالية.. ربما يظن وزير المالية أن (المطار) هو مجرد صالات ركاب بهيجة تسر الناظرين.. ونوع من الفخامة وربما (البوبار الرسمي).. المطار الجديد - سادتي- هو مشروع إيرادي من الدرجة الممتازة.. لأنه بمواصفاته العالمية القياسية سيصبح منافساً لمطاري القاهرة ونيروبي.. ويتوفق عليهما في كونه حلقة وصل (Hub) تربط شمال وجنوب القارة الأفريقية وشرقها وغربها.. خاصة إذا خفضت الحكومة أسعار وقود الطائرات بما يجعل من مطار الخرطوم الجديد محطة تزود جاذبة للطيران الدولي.. ولو تمدّد بصر الحكومة أبعد قليلاً من أرنبة أنفها.. تفتح المجال الجوي السوداني على مصراعيه.. تحرير الأجواء السودانية بحيث تصبح كل مطارات السودان التي تستطيع استقبال الطيران الدولي.. نيالا.. دنقلا.. بورتسودان ومروي.. وربما مطار الأبيض أيضاً.. مفتوحة لكل حركات الطيران.. فالسودان– لا يزال- بلداً (حار جاف ومترامي الأطراف) كما كان يكتب أستاذنا عبد الله عبيد في عموده الشهير \"من طرف الشارع\".. حركة الطيران الدولي – بما فيها العابر فوق سماواتنا دون الهبوط - والمحلي تحقق عائدات ضخمة بالعملة الأجنبية.. وبصورة غير مباشرة تساهم في ترفيع البنية التحتية لمزيد من الاستثمار الأجنبي.. والمشكلة الأكبر.. أن مشروعات المطارات الكبرى.. تحتاج إلى سنوات طويلة.. وعندما توقف الحكومة مشروع مطار الخرطوم فإنها تقتل الأمل في عدة سنوات قادمة.. ربما تتآكل خلالها بعض البنية التحتية التي أنجزت من المطار حالياً.. وترتفع تكلفة التشييد بصورة باهظة ربما تزيد من تعطيله سنوات أخرى. ليس من الحكمة تجميد مثل هذا المشروع الحيوي.. إلا إذا كنا ننظر إليه بعين مترعة بالرمد.. تفترض أن مطار الخرطوم الحالي.. والذي خنقته المباني الشاهقة من حوله يستطيع أن يمارس مهامه في المستقبل الذي ربما تصبح فيها كثير من الدول حولنا تجاوزنا.. فالشقيقة جارتنا تشاد شرعت في تشييد مطار دولي عملاق كلفته أكثر من مليار دولار.. ولم تجمده رغم ظروفها الاقتصادية.. صحيح .. الأزمة الاقتصادية التي نمرّ بها كالحة .. لكن الأصح أنها كانت بسبب مثل هذه السياسيات التي لا تحسن ترتيب الأوليات.. فهناك كثير من بنود الصرف الأخرى التي تحتمل التهذيب والتشذيب.. وهناك موارد معطلة لم تستغل.. وأكبر من كل هذا.. هناك الاستثمار الأجنبي الذي نفرط فيه بسياساتنا الانغلاقية.. ونهدر فرصه الذهبية بحماقتنا البيروقراطية.. والفساد الضارب في الأطناب.. الذي يجعل أموال المستثمر غنيمة في يد المتربصين خلف دهاليز الإجراءات الحكومية.. وربما المتنفذين فيها.. بالله عليكم لا تعطلوا ولا تجمدوا مشروع مطار الخرطوم.. أكثر مما تعطل.. فهو مورد اقتصادي مهم.. بغيره سنصبح أكثر دول القارة الأفريقية تخلفاً..

التيار


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3916

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#262192 [جهينة]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2011 09:42 AM


المجال الجوى السودانى اصلا مفتوح على مصراعيه ، ولو مغالطنا وما مصدقنا اسأل

الاخوة فى شرق السودان ، عن زيارات سلاح الجو الاسرائيلى .

دائما وابدا تمدح بما يشبه الذم .

مطار ايــــــــــــــــــــــــــــــه والناس وصلت الحد .

جاتك نيلة منيلة


#261964 [شقى ومجنون]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 09:15 PM

هو عثمان ميرغنى دابو سمع بى قصة تحويل قرض المطار ..يا أخى الطاهر ساتى قلمو نشف فى الموضوع دا

دى ذكرتنى الغبى الحكو ليهو نكتة فهمها بعد شهر..حتى ضحك


#261890 [صريح]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 05:51 PM
يا استاذ عثمان يا استاذ عثمان:
لو الناس ديل بيفكروا بصورة سليمة ما كان انفصل الجنوب و ذهب البترول .و بالمناسبة أبيى في الطريق لأن الجماعة الان مشغولين بمالك عقار و الحلو و موضوع ابيى اصبح تحت الطاولة


#261834 [kalvalla]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 03:42 PM
استغرب جدا عندما اري اته رجل بخبراتك وسيرتك ومسيرتك المهنية ان يستعصى عليه فهم هؤلاء الزمره في ما يخص مصلحة هذه البلاد وكاننا مقتنعين ومبصمين بان هؤلاء يشكلون حكومة ينبغي لها ان تحكم بالرشيد وتسيس بالصالح وتوازن بميزان العقل والمفروض ,هل لدينا ادنى شك من ان هذه الزمرة تجهل حجم او قدر المال الذي ستجنيه من المطار هل تجهل فائدة السودان من هذا المطار كلا هم يعلمون جيدا ما سيكون اذا شيد هذا المطار ماذا سيكون معه من فوائد ولكن المسالة تاتى في اطار وفي ترتيب اخر اظنك تعلمه جيدا استاذنا عثمان ككل المشاريع الاستراتيجية التى يحتاجها السودان واتت الفرص الممكنة لجعلها واقعا يستفيد منه السودان واهله ولكن .........؟؟؟؟ تعلم ولكن لا تكتبو الا لتثيرونا في اتجاه واحد فقط تعلموا جميعا فكر وسياسة اهل الانقاذ ولكنكم لا تكتبوا ولا تجرؤوا على ان تعلمو هذا الشعب ماذا يصيبه حقيقة بماذا هو مبتلى حقا بحكومة لا تعلم ماذا تفعل ام بمجرمون من الدرجة الاولى يعلمون جيدا ما يفعلون واهو المقصود تلك هي النقطة التى ينبغي ان تجر قلمك لها سيد عثمان والاخرون الذين يستعبطون هذا الشعب


#261808 [adil]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 02:54 PM
القروض مقدمة من عدة جهات وهي التي تقوم بدراسة جدوى للمشروع ومن ثم الموافقة على التمويل
ويتم إرسال الجدول الزمني الخاص بتنفيذ المشروع والذي يكون على مراحل حيث يقوم الممول بدفع الدفعات حسب تقدم العمل في تنفيذ المشروع
الحكومة أو وزارة المالية ما على كيفها تصرف الأموال دة في غير المشروع الذي تمت دراسته والموافقة على تمويله إلا بعد تقديم دراسة جدوى للمشروع الجديد ومن ثم دراسته وفحصه من قبل الممول ومن ثم الموافقة على ذلك حسب علمي
يعني لو حصل دة حتفقد مصداقيتها لو كان عندها مصداقية
سياسة رزق اليوم باليوم دة ما بتنفع ياو وزير المالية
وهي الوزارة الجماعة عارفنها حتفلس ومشاكلها حتكتر بعد الإنفصال
يعني لو فيها نفاع ما كانوا أدوك ليها يا بتاع الكسرة إنت .


#261754 [ضهبان]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 01:25 PM
هذه مشكلتنا مع ضعاف النفوس وقصيرى النظر كما حكاية الراحلين شيخ زايد ونميرى ومستر (عشرة فى المئة) وهروب الممولين .. والعجب العجاب التعذر بتحويل التمويل لالولويات اخرى.. اى مزيد من الثغرات لابواب المآكلة.. ولك الله ياوطن..


#261689 [ود ابوشوارب]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 11:06 AM

صحيح .. الأزمة الاقتصادية التي نمرّ بها كالحة .. لكن الأصح أنها كانت بسبب مثل هذه السياسيات التي لا تحسن ترتيب الأوليات..

ولأنهم لايسمعون ولا يعون الاّ مصالحهم الذاتية
فالواجب التصرف الآن وازاحتهم
فمشروع المطار مثل واحد من أرتال المشاريع الموؤدة بسبب أمثال من لا يعرف أن الكسرة التى اوصى باللجؤ اليها هى أعلى تكلفة بمراحل عن الرغيف الذى استكثره علينا

هؤلاء القوم وكما هو معلوم لا يفضلون علينا بشئ فمن حق أنفسنا علينا ازالتهم ومحاكمتهم الآن


#261635 [رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 09:13 AM
اخى عثمان ميرغنى
هذا القرار يدل على ان الازمة لست ازمة حكومة انما ازمة وطن بكامله
اين التخطيط والاستراتيجية والرؤيا المستقبلية ؟
هل هناك وحدة او هئية تعنى بالتنبؤات المستقبلية ؟
اذا اننا لم نرصد الازمات الناتجة عن انفصال الجنوب والتى نتج عنها تحويل قروض بناء المطار الجديد الى جهات انتاجية اخرى فكيف نتنبأ بالميزانية ؟ وكيف نضع لها الفروض ؟
اننا فى حاجة الى برنامج وطنى تتراضى علية الاحزاب وتحاسب علية الحكومة امام الشعب .
حكومة بلا برنامج وطنى = صفر
حكومة بلا رؤيا مستقبلية = صفر
حكومة بلا تخطيط علمى = صفر
حكومة بلا تنفيذ ومتابعة ومراقبه = صفر
حكومة بلا قيم عدلية ومحاسبه قانونية = صفر
حكومة تتعدى 16 وزير = صفر كبير




#261634 [أبو أواب]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 09:11 AM
فعلا الحكومة لا تحسن ترتيب الأولويات ، فكبرى الدبة مثلا والذى أنشأحديثا جلست أرقبه لمدة ساعتين متواليتين من التاسعة صباحا حتى الحادية عشر صباحا( يعنى الوقت يعتبر ساعة ذروة ) ولم تمر به خلال هاتين الساعتين ولا سيارة واحدة يعنى أصلا ما كان فى لزوم له .ا


#261628 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 08:54 AM
اول مره تتحدث عن ميزات و محاسن وفوائد المطار الجديد ثم من الذي فكر المطار اصلا هل هو من بنات افكارك دعنا من اولوياتك فللناس اولويات اخري


#261618 [قولداوي]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 06:25 AM
\"بغيره سنصبح أكثر دول القارة الأفريقية تخلفاً.. \" ... ما انحنا هسا أكثر دول القارة الأفريقية تخلفاً !!!




#261605 [زيكو]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2011 03:33 AM
يازول ابعد من تشاد ديل بقو عندهم معنا نسب والدم مش ميه


#261543 [كاسترو عـبدالحـميد]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 11:07 PM
بصراحـة وبعـد كل هـذه الـسـنـين التى مـرت منـذ خروج الأنجـلـيز والحـالة الآن التى يعـيـش فـيها الـسـودانـيون ووضعهـم الـمزرى أثـبـت الـسـودانـيون بأنهـم نـوع خاص من الـبـشـر غـير جـديـريـن بأن يـحـكـمـوا انفـسـهـم بأنفسهم ولا يخـتـلـف المـتعـلـم فـيـهـم عـن الجاهـل الأمـى وربما كان الجاهـل الأمى انفـع من المـتعـلم .


ردود على كاسترو عـبدالحـميد
Sudan [فرويد] 12-24-2011 12:33 AM
أوافقك الرأي


#261542 [ابو ملاذ]
0.00/5 (0 صوت)

12-23-2011 11:04 PM
الذي نعلمه ان الصناديق العربية رفضت طلب الوزير تحويل قرض المطار الي غرض آخر فهل قرض الصين المكمل للمشروع سيتم استخدامه لتغطية عجز الموازنة وما هو الثمن؟
اما بالنسبة للاولويات وتقليل الصرف فارجو ان تقنع يا عثمان من هذه الافكار وذلك لأن الحكومة قد قررت ان تلعب دور المعارضة الهدامة لنفسها بحيث انها تترك ما يصلحها الي ما يضرها على المدى القصير والبعيد وهذا من فضل الله على الشعب السوداني فقد اغناه الله من بذل الجهد لارهاق الحكومة واسقاطها بان جعل كيدها في نحرها . فنسأل الله لها التوفيق في ذلك ، والمسألة مسألة زمن ليس اكثر رغم ان الانتظار سيكلف الشعب تكاليف باهظة في المستقبل عندما يدرك ان الحكومة قد افقدت السودان كل خياراته الاستراتيجية وموارده المستقبلية وحملت الاجيال القادمة من الديون ما لا طاقة لها به.
هذه الموازنة وكما اسماها احد الخبراء هي موازنة الفرصة الضائعة او هكذا رغم اني اعتقد انه لا توجد فرصة اصلا فقد ضاع السودان كما ضاعت بعثته للالعاب العربية
ا


ردود على ابو ملاذ
United Arab Emirates [صابر] 12-24-2011 08:23 AM
يعنى عاوز تقول ما كان فى داعى وزير المالية يدفع فاتورة علاج 35000 دولار لعلاج اضان اينة فى امريكا ؟ واللة انت بتبالغ يا عثمان يعنى الود يبقى اطرش عشان انت تسافر من المطار الجديد ؟ واللة حكاية هو انت وانا والباقين تسافروا لية والود ما بسمع -- بعدين اعمل حسابك الوزير دة ما بمشى نيابة ولا شرطة ولا محكمة عشان يشتكيك دة بيعتقل طوالى


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة