المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر المكاشفي
وفيم العجب؟ا
وفيم العجب؟ا
12-25-2011 12:55 PM

بشفافية

وفيم العجب؟!

حيدر المكاشفي

٭ إننا والله نعجب من عجب الذين يستعجبون لتوزير شابة صغيرة وغريرة، بعضهم يقول إنها انتقلت نقلة نوعية كبيرة من بائعة رصيد الى وزيرة للاتصالات، وبعضهم يقول لا بل قفزت بالزانة من صفوف الخريجين العاطلين الى مصاف الوزراء، فيم العجب أيها المتعجبون، أليس ذلك من الطبيعي والعادي في دولة (قام من نومو لقى كومو)، فلماذا إذن هذه الوزيرة بالذات وقد سبقها في هذا المضمار الكثيرون من الاخوان والاخوات في الله، الذين واللائي تمددوا في مفاصل الخدمة العامة لا لشيء الا لأنهم أخوان وأخوات في الله، بعد ان طردوا منها أهل الكفاءة وا?دربة والدراية.. تقولون عجيبة لمشهد صغير في مسرح العبث الكبير وكأنكم لم تقفوا على ما جرى ويجري للمؤسسات العامة من (تخوين) استلزم توطين (الاخوان)، انكم والله إما حاقدون على هذه الوزيرة المسكينة أو انكم أصحاب غرض، ولهذا لن نرد عليكم إلا بما رد به الواد سيد الشغال على مولانا المأذون الذي ضرب كفاً بكف متعجباً من هذه الاسرة التي طلبته بالأمس لعقد النكاح واستقدمته اليوم لإقرار الطلاق فنقول ( وفيم العجب.. أهلاً بك يا أرشيدوق، ما رأيك في كأس من النبيذ وبعض الشطائر ويا حبذا لو كانت بالزبدة، هاهاها وكيف حال الأوس وال?زرج يا رجل، ومن هؤلاء النسوة المتشحات بالسواد، كوليبا بنت بغل، أهلاً بك يا حمارويه، واللات والعزى لاشلخنك شلخ الشالخ بعد التشليخ، إنه يريد منديلاً، أعطوه منديلاً، يا قوم لقد كفر بآلهتنا ويريد منديلاً، هذا هو المنديل أيها الاشنخ..).....
ثم نختم بالقول وللانقاذ في وزاراتها ووزرائها وقصرها شؤون.. وهذه القصيدة:
فيما العجب ... هذا زمن الاعوجاج ...
زمن الديك في خُن الدجاج ...
فيما العجب .. هذا زمن الرداءة فاغتنمه ...
كي تُمنح لقب الإمارة ...
هذا زمن الأفول ... كل الكواكب و الشموس غابت ...
و رضينا السير خلف القناديل ...
نمُدّها بلعابنا زيتاً كي لا ينطفئ ...
أفواهنا جفت ... فيما العجب ....
سوق تعرض فيها التهاني و التبريكات ...
هذا يُنافق ... و ذاك يجامل و الكل يبيع و يشتري ...
فيما العجب ... !!
هذا زمن الشعر ... ! !
كلما هتف أمير : أحببتها ... عشقتها ... تيّمتني ...
قلنا : بك و إليك انتهى الكلم المبين ...
فيما العجب ... ! !
هذا زمان المصلحة ...
فادخل السوق و اشتر لأميرك مروحة ...
فيما العجب ... ! !
هذا زمان الخُزعبلات ...
فاقتن من سوق المديح لأميرك بعض الكلمات ...
فيما العجب ... ! !
هذا زمان التفاهات ...
فاختر من الأمراء هبلاً أو اللات ...
فيما العجب ... ! ! فيما العجب ... ! !
تنويه:
تم استبدال البريد الالكتروني السابق باخر جديد
[email protected] نسبة لأن البريد القديم تعرض لقرصنة،

الصحافة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3191

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#262918 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2011 11:16 AM
كفاره يا استاذنا ... ناس الجهاد الالكتروني فرع المؤتمر الوثني اخدوا ليهم كورسات وبعثات علي حساب الشعب في القرصنه في الصين .. حتي الفيس بوك ماسلم منهم ... اتخيل جهادهم في الفيس بوك .. انهم يضعوا صور خليعه في صفحتك ويشوفوها اهلك واصحابك وكأنك إنت الوضعتها !! انه جهاد المؤتمر العفني .. فمن الطببعي ايميلك يتعرض للقرصنه .. لكني انصحك بالابتعاد عن الهوت ميل وعمل ايميل في قوقل ميل gmail. Com
وممكن ارسل ليك دعوه فيه لانه آآمن وأضمن ..


#262486 [ين خريجةأبو علي أبو]
0.00/5 (0 صوت)

12-25-2011 05:27 PM
يا أستاذ - ليس الغرابة في تعيين خريجة غريرة في سنام الحكومة - لا سيما وإن كانت غير متزوجة أو يا حبذا لوكانت أرمل موديل سنتها - لكن الخازوق أن تدينا مست مول - وتدي زوجها أو وزارتها بعبوص .وأهو كسبت دعاية مجانية للراغبين الجادين فقط ! هل أنت منهم ؟ما تخاف السيدة ده عندها رصيد بائعات الرصيد


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة