المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
بين خليل ابراهيم و حسن الترابي
بين خليل ابراهيم و حسن الترابي
12-25-2011 09:36 PM


بين خليل ابراهيم و حسن الترابي

سيف الاقرع - لندن
[email protected]

لم ينجح خليل ابراهيم طيلة مسيرته العسكرية التي بدأت بعد اختلاف وانقسام الحكومة الاسلامية واختار هو الانحياز لجانب الترابي لم ينجح ابدا في كسب الرأي العام او ينفتح لخلق شعبيه سودانية تؤمن بما ينادي به وهو نصرة المهمشين في السودان علما بأن السواد الاعظم من السودانيين من المهمشين وذلك لخطاب حركته الجهوي والعنصري فأصبح متقوقع في فكره الموغل في الجهوية والمحليه ولم يستطيع ان يكون بطلا في دار فور او اي جهة اخرى في السودان والانشقاقات في حركته شاهدا على ذلك كما لم يستطيع توحيد حركات درفور المسلحة والتي اهدافها جميعها متشابهة في الخطاب وفي الوسيله لذلك لم تجد كل هذه الحركات مجتمعة القبول من ابناء دارفور ناهيك عن بقية المهمشين وهم كثر ..

والمعروف عن خليل ابراهيم انه ولد من رحم الحركة الاسلاميه وما اختلف مع الزمرة الحاكمه اليوم الا كأختلاف من انضم الى الترابي وهو متهم بأنه الحركة المسلحة لحسن الترابي وهو من الامراء الذين كانوا يجمعون شباب دارفور للزج بهم في محرقة الجنوب لذلك كان من الصعب عليه اختراق غير الاسلاميين وكذلك غير الدارفوريين ولم يعرف عنه انه صاحب فكر يدعوا الاخرين له او أن له برنامج قومي يصلح بأن يتفق معه الاخرين من بقية اهل السودان بقدر ما كان عنصريا في رأي الكثير من المراقبين وحتى المواطن العادي كما كان اعلامه جهوي يتحدث دائما عن جهة وعن عنصر وللاسف معظم حركات درفور هي لم تستطيع ان تخرج من الجهوية ولم نقرأ لها برنامجا في يوم من الايام ينادي لوحدة الوطن او نسمع لها حطابا بشير الى ذلك بل احيانا نسمع نغمة الانفصال مما جعلهم بعيدين عن احلام و قلوب السواد الاعظم من الشعب السوداني وهم منه .

واعتقد بموت خليل ابراهيم قد فقد الترابي زراعه المسلح الذي كان يستقوي به والترابي متهم بأن حركة العدل والمساواة من صنيعته وايضا قد يفقد جزء من ثقته لزعوعة نظام الانقاذ لصالحه وكان يشعر بأن خليل من ابناءه البررة ويمكن ان يكون سندا له في اي مناورات سياسيه وايضا كما كان يعتقد ان له في غرب السودان قاعدة جماهيرية اسلامية والمعروف في السودان ان معظم اتباع الاحزاب يؤمنون بالقيادة الفردية ويؤمنون بالاسماء اكثر من الفكر وما استمرار الصادق المهدي في رئاسة الحزب اكثر من اربعين عاما الا شاهدا على ما اقول وكذلك محمد عثمان الميرعني وايضا محمد ابراهيم نقد كما لا استثني حسن الترابي وكل القيادات الحزبية في الساحة السياسية والغريب في الامر انهم ينكرون على عمر البشير البقاء في رئاسة السودان اثنان وعشرون عاما وهم رؤساء للاحزاب مدى الحياة.. لذلك اتوقع تفكك حركة العدل والمساواة اكثر بعد مقتل زعيمها والاسم اللامع فيها خليل ابراهيم طاما ان الناس تؤمن بالاشخاص والاسماء وليس الافكار .. كما اتوقع بأن النظام سيسقط بفعل الشباب وليس الحركات المسلحة ..


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2242

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#263249 [النرجسي]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2011 08:44 PM
بالرقم من حبى الشديد للشهيد لاكن بكل اسف خليل كان عنصرى راديكالى والدليل على ذلك نيابة شقيقه فى الحركة يعنى لوكان عايز ياكد قومية الحركة كان يعين كادر من اى قبيلة بدل شقيقه وياحبذا لوكان من الجنجويد كان كسر الدش للحكومة فى يده .


#262987 [صريح]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2011 12:59 PM
الاخرين من بقية اهل السودان بقدر ما كان عنصريا في رأي الكثير من المراقبين وحتى المواطن العادي كما كان اعلامه جهوي يتحدث دائما عن جهة وعن عنصر وللاسف معظم حركات درفور هي لم تستطيع ان تخرج

تعليق الاخ سيف كاتب المقال

أسألك بالله أن تذكر لي حزبا سودانيا واحدا في الساحة اليوم برئ من تهمة الجهويةو القبلية .اذا كان خليل عنصريا فعليك أن تلوم من سبقه من الزعماء في السودان لانهم هم من زرعوا ذلك و حتى اثبت كلامي اطرح عليك السؤال التالي : هل يمكن أن تقوم في مصر حركة أو حزبا مبنيا على القبلية أو الجهوية ؟أنت و الكل تعرفون الاجابة لان مثل هذه المشاكل لا توجد الا في دول مثل السودان و ليبيا


ردود على صريح
United Kingdom [سيف الاقرع] 12-26-2011 02:24 PM
شكرا اخي صريح وما قلته انت الا الحق وهذه من مشاكل السودان الكبرى .. لذلك انا ضد القبيله وضد الجهوية وضد العنصرية وواجبنا انا وانت وغيرنا ان نتصدى لهذا المرض ودعونا نتحدث عن السودان الواحد بدون تمييز للعرق او الدين او اللون والالتعاد عن حكم الطائفية والجهوية فالسودان لنا جميعا فهذه الرسالة التي يجب ان نحملها .. وكما قال العبادي .. شايقي وجعلي ودنقلاوي ايش فايداني غير عملت خلاف وخلت اخوي عاداني .. رسالتي أخي الكريم ورسالتك ايضا هي محاربة الجهوية والطائفية بقدر ما نجد من سانحة
لك الشكر اخي الكريم


#262765 [TIGER SHARK]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2011 02:24 AM


كما اتوقع بأن النظام سيسقط بفعل الشباب وليس الحركات المسلحة ..

Unless our country IMPORT youth from somewhere .....\"Albashir\" bloody regime shall be defeated militarily ....i am afraid this is the only way to remove it


#262696 [خليل الاخر]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2011 12:11 AM
كذبت ورب الكعبة لم يكن الدكتورا لشهيد جهوياً ولا عنصرياً وقد شهد له الاعداء بذلك قبل الاصدقاء كان صاحب قضية قدم لها كل مايملك حتى حياته خليل والله لم تلد حواء السودانية مثله ذلك هو الرجل عاش او مات سيبقى مصدر الهام للامم لمئات السنين ولن يطول امثالك ظفره ونسأل الله ان يجمعنا به في الفردوس الاعلى


سيف الاقرع
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة