رحل نبراس الأمة
12-26-2011 08:34 PM

رحـــــل نبراس الامــــه.....

نورالدائم عبد الوهاب
[email protected]

- رحل رجل سيكتب له التاريح باحرف من نور انه وقف مع الهامش ورفض المكاتب واختار الادغال والغابه ملاذا حتى تكتمل الصوره بسقوط حكم نظام البطش, هذا الثائر المناضل يعرفه القاصى والدانى لانه عندما طلب دعما لدارفور وقوبل بالرفض للعنصرية القحه على دارفور فى صفوف النظام وذلك اثناء تقلده احد المناصب فخرج من ذلك المكان ولم يعد اليه حتى لقيه ربه وهوه راضا عما يفعل .
- عمل الدكتور خليل فى اقليم دارفور فى فترتين وزيرا للصحه ووزيرا للتربية احتمال الكثيرين لا يعلمون ذلك وكثير من مناصب اخرى، ان نبراس الامه عمل كثيرا لتغير القاعدة الشموليه الى اخرى قويه يجلس بها الجميع،
- رغم مرارة الموت خرجت نساء المؤتمر الوطنى فرحين بقتل انسان لم يقترف شياء سوى انه خرج من اجل محاولة اقتلاع حقوق غائبة لاقليم ساهم منذو خروج المستعمر ولم يجد من بعد خيرا حتى الان، مع مواصلت التهميش حتى على صعيد الحركات التى التحقت بالنظام منها من اقتنع بعدم فائدة ذلك ومنها الماضيه من اجل المناصب، فخروج نساء المؤتمرالوطنى ليس ببعيد منهم لان شبابهم خرجوا عندما سمعوا موت عندليب الغناء السودانى محمد ابراهيم زيدان افرحين مهللين بموته، فهذه الخصال جميعها مكتسبه من النظام الاسلاموى والاسلام برى منهم وليس لها ادنا صله باخلاق السودانين المعروفه.
- الانسانيه فى اى مكان لا تدعوا لمثل هذا الاسلوب لانه غير لائق بان تظهر فرحك بقتل انسان حتى اذا كان عدوك، وكل الفرحين بموت القائد الدكتور خليل يعلمون كيف كان يعامل الرسول(ص) القدوه جاره اليهودى الذى كان يتاذى منه وحتى عند مرضه كان الرسول (ص) يسال عنه فهل تناسوا كل ذلك لفرحه لا تدوم طويلا هل ضميرهم يسمح لهم بالتهليل لرحيل احد اقاربهم فهى الانسانيه بكل ما تحمل من معانى، هذه الصوره التى شكلوها هذت كل انسان سودانى او اجنبى فى كل العالم.
- ان ما فعلتة الشرطه باقتلاع سرادق العزاء والضرب واطلاق الرعب فى ماتم الدكتور خليل، لم نسمع به الا فى عهد النظام الاسلاموى الذى استباح كل شى، حتى الحزن يؤسس له فى طرق لقمعها مثل المظاهرات السلميه التى يخرج فيها المواطن يطاب بحققه وهى حق يكفله القانون لاى متضرر كما الحزن حق لاى انسان فقد شخص، لماذا كل ذلك ؟ ماذا يريد السودان من ذلك؟ اليس ان الاوان ان يرحل الجيش بلا عودة؟ .
- رحل قائد له وزنه بين السياسين والعسكرين، ورحيله لن يخرص القضيه بل سيشعلها والذين ينتضرون غير ذلك انهم واهمون لانها مشكلة امه، وهناك العديد من القاده رحلوا كـ(بولاد –جون قرنق)ولم تنتهى ما خرجوا من اجله فما زاد الثوار عزيمه وثبات وقوه.
- غدا ستلد دارفور الالاف من خليل وستخلد له الام الدارفوريه هذا الاسم الذى وصل صداه الى كل مكان فى الدنيا، لن يحيد عن هذا الدرب الا المتغطرسين المزلولين خلف هذا النظام القاتل، على اهالى منطقة (ود بندا) و(ام قوزين) بشمال كردفان ان تدخل السكينه فى قلوبهم لان دماء هذا القائد الجسور تناثرت فى تلك المنطقه واقترن اسمها باسم الكتور خليل عليهم ان يفتخروا بذلك. الا رحم الدكتور خليل ورفع روحه طاهره فى اعلى الجنان والهم اله وزويه الصبر الجميل.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 998

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#263277 [ابوعمرو]
0.00/5 (0 صوت)

12-26-2011 09:37 PM
نبراس اى أمة تقصدين ؟ خليل إبراهيم وعمر البشير تلاميذ الترابى مخرب السودان وإختلافهم لم ينشأ الى لحبهم فى السلطة كما علمهم شيخهم الاكبر . وثلاثتهم اعداء للإنسانية عامة وللشعب السودانى خاصة قتلوا ونهبوا وفسدوا وسفكوا الدماء مات احدهم وندعوا الله ان يرينا مصارع الباقيين


نورالدائم عبدالوهاب
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة